"السعودية للكهرباء": الاقتراب من المعدات والمحولات خطر يجب الحذر منه    منظمة التعاون الإسلامي تدين بشدة استهداف مليشيا الحوثي الإرهابية المدنيين بطائرة بدون طيار    طرفا النزاع الليبي يوقّعان على "اتفاق دائم" لوقف إطلاق النار    صفقة أوروبية في الفيصلي قريبًا    في 11 دقيقة فقط.. ميتريتا يسجل أول أهدافه في الدوري السعودي    #أمانة_الشرقية : تسجيل (229) مخالفة للتدابير الصحية أمس #الخميس    المرور يوضح شروط استبدال لوحات مركبتين والرسوم المطلوبة    جامعة #أم_القرى تستقبل رئيسها الجديد آل مذهب    رابط تحميل سناب شات    ناستطلاعات الرأي لصالح دونالد ترامب بنسبة تجاوزت 90 %    مقتل عناصر حوثية وتدمير تحصينات للمتمردين في هجوم للجيش اليمني بصعدة    برنت ينخفض 0.05 %    اليابان تسجل 12 حالة وفاة و 778 إصابة جديدة بكورونا    #وظائف صحية شاغرة لدى مستشفيات القوات المسلحة    الأرصاد : غيوم ورياح نشطة على 4 مناطق    القيادة تهنئ رئيس جمهورية زامبيا بذكرى استقلال بلاده    نموذج سيرة ذاتية احترافية 2020    7.8 ملايين إصابة بكورونا في الهند    4828 مستفيدًا من عيادات الأسنان بجامعة #جازان خلال 6 أسابيع    كأس العالم 2022: إجراء قرعة التصفيات الأوروبية في ديسمبر المقبل    أمريكا تعاقب سفير إيران لمحاولته زعزعة استقرار العراق    الصين تسجل 18 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الإرياني: اليمن يخوض معركة تاريخية للتصدي للمخططات الإيرانية    إعلان أسماء الفائزين بجائزة «أداء الصحة»    ال(صالح) ال(القاضي).. الغائب الحاضر    إحالة خمس منشآت مخالفة لاحترازات كورونا إلى الداخلية    تواصل عمليات إخماد حريق جبل غلامة تنومة    ضبط عملية احتيال مالي ب 11 مليون ريال    وزير التعليم: القيادة أتاحت لأبنائها فرصة التطوير لمشروعات الوطن المستقبلية    حمّى التنافس    فلسفة الفقه تثير الجدل في منتدى الثلاثاء الثقافي !    خادم الحرمين: المرأة هي مصدر التطور لأي مجتمع    كارتيرون: مشكلة لاعبي التعاون نفسية    وزارة الرياضة تنذر وتحذر الأندية.. لا للمتخاذلين    المملكة تشارك في مؤتمر المانحين في جنيف لدعم اللاجئين الروهينجا    في كلمته لدول مجموعة العشرين.. «النائب العام»: كافحوا الفساد العابر للحدود    «العين بصيرة واليد قصيرة»    المواطن الناجي من انهيار مواقف الخبر يروي قصة عبارة «يا نعيش سوا يا نموت سوا» (فيديو)    التجريدية التعبيرية.. تواصلٌ بين الفكر والآخر    الآراء والأقوال في قواعد الجمال 3-3    وزارة الثقافة ومبادرة «ترجم»    آل مذهب رئيسا لجامعة أم القرى    صناعة السعادة الروحية    الأهلي المصري يواجه الوداد البيضاوي لتأكيد التفوق    علم القلم معرفة وحكمة    تطوير منظومة العمل الإداري والمالي بإمارات المناطق    حبيت (أطقطق) عليكم !    ممارسة التاريخ !    فيليب دي طرازي وعصر العرب الذهبي    إنعاش القلب ب«المحاكاة»    أمير تبوك يشكر القيادة على تمديد خدمته أربع سنوات    رئيس هيئة الأركان العامة يختتم زيارته التفقدية للمنطقة الشمالية    ب10 لاعبين.. التعاون يخطف فوزاً ثميناً أمام النصر    أكثر من 120 مهندساً وفنياً لضبط النظام الصوتي للحرم المكي    خدمات يتم إيقافها حال عدم إدراج منسوبي الصحة لميثاق الأداء الوظيفي    سمو أمير منطقة الرياض يستقبل الرحالين السعودي والمغربي    توضيح من التأمينات بشأن قيمة الاشتراك الذي يتحمله صاحب العمل عن العامل    تفعيل مشروع القصيم منطقة ذكية ومناقشة مخطط الأراضي القديمة في بريدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بدء أكبر الدراسات الجيولوجية الإقليمية بتكلفة ملياري ريال تغطي منطقة «الدرع العربي»
نشر في الرياض يوم 28 - 09 - 2020

تطلق هيئة المساحة الجيولوجية السعودية قريباً المرحلة الأولى من مشروعاتها ضمن مبادرة البرنامج العام للمسح الجيولوجي الإقليمي المطورة والمتعددة المجالات، على مساحة تصل إلى أكثر من 600 ألف كيلو متر مربع، تغطي كل مساحة المنطقة الجيولوجية المعروفة باسم منطقة «الدرع العربي». وتهدف هذه المبادرة إلى تحقيق معرفةٍ أفضل للتكوينات المعدنية في تلك المنطقة، وتمثل مبادرة المسح الجيولوجي الإقليمي، التي تبلغ تكاليفها ملياري ريال، ركيزةً أساسية من ركائز خطط النمو الاقتصادي، التي تتجسد في «رؤية المملكة 2030» الهادفة إلى تحويل قطاع التعدين ليصبح الركيزة الثالثة للصناعة في المملكة، من خلال برنامج نمو متسارع.
ولتحقيق هذه الرؤية، تم صياغة 13 برنامجاً تنفيذياً، وتم تحديد هدفٍ واضحٍ لقطاع التعدين، هو أن ينمو إسهامه في الناتج المحلي من حوالي 64 مليار ريال سنويًا، إلى حوالي 281 مليار ريال، بحلول العام 2035م. وفي هذا الإطار، قُدرت قيمة المعادن غير المستغلة، وحدها، بحوالي 5 تريليونات ريال، مع الأخذ في الاعتبار أنه قد يُكتشف المزيد من الثروات المعدنية. وأوضح الدكتور وديع قشقري، قائد البرنامج، أن جوهر الدور التعزيزي، لقطاع التعدين، الذي يقوم به البرنامج يكمن في مفهوم الاكتشاف، فالأسلوب ثلاثي المحاور، الذي يتكوّن من؛ المسوح الجيوفيزيائية الجوية، والمسوح الجيوكيميائية، وإنتاج الخرائط الجيولوجية، سيُعين خبراء هيئة المساحة الجيولوجية السعودية على بناء إطار عملٍ، من مجموعات البيانات، لن يكون مُفيداً لاقتصاد المملكة فحسب، وإنما سيوفر، كذلك، معلوماتٍ وتحليلاتٍ لا تقدر بثمن عن الطبيعة الجيولوجية للمملكة. وتهدف المسوح الجيوفيزيائية الجوية إلى الحصول على بيانات جيوفيزيائية متتالية لباطن الأرض، من منظور جوي، باستخدام التقنيات الرقمية لقياس المجالات المغناطيسية، والإشعاعية، والكهرومغناطيسية والجاذبية. والغرض الرئيس من المسح المغناطيسي هو تحديد الطبيعة التكتونية والصخرية لمنطقة الدرع العربي، الأمر الذي يجعل إنتاج الخرائط الجيولوجية أكثر دقةً وتحديد نطاقات التمعدن بالدرع العربي. أما المسوح الجيوكيميائية فتقوم على جمع العينات السطحية من الرواسب الوديانية وتركيزات المعادن الثقيلة، من مساحة منطقة الدرع العربي، لإجراء التحليلات الكيميائية عليها. وتُستخدم المسوح الجيوكيميائية الإقليمية لتحديد أماكن تركيزات العناصر الكيميائية، والكشف عن الشواهد المعدنية والتي ستسهم في الاستكشاف المعدنى وجذب الاستثمار في مجال التعدين. والجدير بالذكر أن كثافة جمع العينات، في هذه المساحة الضخمة، تصل إلى عينة لكل 6,25 كيلو متر مربع، وسيتم جمع 110,000 عينة، وكذلك تحليل أكثر من 70 عنصر كيميائي لكل عينة. ومن جانبٍ آخر ستُنتج عملية إعداد الخرائط الجيولوجية خرائط تفصيليةً رقمية تعرض الخصائص الجيولوجية لمنطقة الدرع العربي، بمقياس رسم (1: 50000) لتبلغ ما مجموعه 920 خريطة جيولوجية رقمية مستقبلاً. والمعروف أن الخرائط الجيولوجية تُعدّ من بين أهم الأدوات التي تُستخدم عمليات الاستكشاف المعدني والتي ستوفر معلومات مهمة للمستثمرين، الذين يرغبون في الحصول على معلوماتٍ محددة عن كيفية تواجد وانتشار الموارد الطبيعية في الدرع العربي. ومن المتوقع أن تكشف البيانات التفصيلية، التي ستنتج عن برنامج المسح الجيولوجي الإقليمي، عن مناطق تمعدن جديدة، كما أن من المحتمل أن تكشف عن المواقع الدقيقة للخامات المشعة التي يمكن استخدامها في قطاع الطاقة، كما أنها ستوفّر بيانات المسح الزلزالي المتعلقة بنشاط الزلازل والبراكين في المنطقة. ومن منظورٍ يتعلق بالاستدامة، ستُساعد، مسوح البرنامج، على التأكد من تجنُّب عمليات التعدين أي آثارٍ سلبيةٍ محتملةٍ على البيئة. وفي جهد تعاوني مع شركاء واستشاريين فنيين مُتميزين عالمياً، سيقضي ما يقارب 500 من الفنيين المدربين تدريباً عالياً، من العاملين في هيئة المساحة الجيولوجية السعودية، السنوات الست القادمة في جمع معلوماتٍ غايةٍ في الأهمية، من هذه المسوح العديدة، وإضافتها إلى قاعدة البيانات الجيولوجية الوطنية للمملكة، بحيث تُتاح للمهتمين، وللمستثمرين أيضاً.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.