خالد بن سلمان يهنئ القيادة بمناسبة اليوم الوطني ال90    أميسي: علينا القتال أمام الدحيل    الجبير يجري اتصالاً هاتفياً بوزير خارجية كرواتيا    محافظات عسير تحتفي باليوم الوطني التسعين    أمير الباحة يرعى حفل الجامعة بمناسبة اليوم الوطني.. الأحد المقبل    "سوق الخضار" في الخبر يتحول إلى لوحة فنية جاذبة    «مسك الخيرية» تطلق حملة تاريخية وطنية احتفاءً باليوم الوطني ال90    الإمارات تسجل 1083 إصابة جديدة بكورونا    شفاء 729 حالة من فيروس كورونا في الكويت    خادم الحرمين يوافق على منح الأنصاري والغبان والراشد وسام الملك خالد    وزير العدل في اليوم الوطني: نواصل الازدهار بقيم العدالة ورسوخ المبادئ وحزم المواقف    رئيس البرلمان العربي : تطوير نظم التعليم في الدول العربية أمر حتمي للحاق بركب الحضارة والتقدم العالمي    أمانة الشرقية تنفذ 794 جولة رقابية وتطهر وتعقم 957 موقعا بالمنطقة    "التعليم" تعلن الخطة الدراسية بمعاهد التربية الفكرية    أمير عسير : يحق لنا أن نفخر بوطن نشاهد فيه منظومة هائلة من المنجزات    مؤسسة النقد تطلق تطبيق "العملة السعودية" للتعريف بالعلامات الأمنية في الأوراق النقدية    رسمياً.. موراتا يعود إلى يوفنتوس بعقد إعارة من أتلتيكو مدريد    #عاجل .. آلية التسجيل في تطبيق اعتمرنا لأداء العمرة أو الصلاة في الحرمين الشريفين    المملكة تعلن دعمها لتأسيس مركز متخصص للأمن النووي    جامعة المؤسس تسلم البطاقات الجامعية والبنكية ل 10 آلاف طالب وطالبة    وسام الملك خالد من الدرجة الأولى يتوج مسيرة الأنصاري في علم الآثار    خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد يتلقيان برقيتي تهنئة من الرئيس الفلسطيني بمناسبة اليوم الوطني ال 90    "شرح منظومة القواعد الفقهية" درس علمي بجمعية شرورة غداً    العثيمين يؤكد اهتمام المملكة بقضية مسلمي الروهينجيا    #كورونا في البرازيل: 33536 إصابة جديدة و836 وفاة خلال 24 ساعة    " الأرصاد " : رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    اهتمامات الصحف الفلسطينية    مناورة حرجة لمحطة الفضاء الدولية لتفادي حطام مجهول    آل هيازع في اليوم الوطني: رؤية طموحة ونهضة علمية عالمية    هايكنج الباحة النسائي ينهي كافة الترتيبات لفعالية الباحة بذكرى #اليوم_الوطني_90    منجزات فريدة وشواهد كبيرة    دام عزك يا وطن    خبراء اقتصاديون: السياسة النفطية للسعوديةعنصر استقرار في الأسواق    العواد وسفير الاتحاد الأوروبي يبحثان التعاون في مجالات حقوق الإنسان    تسعين عام    الرياض خامس أذكى عواصم مجموعة العشرين في مؤشر IMD    الحرمان الشريفان.. عناية كبرى منذ عهد التأسيس    ارتفاع طفيف لأسعار النفط قبيل تقرير مخزونات الخام الأمريكية    فرحتان ل«كاوست» في يوم الوطن    رئيس وأعضاء غرفة المدينة: السعودية شيّدت قواعد لحاضر زاهر وغد مشرق    بعد أيام من الانحسار.. «كورونا» يعود إلى سقف ال 500    أخبار سارة من بعثة الهلال في الدوحة    المملكة الأولى عالمياً في مؤشر ربط الطرق    وتعلن عن الفائزين بأفضل عمل متميز باليوم الوطني في الدورة الثانية    إيران تنتظر المرحلة "الأسوأ" من كورونا    المرأة السعودية شرّفت الوطن    سيميدو يعلن مغادرته لبرشلونة برسالة وداعية    واشنطن: يجب وقف هجمات الحوثي على السعودية    جمعية «إكرام» توقيع إتفاقية شراكة مع «صحة مكة» بهدف تعزيز الأمن الغذائي    هوامش على دفتر السلام    السديس يؤكد استعداد رئاسة الحرمين لاستقبال المعتمرين والزائرين    عبدالعزيز بن تركي: تنظيم وزارة الرياضة سيسهم في تنفيذ مستهدفات رؤية 2030    الباطن يُجدد عقد مدربه جاريدو    وطننا الغالي    أجمل التهاني للقيادة    السيسي يؤكد ضرورة التمسك بمسار التسوية السياسية في ليبيا    «لَقَد جاءَكُم رَسولٌ مِن أَنفُسِكُم عَزيزٌ عَلَيهِ ما عَنِتُّم».. تلاوة خاشعة ل «المعيقلي» بالحرم المكي    السديس يشارك في الصيانة الدورية لكسوة الكعبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رثائي لمن أحببته


"إنا لله وإنا إليه راجعون" بالأمس القريب الموافق 12/12/1441ه وافت المنية ابن العم الغالي محمد بن عبدالله الراشد التويجري بسبب وباء فيروس الكورونا، كوفيد - 19 ونعلم أن هذا الوباء ظهر في البداية بجمهورية الصين وبسرعة فائقة انتشر بأكثر من 180 دولة من دول العالم حتى لقد قال رئيس وزراء بريطانيا قبل أن يصاب به عبارة لن تنسى لتحقق مضمونها قال مخاطبا البريطانيين: ستفقدون أحبابكم، وهنا ليس البريطانيون هم من فقدوا وسيفقدون الأحباب، بل إن هذا الوباء مر وسيمر على معظم دول العالم وسيفقدون أحبابهم أيضا ولقد تعدت الوفيات بسبب هذا الوباء 667 ألفا، وتخطى مصابوه ال18 مليونا، نسأل الله السلامة للجميع، وابن العم هو فعلا أحد أحبابنا ومحبوه كثيرون وهالهم الحال حينما علموا بفقده ولم يكن أمام المحبين له إلا أن يقولوا كما قال الله - عز وجل -: (إنا لله وإنا إليه راجعون) اللهم يا من خلقته وأودعت محبته في قلوب الكثيرين نسألك له الرحمة والغفران وفسيح الجنان مع والديه وأن تلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان، وكما نعلم فهذا الحب لم يأتِ من فراغ، وإنما من حسن الخلق وبشاشة الوجه وحسن العشرة والشيم المرضية وصدق الصداقة والتواضع الجم ومؤانسة الجليس وتلك هي صفات من أحببناه، ثم فقدناه وهنا نسأل الله سبحانه أن يرحم عباده الراكعين الساجدين بصفة خاصة ويرحم العالم أجمع فينهض عنهم هذا الوباء وأن يمنع عنهم كل وباء قادم إليهم، وما ذلك على الله بعزيز، وهو القادر عليه (والرحمة في الدنيا للمسلم المؤمن وللكافر)، ورحمة الله واسعة وكل نفس ذائقة الموت.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.