سمو نائب وزير الدفاع يلتقي وزير الدفاع الأمريكي    العدالة يواصل حضوره برباعية في ضمك.. والفيحاء يقلب تأخره أمام الحزم لفوز    الوحدة يخسر من برشلونة ويلعب على برونزية العالم    الجبال : سنهدي جماهير النموذجي نقاط النصر .. سعدان : عازمون على تحقيق الفوز رغم صعوبة لقاء بطل الدوري    الرياض وواشنطن: نقف معا لمواجهة التطرف والإرهاب الإيراني    192 برنامجاً تدريبياً في تعليم الحدود الشمالية    جامعة أم القرى تغير مفهوم استقبال المستجدين بملتقى " انطلاقة واثقة"    وظائف شاغرة للرجال والنساء بالمديرية العامة للسجون.. موعد وطريقة التقديم    أمير الرياض يستقبل المفتي العام والعلماء والمسؤولين    «ساما»: القروض العقارية للأفراد تقفز إلى 16 ألف عقد    وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية يجتمع مع وزير الخارجية البحريني ووزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي    وفد مسلمي القوقاز يزور مجمع كسوة الكعبة المشرفة    هل يمهد تعطيل البرلمان البريطاني لحرب ضد إيران؟!    «وول ستريت»: طرح أرامكو بسوق الأسهم السعودية هذا العام    مؤشرا البحرين العام والاسلامي يقفلان على انخفاض    المملكة تتبرع بمليوني دولار للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي    مسؤولة أممية: النازحون والمهاجرون في ليبيا يعانون بشدة    حقيقة إصدار هوية جديدة تُغني عن الرخصة وكرت العائلة وجواز السفر    مهرجان ولي العهد للهجن الثاني يضع الطائف في صدارة الوجهات السياحية العربية    بدء العمل في قسم جراحة اليوم الواحد بمستشفى حائل العام    «تقنية طبية» جديدة تهب الأمل لمصابي «السرطان»    نادي الشرقية الأدبي يواصل فعالياته لليوم الثاني .. توقيع كتب وتجارب مؤلفين    الموري يدخل تحدي الجولة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط للراليات    دارة الملك عبدالعزيز تحدّث مقررات الدراسات الاجتماعية والمواطنة    350 ألف دولار جوائز اليُسر الذهبي في مهرجان «البحر الأحمر السينمائي»    انطلاق فعاليات البرنامج التعريفي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن    الأمير بدر بن سلطان يناقش استعدادات الجامعات بالمنطقة ويستمع للخطة المرورية التي سيتم تنفيذها بالتزامن مع بدء العام الدراسي    162 انتهاكاً للملكية الفكرية.. والهيئة توقع عقوبات    “اللهيبي” يكشف عن حزمة من المشاريع والأعمال الإدارية والمدرسية أمام وسائل الإعلام    سمو سفير المملكة لدى الأردن يلتقي رئيس جامعة الإسراء    شرطة مكة تعلن ضبط 8 متورطين بمضاربة «السلام مول».. وتكشف حالة المصاب    "الأرصاد" تنبه من رياح نشطة وسحب رعدية على أجزاء من تبوك    فتح باب القبول والتسجيل لوظائف الدفاع المدني للنساء برتبة جندي    التعليم تعلن جاهزيتها للعام الدراسي ب 25 ألف حافلة ومركبة    ضمن برنامج “البناء المستدام”.. “الإسكان” تسلم مواطنا أول شهادة لجودة البناء    سمو الأمير فيصل بن بندر يستقبل مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة    صحافي إسباني: برشلونة يخسر كرامته    «الشؤون الإسلامية»: كود بناء المساجد يحمل رسالة العناية ببيوت الله وتطويرها    مركز الملك سلمان للإغاثة يسلم مشروع صيانة شارع "محمد سعد عبدالله" في مديرية الشيخ عثمان بعدن    “التحالف”: اعتراض وإسقاط طائرة “مسيّرة” أطلقتها المليشيا الحوثية من صعدة باتجاه المملكة    الاتحاد البرلماني العربي يدين حذف اسم فلسطين من قائمة المناطق    المجلس المحلي لمحافظة العيدابي يناقش المشروعات الحيوية    هذ ما يحدث إذا كان المستفيد الرئيسي غير مؤهل في حساب المواطن    الهيئة الاستشارية بشؤون الحرمين تعقد اجتماعها الدوري    "صحة الطائف" تعرض الفرص الاستثمارية بالمجال الصحي الخاص وتركز على أهمية التقنية    إقرار وثيقة منهاج برنامج القيادة والأركان    سفير نيوزيلندا:            د. يوسف العثيمين        «الحج» تطور محرك حجز مركزي لربط منظومة الخدمة محلياً ودولياً    الجيش اللبناني يتصدى لطائرة إسرائيلية    تبوك: إنجاز 95% من جسر تقاطع طريق الملك فهد    بعد استقبال وزير الداخلية.. ماذا قال صاحب عبارة «هذا واجبي» ل«عكاظ»؟    الملك يأمر بترقية وتعيين 22 قاضيًا بديوان المظالم على مختلف الدرجات القضائية    وقت اللياقة تخطف الانظار في موسم السودة    جامعة الملك خالد تنظم مؤتمر "مقاصد الشريعة بين ثوابت التأسيس ومتغيرات العصر" رجب المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشباب السعودي وزارة إعلام وداخلية ودفاع عن وطنه
نشر في الرياض يوم 26 - 02 - 1440

كشفت «رويترز» تقريراً عن وجود حملة إعلامية منظمة ضد المملكة عبر حسابات وهمية ومواقع إخبارية كاذبة، وأن 53 موقعاً إخبارياً يديرها شخص واحد وهو مصري اسمه محمد طرابية، وذكر التقرير أن معظم الحسابات أنشئت في 2017، وبتحليل تلك الحسابات تبين أنها تعمل ضمن شبكة واحدة.
وأكدت «رويترز»، أن هذه الشبكات تدعي أنها منافذ إخبارية، شاركت في نشر معلومات زائفة عن الحكومة السعودية ومقتل خاشقجي، ومنها موقع الأوطان الذي تحدثت عنه الوكالة والذي تم إنشاؤه في 19 - 10 - 2018م.
وعلق الخبير الاستراتيجي، والباحث والمستشار في الشؤون الأمنية والقضايا الفكرية ومكافحة الإرهاب والأمن الإلكتروني، د. محمد الهدلاء، في هذا الشأن، وقال: إن هذه الحملة هدفها الأساس نشر الشائعات الكاذبة وإحباط المواطن بحواراتهم ومناقشاتهم التي تدور في فلك المقارنات البغيضة تارة، ونشر العنصرية والقبلية والمناطقية والطائفية تارة أخرى، من خلال أكثر من نصف مليون معرف وهمي.
وأشار إلى أن ما ذكرته «رويترز» في تقريرها ليس بالمستغرب فقد سبق وتم دراسة هذا الأمر وصدرت تقارير أمنية بهذه الحرب الإلكترونية، التي تستهدف المملكة من دول عدة، يأتي على رأسها النظامين القطري والإيراني، واللذيْن سخّرا كل طاقتهما وأموالهما لنشر هذه الحسابات الوهمية والمعرفات في مواقع الإنترنت من أجل استهداف المملكة باعتبار الحرب اليوم حرباً إلكترونية.
أبواق إعلامية مرتزقة
وأكد د. الهدلاء، أن أزمة خاشقجي الأخيرة، كشفت لنا كيف استثمر النظام القطري هذه المعرفات وهذه الأبواق الإعلامية والمرتزقة للهجوم على المملكة والإساءة لها، وتنطلق هذه المعرفات من عدة دول، وتحمل معرفات سعودية، ويديرها إخواني مصري اسمه محمد طرابية، ونلاحظ من خلال المتابعة أن هناك قائداً وموجهاً وتوقيتاً في الهجوم وتناغماً، مما يدل على أنها ليست جهوداً فردية، بل عملاً منظماً تقف خلفه أجندات تعمل على نشر إشاعة ثقافة الإحباط والأكاذيب والتشكيك في القيادات والطعن في العلماء، والهدف والغاية لديها هو شرخ الكيان الداخلي، وزرع روح العداوة والبغضاء في أنفس أفراد المجتمع، من خلال بث رسائل تحبط الشباب، كعدم وجود وظائف، وغلاء الأسعار، وغيرها من الرسائل التي تؤجج المشاعر وتشحن أنفس الشباب.
ولفت إلى أن هذه الرسائل لا تهدف إلى تحسين أوضاع الشباب، بل تريد تأليبهم على الدولة والمجتمع، وأن ما يحدث الآن من تحريض وتهيج وحشد وبث للشائعات والإحباط، وتعدد المنصات والواجهات والمهددات في مواقع التواصل، الهدف إيجاد بيئة محبطة تقود إلى الفوضوية في المجتمع، فهي طوال اليوم وعلى مدار الساعة تكذب وتفبرك وتثير الفتن والشائعات، ضمن ما يسمى الحرب الإعلامية التي تندرج في مسارات المعارف النفسية لزعزعة المجتمع وتماسكه، ومع الأسف، إن الجارة والشقيقة قطر هي من ترمي بثقلها في هذه الحسابات، من خلال الدعم المادي لتستمر، ومن بينها حساب غامض يحمل اسم مجتهد، اتضح أن من يديره سعد الفقيه من لندن، ومن الأشياء التي بينت زيف هذه الحسابات التي تحمل أسماء أسر سعودية من خلال تحليل مضمونها، أن التغريدات احتوت على كلمات غير خليجية، وأنه تم التأكد لدينا من وجود علاقة بين الحسابات وإدارة موحده له.
وأضاف الخبير الاستراتيجي، والباحث والمستشار في الشؤون الأمنية والقضايا الفكرية ومكافحة الإرهاب والأمن الإلكتروني، أنه وعلى الرغم من أن هذه الحملة الإعلامية الجائرة والاستهداف الكبير للمملكة دائماً ما يحبطها وعي المواطن السعودي ومعرفته ما يحاك ضد وطنه، فالشعب السعودي أصبح اليوم هو ملك الرهان، ومن أكثر شعوب العالم وعياً وإدراكاً، ويعرف قيمة بلده، وأنه مستهدف من قوى إقليمية، فأصبح الشعب أكثر اصطفافاً خلف قيادته ضد كل ما يحاك لوطنه، فتحول المغرد السعودي من خلال المنصة التي يملكها على مواقع التواصل الاجتماعي إلى وزارة إعلام وزارة داخلية ووزارة دفاع عن وطنه، يفند ويرد بالأدلة والبراهين على كل الرسائل السلبية التي تستهدف وطنه، حتى أصبح حديث العالم في وطنيته ووفائه وولائه وإخلاصه.
حرب مفضوحة وخاسرة
من ناحيته، قال الإعلامي جيري ماهر من ستوكهول: انتصرت المملكة إعلامياً على أعدائها بعزم شعبها وقوته، فلقد تحول هذا الشعب العظيم إلى أكبر وسيلة إعلامية متنقلة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لمواجهة كل مسيء ومحرض على المملكة وقيادتها، بمثل هذا الشعب لن يستطيع مخلوق على وجه هذه الأرض من المساس بالمملكة.
ولفت، أن المملكة تتعرض لهجمات من عدة مصادر، والأهم أن المملكة لا تتأثر بهذه الحسابات الوهمية المعادية لها، التي هدفها الإساءة للمملكة شعباً وحكومة، وهذه الحسابات ممولة من الخارج، إلا أن أهدافها لم تحقق، وأصبحت واضحة للمحبين للمملكة، والمؤمنين بعدالة قضية المملكة من العرب الذين وقفوا مع المملكة في هذه الظروف، فهي من يواجه الإرهاب وإيران، والدفاع عن الدول العربية التي طلبت العون.
واستشهد الإعلامي جيري ماهر بأن هناك شخصاً معروفاً لدينا هو سوري الجنسية، ومنذ سنتين ينتحل شخصية سعودي معارض، وينشر على شبكات التواصل الاجتماعي التحريض ضد المملكة على أنه سعودي الجنسية، وهو سوري من دير الزور مقيم في فرنسا لاجئ، وساعدته لهجته البدوية، وتم استخدامه من الاستخبارات السورية، وجميع من يعرفه يعرف حقيقته وكذب ما يقدم من فبركات، وعنده عشرات الحسابات التي ينشر فيها تأييد لكلامه بأسماء رجال ونساء، وأن لديه علاقات، ويسرب بعض المعلومات المغلوطة الضعيفة جداً.
واختتم حديثة بالإشارة إلى أن الحرب الإعلامية على المملكة مفضوحة ومكشوفة وخاسرة، ولن يستطيعوا المساس بالمملكة، مادام خلفها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ويؤازرهما الشعب السعودي كله.
د. محمد الهدلاء
Your browser does not support the video tag.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.