صيانة طريق الرياض من تقاطع طريق أبو حدرية    أمننا الإلكتروني    مقبلون على رواج اقتصادي    ردم بئر مكشوفة في الحديبية بالعاصمة المقدسة    الحياة على كف عفريت    العدل الدولية: احتلال الأراضي الفلسطينية غير قانوني    الشرطة الإندونيسية تقبض على 3 من تجار إنسان الغاب    هجوم بمسيرة حوثية يسقط قتيلاً في تل أبيب    عن التغيّر في «النظام العالمي».. !    أكرموا سلَّة الهلال.. بدفنها!    قبضة الأخضر للتأهل عبر بوابة عمان    مواجهات مرتقبة في نهائيات بطولتي كاونتر سترايك 2 ودوتا 2 الرياض ماسترز    13 هدفا بثالث أيام الإقليمية    79128 ساعة تطوعية نفذها «هلال مكة»    "تعليم الرياض" يطلق نظام الدعم الموحّد    «مكافحة المخدرات» تطيح بخمسة مروجين    المخالفات المرورية وخصمها من الحسابات البنكية    "العلا" تشارك في "حوار طريق الحرير" و"المنتدى الدولي للعواصم القديمة"    المنتخب السعودي للفيزياء يحصد أربع جوائز عالمية    كريستز العالمية تحتفي بتجربة السعودي أحمد ماطر بمعرض «تذروه الرياح» ب100 عمل تمثل التحولات السعودية برؤية سعودية عالمية    رفع الجزء السفلي لكسوة الكعبة استعداداً لغسل الكعبة المشرفة.. غداً    خيال وواقع    إرشادات «ذوقية» في صالات السينما    القحطاني والغامدي عضوا تحكيم بجائزة مكين العربية    إنهاء معاناة ستيني من كسور بالغة    تجمع الشرقية الصحي: تلقى منتسبونا 19 ألف عرض وظيفي خلال 24 ساعة    حي حراء الثقافي يُطلق فعاليات الصيف    بايدن يواجه اختبارات خطيرة لاستعادة دعم حزبه    شراكة لموهبة مع يونسكو    جناح لصناعة الأبواب الحائلية    ترحيل 14.4 ألف مخالف و17 ألفًا تحت الإجراءات    10 مخالفين ومواطن تورطوا في ترويج 34 كلجم حشيش    "الموارد البشرية" تؤكد سلامة خدماتها من العطل العالمي    غداً بَدْء توطين المِهَن الهندسية بنسبة 25%    إلغاء ودية التعاون وبيستريكا بسبب الأمطار    «البيئة»: المملكة تنتج 89.5 ألف طن من المانجو سنوياً.. وجازان تتصدر    محو أمية 832 مسناً ومسنة بجازان    "الغذاء" تحذر المسافرين من تناول الأطعمة المكشوفة    شاشة الموت الزرقاء: عندما ضرب حجب الخدمة العالم !    إسرائيل تقصف مخازن الوقود ومواقع حوثية بالحديدة    3 مباريات تعلن انطلاقة Yelo    سر إطالة عمر الفئران المنزلية    تركي آل الشيخ: قريبًا.. إطلاق «جائزة القلم الذهبي للرواية» بمجموع 690 ألف دولار    الملك وولي العهد يهنئان رئيس كولومبيا بذكرى استقلال بلاده    قانوني مصري ل«عكاظ»: قرار «العدل الدولية» لحظة فارقة في تاريخ القضية الفلسطينية    ثقافة تهميش المرأة    أجواء "صيفية" ساخنة على 3 مناطق    أستراليا تحذر من مواقع إلكترونية ضارّة بعد العطل العالمي    شيرين توضح حقيقة أنباء عودتها لحسام حبيب    طرح الدفعة الاولى من تذاكر السوبر السعودي    الجنسية السعودية ل5 أشقاء وامرأتين    فرع البيئة بتبوك يقيم محاضرة عن الأمراض المشتركة بين الانسان والحيوان    «الأحوال المدنية»: منح الجنسية السعودية ل7 أشخاص.. بينهم 5 إخوة    البدء بأعمال الصيانة لطريق الرياض من تقاطع طريق أبو حدرية حتى طريق الظهران الجبيل    قائد القوات المشتركة نائب رئيس هيئة الأركان العامة يستقبل رئيس الأركان العامة للجيش الكويتي    الإنجازات المباركة    سمو محافظ الخرج يستقبل المتبرع بكليته لصديقه    أمير تبوك يواسي أبناء الشيخ سليمان السميري في وفاة والدهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بموافقة المليك ..مجلس أمناء جديد لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني
نشر في المدينة يوم 14 - 07 - 2014

وافق خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود على تشكيل مجلس أمناء جديد لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني ، خلفا للجنة الرئاسية السابقة .
وتضمنت الموافقة الكريمة تعيين الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد المطلق رئيسا لمجلس أمناء المركز ، ومعالي الأستاذ فيصل بن عبد الرحمن بن معمر نائبا لرئيس مجلس الأمناء ؛ إلى جانب عمله أمينا عاما للمركز . كما ضمت عضوية مجلس الأمناء الجديد تسعة أعضاء هم : الدكتور سهيل بن محمد قاضي ، والشيخ الدكتور قيس بن محمد آل الشيخ مبارك ، والدكتور حسن بن فهد الهويمل ، والدكتورة سهير بنت محمد القرشي ، والدكتور عبد العزيز بن عثمان بن صقر ، والشيخ محمد بن صالح الدحيم ، والدكتور منصور بن ابراهيم الحازمي ، والمهندس نظمي النصر والدكتورة نوال بنت محمد العيد .
ويسعى مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني الذي تأسس عام 1424ه بمبادرة كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ، عندما كان ولياً للعهد إلى تكريس الوحدة الوطنية في إطار العقيدة الإسلامية وتعميقها عن طريق الحوار الفكري الهادف ، والإسهام في صياغة الخطاب الإسلامي الصحيح المبني على الوسطية والاعتدال داخل المملكة وخارجها من خلال الحوار البناء ، ومعالجة القضايا الوطنية من اجتماعية وثقافية وسياسية واقتصادية وتربوية وغيرها وطرحها من خلال قنوات الحوار الفكري وآلياته .
كما يسعى إلى ترسيخ مفهوم الحوار وسلوكياته في المجتمع ليصبح أسلوبًا للحياة ومنهجاً للتعامل مع مختلف القضايا ، لتوسيع المشاركة لأفراد المجتمع وفئاته في الحوار الوطني وتعزيز دور مؤسسات المجتمع المدني بما يحقق العدل والمساواة وحرية التعبير في إطار الشريعة الإسلامية ، وتفعيل الحوار الوطني بالتنسيق مع المؤسسات ذات العلاقة ، وتعزيز قنوات الاتصال والحوار الفكري مع المؤسسات والأفراد في الخارج ، وبلورة رؤى إستراتيجية للحوار الوطني وضمان تفعيل مخرجاته .
وأشرف على انطلاقة وتأسيس المركز خلال العشر سنوات الماضية لجنة برئاسة معالي الشيخ صالح بن عبد الرحمن الحصين رحمه الله وعضوية كل من معالي الدكتور عبد الله عمر نصيف ، ومعالي الدكتور راشد بن راجح الشريف ، ومعالي الدكتور عبد الله بن صالح العبيد ، ومعالي الأستاذ فيصل بن عبد الرحمن بن معمر أمينا عاما .
وأسهمت اللجنة السابقة برئاسة الشيخ الحصين رحمه الله جهودا تأسيسية كبيرة ، من خلال التخطيط والإشراف على العديد من اللقاءات الفكرية حول الكثير من قضايا الوطن المهمة ، في مجال الوحدة الوطنية ، ومكافحة الغلو والتطرف ، والتعليم ، والعمل والصحة ، إلى جانب قضايا المرأة والشباب وقضايا الخطاب الثقافي السعودي وغيرها ؛ شارك فيها نخبة من الباحثين والأكاديميين والكتاب ، وصانعي القرار ؛ واستهدفت تلك اللقاءات التي انتظمت فعالياتها بالعديد من مدن المملكة توظيف آليات الحوار في نسيج المجتمع ، ونشر ثقافة الحوار وجعلها أسلوب حياة وطبع من طباع المجتمع السعودي وركزت فعاليات الحوار على أهمية التواصل الحواري بين أبناء الوطن ، بجميع أطيافهم ، وبناء أسس جديدة لفعاليات حوارية منتجة انعكست آثارها على مختلف قطاعات المجتمع ومؤسساته حتى أصبحت قيم الحوار حاضرة في جميع الاهتمامات المتصلة بنشاطاته .
ونفذ المركز العديد من البرامج الحوارية والندوات والمؤتمرات الأخرى عبر نشاطاته في مختلف مناطق المملكة ، وقدم المركز خلال مسيرته العديد من المشاريع المهمة التي لامست اهتمامات جميع شرائح المجتمع ؛ كأكاديمية الحوار للتدريب واستطلاعات الرأي العام ، والحوار الأسري ، واللجنة الشبابية ببرامجها المتعددة كبرنامج ( سفير ) و ( قافلة الحوار ) ، وتنمية ثقافة التطوع ، والتدريب على ثقافة التطوع وإعداد مئات المدربين المعتمدين لتنفيذ برامج المركز في مجال التدريب .
من جانبه رفع نائب رئيس مجلس أمناء مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني الأمين العام للمركز الأستاذ فيصل بن عبد الرحمن بن معمر, أسمى عبارات الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين على ما يحظى به المركز من دعمه ورعايته , وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ، والى صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين على الدعم والمساندة التي يحظى به مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني منذ تأسيسه .
وأضاف قائلا " إن الموافقة السامية بتشكيل مجلس الأمناء الجديد تعد مرحلة جديدة ومنعطفا مهم في مسيرة المركز ، ولاشك انه سيكون للأمناء المعينين دور كبير في تطوير عمل المركز وخططه وبرامجه ، عطفا على ما يتمتعون به من خبرات كبيرة ومؤهلات علمية كل في مجاله ؛ مما سيقدم آفاقا جديدة من المشاركات لاستكمال مسيرة المركز في نشر ثقافة الحوار .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.