«التجارة» تُشهِّر بمواطن ومقيم أدينا بجريمة التستر التجاري بالرياض.. غرامة 70 ألف ريال    حكام مباريات اليوم في دوري محمد بن سلمان    وكيل جامعة أم القرى يتفقد فرع الكلية الجامعية للطالبات بالقنفذة    خطباء الجمعة يستبقون اليوم الوطني 91 بالتذكير بنعمة توحيد المملكة    أوين ينتقد تواجد ميسي في باريس سان جيرمان    اعتراض وتدمير 4 طائرات مسيرة وصاروخ باليستي أطلقتها المليشيا الحوثية    "العنف الأسري" يتفاعل مع حالة فتاة تعرضت للتعنيف من قِبل أسرتها    أمانة عسير تنفّذ 11 ألف جولة رقابية وتسجّل 77 مخالفة    النفط يتجه لتحقيق مكاسب أسبوعية 4%    خطيب المسجد النبوي: طوبى لمن عمر الدار الباقية بالصالحات وويل لمن رضي بدنياه ونسي آخرته    توقعات الطقس.. سحب رعدية ممطرة مصحوبة برياح نشطة على عدة مناطق    خادم الحرمين وولي العهد يهنئان رئيس تشيلي بذكرى استقلال بلاده    استشاري نفسي: النصر الاختبار الحقيقي للاتحاد    شرطة الشمالية : القبض على (4) مواطنين ظهروا في مقاطع فيديو في مشهد احتجاز لأحدهم وسكب مادة سريعة الاشتعال عليه    #الضمان_الاجتماعي ب #رفحاء ينظم فعاليات اليوم العالمي للإسعافات الاولية    نادي الشباب السعودي يوفر وظائف شاغرة    الأمير محمد بن ناصر : تسجيل "جزر فرسان" في اليونسكو تأكيد لاهتمام القيادة بإبراز حضارة المملكة وتراثها وثقافتها    النيابة": أي قول أو فعل أو إشارة ذات مدلول جنسي في وسائل التقنية الحديثة يعد جريمة تحرش .. وهذه عقوباتها    ضبط 4 مقيمين بالرياض جمعوا أموالًا من مخالفي الأنظمة وحولوها للخارج    بالفيديو.. منزل مدافع تشيلسي يتعرض لسطو مسلح.. وسرقة ميدالية دوري الأبطال    سجل الهلال ضد بيرسبوليس يطمئن الجماهير    النصر يفقد جهود "الصليهم" و"الخيبري" أمام الاتحاد.. و"السومة" يعود بعد غياب شهر    "الصحة": 7 أسباب تجعل تلقي الجرعة الثانية من اللقاح أمراً مهماً    #وظائف إدارية شاغرة لدى بوبا العربية    "الأمن السيبراني" تفتح التقديم في برنامج التدريب للتأهيل للتوظيف    «الرباعية»: ملتزمون بحل شامل في اليمن    كلينت إيستوود التسعيني على حصان الويسترن مجددا    التقمص.. نسخة مزيّفة وأُبوّة غير شرعية    السوابق عوائق والأنماط الذهنية    «التايم» تفجر المفاجأة.. «برادار» ضمن قائمة أبرز 100 شخصية في العالم    تشكيل نهائي لمجلس الأعمال السعودي السويدي.. «العليان» رئيسة    وزارة الصحة توقّع مذكرة تفاهم مع الخطوط السعودية للتموين    اعتراض وتدمير 4 طائرات مسيرة وصاروخ باليستي أطلقها الحوثيون تجاه جازان    التويجري: الدعم السعودي لمكافحة كورونا يجسّد العطاء الإنساني للمملكة                نظارتان من «القرن17» بملايين الدولارات    «درب الهوى» يكتفي ب 15 حلقة لحل المشكلات الأسرية    استشراف مستقبل جودة التعليم    أمير حائل يستقبل وكيل وزارة السياحة للتفعيل السياحي بالمناطق            «ببغاء» الشاهد الرئيس في قضية اغتصاب وقتل    «الصولتية» تسلم رواتب المعلمين المتأخرة عن السنة الماضية    بين الصراحة والوقاحة    زيادة التبادل التجاري مع العراق عبر منفذ جديدة عرعر    محافظ جدة المكلف يستقبل القرشي بطل ألعاب القوى    24 مرضا يعالجها خليط القرنفل بالحليب    5 ملايين غرامة تداول المنتج التجميلي بدون بيانات كاملة    محمد بن ناصر: تسجيل «جزر فرسان» في اليونسكو تأكيد لاهتمام القيادة بإبراز حضارة المملكة وتراثها وثقافتها    أمير مكة يستقبل مدير فرع وزارة التجارة بالمنطقة    أمانة جدة تعلن عن خمسة مشروعات لتصريف الأمطار بنحو مليار ريال    كوريا الشمالية تختبر صواريخ محمولة على عربات سكك حديدية    فلكية جدة: كويكب صغير سيمر قرب الأرض.. اليوم    "سبيس إكس" تصنع التاريخ وتطلق أول رحلة فضائية بطاقم كامل من المدنيينmeta itemprop="headtitle" content=""سبيس إكس" تصنع التاريخ وتطلق أول رحلة فضائية بطاقم كامل من المدنيين"/    القحطاني : يطلق حملة " دعونا نبتسم" لتكون عنوان لمختلف المناسبات والفعاليات    تعليم النماص يستعد للحدث الأكبر اليوم الوطني 91 تحت شعار " هي لنا دار"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صراعات الضرائر .. العدل هو العلاج!!
غيرة وحسد ومقارنة الفروقات وخلافات يومية
نشر في المدينة يوم 22 - 03 - 2013

لا تكتفي بأن تقارن بينها وبين شريكة زوجها بل يتعدى الأمر إلى مقارنات بين الأبناء والحالة المعيشية وأثاث المنزل، وربما يتطور الحال إلى خلافات دائمة ونزاعات مستديمة؛ هذا حو حال بعض الضرائر في مجتمعنا، فما العوامل التي يمكن أن تؤجج الصراع بين الزوجات؟ وماذا على الزوج أن يفعله في حالة حدوث مثل هذه النزاعات؟ وما علاج صراعات الضرائر؟ (الرسالة) ناقشت هذه القضية من خلال الاستطلاع التالي:
بدية بينّ المتخصص في الإرشاد النفسي والاجتماعي د.عبد الله بن سافر الغامدي على أن الاختلاف طبيعة بشرية، وعزا الأسباب التي تؤدي إلى النزاعات بين الضرائر إلى وقوع الظلم والغيرة؛ فقال: "الاختلاف صفة من الصفات البشرية الطبيعية، كما قال تعالى: "ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك"؛ فالإنسان يرافقه عدوه اللعين "الشيطان"، المكلف بالوسوسة والتحريش والغواية، والذي لن يسلم منه أحد من البشر، حتى أكثرهم علماً، وأكبرهم عقلاً، وأحسنهم تقوى، وأشار الغامدي إلى أن حدوث المخاصمات تنتج عنه القطيعة، وزرع الضغينة، وتوليد الكراهية، وتفريق القلوب، وفتح صراعات، وجلب آثام، وانتهاك حرمات، وارتكاب محرمات، وأوضح الغامدي أن الأسباب التي تؤدي إلى النزاعات والمشاكل بين الزوجات الضرائر تعود في كثير من الأحوال إلى وقوع الظلم وعدم العدل من قبل الزوج؛ فالواجب وضع تنظيم بينهن يسعدهن، ويرتاح بسببه، كما أوضح الغامدي أن النزاعات تقع بسبب الغيرة والحسد بينهن، ومتابعة الزوجات لبعضهن البعض في كل صغيرة وكبيرة، وفي كل شاردة وواردة، تحصي إحداهن للأخرى الهفوات فتضخمها، وتوقد النار حولها، وتزدري الإيجابيات في ضرتها؛ فتعمل على تشويهها وإفساد جمالها؛ وهذا من ضعف العقل، وقلة الوعي، وتأخر النضج.
جلسة هادئة
وأضاف الغامدي أن الزوج صاحب القوامة، وهو الذي يقود السفينة، مما يحتاج إلى طاعة من الزوجات، كما يحتاج منهن إلى إعانة ومساندة، وصبر وتنازل، ومجاهدة وتضحية؛ حتى ترفرف طيور السعادة في عش الزوجية، ولفت الغامدي إلى أنه عند وقوع الاختلاف بين الزوجات ينبغي على الزوج الاجتماع بهن في جلسة هادئة؛ منظمة في الوقت والطرح، على أن يكون مجيداً لمهارة الاستماع، وطرق الإقناع، مع معرفة وتذكير بفضل التسامح، وثواب المصالحة، كما في الآية الكريمة: "فمن عفا وأصلح فأجره على الله"، وشدد الغامدي على ضرورة تجاهل بعض الاختلافات اليومية البسيطة، والأخذ بالمثل الشعبي المشهور : (أذن من طين وأذن من عجين)، كما أشار الغامدي إلى أن من ابتلي بزوجة معتدية؛ فإن عليه مقاومة سلوكها بهدوء وروية، وحكمة وبصيرة؛ مع مصارحة ومناصحة، دون مداراة ولا مجاملة، مع ملاحظة الوقت الملائم، والمكان المناسب، علماً أن انتهاج أسلوب التوبيخ والتقريع، قد يؤدي إلى تفاقم المشاكل، وزيادة الفجوة بين الزوجات، وفي الحديث الصحيح: "مَا كَانَ الرِّفْقُ فِي شَيْءٍ إِلاّ زَانَهُ ، وَلا نُزِعَ مِنْ شَيْءٍ إِلاّ شَانَهُ".
الغيرة المرضية
وشددّت المستشارة التربوية سعدى بن محمد بن عثمان العمري أن من أسباب الخلافات بين الزوجات الغيرة المرضية، والفروق الجمالية، وأضافت أن من أهم أسباب هذه الغيرة المرضية بين الأخوات ما كانت مرتبطة بمستوى المعيشة الذي يتوفر لكل واحدة منهن بسبب الزوج أو بسبب وظيفتها، وكذلك الفروق الجمالية (طول/قصر، بياض/ إسمرار) إما فيما بينهن، أو حتى من خلال القيام بعقد مقارنات في ذلك بين أولادهن، في مستوى تقدم الأولاد عند إحداهن دون الأخرى مثلاً، وكذلك المقارنات في حالة الاستقرار ومدى النجاح داخل أسرة كل واحدة منهن، وميلان الزوج المباشر وغير المباشر في جوانب التعامل الجنسي كالحديث والنظرات ومدحه لإحداهن دون الأخرى، وأكدت العمري على أن عدم عدل الزوج في معاملة الأولاد، والمستوى العائلي والنسب لكل واحدة منهن، والمستوى الثقافي كذلك، وإثقال كاهل إحداهن بالمسؤوليات دون الأخرى كلها مما قد يتسبب في وجود خلافات بين الضرائر. وأضافت العمري في جانب العلاج الذي يتلخص في كلمة واحدة أمر بها صريح النص القرآني وهي العدل، وأشارت إلى أن العدل يتضمن مراعاة احتياجات كل واحدة منهن سواءً في نفسها أو بيتها أو أولادها؛ بحيث يؤدي كل حقوقهن الواجبة قدر استطاعته، لكنها أوضحت أن الهوى القلبي للزوج فلا حيلة له فيه بعد أن يؤدي من العدل ما في مقدوره، وعلى المرأة أن تعي ذلك؛ ففي محكم التنزيل يقول المولى عز وجل" وَلَنْ تَسْتَطِيعُوا أَنْ تَعْدِلُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلَا تَمِيلُوا كُلَّ المَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ". ففي الآية عفا عما لا يستطاع، ونهى عما هو ممكن بقوله: "فَلَا تَمِيلُوا كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ" أي كالأيم التي لا زوج لها ولا حقوق تحصل عليها.
فجوة بين الضرائر
في حين بين المستشار التربوي سعود الغربي أن الخصومة بين الضرائر طبيعية لكن إن جاوزت الحد تصبح مشكلة، وقال الغربي إن الخصومة لها عدة أسباب أهمها النظرة القاصرة لدى الكثيرين بشأن التعدد، وأن التعدد أشبه ما يكون بحالة إسعافية لبعض الأزواج أو النساء، وهذا يولد فجوة بين الضرائر فهي تظن أن الزوجة الثانية جاءت لتسد ما عجزت هي عنه، وهنا تبدأ المشكلة، كما أشار الغربي إلى ثقافة المجتمع السائدة ونظرته القاصرة للتعدد، وعدم تفهمه لظروف كثير من الرجال والنساء وحاجتهم للتعدد. وأوضح الغربي أن الزوج قد يكون سبباً في المشكلة أو يكون سبباً في الحل؛ وذلك تبعاً لحنكته وتعقله ومعرفته بطبيعة النساء والغيرة المركوزة في قلوبهن، واستثمارها بما يصلح الحياة الزوجية.
جرافيك :
أسباب الخلافات بين الضرائر :
1.الظلم وعدم العدل .
2.الغيرة المرضية.
3.الفروق الجمالية .
4.ميلان الزوج لإحداهن.
حلول للحد من خلافات الضرائر :
1.الاستماع لمشاكلهن وحلها .
2.تجاهل بعض الخلافات البسيطة.
3.العدل بين الزوجات .
عرض 12
طول 6
صفحة 8


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.