الأمن العام يعزز قواته ب 1760خريجا    المدينة: تخريج الدفعة الأولى من جامعة الأمير مقرن    سعودي يجتاح التواصل: «تخرجت بنتي الدكتورة»    زار محافظة بقعاء ودشن مشاريع تنموية ووعد الأهالي بتحقيق مطالبهم    أمير عسير: تطوير 10 قرى تراثية        غوتيريش يطلق دعوة عالمية للتأكيد على حرمة دور العبادة    في أول جمعة بعد مذبحة كرايست تشيرش    أحمد أبو الغيط    الجزائريون: ارحلوا كلكم    أبرز جهود المملكة الإنسانية بمؤتمر دولي كبير في تشيلي.. د. الربيعة:    عبدالرحمن اليامي يحتفل بهدفه    الوطن يحتضن أبطال الأولمبياد الخاص    مصادر ل عكاظ : بريجوفيتش «سليم»    الأهلي يلاقي الترجي    العقيق: ضبط مهرب ب 1000 حزمة قات    تأسيس مركز وطني مختص لإدارة الأزمات والتنبؤ ب «المحتملة»    «الرقمية» تحتفي بجائزة التميز العلمي للجامعات السعودية    الأميرة جميلة بنت عبدالمجيد تشارك كأول امرأة    تكريم «اليونسكو» للأمير بدر بن عبد المحسن.        خطيب المسجد الحرام: خطابات العنف والتحريض ضد أي ملة.. إرهاب وتطرف    نادرة عالمية.. ولادة طفلة «حامل» بجنين !    د. الربيعة ود. التميمي    «التجمع الأول» يدشن أول عيادة لصحة المرأة والطفل    زهورة الديدحان    الابتزاز الإلكتروني    تسنم الإفتاء لغير المؤهل فوضى ومنعه واجب    «المنافسة» تواصل ضرب جشع المطاعم بغرامات مليونية    العرب وروسيا وأوروبا: الجولان أرض سورية محتلة    عبارة دجلة.. ارتفاع الضحايا إلى 100 قتيل    واشنطن تدرج 31 عالماً نوويا إيرانياً على لائحة العقوبات    اتفاقية تعاون بين «رأي» وعامر العمر مع دي ال ايه بايبر    القيادة تعزي رئيس العراق في ضحايا نهر دجلة    «قلب واحد» يجمع بين المملكة والإمارات    الفضاء السيبراني والتحكم الضمني بالسلوك    فيصل بن سلمان: الأمير مقرن لا يبحث عن السمعة والإطراء    وفاء لا محدود    صلاة الغائب على شهداء الهجوم الإرهابي بنيوزيلندا في الحرمين الشريفين    أسطورة «فارس الأحلام»    الهلال يواجه أحد وعينه على النصر    منتخب الشباب يختتم تحضيراته للأوروغواي    الحقيل يسلم أراضي مجانية لمستفيدي «سكني» بحائل    الفيصل يدشن منتدى مكة الاقتصادي ويفتح الطريق لمستقبل حضري    هيئة الغذاء: تخفيض أسعار 275 مستحضرا دوائيا خلال 18 شهرا    استغلال المرتفعات الجبلية بالمشاعر والمركزية في مشاريع التشجير    أمين عام اتحاد السلة يتوج أبطال الثلاثية    الأرصاد تتنبأ بأجواء غائمة جزئياً على معظم مناطق المملكة يوم غدٍ السبت    “الداخلية” تُوقِف 2.8 مليون مخالفٍ لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود‎    سلطان الزايدي: جهل رئيس الهلال باللوائح والأنظمة لا يليق بنادي بحجم الزعيم!    للمرة الأولى.. المرأة تشارك في ختام سباق الهجن    “ساما” تُوضح شرط استعادة رسوم الخدمات المصرفية والعمولات    بالصور.. تركيب لوحات طريق الأمير محمد بن سلمان بالرياض    الملك وولي العهد يعزيان العراق في ضحايا عبارة دجلة    تعرف على وحدات الصلح الجنائي حفاظًا على الروابط الأسرية    "المعيقلي" : "السلام اسمٌ من أسماء الله تعالى الحسنى، وصفة من صفاته العلى"    الإطاحة بخلية تهريب مخدرات أثناء استقبالهم شحنة من الحبوب المخدرة    11مليونا لميزانية مدارس عسير التشغيلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المفتي : رنين الهواتف في المساجد “مؤذٍ” وصارف عنها
نشر في المدينة يوم 25 - 06 - 2011

حذر سماحة مفتي عام المملكة , رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ من اصوات الجوالات ونغماتها المتعددة اثناء اداء الصلاة , ووصفها بانها «مؤذية» وتصرف المصلين عن الخشوع في الصلاة , وتدخل الوساوس في النفوس, وقال سماحته ان هذا خطأ يقع فيه المصلون , عندما يتركون جوالاتهم مفتوحة اثناء الدخول في الصلاة , ولا يغلقونها او يضعونها «على الصامت» فنجد رنين الجوالات اثناء الصلاة في المساجد , ونجد من يخرج جواله وهوفي الصلاة ثم ينظر الى الرقم المتصل , ثم يضعه في جيبه وهذا صرف عن الخشوع في الصلاة , منبها سماحته الى ضرورة الحذر من الوقوع في الاخطاء لأن العبد يكون بين يدي الله وهو يصلي , ولابد من الخشوع في الصلاة , وترك المشغلات عنها والوساوس , كما اشار سماحته الى من يؤدون الصلاة في اماكن فيها رسومات وزخارف وتشكيلات لأنها قد تصرف المصلين عن الصلاة وتشوش عليهم وتشغلهم بالنظر اليها .جاء ذلك في خطبة الجمعة التي القاها في الجامع الكبيربالرياض، وخصصها عن الصلاة والخشوع فيها والاستعدادات لها والتهيؤ لها، واسباب عدم الخشوع في الصلاة , منبها الى بعض الاخطاء التي قد تفسد على المسلم صلاته .
واكد المفتي العام ان الخشوع في الصلاة يبعث الطمأنينة في قلب المسلم , وان الاخلال في ذلك قد يؤدي الى خلل ونقص ، فلابد من الاطمئنان في الركوع والسجود , وخشوع القلب لان ذلك يتبعه خشوع في الجوارح , ثم تطرق سماحته الى اسباب الخشوع في الصلاة منها الاستعداد والتهيؤ للصلاة ، فتكون اغلى ما يحرص عليه المرء ورأس عمله يهتم بالحرص على وقتها , وادائها جماعة في المسجد ، وان ينتظر الصلاة الآتية ولو كان في بيته او متجره او في اي مكان آخر , وان يستحضر عظمة الله وهو يؤديها واقفا بين يدي الله عز وجل ، وان تخشع جوارحه وقلبه ولا يصرفه عنها اي شيء ، وان يتغلب على وساوس الشيطان بتطبيق سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصلاة .
واضاف المفتي العام ان بعض المسلمات والمسلمين يصيبهم الوساوس اثناء الصلاة ويصل بهم الامر الى انهم لا يستطيعون التكبير للدخول في الصلاة من شدة الوساوس وكثرتها، وقد تؤدي بالبعض ان ينصرف عن الصلاة ولا يؤديها بعد ان تملكه الوسواس , ثم تطرق سماحته الى فوائد الخشوع في الصلاة من ابرزها انها كفارة للذنوب , وان ثواب المسلم من صلاته قدر خشوعه في الصلاة , كما تناول المفتي العام في خطبته اسباب بطلان الصلاة وقال انها ليست سرقة يسرقها المرء فيؤديها بلا خشوع ولا تدبر ولا طمانينة , وتطرق بعد ذلك الى اسباب فساد الصلاة منها ان تكون في اماكن تشغل المصلي عن صلاته وتجعله ينصرف الى ما يشغله ، او في اماكن فيها تشويش عليه في الصلاة , وانه يجب ان يغض بصره , واكد سماحته ان من نعم الله علينا ان فرض علينا خمس صلوات تكريما ورفعة لشأننا وتحقيقا للثواب، وان فرض جميع اركان الاسلام نعمة من الله ليكون على صلة بالله , وقال سماحته ان الصلاة شاقة وثقيلة الا على الخاشعين ، فالصلاة لا تكون ثقيلة عليهم بل يكون فيها راحة وطمأنينة وانشراح صدورهم لها ، فعلينا ان نقبل على الفريضة لأننا سنحاسب عليها يوم القيامة اذا تهاونا او تقاعسنا او اهملنا فيها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.