أمريكا تلمح.. أصابع حزب الله وراء هجوم "عين الأسد"    السديس يوجه بتوفير لقاحات كورونا لمنسوبي شؤون الحرمين    وزير الشؤون الاقتصادية الموريتاني يلتقي السفير المطيري    أمواج تسونامي في المحيط الهادئ بعد زلزال عنيف قبالة نيوزيلندا    أتلتيك بلباو يسقط ليفانتي ويواجه برشلونة في نهائي كأس ملك أسبانيا    فرع التجارة بنجران ينفذ 316 جولة رقابية على قطاع الورش وصيانة السيارات    جامعة نجران تستضيف لقاء عمداء القبول والتسجيل ال 25 لجامعات المملكة الأربعاء القادم    المملكة تعرب عن قلقها لتنامي وتيرة خطاب الكراهية ضد المسلمين    تدشين مركز لقاحات كورونا في إمارة الرياض    الفراج يكشف سبب قرارات إدارة النصر الجذرية واحتمالات غضب بغلف    المملكة المتحدة تعلن إحباط ثلاث عمليات إرهابية خلال فترة كورونا    مكافحة الفساد أولوية    الناطق باسم قائد القوات العراقية ل"البلاد": المملكة حريصة على دعم أمن واستقرار بلادنا    خبر سار ل الهلال قبل مواجهة الرائد ب دوري محمد بن سلمان    أعذار لمسح الإخفاق    هورفات يستعين بالشهري ومران    التويجري: ولي العهد أحدث تغييرا إيجابيا على خطط التنمية    ماذا يحدث قبل وبعد الإقلاع؟    شقيق الزميل السبيعي في ذمة الله    القضاء والقضاة        رفع كفاءة منسوبي المساجد لتعزيز الأمن الفكري    أحمد فتحي ل عكاظ: الكلمة أهم من اللحن    مهرجان برلين السينمائي.. من وراء الشاشة                الشاعر بين إرضاء الذات وتثقيف المجتمع    ألفاظ الذم الشعبية    الرياض.. نور على نور    هل يجوز للمرأة أن تغتسل وتتطيب قبل صلاة الجمعة؟.. «الخضير» يجيب        مجلس التعاون يطالب المجتمع الدولي بموقف حاسم ضد إرهاب الحوثي    الخدمات الطبية تطلق المرحلة الثانية لتقديم لقاحات فيروس كورونا    رؤساء أجهزة أمن الحدود والموانىء والمطارات يوصون بتكثيف استخدام التقنيات الحديثة في المعابر الحدودية المختلفة    المعجب يوجه بالتنسيق بين النيابة وجهات الاختصاص لإنجاز القضايا    المحكمة العليا: لا حكم بالقسامة مع وجود أدلة أو قرائن    «إكستريم إي» حدث رياضي عالمي جديد على أرض المملكة    محمد بن سلمان يا عز المملكة وفخرها    المملكة تحقق المركز السابع في مؤشر «ريادة الأعمال»    الفيصل يطلع على مشروع تخطيط الطائف الجديد    داوود أوغلو: حكومة أردوغان مسؤولة عن مناخ الخوف بالبلاد    آخر تطورات الحالة الصحية ل سعد خيري نجم الباطن    الفوج الأمني الثاني بعسير تُحبط تهريب (44) كجم من الحشيش المخدر    أكثر من 200 فارس في انطلاق منافسات بطولة القفز في ملهم    المملكة تمدد الخفض الطوعي الإضافي لإنتاج النفط بمليون برميل يوميًّا في أبريل    أمير جازان يدشن مشروعات تنموية في صامطة بأكثر من 720 مليون ريال    لا تقول ما لا تفعل    أمير الشمالية يدشن جسر المساعدية بعرعر    متحدث "الصحة": هذه الفئة عليها ألا تأخذ لقاح كوروناmeta itemprop="headtitle" content="متحدث "الصحة": هذه الفئة عليها ألا تأخذ لقاح كورونا"/    «علي اليوسف» شاب صغير السن يؤم المصلين ويأسر القلوب بتلاوته (فيديو)    كورونا يتسبب بإغلاق 12 مسجدا في 5 مناطق    كلية القيادة والأركان تستضيف وزير الدولة للشؤون الخارجية    "الغذاء والدواء" تحذّر من منتج صابون أيدٍ لاحتوائه على نسبة عالية من البكتيريا    "الصحة": تسجيل 375 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 336 ووفاة 4 حالاتmeta itemprop="headtitle" content=""الصحة": تسجيل 375 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 336 ووفاة 4 حالات"/    سمو أمير منطقة جازان يعزي في وفاة مدير هيئة تطوير المناطق الجبلية ورئيس بلدية مركز القفل السابقين    التجارة تحيل 2000 قضية للنيابة.. منها 54 غسيل أموال    حصول ولي العهد على جائزة الجامعة العربية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الخارجية يستقبل نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين في الأردن
نشر في المدينة يوم 16 - 01 - 2021

استقبل صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، في مكتبه بمقر الوزارة في الرياض، اليوم، معالي نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين في المملكة الأردنية الهاشمية الدكتور أيمن الصفدي .
بعد ذلك، عقد سمو وزير الخارجية ونظيره الأردني اجتماعاً ثنائياً تم خلاله بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وسبل تعزيزها في شتى المجالات، وتبادل وجهات النظر حيال القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ومناقشة مستجداتها .
وعقب الاجتماع ، عقد الوزيران مؤتمرا صحفيا مشتركا هنأ في مستهله صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله المملكة الأردنية الهاشمية بمناسبة مرور الذكرى المئوية الأولى –هذا العام- على تأسيس الدولة، متمنين للأردن قيادةً وحكومةً وشعبًا مزيدًا من التقدم والازدهار والنماء والاستقرار.
وأوضح سموه أن زيارة معالي وزير الخارجية الأردني تأتي في إطارِ تعزيزِ العلاقاتِ المتميزةِ بين البلدين الشقيقين، والتنسيق والتشاور المستمر فيما بينهما تجاه مجمل القضايا الإقليميةِ والدوليةِ التي تهمُ البلدين.
وقال " عقدنا اليوم اجتماعًا مثمرًا وبنّاء، ناقشنا فيه عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها علاقتنا الثنائية التي تتميز بعمقها التاريخي والجغرافي ووشائج القربى، وتقوم على أساس الاحترام المتبادل وتحقيق مصالحنا المشتركة، بما يعززُ الأمن والاستقرار في المنطقةِ والعالم، ونحن نوظف هذه العلاقات لتكون دعامةً للعمل العربي المشترك؛ وصولًا لتحقيق استقرار وأمن المنطقة " .
وأشار سمو وزير الخارجية إلى أنه تم خلال الاجتماع مناقشة مستجداتِ القضايا الإقليميةِ والدولية وفي مقدمتِها عمليةُ السلام في الشرقِ الأوسط ، وتم التأكيد على ضرورة التوصل لحلٍ عادلٍ وشاملٍ للقضية الفلسطينية، وفقًا للمرجعيات الدولية ومبادرة السلام العربية، وأهمية استئناف المفاوضات بين الجانبين لتحقيق السلام في المنطقة.
وأضاف سموه :" كما تم مناقشة الأوضاع في كلٍ من سوريا واليمن ولبنان وليبيا، إضافة للتدخلات الإيرانية والتركية في شؤون دول المنطقة ، لافتا النظر إلى أن المملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية متوافقتان في رؤاهما حيال هذه القضايا، والتنسيق قائم على أعلى المستويات بين البلدين الشقيقين.
من جانبه أبرز معالي وزير الخارجية الأردني تأكيد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية أن أمن المملكة العربية السعودية هو جزء من أمن المملكة الأردنية وأنها تقف مع المملكة في كل الخطوات التي تتخذها لحماية أمنها واستقرارها .
وجدد في كلمة له خلال المؤتمر الصحفي التأكيد على رفض وإدانة الهجمات التي يشنها الحوثيون على المملكة العربية السعودية، والتي تشكل تهديدا لأمن المملكة ولأمن منطقة الخليج ، لافتا النظر إلى أن المملكة الأردنية تقف مع المملكة العربية السعودية بجميع إمكاناتها في هذا الأمر.
كما أكد معاليه رفض الأردن للتدخلات في الشؤون العربية ، داعيا إلى أهمية إنهاء التوتر في المنطقة ومعالجة أسبابه .
وهنأ معالي الدكتور أيمن حسين الصفدي المملكة بما تحقق من نجاحات وانجازات في قمة العلا ، مؤكدا أنها ستسهم في تحقيق درجة أكبر من التنسيق والعمل العربي المشترك الذي يخدم الجميع .
وقال معاليه إن العلاقات بين البلدين تاريخية ومتجذرة واستراتيجية ، ويتم العمل دائما على تفعيلها وتوسيعها في جميع المجالات خاصة في هذه الفترة التي تستدعي المزيد من التشاور والتنسيق لخدمة المصالح المشتركة والإسهام في خدمة القضايا العربية وتحقيق الأمن والاستقرار الذي يشكل هدفاً استراتيجيا مشتركا تنفيذا لتوجيهات القيادتين الحكيمتين في البلدين .
وثمن معالي وزير الخارجية وشؤون المغتربين في الأردن الدعم المستمر والمواقف الأخوية والتاريخية من المملكة العربية السعودية لمساعدة بلاده لمواجهة التحديات الاقتصادية ، ورعايتهم الكبيرة لأكثر من نصف مليون أردني يقيمون ويعملون في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية
وقال إنه تم خلال الاجتماع بحث عدد من القضايا الإقليمية التي تشكل تحديات مشتركة ، إلى جانب الفرص التي يمكن أن نعمل معا من أجل إيجادها لشعوبنا وللمنطقة ، مؤكدا أن المملكتين لهما موقف موحد تجاه القضية الفلسطينية .
عقب ذلك أجاب الوزيران على أسئلة الصحفيين، ففي سؤال عن أثر العلاقات الثنائية بين البلدين في دعم أمن واستقرار المنطقة قال معالي وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني" الأثر كبير ،، وإن البلدين يعملان معا من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة ونتفق على القضايا التي يجب أن تتم معالجتها بهدف الإسهام في المبادرة في حل القضايا التي تشكل تحديا للبلدين .
وبشأن عودة السفراء بين المملكة العربية والسعودية ودولة قطر أكد سمو وزير الخارجية أن العلاقات الدبلوماسية الكاملة سيتم استعادتها، ونأمل في إعادة فتح السفارات في الأيام القادمة، الأمر فقط يتعلق باتخاذ الخطوات اللوجستية لإعادة افتتاحها .
وحول العلاقات الاقتصادية بين المملكتين أوضح سمو وزير الخارجية أن البلدين بينهما علاقة اقتصادية قوية وتكامل ، وأن هناك تبادلا تجاريا في شتى المجالات ، مبينا أنه تم خلال الاجتماع اليوم مناقشة عقد الاجتماعات المشتركة بين البلدين المكلفة ببحث المزيد من الفرص لتنمية هذه العلاقة الاقتصادية .
من جانبه أوضح وزير الخارجية الأردني أن المملكة العربية السعودية هي الشريك التجاري الأكبر للأردن إقليميا ودوليا ، مشيرا إلى الاتفاقية التي وقعها البلدان بشأن الربط الكهربائي ،، والصندوق السعودي للاستثمار هو من أكبر من المستثمرين في الأردن .
وعن الأثر الذي سيحققه نجاح قمة العلا في تطوير العلاقات ما بين دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية ، والتنسيق مع الإدارة الأمريكية الجديدة أكد سمو وزير الخارجية أن ما تحقق في قمة العلا من إتمام المصالحة وصدور بيان العلا هو بفضل الله ثم بجهود القيادة الرشيدة - حفظها الله - وسيكون له الأثر الإيجابي على تنسيق دول مجلس التعاون الخليجي مع بقية الأشقاء العرب وتقوية أواصر العلاقة والتعاون مع المجموعة العربية كافة .
وقال سموه " إن التنسيق والتعاون في طرح قضايا الإقليم العربي أمام المجتمع الدولي لا سيما الولايات المتحدة الأمريكية هو من أولويات التنسيق الذي نقوم فيه ومن الأمور التي سيتم مناقشتها سواء داخل مجلس التعاون الخليجي أو جامعة الدول العربية أو الدول العربية " .
من جانبه أكد معالي الدكتور أيمن الصفدي أن الأردن تعتز بالعلاقات التي تربطها مع دول مجلس التعاون الخليجي ، وأن التعاون يتطور بشكل مستمر ، مؤكدا أن التطلعات دائما هي عمل عربي مشترك أكثر فاعلية وتعاون وتنسيق على ضوء مخرجات قمة العلا لمواجهة التحديات الجديدة على الساحة الدولية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.