توقعات الأرصاد لطقس اليوم: أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة على 8 مناطق    الصحف السعودية    خلال اجتماع للناتو.. فرنسا وأمريكا تصعدان ضد تركيا    المملكة تؤكد أنها دأبت على ترسيخ نهج التعددية والدبلوماسية ومبادئ الاحترام المتبادل في علاقاتها الدولية    بريطانيا.. أول دولة تبدأ بتطعيم مواطنيها    قصص العرب: إنها قريش يقارع بعضها بعضًا    برنامج «يسر»: نسعى للتحول الرقمي والاستغناء عن الورق في التعاملات الحكومية    وزير الخارجية: المملكة لم تتوان في الدفاع عن القضية الفلسطينية    الهلال لاستعادة الصدارة والنصر لتصحيح المسار    العميد والليث حبايب    بن نافل: الثلاثية رفعت من سقف الطموح    رونالدو يخطف جائزة القدم الذهبية    ديربي جدة يشعل دوري الطائرة    إعلان نتائج التحكيم المبدئي في “جل المجاهيم” بمهرجان #الملك_عبدالعزيز    استقالة رؤساء 6 شركات ل«ظروف خاصة»    «التعليم»: 16 جمادى الأولى.. آخر موعد لطلبات التقاعد والإعارة ونقل الخدمات    أرامكو: عطل بمحطة جازان سبب نقصا في بعض المشتقات البترولية    «الراجحي»: 51 ألف ساعة تطوعية نفذها 10954 موظفاً وموظفة    «الشورى»: توحيد العقوبات على الموظفين.. ومنح الوزير المختص خيارات أكثر    أمير الشرقية يدعو لابتكار برامج نوعية لخدمة ذوي الإعاقة    إزالة (1.172.988م2) تعديات على أراضٍ حكومية بتبوك    «التجارة»: التشهير بمنشأة باعت أثاثاً منزلياً مغشوشاً    السعودية.. الدولة الأولى الأكثر أماناً في العالم    تغيير 4000 قطعة رخام بالمسجد الحرام    المهرّج ظريف.. سوأة إيران.. تتكشف    لائحة تنظيمية لمبادرة تحسين العلاقة التعاقدية للعاملين.. قريبا    فيسبوك يطلق خدمة إخبارية    صياد يعثر على كنز بقيمة 3.2 مليون دولار    تايلاند.. «الدستورية» تؤيد بقاء رئيس الوزراء في السلطة    لائحة جديدة للمراصد الحضرية للارتقاء بالخدمات البلدية    مطار جدة يشارك الإمارات فرحتها باليوم الوطني    كلوني يقص شعره بنفسه منذ 34 عاما    العنب يساعد في تخفيف آلام الظهر    توصية بتقليص حجر «مخالطي كورونا» ل 10 أيام    اليابان أول دولة تشتري 200 مليون جرعة لقاح.. والتطعيم «مجانا»    مدرسة جميل    المرونة النفسية.. مطلب أم ضرورة ؟    السيسي يدعو القادة اللبنانيين لإعلاء مصلحة بلادهم وتسوية الخلافات    صحابيٌّ.. لاعب كرة قدم!!    الجمال «نص» الجاذبية    جيل في عمق حرائق البحر    لست الواعظ.. لكني...!!    «وفّرَتْ.. وأنورتْ»: حيلةُ الشعار.. وعين الناقد    سنة حلوة يا سعيد..    آلية مميزة لتسيّر أشواط مسابقة الملواح ب #مهرجان_الصقور    تعادل الشباب والاتحاد في ذهاب نصف نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال    أمير الرياض يهنئ الإمارات بمناسبة اليوم الوطني    "الحج" تحذر من التعامل مع جهات تدعي قدرتها على إصدار تصاريح لأداء العمرة والزيارة    «الصحة»: تسجيل 249 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    سمو أمير منطقة القصيم يرأس اجتماع الجمعية العمومية ومجلس إدارة جمعية "كبدك"    #أمير_تبوك يلتقي مدير فرع #الشؤون_الإسلامية بالمنطقة    سمو أمير منطقة الرياض يستقبل وزير الموارد البشرية ومحافظ هيئة الأوقاف    منح تراخيص التعليم الإلكتروني لأربع جامعات    "المياه الوطنية": توقف التعبئة بالمحطة الغربية من أجل تحسين "الضخ"    أمير نجران يستقبل قائد قوة أمن المنشآت بالمنطقة    المفتي لمرابطي الحد الجنوبي: أحيي شجاعتكم في الدفاع عن أرض الحرمين    مجلس الوزراء: الموافقة على نظامي الأحداث والغرف التجارية    جامعة الأميرمحمد بن فهد تعفي طلابها الغير القادرين على السداد من دفع رسوم الفصل الحالي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عائشة نتو.. قصة نجاح
نشر في المدينة يوم 31 - 10 - 2020

الأخت الكريمة الدكتورة عائشة عباس نتو، هي سيدة أعمال ناجحة، وهي كاتبة موفقة، وذات سبق كبير، ودور مؤثر في ميادين التطوع المختلفة، ليس في جدة ومكة فقط، بل في مختلف مناطق ومحافظات المملكة، فهي صاحبة علاقات واسعة تسخرها لتطوير مشاريع التطوع في كل مكان وزمان.
وكل هذه المميزات والنشاطات، ليست غريبة ولا مستغربة، منها، فهي ابنة أحد كبار تجار مكة في تجارة مواد البناء، والدها المغفور له بإذن الله الشيخ عباس نتو، ذلك الرجل الطيب صاحب الأعمال الرائدة في فعل الخير، والمتحلي بفضائل الأخلاق الجميلة، وهو صاحب دكان في السوق الصغير لجميع أنواع المسامير وجميع أدوات البناء، وله من الأولاد ثلاثة منهم بكر نتو الذي أخذ صنعة والده، والدكتور ابراهيم نتو مدير جامعة الخليج في البحرين -وعميد في جامعه البترول سابقاً-، وهو رجل علم كبير، وكاتب، ويجيد عدداً من اللغات، مثله مثل أخيه الأصغر بكر نتو.
أما الأخوان يحيى نتو، وأحمد نتو فقد كانا معلمين فاضلين يتحليان بالعلم الوفير والأخلاق النبيلة، أما البنات فهن صباح نتو وكانت مديرة مدرسة، وصاحبة مشغل نسائي، والسيدة نجاة نتو، وهي سيدة أعمال معروفة في مكة المكرمة وصاحبة أعلى وأكبر مشغل نسائي، والسيدة فايزة نتو مديرة معهد الصم والبكم بجدة ، وأخيراً الدكتورة عائشه نتو، وهي محور حديثي في هذه العجالة، فقد كان والدها عباس نتو رحمه الله صديقاً لوالدي محمد العباسي رحمه الله. تعرفت على الأخت الدكتورة عائشة نتو في أندونسيا، وهناك اطلعت على نشاطات سيدة سعودية في مجال الاقتصادات والدراسات والبحوث، والتطوع وكانت سيدة عجيبة، إذ لا تضيع وقتها في الأمور الهامشية، بل كانت مهتمة بزيارة المكتبات، وكتابة الأبحاث العلمية، كما أن لها تجارتها في مجال العقارات، ثم في مجالات النظارات حتى أصبحت واحدة من أهم التجار في العدسات، حيث تحظى محلاتها بثقة وإقبال زبائنها.
الأخت الكريمة عائشه نتو، وبحكم علاقاتها المتميزة، ونجاحاتها التجارية، تم اختيارها عضواً لمجلس ادارة الغرفة التجارية بجدة، واشتغلت وساهمت بكل نجاح واقتدار في التجارة الخارجية والداخلية، وكانت ومازالت نجمة في ادارة المهمات التطوعية والرسمية، مثل دورها في كارثة سيول جدة عام 2009، وهي مشاركات تلقى دائماً التقدير والثناء من المسؤولين والمستفيدين، وهي مازالت حتى الآن نشطة ومتميزة، وناجحة، وكانت ومازالت وستستمر بيننا صداقة واحترام كبيران، إذ أعتبرها أختي، فهي من أعز الأصدقاء، وأكثرهم وفاء، وأجملهم منطقاً، وأفضلهم في المواقف، وأصدقهم تعبيراً، وأنا على ثقة، أن كل من أسعفه حظه، وتعرف على الدكتورة الفاضلة عائشة نتو، فإنه لن يفرط في صداقتها مطلقاً.
وفقها الله وسدد على دروب الخير خطاها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.