الرئيس المصري يعرب عن تضامنه مع لبنان في أعقاب الانفجار الذي شهدته بيروت...    130 ألف أضحية استقبلتها مسالخ منطقة الرياض    متحدث #التجارة : السعر المدوّن على السلعة برفّ المحلات التجارية شامل ضريبة القيمة المضافة    السحاب يعانق جبال الفقرة بالمدينة    30 قتيلاً و 3000 جريح في انفجار مرفأ بيروت    مركز الملك سلمان للإغاثة.. خيرات وإعانات    دوري كأس الأمير محمد بن سلمان : الفتح يتغلب على الفيحاء .. وأبها يحول خسارته إلى فوز على الاتحاد    القيادة تهنّئ رئيس بوركينا فاسو بذكرى الاستقلال    الأمير فيصل بن فرحان يجري اتصالاً هاتفياً بوزراء خارجية كازاخستان وغيزستان    نائب أمير جازان يتابع تداعيات الحالة المطرية    أمانة جدة ترفع 1166 سيارة تالفة وخربة خلال يوليو الماضي    السديس يشيد بمضامين شعار حج هذا العام #بسلام_آمنين    الصحة: 1635 حالة تعافٍ جديدة وانخفاض في الحالات الحرجة    إقبال كبير من المصطافين على منطقة عسير ونسبة الإشغال السكني تتجاوز 95%...    أمطار متفاوتة الغزارة على محافظة الليث    إمارة عسير: حسابات وهمية تزعم ارتباطها بأمير المنطقة.. سنحاسبهم    صندوق التنمية الزراعية يعتمد قروضًا وتسهيلات ائتمانية بقيمة تجاوزت 337 مليون ريال    الرياض.. ضبط 5 وافدين امتهنوا سرقة المقتنيات من المركبات وإعادة بيعها    العاصمة المقدسة.. رصد 70 سيارة تالفة في الشرائع    مهرجان «أفلام السعودية» يتيح مشاركات إضافية لصنّاع الأفلام    الصين لن تقبل "سرقة" الولايات المتحدة لتيك توك    المسجد الأزرق صرح إسلامي دخل موسوعة جينيس وأفئدة المسلمين    المرصد السوري: مقتل 15 من ميليشيات إيران في قصف جوي استهدف مواقعهم بريف البوكمال    الإمارات تسجل 189 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الكويت تسجل 475 إصابة جديدة بكورونا و4 حالات وفاة    إلى روح عبدالله آل الشيخ    أكثر من 8 آلاف مستفيد من لحوم الأضاحي بجمعية البر بالسيح    البورصة المصرية تربح 4.2 مليار جنيه وارتفاع جماعى لمؤشراتها    احترموا موروث الباحة الثقافي    انطلاق فعاليات اسبوع المزارع في موسم #عنيزة للتمور    صور.. Pixel 4a أفضل هواتف قوقل ب 1312 ريالًا    أمانة عسير وبلدياتها ترفع أكثر من 30 ألف طن من النفايات خلال أيام عيد الأضحى    الرشيد: المملكة رائدة العالم الإسلامي وخدمتها للحرمين محل تقدير المسلمين    التراث بين متطلبات الحفاظ على الهوية وتداعيات الاستلاب بصخب العصرنة    سمو أمير منطقة جازان وسمو نائبه يعزيان وكيل الإمارة للشؤون الأمنية بوفاة شقيقته    «قوقل» احتفل بالذكرى ال112 لميلادها.. ماذا تعرف عن بهيجة حافظ؟    جاليري للأعمال الفنية وقلعة تاريخية بالأحساء    أمير نجران يعزي أسرة المرشد السياحي آل سعيد    العثور على جثة مفقود رنية بعدما علقت سيارته بالرمال    السودان يطالب بجولة "حاسمة" حول سد النهضة    مجلس الأمة الكويتي على تويتر: صحة الأمير تحسنت بشكل ملحوظ    صدمة في الهند.. 52 ألف إصابة ب كورونا خلال 24 ساعة    إقبال كبير من محبي التراث والثقافة لفعالية القصر التراثي بظهران الجنوب    طقم تعقيم لكل موظف ب«شؤون الحرمين» ضمن حملة «خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا»    سلمان المؤشر "أهلاوياً" ل 3 سنوات    ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس يهرب إلى منفى قسري في الدومينيكان    سمو ولي العهد يهنئ رئيس بوركينا فاسو بذكرى استقلال بلاده    بالفيديو.. ديدان تخرج من الأرض بعد هطول الأمطار بنجران والأمانة تعلق    برنامج احتفائي وإثرائي لأبناء الهمة ب #تعليم_عسير    مقتل 6 في انفجار مصنع للكيماويات بالصين    حرس الحدود بالمدينة ينقذ مقيماً سودانياً من الغرق    ترمب يتوقّع التوصل إلى لقاح ناجح ضد كورونا قبل نهاية 2020    كيف نجح القائد الصحي في تحجيم و لجم فايروس الجائحة في الحج ؟    إسوارة.. للاطمئنان على سلامة الحجاج في بيوتهم    من المشاعر إلى «طيبة» والمطار.. وداع مؤثر لضيوف الرحمن    «أمانة جازان»: لا قلق من ديدان الأمطار المنتشرة    الحشرات ومخالفات أخرى تُغلق منشأة غذائية في مكة المكرمة    جاهزية 9 ملاعب بالمدن الرياضية في المملكة لاستئناف المنافسات الكروية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





على هامش لقاء الوزير مع الكُتّاب
نشر في المدينة يوم 08 - 07 - 2020

* مبادرة رائعة من معالي وزير الإعلام الدكتور ماجد القصبي بدعوة كتّاب الرأي في الصحف السعودية، والالتقاء بهم (عن بعد) لمناقشة همومهم والتحديات التي تواجه الإعلام عموماً في هذه الفترة.. وللأمانة كان اللقاء جميلاً ومثمراً رغم بعض الأخطاء الفنية البسيطة كونه اللقاء الأول، فقد تميز بتنوعه سواءً فيما يتعلق بالإعلام الخارجي أو الداخلي، ويُشكر لمعاليه إدارة اللقاء بشفافية وكفاءة، متقبلاً كل الآراء برحابته المعهودة ومعلناً في الختام تشكيل لجان لدراستها وتحويلها لمخرجات على الساحة الإعلامية.
* ومع أمنياتنا بأن يكون هذا اللقاء بداية لندوة دورية مستمرة، أشير على عجالة الى نقطتين هامتين -في رأيي- أولهما هو جانب الحماية الفكرية والأدبية للكاتب، والذي لا يمكن لمن يعمل في هذا المجال (الملغوم) أن يبدع فيه، وأن يكون مفيداً ما لم يشعر به.. فمن المؤسف أن بعض المؤسسات الحكومية درجت مؤخراً على التهديد باستخدام نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية ضد منسوبيها من الكُتّاب والإعلاميين، والضغط عليهم لمنعهم من ممارسة النقد حتى وإن لم يكن موجهاً لهم!. وهذا خطأ قانوني فادح، فالجهة المخولة للتحقيق في المخالفات الإعلامية هي وزارة الإعلام وحدها، وهذا ما يجب على الوزارة التأكيد عليه؛ وحماية كل من يستظلون بمظلتها منه، فحرية النقد مكفولة للجميع، سواءً جاء من منتسب للإعلام أم من خارجه، ولا يحق لأي جهة ممارسة أي ضغوط على موظفيها لمنعهم من هذا الحق، ولعل هذا هو ما دفع مجلس الشورى -قبل أيام قلائل- إلى انتقاد هيئة حقوق الإنسان بسبب صمتها عن بعض الجهات التي استغلت هذا النظام لمنع (المواطنين) من النقد، حيث أكد المجلس على أن انتقاد الجهات الحكومية هو حق مكفول للمواطن العادي، فكيف الحال مع الكُتّاب الذين يمارسون هذا العمل في صحف رسمية تتبع للوزارة وتلتزم بضوابطها وشروطها؟!.
* النقطة الأخرى تتعلق بالدور التوعوي والثقافي للوزارة وهو أمر لا تخفى أهميته على كل مهتم بالإعلام، فهو من أقدم وأهم وأوجب أساسياتها ومهامها، خصوصاً مع تعاظم المحتوى السطحي الهش في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي؛ وتغّلبه على المحتوى الجيد، الأمر الذي يتطلب تدخلاً قويًا وفاعلًا من الوزارة لمحاولة معادلة الكفة المائلة، من خلال التحفيز والدعم لصناعة المحتوى الجيد وتقريبه من عقل وذائقة المتلقي، وعدم الاكتفاء بالتذمر ونظرات الشفقة على الأجيال الشابة وهي تغرق في طوفان مخيف من الكتب والأغنيات والمحتويات الهابطة التي تجتاحنا تحت دعاوي التجديد والإبداع وحرية التعبير.. فالمحتوى الإعلامي الجيد مثل الطعام الجيد، متى ما اعتاده الإنسان فلن يستسيغ ما دونه.
* إن صناعة مناخ جاذب للنخب الثقافية والفكرية والأكاديمية السعودية من أجل تعزيز المحتوى الجاد مقابل التفاهة والمحتوى المادي المسيطر، لم يعد خياراً؛ بل هو واجبنا جميعاً.. فأسوأ ما تفعله النخب الثقافية هو أن تستسلم للسطحية، أو تُجاري العامة فيها، حينها تتجمد الأمة في مستنقعات (التفاهة) والصراعات المحلية، التي تبقيها دوماً في المربع الأول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.