احتجاج باكستاني على إيران لمقتل 14 من جنودها في بلوشستان    مدير تعليم الشرقية يدعو الطلاب والطالبات برسائل توعوية لاختبارات العام الجاري    اللجنة التنظيمية لرواد ومرشدات كشافة الخليج تجتمع بالقاهرة    مركز خدمة اللغة العربية يقيم لقاءً لمراكز البحوث اللغوية ويطلق مشروعه مع اليونسكو ويستمر في برامج إندونيسيا    بدء التصويت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية بمصر    “الكهرباء”: جوائز تشمل 30 سيارة و10 ملايين كيلو واط لمن يسجل في خدمة “حسابي”    أمير عسير يختتم جولاته بمحافظات غرب عسير في رجال ألمع    كتلة باردة تضرب المملكة بدايةً من اليوم.. والحرارة تنخفض عن 5 درجات ببعض المناطق    التحالف يدمر مخزنا ل"الدرونز" في دار الرئاسة السابق بصنعاء    اهتمامات الصحف السودانية    اهتمامات الصحف المصرية    «داعش» يقتل العشرات من قوات الأسد والموالين لها خلال 48 ساعة    السومة ينقذ الأهلي من انتفاضة الوحدة في مباراة ال5 أهداف    حالة الطقس المتوقعة اليوم السبت    الغامدي: تصريحات رئيس الهلال هي الأسوأ    أبرزها الحدود.. هذه الفئات من الجرائم تُستثنى من تطبيق العقوبات البديلة على السجناء    صورة مؤثرة للأمير خالد بن طلال وهو ينظر لنجله الوليد بعد إتمامه 30‎ سنة نصفها في غيبوبة    “الصحة” تغلق مجمعاً طبياً في الرياض وفرعين له بعد ضبط مخالفات جسيمة    فيديو يُوضح كيف سيعمل نظام تتبع الشاحنات الذي بدأت هيئة النقل العام في تطبيقه‎    خادم الحرمين الشريفين يبعث رسالتين خطيتين لرئيسي الصومال وجيبوتي    مدرب ⁧النصر⁩ السابق وبطل دوري الشباب البرتغالي ⁧ هيلدر⁩ مدرباً ل ⁧ الاتفاق⁩ بديلاً للأسباني        من اللقاء    تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين                لقطات من حفل افتتاح وجولة سموه على مهرجان السيارات التراثية والكلاسيكية    التقى منسوبي هيئة الأمر بالمعروف بالرياض.. د. السند:    السلمي    مليشيا الحوثي تسرق قوت النازحين.. وتصادر معونات    القيادة تعزي المستشارة الألمانية في ضحايا الحافلة السياحية    أمن المنشآت بعسير ينفذ فرضية للسيطرة على سيارة مفخخة    "الحدود" يخلي راكبة فرنسية تعرضت لأزمة طبية على متن سفينة إيطالية في البحر الأحمر    وزير التعليم العراقي: تجربة "قياس" محل فخر    3 ملايين مخالف في قبضة "الأمنية المشتركة"    جدة: الأمانة تستطلع الآراء لتطوير العمل البلدي    وصول 5.4 مليون معتمر.. والباكستانيون الأعلى قدوما    السيتي بعد الخروج القاري.. يسعى للثأر من توتنهام    القروش الاتحادية.. تلتهم الفرقة الأهلاوية.. وتتوج بالدوري    تسجيل أكبر لوحة سعودية في موسوعة "جينيس"    "القيصر" يشعل حفل جدة ب"زيديني عشقا"    طائرة العميد لاستعادة أمجاد البطولات.. تصطدم بالأباتشي    أوبر للقيادة الذاتية تجذب استثمارات بمليار دولار    إمام الحرم المكي يحذر من شرور الفتن    «الفاشينيستا»!    الماجستير لمريم الشمري.. اقتدار ووفاء    مآخذ على "أمل" المدينة    الأهلي مسك وعنبر    انطلاق الأيام الثقافية السعودية في تركمانستان    تناقضات أخطر    من وراء فرص التلكؤ؟    علاج مناعي يقتل فيروس الإيدز    تعرف على استخدامات الخدمات الإلكترونية التي أطلقتها وزارة التعليم مؤخرًا    مستشار وزير الطاقة يتوقع توازن سوق «النفط» خلال العام الحالي    البعيجان في خطبة الجمعة من المسجد النبوي : في النصف من شعبان مغفرة تعم المؤمنين ويحرم منها أهل العداوة    للمرة الأولى .. تعيين مهندستين سعوديتين في مكة    محمود سرور: عدد الفتيات يفوق الشباب في أول معهد لتعليم الموسيقى بالرياض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وحش نيوزيلندا..!!
نشر في المدينة يوم 19 - 03 - 2019

كانت الجمعة المنصرمة جمعة موجعة ومؤلمة على كل العالم الذي ندد بوحشية الجريمة في الهجوم على المسجدين في «نيوزيلندا» والذي أدى إلى وفاة وجرح العديد من المصلين في حادث بشع تنحنى السطور ويعجز الحزن عن وصف الهمجية والوحشية الكريهة والبشعة جداً التي جاءت على يد رجل مملوء بالكُره ليقتل الأبرياء في صلاتهم وخشوعهم في بيت من بيوت الله. وكلنا يعلم أن الشر (لا) عقل له وأن الكُره (لا) يبصر سوى الدم الذي يحرِّكه إلى الفعل الذي حمَّله البندقية وحرَّضه ليقطف أرواحاً تعبد الله وهي مؤمنة أن الصلاة ركن من أركان إسلامنا وديننا العظيم الذي يرفض أن يعتدي الإنسان على الإنسان، دين السلم والتسامح وحسبنا الله ونعم الوكيل.
كانت الصور المحناة بالدم صوراً مخيفة لأرواح اغتسلت وتوضأت وذهبت وهي تحمل اليقين لتصلي فكانت الهجمة التي أيقظت العالم كله ليرى الموت المؤلم يمشي على قدمين ليصادر الحياة بجنون ويقدم نفسه للعالم في هيئة كريهة لقلب ليس في ذمته سوى الكُره الدفين، لكنه القدر الذي نؤمن بخيره وشره في ديننا وقرآننا الذي قال «وما تدري نفس بأي أرض تموت». تقبل الله الموتى شهداء ونسأل الله الشفاء العاجل للجرحى، ولا حول ولا قوة إلَّا بالله العلي العظيم...
(خاتمة الهمزة).. الحزن هو أن يقتلك الآخر بدم بارد، والجبناء (لا) يتقنون سوى الخسة.. ولعنة الله على الظالمين.. وهي خاتمتي ودمتم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.