عام / سمو نائب أمير منطقة جازان يستقبل مديري إدارتي الشؤون القانونية والتميز المؤسسي بالإمارة    "التقاعد" مجدداً: الدمج مع "التأمينات" لن يؤثر على المعاش من الجهتين    المؤسسة العامة للحبوب تستقبل أول باخرة قمح من إنتاج الاستثمار السعودي بالخارج لهذا العام    الأمين العام للجامعة العربية يلتقي مسؤولًا ألمانيًا    البكيري يُعلق على أزمة توثيق البطولات    أمانة العاصمة المقدسة تنفذ 157 جولة رقابية على المنشآت التجارية    "ديوان المظالم" تصدر قرارها بالعدول عن مبدأ قضائي    بما يتواكب مع رؤية سيدي ولي العهد 2030 : صحيفة التميز الإلكترونية توقع عقد شراكة إستراتيجية مع شركة الشفيرة المحدودة    مكتبة الملك عبدالعزيز العامة تطلق ماراثون قراءة افتراضي للأطفال    "الشؤون الإسلامية" تعيد افتتاح 9 مساجد في 5 مناطق    اهتمامات الصحف الجزائرية    القبض على 4 أشخاص قاموا بالتحرش والاعتداء بالضرب على آخر وتصويره    تقرير أممي يفضح إيران: أعدمت 267 شخصاً.. وليس 91    «الأمن البيئي» تضبط مخالفين لنظام البيئة يقومون بنقل الرمال وتجريف التربة    الحج والعمرة: إغلاق بوابة التسجيل اليوم الساعة ال 10 مساءً.. والإقبال على الطلبات تجاوز 540 ألف    توزيع أكثر من 15 مليون عبوة ماء زمزم بالمسجد الحرام    المصداقة على بنود الجمعية التأسيسية لشركة مطوفي الدول العربية بالأغلبية    الإمارات تسجل 6 وفيات و1988 إصابة جديدة بكورونا    المركزي السعودي يعدد مزايا البنوك الرقمية    ارتفاع أسعار النفط.. خام برنت يتجاوز 75 دولارا    "الشؤون الإسلامية" تنفذ 19,573 برنامجاً دعوياً خلال ثلاثة أشهر    جامعة الحدود الشمالية تفتح باب القبول الإلكتروني في برامج الدراسات العليا    الشورى يطالب "البلدية والإسكان" بالتوازن في توزيع وحدات الإسكان التنموي بين المناطق    إيران تفشل في إطلاق صاروخ إلى الفضاء مجددًا    تنبيه من سفارة المملكة للمواطنين المسافرين إلى جورجيا    تجمع الرياض الصحي الأول يطلق مشروعاً لمواجهة الأمراض المزمنة    ثقافة وفنون الحدود الشمالية تنظم ورشة عمل لتصوير المنتجات والأطعمة    "الصحة" تدعم مستشفى الولادة والأطفال بالأحساء بجهاز مخبري متطور    #صحة_الجوف تحصل على الاعتماد لبرنامج «طب التخدير»    الليلة.. 4 مواجهات حاسمة في الجولة الثالثة لمجموعات اليورو    أمرابط يتلقى عرضًا إماراتيًا    لحملة الدبلوم والبكالوريوس.. وظائف صحية شاغرة في مدينة الملك سعود الطبية    "متحدث الصحة" يوضح كل ما يخص الجرعة الثانية للقاح كورونا    تأهل إنجلترا وكرواتيا والتشيك من بين أفضل المنتخبات    "نزاهة": إيقاف 3 موظفين ببنك و11 مقيمًا    المركز الوطني للأرصاد ينبه: رياح نشطة على بدر وينبع    "المركز الوطني للأرصاد" أمطار رعدية على منطقة عسير    بالفيديو.. هل يجب قضاء الصلوات الفائتة التي تركت تكاسلاً؟.. المصلح يجيب    يوفنتوس يمنح كريستيانو مهلة أخيرة لتحديد مستقبله    رئيس هيئة الأركان يرعى تخريج دورة تأهيل الضباط الجامعيين    الإرياني: استمرار الانقسامات بين اليمنيين خيانة لشعب ينتظر الخلاص من الانقلاب    أمير الباحة: إطلاق مجموعات من الفصائل المهددة بالانقراض    ولي العهد يبعث برقيتين مهنئاً الأمين العام للأمم المتحدة والأمير هنري    المنظمة الدولية للإبل تحتفي بيومها العالمي    المملكة تستضيف اجتماع المجلس التنفيذي ل «الألكسو» بمشاركة 21 دولة    اتحاد اليد يرفع مستوى المنافسة ب «لاعبَيْن أجنبيين»    رئيس».. الدولة العبثية.. إيران.. أسيرة ثورة الإرهاب «    أمير جازان يبحث تطوير المناطق الجبلية.. ويلتقي عضوات جمعية بنات الوطن    عهود.. برنامج إثرائي لتعزيز التعلم المنظم ذاتياً لطلبة الموهبة    "توكلنا" يُعزز إصداره الجديد بإضافة خدمات شراء تذاكر النقل في المشاعر ونداء "استغاثة" و"أسعفني"    كرواتيا تفوز على اسكتلندا وتعبر لدور ال16 في يورو2020        الأمن الصحي    تخريج 12 ألفا من جامعة القصيم    واشنطن تؤكد أن مصلحتها تتمثل في التأكد من عدم امتلاك طهران سلاحًا نوويا بشكل دائم    شراكة في مجال التعليم الإلكتروني بين الإيسيسكو و"الوطني السعودي"    سمو الأمير محمد بن ناصر يعزي بوفاة رجل الأعمال حيان المالكي ..        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المخطط الشامل لتطوير وادي حنيفة
بيئة ملائمة تتفاعل فيها أنشطة التطوير السكني والزراعي والثقافي
نشر في الجزيرة يوم 27 - 12 - 2003


متابعة: تركي إبراهيم الماضي - عبدالله هزاع العتيبي
يمثل المخطط الشامل لتطوير وادي حنيفة والذي اعدته الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، الموجه الرئيسي لاعادة الحياة والحيوية للوادي ودمجه في نسيج المدينة ،وتهدف الرؤية المستقبلية التي وضعت للوادي إلى ايجاد بيئة ملائمة تتفاعل فيها انشطة التطوير السكني والزراعي والثقافي وتنسجم فيما بينها داخل واحة من المتنزهات تمتد بطول الوادي وعلى جانبيه والذي يخترق المدينة من شمالها إلى جنوبها.
تحقيق التكامل
يتضمن المخطط الشامل لوادي حنيفة المكونات الرئيسة التالية: المخطط البيئي، ومخطط ادارة الموارد المائية، ومخطط استعمالات الأراضي، وبرنامجا للمشاريع ذات الاولوية، وبرنامجا للتنفيذ خلال عشر سنوات.
تم التركيز اثناء اعداد مخطط استعمالات الأراضي على تحقيق التكامل مع المخطط الشامل للوادي من خلال الدمج الكامل للمقترحات الواردة به في مخطط استعمالات الاراضي للمدينة.
واحة متميزة!!
لقد وضع المخطط مواقع لمتنزهات وحدائق ومرافق ثقافية وسياحية ومداخل رئيسية مشجرة للوادي، بالاضافة إلى مواقع للترفيه والتخييم واستعمالات زراعية ومختلطة، وذلك على امتداد الوادي والذي يبلغ طوله 120 كم بحيث تشكل هذه الاستعمالات في مجملها واحة متميزة، ويوضح المخطط مدى الارتباط الذي يمكن تحقيقه بين الوادي والمدينة من خلال المساحات المفتوحة على جوانب الوادي، ونظام ممرات المشاة الترفيهية والترويحية المختلفة، ومواقع التطوير الحضري الرئيسة التي تجسد بيئة الوادي.
كما يتطرق المخطط للدور الكبير الذي قد يلعبه الوادي وعناصره في رفع جودة الحياة لسكان المدينة.
أماكن جذب!!
وقد تم في المخطط تحديد عنصرين لهما القدرة على تحقيق الاستمرارية للاستعمالات المقترحة ضمن نطاق الوادي، وهما: نظام المتنزهات، والذي يتضمن متنزهات اقليمية ومتنزهات على مستوى المدينة ومراكز للترفيه داخل المدينة، بالاضافة إلى الحدائق التي تمثل أماكن جذب سياحي وثقافي وحضاري.
ونظام ممرات المشاة الترويحية والترفيهية المختلفة والذي يتخلل نظام المنتزهات ويربط كافة عناصر الوادي.
تجديد وإحياء!!
تتمتع منتزهات الوادي بوظيفة بيئية استراتيجية تتمثل بتجديد واحياءالمناطق الشمالية من الوادي «شعيب الحيسية» والتي تمثل حاليا موقعا مرغوبا للرحلات والتخييم بسبب موقع هذه المنتزهات بالقرب من المناطق السكنية، بالاضافة إلى ايجاد انشطة ترفيهية واستعمالات للمناطق المفتوحة من خلال نظام المنتزهات في المناطق الجنوبية من وادي حنيفة.
وقد تم دمج استعمالات الاراضي القائمة في الوادي والتي تعتبر مقبولة مثل الاستعمال السكني والزراعي والاستعمال المختلط الحالي والقرى والهجر في مخطط استعمالات الاراضي والتي يتوقع لها ان تستمر ما لم يحدث تعد على الاراضي العامة الصعبة على طول قناة الوادي بالاضافة إلى انه تم استبعاد استعمالات الاراضي غير الملائمة إلى مناطق اخرى اقل تأثرا بالبيئة خارج وادي حنيفة ووضعت الاجراءات والضوابط اللازمة للاستعمالات القائمة غير المناسبة حتى يتم ازالتها.
إمكانية الوصول!!
يتألف مخطط استعمالات الاراضي بوادي حنيفة من ثمانية استعمالات رئيسة، يتكون كل منها من عدد من الاستعمالات التفصيلية، ولقد دمجت استعمالات الاراضي الرئيسة بوادي حنيفة في مخطط استعمالات الاراضي بالمدينة بشكل موجز مع التركيز على المناطق الواقعة بين الوادي والمناطق الحضرية، وتركت تفاصيل الاستعمالات الواقعة في بطن الوادي إلى مخطط استعمالات الاراضي الخاص بالوادي.
ووضع في بعض المناطق، وخاصة في القطاع الجنوبي وعلى أطراف الوادي طريق محيطي يوفر للسكان امكانية وصول إلى مرافق المنتزهات والتخييم المطلة على الوادي.
تداخل حضري!!
ويعتبر هذا احد التوجهات البارزة لمخطط استعمالات الاراضي للقطاع الجنوبي للمدينة عندما يبلغ هذا التداخل الحضري مع الوادي ذروته وخاصة في المناطق التي يتشعب فيها الوادي مع المنطقة الحضرية المستقبلية، وسيعمل هذا الشارع على تحديد الحد الفاصل بين الوادي والطرف الحضري مما يساعد في تنفيذ ضوابط التطوير.
قسم مخطط استعمالات الاراضي الوادي إلى خمس مناطق حسب الموقع الجغرافي.
تعكس الرؤية!!
تقع المنطقة رقم «1» في اقصى شمال المناطق الاخرى وتعتبر الاقل سكانا وتنمية.
تعكس استعمالات الاراضي المقترحة في هذه المنطقة الرؤية التي تجسد اهمية الترويح والترفيه واعادة التوازن الايكولوجي.
وحيث ان القرى تمثل جزءا جوهريا في نسيج هذه المنطقة، فقد جاءت المقترحات متضمنة توسيع الفرص الاقتصادية، وذلك من خلال تشجيع السياحة ذات الصبغة المحلية.
سيكون لمنتزه العلب الاقليمي المقترح بين الضفة الشرقية للوادي وطريق صلبوخ الرئيس الممتد من الشمال إلى الجنوب تأثير كبير على محور النمو الشمالي للمدينة، حيث يوفر للسكان المرافق الترفيهية اللازمة.
ملتقى عالمي!!
سوف تمتاز المنطقة رقم «2» بالمراكز السياحية التي ستقام في منطقتين تاريخيتين، هما الدرعية وعرقة.
فمن خلال ارتباطاتها التاريخية بماضي مدينة الرياض، فقد تم التخطيط لمنطقة الدرعية القديمة لتصبح نقطة ملتقى سياحي رئيس على المستوى المحلي والعالمي، ويحظى هذان المركزان بموقع استراتيجي مجاور للمنطقة الحضرية ومتصل بشبكة الطرق الرئيسية.
واحة الرياض!!
هناك برنامج نظافة شامل مقترح للمنطقة رقم «3» من الوادي بالاضافة إلى اقتراح عدد من المرافق الترفيهية التي تخدم النمو السكاني المطرد في قطاع النمو الغربي بالمدينة. وتقدم هذه المقترحات فرصا كبيرة لاستثمارات القطاع الخاص وايجاد فرص عمل للسكان.
ومن اهم تلك المقترحات ما يسمى بحدائق واحة الرياض، ومنتزه العريجاء، ومنطقة تطوير الاستعمالات المختلطة.
وتتضمن منطقة تطوير الاستعمالات المختلطة بالعريجاء مركزا اجتماعيا متعدد الاستعمالات يتم تطويره عند الجسر المار بالعريجاء القديمة، وسيكون بمثابة المدخل الرئيس بالمنطقة والذي يضم استعمالات تجارية واجتماعية وخدمية وسكنية تتخللها ممرات مشاة ومنتزهات وحدائق.
وتشمل المكونات الاخرى للمنطقة رقم «3» المنتزه الرياضي والترفيهي الشرقي، والمنتزه الاقليمي المركزي للرياض.
الرئيسة الجاذبة!!
يخطط للمنطقة رقم «4» لتصبح المنطقة الرئيسة الجاذبة للزوار بالوادي؛ حيث تشمل المقترحات ايجاد منطقة تمثل مدخلاً للوادي «بوابة»، ومنتزهات المدينة، ومنتزهات الحاير، ومنطقة تطوير السياحة بالحاير.
وتشمل منطقة التطوير بين الوادي ومدينة الحاير الجديدة مراكز زوار وفنادق ومنتجعات تطل على الوادي.
نطاق واسع!!
تتمتع الاراضي المنبسطة شمال مدخل الوادي بنظام واسع ومتداخل من المنتزهات بما في ذلك الوديان الفرعية والتي سوف توفر للقطاع السكني بجنوب الرياض نطاقا واسعا من المرافق الترفيهية، وسيتم ربط هذه المنتزهات بالمناطق السكنية الجديدة بواسطة نظام محيطي من الشوارع وتشتمل المنطقة رقم «4» على مساحتين واسعتين على الضفة الشرقية للوادي حيث يتم تصميمهما كمناطق زراعية.
مياه نظيفة!!
يخطط للمنطقة رقم «5» لتصبح منطقة رئيسة للانتاج الزراعي مع توفر فرص استثمار للقطاع الخاص في مجال تنسيق المواقع وانتاج الخضار والفواكه وتربية الاسماك.
حيث تتميز هذه المنطقة بتدفق كميات كبيرة من المياه النظيفة في اقصى جنوب مخطط وادي حنيفة.
وبحكم موقعها القريب من المنطقة الصناعية بمدينة الرياض فان ذلك سيوفر لها امكانية وصول مرافق النقل والمستودعات والتصنيع القائمة.
تعزيز التنمية!!
ومن الممكن اضافة عمليات تصنيع وتعليب المواد الغذائية إلى وظائف المنطقة الصناعية القائمة جنوب المدينة مما يعزز كثيرا من التنمية الاقتصادية وفرص العمل بمدينة الرياض والقطاع الجنوبي على وجه الخصوص.
وسيصاحب كلاً من المخطط الرئيسي لوادي حنيفة ومخطط استعمالات الاراضي لعام 1442ه بالمخطط الاستراتيجي الشامل مخططات تقسيمات المناطق التي تحدد الاستعمالات والمعايير والضوابط التي تخضع لها كافة مقترحات التطوير المستقبلي.
وبينما يعتبر مخططا تقسيم المناطق لكل من الوادي والمدينة متممين بعضهما البعض الا ان كلاًّ منهما له مجموعة من مناطق الاستعمال الرئيسة والانظمة المصاحبة الخاصة به. وسيكون لكل مخطط تشريعات خاصة به، ويخضع لجهة او جهات تنفيذية مختلفة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.