بايدن يقر أول ضربة.. أمريكا قصفت فصيلا مدعوما من إيران في سوريا    دعوة أممية لتقديم دعم عاجل للسودان    السفير المعلمي يلتقي مندوب جمهورية موزمبيق لدى الأمم المتحدة    السعودية ضمن أفضل 20 دولة عالمياً في «التحول الرقمي»    رئيس جامعة الملك سعود يهنئ القيادة بنجاح العملية الجراحية التي أجريت لسمو ولي العهد                مصر تسجل 589 إصابة جديدة بفيروس كورونا    عساف الدهمشي: سلامتك يا حبيب الشعب    «محنوس مخنّق الدغابيس»    المنطقة وأمريكا        ب 50 هللة.. «سريع» يقضي على التستر ويقلل «الكاش»    خادم الحرمين الشريفين يجري اتصالاً هاتفيًا بالرئيس الأمريكي    نحن.. في الدرعية    خادم الحرمين يتلقى تهنئة قيادة الكويت بنجاح عملية ولي العهد    واسفاااااه على الأهلي والاتحاد    بملابس عسكرية.. القبض على 4 سارقي مركبات وعمالة في الرياض    «نزاهة» والقضاء    أمين الشمالية: شفاء ولي العهد شفاء للأمة    عكرا تطلق فساتين مناسبة للأعراس البسيطة    لتضحك فقط.. معكم رهيّمة!    خادم الحرمين يتلقى تهنئة القيادة القطرية بمناسبة نجاح عملية ولي العهد    خالد بن سلمان ووزير دفاع بريطانيا يبحثان التعاون    محمد آل الشيخ: الصحويون كرروا فتنة الخوارج    تم القبض!!        وداع مؤثر لأحمد زكي يماني في مقبرة المعلاة    وزير العدل يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة نجاح العملية الجراحية التي أجريت لسمو ولي العهد    زيادة مساهمة القطاع الخاص بالشراكات الدولية    ابن مكة المكرمة.. المفتون بوالدته            لم يمُتْ من خلَّفت أعمالُه..    تعزيز التعاون بين «كبار العلماء» ومجمع الفقه الإسلامي    أنت.. تكمّلني        تجربة سياحية لاستكشاف الحياة الفطرية بمحمية «سجا وأم الرمث»    حاكم عجمان يهنئ خادم الحرمين الشريفين بنجاح العملية الجراحية التي أجراها سمو ولي العهد    أنباء عن سقوط صاروخ باليستي حوثي على حي سكني في مأرب    «بودي جارد» اليوم لأول مرة بعد توقف 11 عاما    العزلة.. هي أن تأخذ مع نفسك مهلة..!    جامعة حائل تنظم لقاءات أسبوعية بعنوان "المرأة أولاً"    أخطبوط عملاق في جزر فرسان    القبض على حلاق يمارس مهنة الطب    أسد مفترس يتجول في مدينة عربية    مبارك    المصائب تتوالى على حارس ليفربول    الاتحاد.. الممنوع من الصرف!!    أول دراسة فعالية لقاح «فايزر» بنسبة 94 %    "المياه الوطنية" تعلن تغيير رمز مفوتر السداد في الشرقية والرياض    باهبري: المصافحة بقبضة اليد تقلل عدوى كورونا    «الصحة»: تسجيل 356 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    متحدث الصحة : ارتفاع ملحوظ في الإصابات آخر 48 ساعة    شروط غريبة تدفع مأذوني الأنكحة لعدم إتمام عقد الزواج    الموعد المرجح لغرة رمضان وأول أيام العيد    "التعليم" تدرس تحويل العام الدراسي لثلاث فصول دراسية لأول مرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





85% من المتفوقين دراسياً من طلاب حلقات ومدارس تحفيظ القرآن الكريم وأغلب الملتحقين بالطب والهندسة من الحفظة
رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بجدة (خيركم) ل«الجزيرة»:
نشر في الجزيرة يوم 05 - 12 - 2014

أكد رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة جدة (خيركم) المهندس عبد العزيز بن عبد الله حنفي أن عدد المسجلين بالحلق والدور القرآنية بالجمعية اربعة وخمسون ألف (54.000 ) طالب وطالبة، وان عدد المستفيدين من الخدمات التي تقدمها (خيركم) مائة ألف مستفيد ومستفيدة، وقال انه تم تطوير الأداء التعليمي من خلال تطوير وميكنة الشؤون التعليمية والتطوير والرقي بأداء المعلم من خلال الدورات التدريبية والدراسات والملتقيات العلمية تطويراً لطرق التدريس، واضاف أن طالب التحفيظ متفوق في دراسته والنتائج على المستوى التربوي والتعليمي تؤكد ذلك، فقد نشرت دراسة علمية قامت بها وزارة التربية والتعليم حصيلتها أن 85% من الطلبة المتفوقون دراسياً هم من طلاب حلقات ومدارس تحفيظ القرآن الكريم . بل أكد أكاديميون أن أغلب المتفوقين في كليتي الهندسة، والطب من حفاظ كتاب الله جاء ذلك في حوار معه فيما يلي نصه :
* بداية نود معرفة الملتحقين في الجمعية من الذكور والإناث؟
- المسجلين حالياً في (خيركم) أربعة وخمسون ألف (54.000 ) طالب وطالبة، بالإضافة إلى الدارسين في المقرأة القرآنية والإليكترونية والهاتفية، والأجهزة الذكية (أتلوها صح ) . حيث تجاوز عدد المستفيدين ولله الحمد والمنة من الخدمات التي تقدمها (خيركم) مائة ألف (100.000 ) مستفيد ومستفيدة.
* خطت جمعيات التحفيظ خطوات كبيرة في تطوير الأداء وطرق الحفظ والتدريس حدثونا عن هذه الخطوات؟
- تسعى (خيركم) دائماً إلى التطوير والارتقاء بعملها في خدمة القرآن الكريم، تحقيقاً لرسالتها السامية على أسس سليمة واختصاصات واضحة وخدمات متجددة ونشاطات متطورة وتعمل (خيركم) لتطوير أدائها التعليمي من خلال تطوير وميكنة الشؤون التعليمية والتطوير والرقي بأداء المعلم من خلال الدورات التدريبية والدراسات والملتقيات العلمية تطويراً لطرق التدريس، كذلك تعمل (خيركم) على تطوير آلياتها التعليمية من خلال المقارئ الإلكترونية والهاتفية. وفي إطار التطوير الذي تشهده (خيركم) في المجال التعليمي أصبح الترشيح للاختبارات آلياً وفق برنامج الشئون التعليمية وتم وضع حوافز ومكافآت للمعلمين والطلاب وأصبح تقييم المعلم يعتمد على إنتاجيته، بالإضافة إلى الجوانب التعليمية والإدارية والشخصية له في الحلقة. باعتبار المعلم الأساس في العملية التعليمية.
* ما الفرق بين طرق التحفيظ القديمة والحالية وهل هنالك تأثير على استيعاب الطلاب؟
- تحرص (خيركم) على تعليم وتحفيظ القرآن الكريم كما تعلمه سيدنا محمد من سيدنا جبريل عليه السلام ؛ ولذلك لا يوجد فرق كبير. ولكن هناك طرق خاصة لبعض الفئات التي تتطلب العناية من (خيركم) لتعليم القرآن الكريم.
* التحفيظ في المسجد وبعد العصر هل هو الوقت الملائم للطلاب والمدرسين؟
- طلاب الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم هم طلاب التعليم العام في الصباح والتحاقهم بحلقات التحفيظ في المسجد عصراً مناسب لهم وبالنسبة للمدرسين، فمعظمهم غير متفرغ له عمل آخر صباحاً ولذا فإن فترة العصر مناسبة لهم أيضا، وهناك دراسة قام بها أحد الباحثين تؤكد على أن استيعاب الطلاب في هذه الفترة أكثر.
* كيف ترون معدل الإقبال السنوي على جمعيات وحلق التحفيظ في المملكة ؟ وما السر في ذلك؟
- معدل الإقبال السنوي ولله الحمد على حلق التحفيظ أكثر مما تستوعبه الجمعيات ؛ لذلك نسبة النمو السنوي المتزايد للتسجيل في (خيركم) ، يتجاوز 15% سنوياً، وهي نسبة تفوق النمو السكاني للملكة الذي يتراوح بين 3.5 - 4% سنوياً ، هذه ثقة كبيرة من شرائح المجتمع والنتائج الملموسة للتحفيظ على سلوك الأبناء وتحصيلهم العلمي أصبح الإقبال والنمو المتزايد على جمعيات تحفيظ القرآن الكريم بالمملكة.
* هل معدل الإقبال من الفتيات أعلى من الذكور ، ولماذا؟
- نعم معدل الإقبال أعلى من النساء والفتيات ويؤكد ذلك النمو السنوي في عدد الحافظ أتفقد أوضح التقرير السنوي لعام 1434ه للقسم النسائي في (خيركم) أن 37 % من إجمالي الحفاظ البالغ عددهم 1000 حافظ وحافظة حيث بلغ عددهن (370 ) حافظة لكامل المصحف.
* تم افتتاح العديد من جمعيات التحفيظ في المناطق لتلبية حاجات المواطنين ورغباتهم لكن هذه الجمعيات تعاني من ضعف الموارد المالية وقلة الإمكانيات . كيف يمكن سد هذا العجز؟
- (خيركم) تشجع مراكز الإشراف في المحافظات والقرى التابعة ل (خيركم) وتساعدهم في الاستقلال لتصبح جمعية مستقلة وتقوم (خيركم) بمساعدتهم في المرحلة الأولى حتى يتمكنوا من تلبية احتياجاتهم الأساسية . أقترح أن تدعم مالياً الأوقاف بالوزارة الجمعيات الجديدة خاصة في القرى.
* ما الفرق بين طالب التحفيظ وغيره في التحصيل الدراسي ، وهل التحفيظ يعطل الطالب ويؤثر على تفوقه؟
- الفرق شاسع طالب التحفيظ متفوق في دراسته والنتائج على المستوى التربوي والتعليمي تؤكد ذلك، فقد نشرت دراسة علمية قامت بها وزارة التربية والتعليم حصيلتها أن 85% من الطلبة المتفوقون دراسياً هم من طلاب حلقات ومدارس تحفيظ القرآن الكريم .بل أكد أكاديميون أن أغلب المتفوقين في كليتي الهندسة، والطب من حفاظ كتاب الله.
* تأهيل المدرسين والمشرفين على التحفيظ بات أمراً ضرورياً، فما خطتكم في ذلك.
- عملت ( (خيركم)) ولا تزال تحرص على الرقي بالمشرف والمشرفة والمعلم والمعلمة وتأهيلهم علمياً من خلال التدريب والتطوير ورفع مستوى الحفظ والتجويد لديهم وتقنين مهام المعلم والمشرف والعناية بالكوادر المتميزة وزيادة الانتماء والتواصل.
* التحفيز للالتحاق بالحلق القرآنية أمر ضروري، ولكن ضعف الإمكانات يحول دون ذلك كيف تحلون المشكلة؟
- حرصت (خيركم) على جذب الشباب للحلقات القرآنية وذلك من خلال سعيها لتحقيق الخيرية ربط فئات المجتمع بالقرآن الكريم وتوفير بيئة تربوية جاذبة ، تشجع الإبداع والمبادرات ، باستخدام احدث التقنيات واستثمار الكوادر المتميزة « وبناء محاضن تربوية جاذبة للشباب لحفظ القرآن الكريم وتشجيع الشباب على الحفظ بتحفيزهم وتكريمهم مادياً ومعنوياً وتأهيلهم للمشاركة في المسابقات المحلية والدولية بإقامة حلقات متخصصة لهم (حلقات المسابقات ) .وتعمل (خيركم) على إيجاد حلقات للتحفيظ تكون جاذبة وآمنة وذلك بتأصيل حب القرآن في نفوس النش منذ الصغر عن طريق الوالدين وهما قدوة للأبناء في علاقتهم بكتاب الله عزّ وجل، وإضافة للتشجيع المعنوي والمادي بالجوائز كلها عوامل تشجع النشء على الإقبال على القرآن الكريم والاعتناء به.كما أن الخيارات التعليمية المتعددة التي أتاحتها (خيركم) لكل فئات المجتمع: حلقات بعد العصر والمغرب والحلقات بعد العشاء وبعد صلاة الفجر للكبار والمقارئ الإلكترونية والهاتفية وعبر الأجهزة الذكية، تعد جاذبة لكل فئة حسب وقتها وظرفها.
* سعودة حلقات التحفيظ والبحث عن مدرسين سعوديين هل مازال مشكلة؟ وماذا عن مكافآت المدرسين؟
- تسير (خيركم) وفق خطة سنوية مدروسة لتطبيق السعودة في الإدارة وحلقات التحفيظ باعتبار ذلك خيار استراتيجي لنا دون أن يؤثر ذلك على استمرارية ونمو حلقات التحفيظ.وهناك حوافز تمنحها (خيركم) للمعلمين المتميزين الذين يخرجون أكبر عدد من الحفاظ ولدينا خطة لزيادة المكافآت، لكن يعوقنا قلة الدعم في التنفيذ حيث إن حلقاتنا ومراكزنا يعمل فيها أكثر من (3000 ) معلم ومعلمة.
* أنشأ مؤخراً ما يسمى الصندوق الخيري للجمعيات .. ما نصيبكم منه؟ وما رؤيتكم حيال تطويره؟ ووضع بعض المشروعات الأخرى التي تعود بالنفع والفائدة على الجمعيات؟
- وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد تقوم بدعم الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم ورعايتها، وذلك عبر الإدارة العامة للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم ، والتي أنشأت الصندوق الخيري للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم وهو يتلقى تبرعات المحسنين عبر حسابه البنكي، كما تقوم الوزارة بدعم أوقاف الجمعيات لزيادة الموارد المالية ولا يزال منسوبو الجمعيات الخيرية يرغبون في زيادة الدعم السنوي المقدم للجمعيات نظراً لتوسع نشاطها ولمواجهة احتياجاتها الضرورية ولسعودة وظائفها تعمل (خيركم) جاهدة لمواكبة التوسع الذي تشهده محافظة جدة وذلك عبر فتح حلقات ومدارس قرآنية جديدة ، وتفعيل برامج خدمة المجتمع ، وتعمل في الوقت نفس في تطوير والرقي بمستوى خدماتها المقدمة وذلك بتأهيل وتطوير المعلمين والإداريين بالدورات التأهيلية، والرقي بالنواحي الإدارية والتقنية ؛ تحقيقاً لرسالتها ربط كافة فئات المجتمع بالقرآن الكريم حفظًا، وفهمًا، وعملاً من خلال تقنية عالية، وكفاءات متميّزة، وبرامج شاملة ، ولكن بلا شك أن هذا التوسع يحتاج لدعم كبير.
ويعد الاهتمام بالأوقاف القرآنية من أهم المشاريع التي تدعم بصورة مستقرة ودائمة الجمعيات. يتحقق ذلك بالاهتمام بالأوقاف بحيث يتجاوز دعمها للميزانية 75% وذلك يتطلب تضافر جهود المؤسسات الحكومية و الأهلية .. للاهتمام بالأوقاف ورعايتها ودعمها..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.