“الوطنية لنقل الكهرباء” تغطي كافة ارجاء المملكة بأطول شبكة نقل 84 ألف كلم    سعودي يحصل على براءة اختراع دولية لابتكاره نظام شحن ذاتي للسيارات الكهربائية    البلطان: الشباب رابع الكبار وغيابه عن المنصات جعل الكثير يقلل من احترامه    التذاكر «تولّع» الكلاسيكو الآسيوي    مسؤول آسيوي يعيد ذكرى عالمية النصر    موظفات “جزائية جدة” يقدمن 7 آلاف خدمة للمستفيدات منذ افتتاح القسم النسائي قبل شهرين    الرئيس اللبناني يدين الاعتداء الإسرائيلي على ضاحية الجنوبية في بيروت    "الزي السعودي " يجذب ضيوف الرحمن    مصادر: “باركود” لكل المواشي بالمملكة قريبا لمحاصرة الذبائح غير النظامية    وصول 401,200 حاج إلى المدينة المنورة    إماراتية تطلب الخلع: زوجي يحبني ولا يقسو عليّ    الأحوال المدنية تقدم خدماتها للمستفيدات بدومة الجندل    "الأرصاد" تنبه من أمطار متوسطة إلى غزيرة على منطقة عسير    "اللغة العربية في آسيا الوسطى" ندوة ضمن فعاليات مهرجان سوق عكاظ    سمو أمير منطقة الجوف يستقبل أعضاء المجلس المحلي والبلدي ومدراء الإدارات الحكومية بمحافظة طبرجل    ليبرون جيمس يعلق على تألق صلاح    وزير التعليم: نحن أمام جيل سيحاسبنا على أي تقصير    الهند تسعى لحظر كامل على السجائر الإلكترونية    اعتراض وإسقاط طائرة دون طيّار "مسيّرة" أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية باتجاه خميس مشيط    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأحد    جامعة الباحة تبدأ تسجيل جداول الفصل الدراسي الأول    محافظ المخواة يلتقي مدير فرع وزارة النقل بالباحة    مجموعة "قادر" بتبوك تقيم ورشة عمل لأسر مرضى الذهان    ضبط شخص دخل بشكل مخالف لمحمية التيسية بالرياض.. والعثور على 54 طائراً بحوزته    قرقاش: التحالف السعودي الإماراتي ضرورة إستراتيجية.. والمملكة هي التي تقرر استمرار دورنا في اليمن    قيمة المخالفة 900 ريال.. “الهلال الأحمر” لقائدي المركبات: لا تلاحقوا سيارات الإسعاف وأعطوها الأولوية        لتوفير الأعلاف في السوق المحلي            استقبل وزير الشؤون الإسلامية.. رئيس الشيشان:    أخضر السلة            أمانة الشرقية: 18 شهراً لإنشاء جسر «18»    مشجع مدير فني    «تجارة تبوك».. 4 آلاف سجل جديد خلال 6 أشهر    قطع رأس الأفعى الإيرانية.. الحل    بعد تطويق النقطة التركية.. الأسد يحشد لمعركة «معرة النعمان»    «ناقة صالحة».. رواية جديدة للسنعوسي    الكتب الأكثر مبيعاً في نيويورك تايمز    أغذية ومشروبات تضعف تأثير الأدوية    التكميم يزيد خصوبة الرجل 10%    نادي الصقور السعودي يعلن عن موعدي إقامة معرض الصقور والصيد ومهرجان الملك عبدالعزيز للصقور    “المتحدث الرسمي” ل مهرجان تربة للتمور الثاني .. التمور عنصر غذائي هام و تربة ثرية تراثياً وثقافياً وتاريخياً    "بداية لتمويل المنازل" توفر قروض حسنة إضافية لمن تزيد أعمارهم عن 50 عاما من المستفيدين    منصور بن مشعل يطالب لاعبي الأهلي بالعودة لطريق الانتصارات    160 شركة ومقدم خدمة في فعاليات «ملتقى ومعرض العمرة» بجدة    الفنان “حسين الجسمي” يتألق في ثاني ليالي عكاظ الطربية    الاطاحة بمواطن ومُقيم سرَقا مكبرات صوت من مساجد بحائل    الهلال يعلن عودة سالم والعابد.. وغياب عطيف ل 5 أسابيع    انطلاق مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في رحاب المسجد الحرام    رئيس دولة أفغانستان يصل جدة    الرئيس الأفغاني يصل إلى جدة    قصة أغنى أمرأة في أمريكا .. دخلت موسوعة غينيس في البخل وكانت تنام وبجوارها مفاتيح خزنها ومسدسها    إطلاق نار على حافلة أدلاء سياحيين في البتراء بالأردن    زار الملحقية العسكرية السعودية في لندن    الأمير خالد بن بندر يطمئن على صحة المرضى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«صوت روسيا»: لقاءات ولي ولي العهد في سان بطرسبورغ «حققت نتائجها»
نشر في الحياة يوم 20 - 06 - 2015

اهتمت الصحف والمواقع الروسية بإفراد مساحات كبيرة لتغطية أخبار زيارة ولي ولي العهد النائب الثاني وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، إلى سان بطرسبورغ، ومتابعة نشاطه ولقاءاته المتعددة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورئيس الشيشان رمضان قديروف، والرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار المباشر الروسي كيريل ديميتروف، ورئيس مجلس الأعمال الروسي - السعودي فلاديمير يفتو شكوف، ورئيس شورى المفتين لروسيا ورئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية الشيخ راوي عين الدين، والقائم بأعمال رئيس تاتارستان رستم منخانوف، والتي أسفرت في أقل من 24 ساعة من إجرائها عن توقيع أكثر من 10 اتفاقات للتعاون بين الرياض وموسكو في مجالات عدة، أهمها: التعاون في المجال الدفاعي والعسكري، والاقتصاد، والاستخدام السلمي للطاقة الذرية، والإسكان، والاستثمار، والتعاون العلمي في المجالات الفنية والتقنية، إضافة إلى الاتفاق على بناء 16 مفاعلاً نووياً لأغراض سلمية وتوليد الطاقة في المملكة، تسهم روسيا خلاله بتوفير التقنية والخبرات اللازمة، والتعاون مع مدينة الملك عبدالله للطاقة من خلال توفير مجموعة من الخبراء الروس للإعداد لهذا الاتفاق.
وأشاد موقع صوت روسيا (وكالة الأنباء والإذاعة الروسية الرسمية) بنتائج زيارة الأمير محمد بن سلمان، موضحاً أن العلاقات الروسية - السعودية بدأت منذ «تاريخ طويل كتب سطوره الأولى الاتحاد السوفياتي في 19 شباط (فبراير) 1926، إذ كانت موسكو من أول المبادرين بالاعتراف باستقلال الدولة السعودية»، مشيراً إلى أن «تلك العلاقات اتسمت بثرائها وتنوعها، كونها ممتدة منذ عقود طويلة ومتشعبة داخل عدد من المجالات الاقتصادية والسياسية والتجارية بين البلدين».
وأشار الموقع في تقرير له لمناسبة زيارة ولي ولي العهد الأولى إلى روسيا، إلى أن «الاتحاد السوفياتي اعترف باستقلال الدولة السعودية، مملكة الحجاز، والمناطق المرتبطة بها منذ عام 1932 وعام 1938، وكان من أول الدول التي تعترف باستقلال المملكة»، مضيفاً أن «السعودية وروسيا توصلتا في أيلول (سبتمبر) 1990، إلى اتفاق في شأن تطبيع العلاقات الديبلوماسية بين البلدين، وبدأت السفارة الروسية بالعمل في الرياض في أيار(مايو) 1991، فيما عملت القنصلية العامة الروسية في جدة في نيسان (أبريل) من العام ذاته، وافتتحت السعودية سفارتها في العاصمة الروسية موسكو في كانون الأول (ديسمبر) 1991».
وأوضح التقرير أن «السعودية أعلنت في30 من (ديسمبر) 1991، اعترافها بالاتحاد الروسي الجديد خلفاً للاتحاد السوفياتي إثر انهياره. وزار رئيس الوزراء الروسي فيكتور تشيرنوميردين الرياض في تشرين الثاني (نوفمبر) 1994، في جزء من رحلة عبر دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، تم خلالها توقيع اتفاق عام بين حكومة روسيا وحكومة السعودية، وزار خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز (2005 - 2015) روسيا في أيلول (سبتمبر) 2003، كأول زيارة رسمية له وأجرى محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فيما زار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، السعودية في (فبراير) 2007، وفي (نوفمبر) 2007، وزار ولي العهد ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام للقوات المسلحة السعودية الأمير سلطان بن عبدالعزيز، يرحمه الله، روسيا».
وتطور حوار سياسي نشط على مستوى وزراء الخارجية بين السعودية وروسيا، إذ زار الرياض وزراء الخارجية الروس أندريه كوزيريف، (أبريل) 1992، وتشرين الأول (أكتوبر) 1994، وإيغور إيفانوف، في (نوفمبر) 2000، وفي (أبريل) 2004، وسيرجي لافروف، في أيار (مايو) 2006، و(نوفمبر) 2012.
ومن الجانب السعودي، زار وزير الخارجية السابق الأمير سعود الفيصل، روسيا مراراً وتكراراً، في كانون الثاني (يناير) 1992، و(أبريل) 1999، و(أبريل) 2002، و(مايو) 2003، وحزيران (يونيو) 2006، وشباط (فبراير) 2008، وآذار (مارس) 2011، و(نوفمبر) 2014.
تطور العلاقات السعودية - الروسية
بادرت كل من السعودية وروسيا إلى تعزيز وتطوير العلاقات بينهما لخدمة البلدين والشعبين، إذ حرصتا الرياض وموسكو، على الانتقال بالعلاقات من مجرد زيارات سياسية، إلى التعاون في مجالات عدة أهمها التعاون في الجانب البرلماني، والتجاري، وزيادة فرص الاستثمار بين البلدين، وقطاع الفضاء، إضافة إلى التعاون في المجال العلمي حيث يدرس عدد من الطلاب السعوديون في الجامعات الروسية.
وأوضح تقرير صوت روسيا، أن «تطوير العلاقات بين موسكو، والرياض، في مجالات عدة، بدأ في أيار(مايو) 1996، عندما زار العاصمة السعودية رئيس لجنة الجغرافيا السياسية أليكسي ميتروفانوف، الذي ترأس وفد نواب مجلس الدوما في روسيا خلال الزيارة، كما اتخذت التجارة بين روسيا والسعودية اتجاهاً إيجابياً منذ 2003، إذ زاد حجم التبادل التجاري بينهما من 235 مليون دولار في 2005، ليصل إلى 450 مليون دولار في 2008، ليقفز إلى أكثر من الضعف في أربعة أعوام مسجلاً بليون دولار في 2012». ويرتبط البلدان بمشروع عملاق لشركة «لوك أويل»، الذي تم توقيعه في 2004، تخول الشركة بموجبه الاستكشاف وتطوير حقول النفط السعودية مدة 40 عاماً، فيما يعمل مجلس التعاون الروسي - السعودي على تسهيل إنشاء المشاريع للتعاون بين البلدين.
وبالحديث عن التعاون في قطاع الفضاء، وضعت روسيا منذ أيلول (سبتمبر) 2000، عشرين قمراً صناعياً سعودياً للاستشعار عن بعد في الفضاء.
وفي 2008، عملت وكالة الفضاء الروسية «روسكوسموس» ووزارة الخارجية الروسية مع السعودية على تشكيل الإطار الصحيح التعاقدي للاتفاقات على التعاون في مجال استكشاف واستخدام الفضاء الخارجي للأغراض السلمية، والتطوير والاستخدام المشترك لشبكة GLONASS. وتطورت العلاقات الإنسانية بين السعودية وروسيا بنشاط، من خلال المنظمات الإسلامية منذ عام 2002، إذ تعمل بعثة الحج الروسية على تقديم المساعدة للحجاج الروس سنوياً في مكة المكرمة، والمدينة المنورة التي يزورها ما يقرب من 20 ألف حاج من روسيا.
ووقعت مذكرة تفاهم مباشرة، في (سبتمبر) 2003، بين الأكاديمية الروسية للعلوم وواحدة من أكبر الجامعات والمركز التكنولوجية العلمية في السعودية (جامعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز)، كما تقدم السفارة السعودية في موسكو، من خلال مجلس المفتين مساعدات مالية لتطوير التعليم الإسلامي (المدارس الدينية) في تتارستان ومناطق أخرى من روسيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.