البورصة العراقية تغلق على انخفاض    وزير المالية: دور كبير لقمة العشرين في تثبيت الاقتصاد والاستقرار العالمي    وكيل وزارة الخارجية السوداني: الليبيون قادرون على حل أزمتهم ما لم تتدخل قوى خارجية    النساء أقل حوادث مرورية وقيادتهن أكثر التزاما من الرجال    فرع هيئة الأمر بالمعروف والنيابة العامة بمنطقة تبوك يبحثان سبل التعاون    المرصد السوري: مقتل وإصابة نحو 290 مدنياً و236 من قوات النظام والروس والفصائل في القصف والمعارك على حلب وإدلب في ثمانية أيام    اللقاء الأول لمنسوبات الكلية التقنية للبنات بالخرج    شرطة الحدود الشمالية تضبط 28 مخالفآ للذوق العام خلال أسبوع    استشهاد رجل أمن بمحايل عسير خلال محاصرة احد المطلوبين في قضايا جنائية    "فقه القرآن والسنة" درس علمي بتعاوني الملحاء غداً    طالبتان من تبوك تحصدان الميدالية الذهبية في منافسات اللغة العربية بالمملكة    خلال مشاركتها في دافوس .. "سابك" تعزز جهود إعادة تدوير البلاستيك بمبادرة (تروسيركل™)    وزير الحج والعمرة يلتقي نائب مجلس النواب الإندونيسي    فيصل بن نواف يستقبل مديري صحة الجوف والقريات    جناح المملكة بمعرض القاهرة للكتاب يعرض 200 عنوان من الإصدارات السعودية    ماهي الموضوعات التي سيناقشها «الشورى» الأسبوع القادم؟    “طريف” تحت الصفر.. “الأرصاد”: هذه أدنى درجات الحرارة المسجلة اليوم في المملكة    منتدى الرياض الاقتصادي يناقش "الهجرة العكسية" في مناطق المملكة    تركي آل الشيخ يرد على رفض الأهلي المصري استقالته من الرئاسة الشرفية    المسحل: الأولمبياد تحتاج الكثير من العمل    سيتيين ينتقد أداء برشلونة أمام إيبيزا    مدير جامعة أم القرى يدشن فعاليات الملتقى العلمي 19 ” تاريخ وحضارة مكة المكرمة عبر العصور”    "آل الشيخ": يجب إعادة التفكير بنواتج التعلُّم    مارثون المشي لمنسوبات التعليم وأندية الأحياء بالمدينة    اختتام تمرين «السيف الذهبي TTX»    وزير الخارجية يلتقي مؤسس ورئيس منتدى دافوس الاقتصادي العالمي    الصحة تتأهب ل«كورونا الجديد» وتعلن تطبيق إجراءات وقائية    اهتمامات الصحف التونسية    إصلاح عيب خلقي لطفل عمره 5 سنوات َبمستشفى الملك فهد    أمير الرياض يكرم الإلكترونيات المتقدمة الراعي البلاتيني لمنتدى الرياض الاقتصادي    النفط يهبط بفعل مخاوف من تراجع الطلب على الوقود    مراقبة 16 شخصا في أمريكا بعد تعاملهم مع مصاب «كورونا»    المملكة تتقدم 7 مراكز في مؤشر مدركات الفساد 2019    ديوان المظالم يُرسل التبليغات القضائية للجهات الحكومية بشكل إلكتروني    استراتيجية شاملة لتنظيم "الأوقاف" مدعمة ب "الحماية والحوافز"    تطوير قسم الأشعة بمستشفى العيص    حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس    الصين: وفاة 17 شخصًا وإصابة 571 آخرين بفيروس كورونا الجديد    بالفيديو.. “الخثلان” يوضح حكم تصوير الميت عند الغسل    شاهد رد الأمير عبدالعزيز بن سلمان على صحفي “لحوح” وجّه له سؤالاً “خطأً” في منتدى “دافوس 2020”    الاتحاد يعلن التعاقد مع السواط رسمياً    أمريكا: لا مساعدات دولية بدون إصلاحات حقيقية وملموسة في لبنان    في افتتاحية الجولة 15 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان    المدير الفني للمنتخبات السنية ل«الجزيرة»:        المملكة تؤكد رفضها التدخلات الخارجية في الشأن الليبي    أمير الرياض يدشن مشروعات في القويعية بأكثر من 180 مليوناً    بدر بن سلطان ورؤية 2030.. الإنجاز يتحدث    فهد بن سلطان: «التجارة» عززت حماية المستهلك    علم كرة القدم الذي لا نعمل به    جروس يركز على التسديد    جهتان تناقشان المهام المشتركة في جازان    الحربي والعتيبي يزفون هلال لعش الزوجية    هند الفهاد: منح الفرصة للممثلات السعوديات يثري السينما    أمير الرياض ل"الوطن": المواطن سبب التعديات على الأودية    مفتي تشاد: المملكة هي السند لكل المسلمين بالعالم    جابر الخواطر    محافظ بيشة يلتقي أعضاء "بلدي بيشة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





1360 قتيلاً و10 آلاف معتقل.. حصيلة المظاهرات الأكثر دموية في تاريخ إيران
نشر في تواصل يوم 13 - 12 - 2019

نشر مركز “آبان للدراسات والبحوث الأمنية الاستراتيجية” الإيراني، والقريب من الحركة الملكية الإيرانية بالاستناد إلى مصادر قوات الأمن الإيرانية والحرس الثوري والتقارير الموثقة تقريرا حول تفاصيل الاحتجاجات ومن ضمنها عدد القتلى والمعتقلين.
وجاء في مقدمة التقرير أن احتجاجات نوفمبر كانت الأكبر والأوسع والأكثر دموية في تاريج إيران، مضيفاً أن شدة القمع والقتل الذي شهدتها إيران خلال أسبوع واحد لم تحدث في أي نقطة من العالم في العصر الحديث.
وأضاف تقرير “آبان” تزعم مصادر حكومية أنه خلال الفترة من 15 نوفمبر لغاية 22 نوفمبر خرج بين 650 ألفا إلى 900 ألف من المحتجين في مختلف المدن الإيرانية، حيث تم اعتقال حوالي 9400 شخص وسقط منهم 1360 قتيلا وتم رفع تقرير بهذا الخصوص إلى مجلس الأمن الوطني والجهات الأمنية والعسكرية.
وتفيد التقارير أن أغلب السجون والمعتقلات اكتظت بالمعتقلين وتم تفعيل بعض السجون والمعتقلات التابعة للشرطة والتي كانت طور البناء أو تم إغلاقها من قبيل سجن كهريزك السيئ الصيت ومعسكر سروش.
ووفقا لتقرير سري لمجلس الأمن الوطني نقلا عن قوات الأمن بوزارة الداخلية فإنه تم حرق 45 سلسلة متاجر و12 بيتا و921 فرع بنك و1385 جهاز صراف آلي و65295 لوحة إشارة مرور و160 محطة وقود 130 مكتبا تابعا لممثلي المرشد ومجلس خبراء القيادة وإمام جمعة، و48 مقرا ومعسكرا تابعا لقوات الأمن والباسيج والحرس الثوري و8 مساجد وحسينيات وتكايا و560 سيارة خفيفة 430 منها حكومية و130 خاصة و28 سيارة ثقيلة من قبيل الشاحنات والحافلات الحكومية و390 دراجة بخارية أكثرها حكومية و45 منها خاصة و1432 نقطة تفتيش وحراسة وخدمات التابعة للحدائق العامة وشركة الحافلات والبلديات والدوائر الحكومية وقوات الأمن.
وفي تقرير منفصل قدمته وزارة الأمن والاستخبارات الإيرانية إلى مركز دراسات البرلمان الإيراني ذكرت أن حجم الخسائر يتراوح من 1300 مليار إلى 2000 مليار تومان إيراني.
وذكر التقرير لأول مرة في تاريخ النظام الإيراني يقوم “مجلس الأمن الوطني” برئاسة وزير الداخلية بإدارة الأزمة بدلا من “المجلس الأعلى للأمن القومي” كما لأول مرة وخلافا للسابق كان وزير الداخلية على رأس دائرة التحكم بالأحداث بدلا من الحرس الثوري ومجلس الأمن القومي.
وكشف التقرير بأنه لأول مرة تم تحريك قوات الجيش النظامي الإيراني منذ 1979 لقمع الاحتجاجات الداخلية ولأول مرة تقوم وزارة الأمن والاستخبارات بالمساهمة مباشرة في قمع المحتجين، وبهذا صار الحرس الثوري وجهازه الأمني وخلافا للعادة يلعب دورا ثانويا ولم يستخدم قواته التابعة لمقر “ثار الله” في طهران لقمع المظاهرات إلا في حالتين وبأمر مباشر من المرشد.
وانتشرت الاحتجاجات خلال الساعات الأولى في كافة المحافظات الإيرانية عدا محافظتي خراسان الشمالية وجيلان وعمت 974 مدينة وتحولت بسرعة في مدينة جوانرود في محافظة كرمانشاه إلى عنيفة ودموية.
وتم خلال أسبوع تطبيق حالة طوارئ قصوى أمنية في 6 محافظات وهي أعلى درجة أمنية في البلاد وتصف باللون الأحمر وهي محافظات أصفهان وفارس والبرز وطهران والأهواز (خوزستان) وكرمان.
وشهدت العاصمة طهران لأول مرة منذ انتصار الثورة أكبر التجمعات الاحتجاجية في يوم 15 نوفمبر في أقل من 5 ساعات حيث انتشرت الاحتجاجات في 144 منطقة في العاصمة الإيرانية خلال أسبوع مما دفع بقوات الأمن إلى استخدام الغاز المسيل للدموع وإطلاق الرصاص الحي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.