فيصل بن مشعل يشهد احتفال القصيم باليوم الوطني    عدسة "واس" ترصد فرحة أطفال المدينة المنورة باليوم الوطني    هيئة العقار تعفي جمعيات ملاك من المقابل المالي للتسجيل    منح أوسمة ل1486 من المدنيين والعسكريين لقيامهم بإنجازات تخدم القوات المسلحة    سفارة المملكة في سنغافورة تحتفي باليوم الوطني    سقوط النصر آسيوياً    الجبير يناقش مستجدات الأوضاع مع وزير خارجية الأوروغواي ونائب وزير خارجية المجر    السفير نقلي: العلاقات السعودية المصرية تشهد طفرة غير مسبوقة    30 أكتوبر.. الحكم في قضية الخليفي وفالك    توصيات مهمة لمنتدى القيم الدينية G20 بالرياض    شركة يابانية تعلن عن تطويرها أول مصباح يقتل فيروس كورونا بأمان    لقاء مرتقب بين البرهان ونتنياهو للمرة الثانية    أميركا: التعاون مع السعودية يحمي قواتنا من الحوثي    الأهلي يتعاقد مع الصربي ليوبومير فيجسا    "يويفا" يقر تغييرات في جدول مباريات المنتحبات ويعيد قاعدة الخمس تبديلات    «الداخلية» تذكر بمخالفات الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية    هدايا وورود باحتفالات اليوم الوطني بالدرب    محافظة دومة الجندل تحتفل باليوم الوطني    جامعة الأمير سطام تحتفي باليوم الوطني    فنون أبها تعلن أسماء الفائزين في مسابقتها الوطنية....    "فرحة وطن" ب"غرفة جازان"    القوى الناعمة لتعميق العلاقات السعودية بالآخرين والتأثير إيجاباً    «الصحة»: الازدحام في اليوم الوطني مقلق ومؤسف جداً    تعليم الطائف يطلق احتفالاته باليوم الوطني "همة حتى القمة"    المملكة تحذر "الأمم المتحدة": الناقلة "صافر" وصلت لحالة حرجة.. والوضع يشكل تهديدا خطيرا #عاجل    شرطة الرياض: القبض على ثلاثة مقيمين من مخالفي الإقامة تورطوا في عدد من الجرائم    "سكني" يُطلق 8 مخططات جديدة توفر أكثر من ألفي أرض سكنية    الصحة: تقيدوا بالإجراءات الاحترازية للوقاية من كورونا    بعد توقف 6 أشهر.. الإمارات تستأنف إصدار التأشيرات للأجانب ما عدا تصاريح العمل    مؤشرا البحرين يقفلان على تباين    أمانة جدة تشارك فرحة الأهالي في اليوم الوطني عبر برج الشاشة    وجهاء وأهالي مكة المكرمة يحتفلون باليوم الوطني    وزارة الحج والعمرة تحتفي باليوم الوطني    رئيس البرلمان العربي يشيد باعتماد وثيقة تطوير التعليم في العالم العربي    «الأرصاد» تنبّه أهالي جازان: توقعات بأمطار رعدية وأتربة مثارة حتى ال8 مساءً    أمير منطقة جازان يرفع برقيتي تهنئة للقيادة بمناسبة اليوم الوطني ال 90    فرق الهلال الأحمر السعودي بتبوك تكثف نشاطها وترفع جاهزيتها    بر الشرقية تكرم 90 متطوعاً تزامناً مع اليوم الوطني    وزير الخارجية العراقي يلتقي السفير الأمريكي في بغداد    بمناسبة اليوم الوطني مبادرات ومسابقات تنظمها مؤسسة مجمع إمام الدعوة الخيرية بمكة المكرمة    «أمانة عسير» تُعلق على مقطع العمالة الوافدة بمدفن نفايات «أبها»    أهالي المدينة : نهني الملك سلمان وولي عهدة والشعب السعودي    مطار الأمير سلطان بن عبدالعزيز بتبوك يحتفل باليوم الوطني ال 90 للمملكة    برشلونة يبدأ رحلة البحث عن مهاجم    السعودية: وقف تحركات الحوثي شرط أساسي لإنهاء معاناة اليمنيين    حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس    نزلاء سجن المباحث العامة يحتفلون باليوم الوطني في أبها    المملكة.. تعايش وسلام واعتدال    رؤية ثاقبة    في يومكِ الوطني    وطن استثنائي بأمر الله    تحرك مصري ليبي لوقف النار وإزالة سوء الفهم    فعاليات فنية وإبداعية منوعة بحديقة الملك فهد بالمدينة في يوم الوطن    مسيرة نماء زاخرة بالعطاء    بأمر الملك.. الموافقة على التنظيم الجديد ل«ملكية العلا»    وزراء تجارة ال «20»: نشدد على دعم الجميع بالإمدادات الأساسية    بدء تنظيم دخول المعتمرين والزوار للحرمين 27 الجاري    مطار الملك عبد العزيز الدولي يحتفي باليوم الوطني بفعاليات مختلفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معرض جدة للكتاب وتاريخ صناعة الطباعة والنشر بالمملكة

يشهد معرض جدة الدولي للكتاب في انطلاقته الخامسة برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، يوم الأربعاء المقبل وتستمر فعالياته خلال الفترة من 14 - 24 ربيع الآخر الجاري على أرض الفعاليات بأبحر الجنوبية، منظومة من الفعاليات المتنوعة والمتجددة إضافة إلى رصده تنافس 400 دار نشر محلية وعربية وعالمية للمشاركة في هذا الحدث الثقافي العالمي من 40 دولة حول العالم .
ويحاكي المعرض الذي يتربع على مساحة إجمالية تبلغ 30.000 متر مربع التطور الكبير الذي شهدته صناعة الطباعة والنشر في العهد السعودي، مع بداية إنشاء المطابع التي كان لها إسهام واضح في طباعة ونشر الكثير من الكتب والصحف عقب توحيد الملك عبدالعزيز -رحمه الله- هذا الكيان، حيث بدت المساهمات التي وضعتها الحكومة من أجل نشر هذه الصناعة والتشجيع الدائم والمستمر للكتاب والمؤلفين والدعاة، وتقديم الإعانات المادية والمعنوية للمطابع من الملك عبدالعزيز - رحمه الله - ودعمه لطباعة العديد من الكتب وخصوصاً ما يتعلق بأمور الدين والتاريخ واللغة العربية، وحبه للعلم وإجلاله للعلماء وتقريبهم منه، واتجاهه إلى طبع نفائس من كتب التراث، وكتب العلم المهمة وما يتصل بالدعوة، والكتب الأدبية أو الشعرية، التي كان يرى تشجيع أصحابها بنشرها على حسابه .
وعزا الباحث الدكتور عباس بن صالح طاشكندي ظهور حركة التأليف المطبوع في المملكة بشكل جيد في دراسته عن صناعة الكتاب السعودي، إلى خمسة عوامل رئيسية هي : ما يرتبط بالتراث الديني: وهو وجود الحرمين الشريفين، اللذين كان لهما الأثر الكبير في انتقال التأليف من مراحله المخطوطة والمدونة إلى الأنماط السائدة اليوم، وما يرتبط بالدعوة السلفية: وذلك أثر الجهود الدعوية التي نتجت عن دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب لمحاربة البدع والخرافات، التي كانت سائدة في ذلك الوقت، وكان لتلك الدعوة الأثر الكبير في إثراء حركة التأليف والنشر لعدد كبير من المؤلفات والرسائل التي تشرح مضمون الدعوة لعامة الناس .
وقال " من العوامل لظهور حركة التأليف ما يرتبط بالطباعة والمطابع، حيث تمثل اهتمام حكومة المملكة العربية السعودية بالمطابع، بتقديم المنح لإقامتها وإعطاء القروض، ودعمها عن طريق منع استيراد المواد المطبوعة، التي يمكن طباعتها محلياً، إضافة إلى فتحها المجال لاستقدام الخبراء والفنيين في مجال النشر، وما يرتبط بالتعليم وأثر التوسع التعليمي..فبعد تطور الحركة التعليمية في المملكة العربية السعودية نشرت أعمال ومؤلفات كثيرة ألفها وأعدها مجموعة من الكتاب والمؤلفين والباحثين المتخصصين، وكان لذلك النشر أثر كبير في إثراء الحركة الثقافية في البلاد، إما عن طريق تأليف ونشر الكتب العامة، أو المتخصصة أو عن طريق تأليف الكتب المدرسية لمختلف المواد والمراحل .
وأضاف الدكتور طاشكندي " كان لانتشار الجامعات أثر كبير في ظهور نوع مميز من التأليف هو التأليف الجامعي، سواء ما كان منه مقرراً للتدريس، أو في مجال البحوث الجامعية، كذلك فإن الجامعات قد استقطبت كثيرا من الباحثين والمتخصصين من السعوديين وغيرهم في عدد من الندوات والمؤتمرات وحلقات البحث، حيث قدموا فيها البحوث والدراسات العلمية ووجد معظمها طريقه إلى النشر .
ومن العوامل أيضاً تشجيع التأليف والمؤلفين، إما عن طريق الأفراد وذلك بدفع تكاليف المؤلفات ونشرها وتوزيعها مجانا لطلاب العلم ومحبي المعرفة، كما فعل الملك عبدالعزيز –رحمه الله- عند تبني نشر العديد من الأعمال على نفقته الخاصة ، أو عن طريق الدولة ، حيث تبنت حكومة المملكة العربية السعودية عدة قرارات تهدف جميعها إلى تشجيع التأليف والنشر، وذلك عن طريق شراء الكميات التشجيعية من المؤلفات السعودية من لدن الأجهزة المعنية بالعلم والثقافة، إضافة إلى الموافقة على إقامة النوادي الأدبية والثقافية ودعمها مادياً ومعنوياً، إلى جانب الاهتمام بتطوير الصحافة السعودية وظهور المكتبات وانتشارها في مختلف مدن المملكة، وقد سبق هذا إرسال البعثات الدراسية إلى الأقطار العربية المجاورة، وذلك عقب إنشاء مدرسة تحضير البعثات في مكة المكرمة عام 1355ه ، حيث أدت هذه الظروف مجتمعة إلى إيجاد المناخ المناسب لظهور حركة التأليف الحديث في المملكة وازدهار حركة النشر التجاري بين ربوعها .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.