«أخضر السلة للشباب» يُطيح بقطر    اعتماد 80 مدرسة لتنفيذ مبادرة بوابة المستقبل بالطائف ، والبدء في تدريب قادة المدارس المستهدفة    الفيصل يستقبل مدير عام التعليم بمنطقة مكة    الأسهم الأوروبية الرئيسة تغلق على ارتفاع    «سكني» يسلم 100 ألف قطعة أرض مجانية خلال «يوليو»    «تمور بريدة» يوفر 4 آلاف فرصة عمل موسمية    مقاتلات تحالف دعم الشرعية تدمر غرف عمليات للميلشيا شمال اليمن    بطلب من الحرية والتغيير .. إرجاء تشكيل السيادي السوداني 48 ساعة    ولي العهد يهنئ كافة الأطراف السودانية ب «الاتفاق التاريخي»    «القيادة» تهنئ رئيس هنجاريا بذكرى اليوم الوطني لبلاده    أمير تبوك يشيد بنجاح الحج والخدمات لضيوف الرحمن    تهيئة 55 مدرسة للطفولة المبكرة في بيشة    "النقل التعليمي" تدعو للإسراع بالتسجيل عبر نظام "نور"    القبض على مواطن اعتدى على امرأة في مكة    أمير الشرقية يدعو الباحثين لاكتشاف كنوز الجزيرة العربية    إعارة كوتينيو إلى بايرن ميونيخ    بالعربي الفصيح.. عميد المجد يستدرج العهد    «مكتب على السين» بأدبي الباحة.. اليوم    رئيس بعثة سنغافورة يزور الأدلاء    «تعليم الليث» يستعد لتطبيق «الطفولة المُبكِّرة» في 25 مدرسة    المالكي : التحالف مستمر في دعم شرعية ووحدة اليمن وما حدث بعدن مؤسف    السفير قرملي يبحث مع المبعوث الخاص للرئيس الروسي العلاقات الثنائية    اعتماد 80 مدرسة لتنفيذ مبادرة بوابة المستقبل بالطائف ، والبدء في تدريب قادة المدارس المستهدفة    «الأرصاد»: سحب رعدية وموجة غبار تحجب الرؤية الأفقية في 3 مناطق    رؤساء مكاتب الحجاج العرب يرفعون شكرهم لحكومة المملكة على ما بذلته في خدمة حجاج بيت الله    الخارجية الفلسطينية: فشل الاحتلال في كسر صمود المقدسيين أصابه ب«الهستيريا»    «أديان من أجل السلام».. تجمع لحل النزاعات وتعزيز المواطنة    احتجاج باكستاني على انتهاكات الهند لاتفاقية وقف إطلاق النار    الخطوط السعودية تواصل عملياتها التشغيلية لمغادرة ضيوف الرحمن إلى 100وجهة حول العالم    سييرا يتجاهل ضم المغربي “داكوستا” لقائمة الاتحاد الآسيوية    الفنون الشعبية تضيء ليل مهرجان ريف العوشزية    حزب العمال البريطاني يدعو لإنتخابات عامة    سمو نائب أمير منطقة الجوف يستقبل أمين المنطقة    بالصور.. ضيوف الرحمن يعيشون ذكرى غزوة أحد من جبل الرماة    وصول 193844 حاجاً إلى المدينة المنورة بعد أدائهم مناسك الحج    استعدادا للدوري.. هيئة الرياضة: تطوير 10 ملاعب و284 بوابة إلكترونية لتسهيل دخول الجماهير    نيابة عن الملك.. "خالد الفيصل" يرعى غداً حفل سوق عكاظ    مطالبات برفع أسعار منتجات التبغ بسبب تأقلم المدخنين مع الأسعار    أمير مكة يرعى فعاليات "لقاءات جدة" الشهر المقبل    وظائف أكاديمية بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل    مسالخ أمانة الأحساء تستقبل خلال العيد أكثر من 18 ألف أضحية    تعليم مكة يزود الميدان ب 9 الآف مقعد جديد استعداداً للعام الدراسي 1440/ 1441ه    إنقاذ حياة حاجة اندونيسية ثمانينية من نزيف حاد بالجهاز الهضمي في مدينه الملك عبد الله الطبية    سمو أمير الجوف يستقبل مدير هيئة الأرصاد ويدشن مؤشر جودة الهواء    جامعة الإمام تشارك في المعرض الدولي للكتاب في الصين    محافظ قلوة يؤدي صلاة الميت على الشهيد "الزهراني"    عمر البشير يمثل أمام المحكمة بتهمة الفساد    لقطة من المباراة    وزير الثقافة    استقبل المهنئين بعيد الأضحى.. وزير الشؤون الإسلامية:    صغار القوى رفعوا ميداليات غرب آسيا إلى أربع    عزت فخامته في ضحايا التفجيرفي كابل    أمير الجوف يعزّي أسرة الزهراني في فقيدهم    معزوفة «سرور» تعيد ذكريات الثمانينات    الملك سلمان يطمئن على صحة أمير الكويت    700 متبرع بالخلايا الجذعية في عسير    7 حقوق للمستهلك في إعلانات المنتجات الغذائية    ما الفرق بين السكتة القلبية والنوبة القلبية؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العلاقات السعودية الروسية من الملك فيصل إلى خادم الحرمين
الاتحاد السوفيتي أول دولة اعترفت بالمملكة منذ 89 عاماً
نشر في سبق يوم 16 - 06 - 2015

تبرز العلاقات السياسية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية روسيا الاتحادية راسخة في التاريخ السياسي بين البلدين وتعود إلى العام 1926م عندما اعترف الاتحاد السوفيتي آنذاك بالمملكة العربية السعودية ليصبح أول دولة في العالم تعترف بقيام المملكة، وفي عام 1930م تم تحويل القنصلية السوفيتية في جدة إلى سفارة.

وتجسدت متانة العلاقات السياسية بين المملكة وروسيا من خلال الزيارات واللقاءات التي ما انفك المسؤولون في البلدين يتبادلونها لإجراء المزيد من التنسيق وبحث وتعميق سبل التعاون الثنائي لتدعيم العلاقات بين البلدين في جميع المجالات ومختلف الميادين.

ففي عام 1932م قام جلالة الملك فيصل بن عبدالعزيز - رحمه الله - حين كان نائب الملك في الحجاز بزيارة للاتحاد السوفيتي0

وأسهمت الزيارة التاريخية التي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله لموسكو في سبتمبر عام 2003م عندما كان ولياً للعهد في المزيد من دعم العلاقات التي تربط بين المملكة وروسيا حيث التقى خلال الزيارة فخامة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في جو يسوده التفاهم والتعاون.

وأسفرت الزيارة عن التوقيع على اتفاقية تعاون بين حكومتي البلدين في قطاع النفط والغاز ومذكرة تفاهم للتعاون العلمي والتقني وعدد من الاتفاقيات الأخرى.

وافتتح خلال الزيارة معرض المنتجات السعودية الذي نظمه مجلس الغرف السعودية هناك كما نظمت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة أعمال اللقاء الثقافي السعودي الروسي.

ومن خلال هذه التوجه كانت زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله إلى موسكو في يونيو 2006م (في ذلك الوقت عندما كان أميراً لمنطقة الرياض) والتي أسهمت في المزيد من دعم العلاقات المتينة والعريقة التي تربط بين المملكة وروسيا.

تلا ذلك زيارة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آَل سعود رحمه الله ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران في 21 نوفمبر 2007م ضمن محطات زيارة القيادة بين البلدين لتعزز العلاقة فيما بينهما، حصل خلالها رحمه الله على شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة العلاقات الدولية بموسكو تقديراً لجهود سموه في دعم التعاون بين الدول والسلام وتعزيز الأمن كما أثمرت هذه الزيارة عن زيادة التعاون الثنائي في مجال الطاقة، وزيادة التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية والعلمية والتقنية والنقل.

وأسفرت زيارات صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الدولة عضو مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين والمشرف على الشؤون الخارجية، وزير الخارجية حينها عن الكثير من النتائج الإيجابية في تعزيز ودعم العلاقات بين البلدين.

ومن الجانب الروسي فقد أسفرت الزيارة التي قام بها في 11 فبراير 2007م الرئيس فلاديمير بوتين رئيس جمهورية روسيا الاتحادية عن توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين تم خلالها توقيع اتفاقيات تعاون اقتصادية وثقافية وإعلامية وفي مجال خدمات النقل الجوي، كما افتتح ملتقى الأعمال الاقتصادي السعودي الروسي الذي أكد خلاله أن المملكة العربية السعودية دولة مهمة بالنسبة لرجال الأعمال الروس والاقتصاد الروسي.

وستسهم الزيارة المرتقبة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى روسيا في إضافة بعد كبير لتعميق العلاقات بين البلدين الصديقين وتطورها من خلال المباحثات التي سيجريها سموه الكريم مع القادة الروس والعديد من الاتفاقيات في مختلف المجالات التي سيتم توقيعها.

كما التقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع خلال شهري جمادى الأولى والآخرة الماضيين سفير روسيا الاتحادية لدى المملكة أوليغ أوزيروف وبحث معه مجالات التعاون وتطورات الأحداث الإقليمية.

وتأتي العلاقات الاقتصادية بين البلدين لتبرز قوة ومتانة هذه الروابط وفي مقدمة الشواهد على متانة هذه العلاقة المتميزة يأتي التوقيع في نوفمبر 1994م على اتفاق للتعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري والفني بين البلدين وذلك في ختام زيارة رئيس الوزراء الروسي الأسبق فيكتور تشير نوميردين للمملكة وشكلت بموجبها اللجنة السعودية الروسية المشتركة وافتتحت دورتها الأولى في أكتوبر عام 2002م كما عقد في نفس الفترة المؤتمر الأول لرجال الأعمال الروسي السعودي المشترك للتعاون التجاري والاقتصادي.

وعرف التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين خلال السنوات الأخيرة نسقاً تصاعدياً وتطوراً ملموساً على جميع الأصعدة وبخاصة في مجال الاستثمار والتبادل التجاري.

ولا تقتصر العلاقات السعودية الروسية على الجوانب التجارية والاقتصادية فحسب بل تتعداها لتشمل الجانب الثقافي والرياضي.

ففي نوفمبر عام 1995م شهدت العاصمة الروسية موسكو افتتاح قسم الأمير نايف بن عبدالعزيز للدراسات الإسلامية بجامعة موسكو وفي سبتمبر عام 2001م افتتح سفير خادم الحرمين الشريفين في موسكو جناح المملكة العربية السعودية في معرض الكتاب الدولي بموسكو وتم من خلاله إطلاع الرأي العام الروسي على المنجزات الحضارية الكبيرة التي تحققت في المملكة بجهود قادة هذا البلاد وفقهم الله إضافة إلى مشاركة المملكة في معارض أخرى أقيمت هناك.

كما استضافت الأكاديمية الإنسانية الاجتماعية الروسية في موسكو في مارس 2002م مهرجانا ثقافيا بعنوان يوم الثقافة السعودية شاركت فيه مجموعة من الشخصيات الثقافية والاجتماعية العربية الروسية وعدد كبير من رؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والإسلامية المعتمدين لدى روسيا الاتحادية.

وتم في شهر مارس 2003م تدشين اليوم الثقافي للمملكة العربية السعودية بموسكو.

وتقوم الأكاديمية السعودية في موسكو منذ تأسيسها في عام 1992م وحتى اليوم بدور كبير في نشر التربية والتعليم والثقافة العربية والإسلامية وسط العرب والروس هناك.

وبدأ التعاون بين المملكة العربية السعودية وروسيا في المجال الفضائي حيث أطلقت المملكة بمساعدة روسيا عددا من الأقمار الصناعية إلى المدارالجوي.

وفي المجال الرياضي تم في التاسع والعشرين من شهر مايو عام 2006م في موسكو التوقيع على برنامج التبادل الرياضي بين الرئاسة العامة لرعاية الشباب والوكالة الفيدرالية للتربية والرياضة في روسيا.

وفي 20 يونيو 2014 م وصل إلى جده معالي وزير الخارجية الروسي سيرجي لافاروف واستقبله صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية آنذاك، وعقد الجانبان جلسة مباحثات مطولة ومعمقة تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في العديد من المجالات، إضافة إلى بحث القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وتأتي زيارة وزير خارجية روسيا للمملكة في أعقاب الزيارة الأخيرة التي قام بها صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل لروسيا، ونقله رسالة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود/ رحمه الله / لفخامة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن تطوير العلاقات بين البلدين، والاتفاق على العمل سويا في إطار الجهود القائمة لتنفيذ اتفاق (جنيف1) الرامي لتحقيق الانتقال السلمي للسلطة في سوريا، وبما يحفظ استقلالها وسيادتها ووحدتها الوطنية والترابية، مع أهمية توجيه الجهود نحو محاربة التنظيمات الإرهابية التي استغلت الأزمة السورية ووجدت لها ملاذا آمنا على أراضيها، وكذلك العمل على القضاء على المسببات التي شجعت على دخول هذه التنظيمات الإرهابية الأراضي السورية.

كما تناول اللقاء أيضا تدهور الأوضاع في العراق وتأثيراته على المنطقة، والاتفاق على أهمية تركيز الجهود في المرحلة الحالية على ضمان أمن العراق وسلامته الإقليمية وتحقيق وحدته الوطنية بين مكونات الشعب العراقي كافة وبما يضمن المساواة فيما بينهم في الحقوق والوجبات على حد السواء.

وفي نوفمبر 2014 م زار صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية حينها موسكو وعقد مع وزير خارجية روسيا الاتحادية سيرغي لافروف محادثات، ناقش الجانبان فيها مجموعة من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك الوضع في سوريا، والعراق، وليبيا، واليمن والصراع الفلسطيني / الإسرائيلي. وركزت المباحثات على الجهود الإقليمية والدولية المبذولة لمحاربة الإرهاب إلى جانب سبل تنمية العلاقات بين البلدين.

وفي 26 إبريل 2015 م شاركت المملكة العربية السعودية في مؤتمر موسكو الدولي الثاني لمكافحة المخدرات في العاصمة الروسية موسكو.

وعقد رئيس الوفد المشارك لقاءً مع رئيس الدائرة الفدرالية الروسية لمكافحة المخدرات، تناولا خلاله سبل تعزيز التعاون في مجال تبادل المعلومات التخصصية لمكافحة المخدرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.