سلوكيات الموظف الحكومي والخاص    مواعيد السماح بالرعي في روضتي خريم والتنهات    وأخيراً وصلت الإستراتيجية الوطنية للزراعة    أمريكا وفرنسا تدعمان الدور الإيجابي للمملكة تجاه أمن واستقرار اليمن    القُربان الخُرافي وسكين القذافي    البحرين: ندعم السعودية للحفاظ على أمنها واستقرارها ضد الاعتداءات الإيرانية    اتحاد الإعلام الرياضي يشارك في المؤتمر الدولي للصحافة الرياضية    المسحل يناقش مستقبل الأخضر الشاب مع هيرتوج    الفيصل يشارك في اجتماع مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب    القبض على سبعيني نشر تغريدات مسيئة بحق المرأة تتنافى مع القيم والآداب    التخطيط التخصصي وواجب التوجيه    فيصل بن مشعل يرقي منسوبين في الإماراة ويطلع على دليل شؤون المخدرات    القبض على أردنيين حاولا تهريب 360 ألف حبة كبتاجون بمنطقة تبوك    وزير الرياضة    من العلا إلى نيوم 1 - 2    الفراغ الإعلامي ومعضلة التأثير    الأهلي يوقع اتفاقية شراكة مع جامعة جدة    الحربي: إصابات الأطفال قليلة جدا ومن أصيب شفي باذن الله    انطلاق حملة التبرع بالدم بمكتب وزارة الرياضة في جازان    راموس ينقذ الريال من كمين خيتافي بفوز ثمين وتعزيز الصدارة    النفط يقفز إلى 43 دولاراً للبرميل    63 % من المنشآت الصغيرة زادت مبيعاتها بنسبة 10% خلال أزمة كورونا    صوت الحق    الجبير يلتقي السفيرين السويسري والإيطالي    يقتل 99% من البكتيريا والجراثيم.. «شاحن لاسلكي» من سامسونج للوقاية من «كورونا»    حالة الطقس المتوقعة اليوم الجمعة    التحالف الشيطاني.. 26 مؤامرة بين أردوغان وتميم في 5 أعوام    لبنان نصر الله: بعد انعدام الأمن وغرق الليرة عَزََ حتى رغيف الخبز    سيتي يُذل «البطل» ليفربول برباعية نارية    روبوت لتوزيع الأسئلة على طلاب جامعة مصرية    وقفة تأمل مستقبلية مع ضريبة القيمة المضافة    من أصداء الماضي!    الأشياء الممنوعة والمحجوبة دائمًا مرغوبة..!    الطهارة.. الفرح.. الواجب.. الجمال    بموافقة المقام السامي.. تعيين رؤساء لخمس جامعات    مريضٌ لا يعلم عن مرضه    دكتور الكورونا    العمر البيولوجي وتطويل العمر    الصبر على البلاء    الراجحي: تمديد المبادرات الحكومية سيدعم الأفراد والمستثمرين والقطاع الخاص    الراجحي: تمديد المبادرات الحكومية يأتي امتداداً لدعم الحكومة لمنشآت القطاع الخاص    تونس تشارك في أعمال المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب    تجارة الباحة تضبط 225 مخالفة    «القيادة» تهنئ رئيس جمهورية بيلاروس بذكرى استقلال بلاده    بأمر ملكي.. 13 امرأة في مجلس هيئة حقوق الإنسان    التحالف العربي: سنقطع الأيدي التي تستهدف الأراضي السعودية    السديس يفتتح الدورة العلمية الصيفية عن بُعد    أمير الرياض يستقبل رئيس محكمة التنفيذ في المنطقة    سمو نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لذوي الشهيد " آل سلطان "...    الإيسيسكو تشارك في الاحتفال بمرور 15 عاماً على انضمام روسيا لمنظمة التعاون الإسلامي بصفة مراقب    سمو أمير القصيم يطلع على الدليل المساعد في إجراءات العمل لإدارة شؤون المخدرات والمؤثرات العقلية بإمارة المنطقة    "وادي قناة" .. أحد أشهر أودية المدينة المنورة    صيدلي ينتظم بتحفيظ القرآن والسر منظر الطلاب في الحلقات    أمير تبوك يستقبل القنصل الإندونيسي    "إسلامية الشرقية": دائرة إلكترونية لاستقبال المراجعين عن بعد    بدر الجنوب.. واجهة صيفية لنجران    «مساجد جدة» تعود ب «حذر» في مواجهة كورونا    الوقفات في الأزمة عطاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس موريتانيا: جهود كبيرة للمملكة في خدمة الإسلام ومكافحة الإرهاب
نشر في عكاظ يوم 24 - 03 - 2016

أثنى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز على دور المملكة في خدمة الإسلام وتوحيد كلمة المسلمين ومكافحة الإرهاب والتطرف من خلال العديد من الأعمال الجليلة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز. مثمنا جهود رابطة العالم الإسلامي في عقد المؤتمرات والبرامج العلمية لمكافحة التطرف والغلو والإرهاب.
وأوضح الرئيس الموريتاني لدى افتتاحه أمس (الأربعاء) في نواكشوط مؤتمر «علماء السنة ودورهم في مكافحة الإرهاب والتطرف» أن الأمة الإسلامية تواجه الفكر الإرهابي المتطرف الذي تسبب في إشعال نار الفتنة وزعزعة الأمن والاستقرار في دول عدة. مؤكدا مسؤولية العلماء لبيان مفاهيم الدين الإسلامي الحنيف وتحصين الأجيال ضد مخاطر الانحراف الفكري والإرهاب وإعادة المغرر بهم إلى جادة الصواب.
من جانبه، حذر الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي من تنامي التطرف في العالم الإسلامي. موضحا أن «معالجة الغلو والتطرف تنطلق من الفحص العميق للأسباب التي أدت إلى نشأته». لافتا إلى أن من أهم الأسباب النشاط الطائفي الذي بدأ يظهر في العديد من الدول الإسلامية، ويروج له عبر مجموعة من القنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية، مستهدفا تمزيق الأمة الواحدة، وصرفها عن إصلاح أحوالها، إلى الاشتغال بجدل لا ينتهي في قضايا تاريخية، والطعن السافر في الصحابة الكرام وأمهات المؤمنين الطاهرات، والسلف الصالح الذين على أكتافهم رفع عمود الإسلام، وانتشر الدين في المشارق والمغارب، ووصلت دعوة الإسلام إلى مختلف الشعوب، ولا تزال تضحياتهم مخلدة في سجلات التاريخ.
وطالب العلماء بتوعية الناس حول المشروع الطائفي الذي يهدد وحدة الأمة واستقرارها الفكري والسياسي. مبينا ضرورة أن يتضامن علماء السنة في توجيه رسالة بيان ونصح للمرجعيات الطائفية المعتدلة، تذكرها بحق الإسلام الذي يوجب على الجميع المحافظة على وحدة المسلمين، وصون دمائهم وأموالهم وسائر حرماتهم، وتوجيه رسالة أخرى إلى الجهة التي تنطلق منها الطائفية، تدعوها إلى الكف عن النشاط الطائفي، وتحذرها من خطورة الاضطهاد لأهل السنة، وأن ذلك لن يجلب لها إلا المزيد من الاستنزاف والمشكلات، ويبعدها عن تقديم أي نفع للأمة التي تنتمي إليها.
وأكد العلامة الدكتور عبدالله بن بيه في كلمته أن العالم تحرك ضد الإرهاب بإنشاء الأحلاف، ومن ضمنها الحلف الإسلامي العالمي الذي قادته المملكة بجدارة، وشاركت فيه موريتانيا. مبينا أن الجانب الفكري من قبل العلماء مهم جدا بجانب العمل العسكري، وهو ما يؤكد مسؤولية العلماء الكبرى بمواجهة التطرف والغلو بفكر مستنير.
وأضاف: «إذا تحدثنا عن السلام فإننا نتحدث عن مكافحة التطرف». مبينا أن السلام المنطلق من الكتاب والسنة مقصد شرعي مطلوب، وهو سلوك ورحمة ومحبة، وطريق لإطفاء حرائق الحروب والإرهاب. مؤكدا أهمية منهجية العلماء العلمية والفكرية في ترسيخ السلام ومكافحة التطرف والإرهاب.
أما وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي الموريتاني أحمد ولد أهل داوود فأوضح في كلمته أن محاربة الإرهاب تحتاج لأساليب فكرية وحوارية وأمنية مع من تلوثت أفكارهم بالتطرف والغلو. مؤكدا أن العلماء انبروا للتصدي لأصحاب الأفكار المضللة. مبينا أن الأمة الإسلامية التي اكتوت بنار التطرف والإرهاب في حاجة إلى استحضار المعاني الإسلامية والقيم السامية. مشيدا بجهود رابطة العالم الإسلامي العلمية لمكافحة الإرهاب. مشيرا إلى أن الأمة تنتظر أن يخرج المؤتمر بالكثير من الأساليب العلمية لمكافحة التطرف والغلو والإرهاب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.