سمو ولي العهد يبعث برقية عزاء لرئيس مجلس وزراء جمهورية العراق في وفيات غرق عبارة في نهر دجلة    انطلاق فعالية أسبوع البيئة بمطار الطائف الدولي تحت شعار (نحمي بيئتنا لرفاه مجتمعنا):    اهتمامات الصحف الفلسطينية    ارتفاع عدد ضحايا انفجار مصنع للكيماويات في شرق الصين إلى 47 قتيلاً    سمو ولي العهد يهنئ رئيس جمهورية باكستان الإسلامية بذكرى اليوم الوطني لبلاده    تعرّف على حالة الطقس اليوم الجمعة    رعى حفل تخريج الدفعة العاشرة من طلاب جامعة الأمير سطام    الأمير خالد الفيصل    د. العثيمين يتسلم أوراق اعتماد المندوب الدائم لموريتانيا    لتحفيز المنشآت على التوطين    في معسكره بإسبانيا    باهبري: نحترم أحد ولا ننظر لترتيبه    بتشكيله الجديد    جدة تحضر ب(50) مباراة يومياً            ضمن خطة لوزارة التعليم تشرف عليها شركة «تطوير للمباني»        وزير الثقافة والمديرة العامة ل«اليونسكو» خلال توقيع مذكرة التفاهم    افتتاح مؤتمر «وحدة الأمة الإسلامية في مواجهة تيارات التطرف وخطابات الكراهية» في موريتانيا    سمو نائب أمير الرياض يتوج الشعراء الفائزين بمسابقة فرسان القصيد    زيدان يُخطط لضم بوغبا في صفقة تبادلية    الأولمبياد الخاص يحفر اسمه بحروف من ذهب في الألعاب العالمية    «براون» يبدأ مهامه مع الوحدة    71 قتيلا و28 مفقودا إثر غرق عبارة في الموصل    12 مشروعًا للطرق في الأحساء ب1.9 مليار ريال    أمير القصيم يستقبل قائد قوة أمن المنشآت    أمانة جدة تشرع في تطوير حديقة الأمير ماجد    «الشورى» يطالب بنقل محطات تحلية المياه لخارج النطاق العمراني    أمير الجوف يستقبل فريق «الجود التطوعي»    التجارة» تشهر بمنشأة تبيع إطارات منتهية    «الإرهاب» دافع منفذ اعتداء هولندا    الموت يغيّب «الشيخ المليص» أحد رواد التعليم في الباحة    الإمارات: نرفض مزاعم قطر حول محطة النووية    د السيالي: لا صحة لإغلاق عمليات مستشفى الملك فهد العام    8 نصائح علمية مضمونة تقهر «الأرق»    بومبيو: الحوثي وحزب الله وحماس خطر على الشرق الأوسط    الجزائريون يصفعون «الإخوان»: لا تتدخلوا في شؤوننا    يوم علمي بقسم الأنف في المجمع الطبي العسكري    الرئيس السابق لبلدي المدينة: لائحة المجالس وراء تبخر الوعود الانتخابية    الرياض: ضبط 3 ملثمين سلبوا مبالغ بقوة السلاح    العساف يستقبل سفير كازاخستان ويبحث التعاون مع سفيرة بلجيكا    مدير الأمن العام يكشف حقيقة دمج بعض القطاعات    من وجد إجابة سؤاله.. فليتمسّك بها    التدبر في «خيركم»    لولاها !    يا رب    نُشيِّد الماضي من خلال الحاضر    اجعلوا فواتير الماء.. بأسماء النساء!    آخر تقليعة.. صلصة حارة بنكهة العنكبوت    صدمة: التدخين يصيب بعمى الألوان    محافظ بيش يتفقد المشاريع التنموية لقرى المحافظة    "الإعلام" تكرم اسم "القصيبي" في اليوم العالمي للشعر    الشعلان تحصد جائزة التميز النسائي في الأدب    تنامي المحميات الخاصة وسط غياب التشريعات    منذ انطلاقه .. حساب المواطن يودع 37 مليار ريال في 16 شهرا    تعرف على مدة سريان مفعول الوكالة الإلكترونية الصادرة عبر " ناجز "    "الخثلان" : وفاة المتسبب بالحادث من نفس الحادثة يلزم ورثته شئ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





null
نشر في عكاظ يوم 23 - 04 - 2011

أوصى إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ صالح آل طالب المسلمين بالتزام السنن والآداب النبوية في اليقظة والمنام، مبينا أنها تبعد الوساوس والأحلام المزعجة والأمراض النفسية.
وقال في خطبة الجمعة أمس في المسجد الحرام : «لم يترك النبي صلى الله عليه وسلم خيرا إلا دلنا عليه ولا بابا إلى الجنة إلا عرفنا بالطريق إليه ولا سببا للسعادة والهناءة إلا أرشدنا له وحثنا عليه، وفي ذات الوقت ربانا على لزوم السنن وعلمنا الآداب وأرادنا أن نكون على مراد الله في كل الأحوال في منامنا ويقظتنا في محراب التعبد أو في ميدان السعي للدنيا أن يكون حالنا ومنقلبنا لله».
وأوضح آل طالب «أن الإنسان لا يخلو من أن يكون في حالة يقظة أو حال نوم يتقلب بينهما كما يتقلب الليل والنهار، والنوم حال عجيب من أحوال الإنسان وآية من آيات الله العظام، ويشكل النوم جزءا كبيرا من اهتمام الناس فيتخذون له الفرش والأثاث ويتهيؤون له بالوسائل والأحوال ويتحكم في أوقاتهم ومعاشهم وإذا اختلف بزيادة أو نقص أثر على صحة الإنسان بدنيا ونفسيا، وبذل للعلاج الكثير من الأموال، والإنسان يمضي ثلث حياته في النوم ومن هنا جاءت الآداب النبوية والسنن المحمدية بالإرشاد والتوجيه حتى يكون منامنا طاعة ونومنا عبادة والتزام هذه السنن سبب للأجر ومعين على القيام لصلاة الفجر والنشاط في سائر اليوم والبعد عن الوساوس والأحلام المزعجة والأمراض النفسية».
وشرح إمام وخطيب المسجد الحرام «السنن والآداب التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم من سنن النوم وآدابه والتي فيها الخير والسعادة في الدنيا والآخرة، ومنها ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من التبكير في النوم والوتر قبل النوم إن خشي ألا يقوم آخر الليل وإطفاء النار وتخمير الإناء وإغلاق الأبواب، ومنها عدم النوم على مكان مرتفع بلا حواجز، ومنها غسل اليد والفم من أثر الطعام والوضوء قبل النوم ونفض الفراش والتسمية، والحرص على التستر حتى لا تنكشف عورته وأن يتباعد النائمون عن بعضهم ، ومن السنن كذلك كتابة الوصية، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن النوم على البطن لأنها ضجعة أهل النار، ومن السنة النوم على الشق الأيمن ووضع اليد اليمنى تحت الخد».
وأوضح إمام وخطيب المسجد الحرام أنه قد يعرض للمسلم ما يخيفه ويفزعه فإذا وجد ذلك فليستعذ بالله، مشيرا إلى أن للرؤيا والأحلام آدابا وسننا وقال : «الرؤيا من الله والحلم من الشيطان، فإذا رأى أحدكم شيئا يكرهه فلينفث عن يساره ثلاث مرات ثم يتعوذ من شرها فإنها لا تضره».
وأورد الشيخ آل طالب بعض السنن التي يجب على المسلم الإتيان بها إذا قام من الليل ومنها قراءة آخر سورة آل عمران والسواك بعد النوم والذكر بعد الاستيقاظ وغسل اليد ثلاثا قبل استعمالها والمبادرة إلى ذكر الله والوضوء والصلاة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.