الصحف السعودية    حالة الطقس المتوقعة اليوم الاثنين    الخارجية اليمنية تدين هجمات ميليشيا الحوثي الإرهابية على محافظة مأرب والمملكة    اليمن تناقش مع منظمة الصحة العالمية والبنك الإسلامي مشروع دعم القطاع الصحي    فنزويلا تتعادل مع الإكوادور في بطولة كوبا أمريكا    النصر يقدم عرضه من أجل حارس أولسان هيونداي    وليد باخشوين يرد على عرض للرحيل عن الوحدة    خالد بن سلمان: تدشين ولي العهد لعدد من المشاريع السكنية والطبية يأتي انعكاساً لدعمه اللامحدود    من هارب إلى طبيب.. لاجئ يلهم العالم    إمارة الباحة تحذّر العابثين بالحياة الفطرية وتتوعد بالعقوبة    رئيس البرلمان العربي يدعو لتكثيف الاهتمام الدولي بقضايا واحتياجات اللاجئين في العالم    "إمارة الباحة" تتوعد بملاحقة ومعاقبة العابثين بمقدرات الحياة الفطرية    صاروخ يستهدف قاعدة عراقية تضم أمريكيين    رسالة لمفتي إثيوبيا.. مصر كلها غنت للنجاشي لعدله وليس لسده!    القيادة تعزي رئيس زامبيا في وفاة كاوندا    أمير المدينة: إسهامات إيجابية من القيادة لدعم الاقتصاد الوطني    وزارة الصناعة تزيد مدة الترخيص الصناعي إلى خمس سنوات    الأهلي يواجه الترجي والنجم الساحلي ودياً    وزير الرياضة: سعيد بانطلاق كأس العرب لمنتخبات الشباب    خادم الحرمين يتلقى رسالة خطية من الرئيس الفلبيني    منتخب إيطاليا يخطف الأنظار في يورو 2020    وزير الصحة يوقع مذكرة تفاهم رياضية    على غرار سوق المال.. القطاع العقاري بحاجة لعقوبات تردع المضللين    القبض على 3 أشخاص اصطادوا وعل    «النيابة»: السجن 3 سنوات ومصادرة 6 ملايين ريال لمواطن ومقيم هربا أموالا للخارج    السجن 15 عاماً والغرامة مليون ريال لكل من يقدم المساعدة للمتسلل    راشد الماجد يعود بجمهوره للتسعينات    مساء اليوم.. مفازات تأويلية في «أدبي الباحة»    العسيري: المجلة إحدى الأدوات الاتصالية لتعزيز الرؤى الحوارية    هلال #الباحة يطلق مبادرة "اطفالنا مسعفون"    إلغاء تقليص مدة الانتظار بين الأذان والإقامة    فتح مسجد قباء للمصلين والزوار على مدار اليوم    «النيابة» :السجن 10 سنوات وغرامة تصل ل30 مليون ريال عقوبة إيذاء وقتل الكائنات الفطرية        «Globe»..منصة سعودية عالمية لمكافحة الفساد    برامج ومبادرات تعليمية وتدريبية للطلاب خلال الصيف    مياه الوجيد: ساعات محدودة لضخ المحطة.. والناقلات تستلم ولا تسلّم !    حي المصيف في حائل.. شركات الصرف تفسد الأسفلت !    أمريكا: خزانات نفط معروضة للتأجير.. والطلب ينتعش    اليأس والفقر يحاصران الإيرانيين    يوم الأب العالمي بين الاحتفاء والافتقاد.. «أنت له دون البرية ثاني»        مدارس التفكير !    وزير الإعلام والرؤية الإعلامية العربية    الرئيس التنفيذي ل«المرئي والمسموع» ل عكاظ: فسح فوري للمطبوعات الخارجية.. وسنتصدى للقرصنة            ولي العهد يُدشِّن 8 مشروعات سكنيّة وطبيَّة لمنسوبي وزارة الدفاع    الرئيس العام لشؤون الحرمين يؤكد استمرار العاملين بالحرمين الشريفين في التقيد بالإجراءات الوقائية        1.5 مليون ريال غرامة على 3 منشآت مخالفة للغذاء والدواء    بريطانيا: التطعيم يتوسع.. وكوفيد يتزايد !    حديث «الجرعة الثالثة» يملأ الأفق        412 ألف مستفيد من "دروب" في 3 أشهر وإضافة 9 دورات جديدة ودعوه للاستفادة من المنصة    أمانة عسير تنفذ 14097جولة رقابية خلال أسبوعين    (عجباً لأمر المؤمن.!!)    "الأمر بالمعروف": الدفاع عن المملكة وكبت أعدائها والقضاء عليهم جهاد مشروع أمر الله بهmeta itemprop="headtitle" content=""الأمر بالمعروف": الدفاع عن المملكة وكبت أعدائها والقضاء عليهم جهاد مشروع أمر الله به"/    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«طاش» يلامس هموم المواطن ويقع في دائرة التمطيط
حلقاته الأولى ركزت على حراس الأمن وقضايا التسامح والحوار
نشر في عكاظ يوم 15 - 08 - 2010

وقعت الدراما الرمضانية هذا العام في مأزق تكرار في المواضيع والقصص تتساوى في ذلك الدراما المصرية والسورية والخليجية فالكل يسير مع التيار الفضائي والإعلاني.
أربعة أيام كانت كافية لكشف ملامح الدراما الرمضانية هذا العام ومازال مسلسلي طاش ماطاش وباب الحارة يستحوذان على الاهتمام الجماهيري يليهما مسلسلات بيني وبينك وسكتك بكتم وعايزة أتجوز وزهرة وأزواجها الخمسة والقعقاع وغيرها.
وقد جاءت بداية المسلسل الجماهيري الأول طاش ماطاش جيدة، قياسا ببدايات ضعيفة في السنوات الماضية، فحلقة «ارفع رأسك أنت سعودي» كانت فكرة جيدة عابها التمطيط والحشو الزائد والذي لم يتخلص منه بعد، وقد بدا من الثلاث الحلقات الأولى ل«طاش» التركيز على هموم المواطن البسيط من خلال إظهار معاناة حراس الأمن الذين يعانون من ضعف رواتبهم وإثقال كاهلهم بالعمل الإضافي دون النظر في تحسين أوضاعهم، ولم تغب الرسائل الضمنية التي حملها نص حلقتي (ارفع رأسك أنت سعودي) وحلقة (خالي بطرس) من انتقادات «للهيئة» والمناهج الدراسية وثقافة المجتمع الاتكالية وازدواجية قوانين العمل في البلد وغيرها من الأفكار التي أحسن نجما «طاش» عبدالله السدحان وناصر القصبي إيصالها بسلاسة عابتها التمطيط، خصوصا من قبل ناصر القصبي.
ورغم جودة الأفكار المطروحة إلا أن الرؤية الإخراجية كانت ضعيفة جدا ويبد أن المخرج محمد عايش قد نسي في أكثر المشاهد أن هناك ممثلين آخرين في العمل يجب أن يظهروا في الصورة فكانت الكاميرا مركزة فقط على وجوه الفنانين عبدالله السدحان وناصر القصبي دون الالتفات إلى باقي المشاركين وهو ما أضعف المشاهد وشتت المشاهد من الناحية البصرية حتى عند الحوارات الثنائية.
ولعل ما ميز حلقة «خالي بطرس» في جزأيها التركيز على مبادرة الملك عبدالله لحوار الأديان من خلال قصة حميد ومحاميد وأخوالهم اللبنانيين من الديانة المسيحية وما دار بينهما من حوار كان أكاديميا أكثر منه نصا دراميا فنيا.
والملاحظ في الحلقات الثلاث الأولى من طاش التمطيط والإطالة والحشو والمبالغات الكثيرة التي قد تقلب الحقائق في بعض الأحيان، إلا أنه في المجمل تعتبر بداية جيدة لطاش 17 ومازال في جعبتهم أكثر من فكرة سترى النور في الأيام المقبلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.