اكتشاف بقايا 17 فهدا في دحل شمال المملكة    نائب وزير الخارجية يستقبل زعيم تيار الحكمة بجمهورية العراق    11 ألف مساحة مفتوحة للأنشطة الثقافية في المملكة    مصر تعرب عن تعازيها للجزائر فى ضحايا حرائق الغابات    ولي العهد يهنئ الحسين بن عبدالله بمناسبة خطوبته    نائب جماعة ال ورد آل معمر في ذمة الله    الجزائر.. وفاة 26 شخصاً وإصابة العشرات بسبب الحرائق    خمسة آلاف فاتورة على الأراضي البيضاء في المرحلة الثانية    امتداداً لجهود السعودية الإنسانية.. «إعمار اليمن» يوقع عقداً لتشغيل وإدارة مستشفى عدن العام    الشباب يحصل على الكفاءة المالية    الخريجي يستعرض التعاون مع الأمم المتحدة    اكرابوفيتش يحدد حاجات «الفرسان» للموسم الجديد    طقوس مرعبة.. ينبشون قبور أقاربهم ويحتفلون مع جثثهم    إحباط تهريب 2.2 مليون قرص إمفيتامين مخدر وضبط مستقبلها    آل سنان يحتفون بقران عبدالعزيز    أوكرانيا تهدد بعزل جزيرة القرم    4 فنانات لسن خليجيات يغنين في «مونديال قطر»    «إثنينية الأمير جلوي».. هل تعيد المثقف للساحة؟    مجمع الملك سلمان العالمي يطلق مسار المجلات العلمية المحكمة    الحكم بحضانة أمٍّ لابنتيها لسوء معاملة    المرأة والتمكين    70.2 % نسبة الالتزام بأدوية «الرعاية التلطيفية»    «البند» يوقف إصلاح أجهزة المسالك في «تخصصي الطائف» !    صحة بروح إنسانية    عاملة منزلية بمهر عروس !    وزير الطاقة بالإنابة يُشيد بعمق ومتانة العلاقات التي تربط المملكة بجمهورية أوزبكستان    الجيش الجزائري يوقف عناصر إرهابية ومهربين في عدد من المحافظات    ولي العهد ورئيس أوزبكستان يعقدان جلسة مباحثات ويشهدان توقيع 14 اتفاقية    اقتصادنا قوي                    مصر: مصرع وإصابة 20 من أسرة واحدة في حادث مروع                                        القوات العراقية تلقي القبض على عنصرين من تنظيم داعش الإرهابي        أمير تبوك يطلع على تقرير عن برامج جامعة فهد بن سلطان    زوارق الاحتلال تستهدف الصيادين جنوبي قطاع غزة    أمير الشرقية يستقبل المدير التنفيذي لنادي الإبل    ورشة تدريبية عن انماط الحياة الصحية في تأهيل الملز بالرياض    مخرج عالمي يزور مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني    أمير الرياض بالنيابة يطلع على مشروعات النقل    رئيس جمهورية أوزبكستان يصل جدة    مدير تعليم الباحة يرأس الإجتماع الدوري للجنة استعداداً للعام الدراسي الجديد    جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز تحقق تميزاً جديداً وتدخل للمرة الأولى تصنيف شنغهاي العالمي للجامعات 2022م    وكالة الشؤون النسائية بالمسجد الحرام توزع المظلات على قاصدات المسجد الحرام    ولي العهد يتشرف بغسل الكعبة المشرفة        أوقاف الراجحي تنهي برنامج توزيع التمور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صيف أمريكا يعلن «انهزام» كوفيد؟
نشر في عكاظ يوم 05 - 07 - 2022

لم ينجح فايروس كورونا الجديد، على رغم تحوراته الوراثية، التي تجلّت أخيراً في هيمنة سلالتي BA.4 وBA.5، في منع ملايين الأمريكيين من التمتع بعطلة ذكرى استقلال الولايات المتحدة، التي صادفت أمس (الإثنين) الرابع من يوليو. ويبدو أن الأمريكيين قرروا انتهاز فرصة التغيرات الجوهرية التي حدثت في فايروس كوفيد-19. فعلى رغم هيمنة السلالتين المتحدرتين من سلالة أوميكرون، ما أدى الى استمرار تفشي الإصابات في الولايات المتحدة، بمعدل لا يقل عن 100 ألف حالة جديدة يومياً؛ فإن الفايروس بات أقل قدرة على التسبب في الوفاة، مقارنة بالسلالات التي واكبت اندلاع نازلة كورونا في نهاية 2019. ومع أنه لا يزال يفتك بمئات الأمريكيين كل يوم (387 وفاة الأحد)، إلا أن شعور غالبية الأمريكيين أنه لم يعد بالقدرة ذاتها على الفتك التي اتسم بها خلال الخريف والشتاء الماضيين. كما أنهم يشعرون بأن شيوع لقاحات كوفيد-19، خصوصاً لقاحيْ موديرنا وفايزر-بيونتك القائمين على تكنولوجيا مرسال الحمض النووي الريبوزي mRNA، أحدث تغييراً ملموساً في المشهد الصحي الوبائي، على الأقل في الوقت الراهن، حتى أنه لم يعد أكثر من مجرد مرض مزعج وسخيف بالنسبة الى كثيرين جداً. وقال أطباء أمريكيون إنهم يشهدون للمرة الأولى منذ اندلاع نازلة كورونا عدداً ضئيلاً جداً من المرضى المنومين بكورونا في وحدات العناية المكثفة. وتقول الأرقام إن عدد الإصابات الجديدة في الولايات المتحدة لم يكن يتعدّى 20 ألفاً في مثل هذا الوقت من السنة الماضية. وعلى رغم أن العدد لا يقل حالياً عن 109 آلاف حالة جديدة يومياً في المتوسط؛ فإن ذلك لم يمنع الأمريكيين من مغادرة منازلهم ليزحموا مطارات البلاد، ولتختنق حركة المرور في الطرقات الرئيسية بسيارات المصطافين الباحثين عن المتعة في عدد كبير من الأماكن، داخل أمريكا وخارجها. ويرى العلماء أن الاطمئنان في نفوس الأمريكيين يعزى الى تنامي الحصانة الناجمة عن لقاحات كوفيد-19، والمناعة الطبيعية المكتسبة من التعافي من الإصابة بالفايروس. ويضيفون أن جسم المواطن الأمريكي غدا معتاداً، نتيجة الخضوع للتطعيم بلقاحات كوفيد لما لا يقل عن ثلاث جرعات متتابعة، على معرفة كيفية التعامل مع الفايروس، من دون حاجة الى رد فعل مناعي مفرط، كما كانت عليه الحال قبيل ظهور لقاحات كوفيد-19. وتشير تقديرات رسمية الى أن 8 من كل 10 أمريكيين أصيبوا بالفايروس، مرة واحدة على الأقل. وانخفض معدل الوفيات الجديدة بالفايروس الى مستوى يكاد يضاهي عدد وفيات موسم شيوع فايروس الإنفلونزا. بيد أن العلماء الأمريكيين يقرون بأن الاختلاف البيِّن بين فايروسي كورونا الجديد والإنفلونزا ليس سبباً كافياً للاطمئنان التام الى السلوك الذي يقدم عليه فايروس كورونا الجديد في أي لحظة مقبلة. لكن تبقى الحقيقة المتمثلة في أن فظاعة الفايروس ووحشيته خلال الأشهر التي أعقبت تفشي عدواه في الولايات المتحدة، ما أدى الى ما لا يقل عن 2600 وفاة يومياً في فبراير الماضي؛ تعزى أساساً الى عدم توافر مناعة كافية لدى الأمريكيين، وإلى عدم ظهور اللقاحات المناهضة للوباء، وإلى أنه لم تكن الأدوية الناجعة لكبح الفايروس قد ظهرت في ذلك الوقت. ويخشى العلماء والخبراء الصحيون احتمال ظهور مفاجئ لسلالة متحورة وراثياً جديدة قد تستطيع النجاة من فعالية اللقاحات. ولذلك يرى هؤلاء العلماء أن من الحكمة ترجيح إمكان ظهور سلالة جديدة يمكن أن تروّع الأمريكيين في وقت لاحق من الصيف الحالي، ثم خلال موسمي الخريف والشتاء القادمين.
علاقة كورونا بالسكري والجلطات
تشير دراسة أجراها باحثون من اليابان الى أن الإصابة بفايروس كوفيد-19 تسبب خللاً في نشاط عدد من المورثات (الجينات) التي تتحكم بالعمليات الكيميائية في جسد الإنسان، بما فيها آلية التعامل مع السكر في الدم. وفحص الباحثون اليابانيون عينات من مئات المصابين بكوفيد-19، من ذوي الإصابات الخفيفة والخطرة، ودرسوا تأثير الإصابة في عمل المورثات التي تقوم عادة بإنتاج الإنسولين لحرق السكر في الدم، وهو ما يؤثر بالتالي في عمليتي النمو والخصوبة في آنٍ معاً. وقال قائد فريق الدراسة الأستاذ في جامعة طوكيو إيشيرو شيمومورا إن الإصابة بكوفيد-19 أثرت في عملية إنتاج الإنسولين، بما في ذلك تأثيراتها الممتدة لأعضاء أخرى، كالرئة، والكبد، والخلايا البنكرياسية. وخلص الى أن ذلك الإخلال بعملية التحكم في آلية التعامل مع سكر الدم أثر بدوره في وظائف الأعضاء الأخرى. وفي بريطانيا يدرس العلماء الصلة المحتملة بين أعراض كوفيد-19 وحدوث جلطات دموية، بل حدوث تأثيرات طويلة الأجل في وظائف أعضاء الجسم. ويدرس العلماء البريطانيون ما إذا كان من الصواب إعطاء مرضى كورونا أدوية لتسييل الدم، ليتفادوا الإصابة المحتملة بالجلطات. وأوضحوا أنهم يدركون يقيناً أن ثمة صلة وثيقة بين الإصابة بفايروس كورونا الجديد والجلطات، وأن من أصيبوا بالفايروس يواجهون مخاطر متزايدة من الإصابة بحالات من قبيل الجلطات الدماغية، والنوبات القلبية، وتضيّق الشرايين. وأضافوا أن دراسات في جنوب أفريقيا أكدت أن المصابين بمرض «كوفيد المزمن» يعانون من مشكلة حدوث جلطات دموية متناهية الصغر، فيما تشير دراسات في بريطانيا الى أن ثلث عدد المصابين ب«كوفيد المزمن» لديهم تجلطات دموية غير طبيعية، لكن الباحثين البريطانيين يقولون إن تعميم صرف الأدوية المسيلة للدم لمواجهة هذه الحالات يحتاج الى مزيد من الدرس، لأن تلك الأدوية من شأنها أن تسفر عن حالات نزف دموي داخلي شديد الخطورة على حياة الإنسان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.