بالفيديو والصور.. ولي العهد يستقبل الرئيس الأوزبكي في قصر السلام بجدة.. ويعقدان جلسة مباحثات رسمية    طرح 5 فرص استثمارية لمواقع تجارية في مدينة الرياض لمدة 25 عامًا    وزير "الاقتصاد" يطلق الندوة الوطنية الأولى لبيانات أهداف التنمية المستدامة    خلال اتصال هاتفي.. ولي العهد يهنئ ملك الأردن بخطوبة نجله الأمير الحسين بن عبدالله الثاني    نزال البحر الأحمر.. "جوشوا" يسعى لرد الاعتبار في مواجهة ثأرية على أرض المملكة    طقس اليوم.. استمرار الفرص المحتملة لهطول الأمطار المصحوبة بالأتربة جنوباً وغرباً    نائب وزير الخارجية يستقبل زعيم تيار الحكمة بجمهورية العراق    اكتشاف بقايا 17 فهدا في دحل شمال المملكة    11 ألف مساحة مفتوحة للأنشطة الثقافية في المملكة    الجزائر.. وفاة 26 شخصاً وإصابة العشرات بسبب الحرائق    نائب جماعة ال ورد آل معمر في ذمة الله    مصر تعرب عن تعازيها للجزائر فى ضحايا حرائق الغابات    الشباب يحصل على الكفاءة المالية    الخريجي يستعرض التعاون مع الأمم المتحدة    اكرابوفيتش يحدد حاجات «الفرسان» للموسم الجديد    امتداداً لجهود السعودية الإنسانية.. «إعمار اليمن» يوقع عقداً لتشغيل وإدارة مستشفى عدن العام    طقوس مرعبة.. ينبشون قبور أقاربهم ويحتفلون مع جثثهم    إحباط تهريب 2.2 مليون قرص إمفيتامين مخدر وضبط مستقبلها    آل سنان يحتفون بقران عبدالعزيز    أوكرانيا تهدد بعزل جزيرة القرم    4 فنانات لسن خليجيات يغنين في «مونديال قطر»    «إثنينية الأمير جلوي».. هل تعيد المثقف للساحة؟    مجمع الملك سلمان العالمي يطلق مسار المجلات العلمية المحكمة    الحكم بحضانة أمٍّ لابنتيها لسوء معاملة    المرأة والتمكين    70.2 % نسبة الالتزام بأدوية «الرعاية التلطيفية»    «البند» يوقف إصلاح أجهزة المسالك في «تخصصي الطائف» !    صحة بروح إنسانية    الجيش الجزائري يوقف عناصر إرهابية ومهربين في عدد من المحافظات    عاملة منزلية بمهر عروس !    وزير الطاقة بالإنابة يُشيد بعمق ومتانة العلاقات التي تربط المملكة بجمهورية أوزبكستان    اقتصادنا قوي            مصر: مصرع وإصابة 20 من أسرة واحدة في حادث مروع        القوات العراقية تلقي القبض على عنصرين من تنظيم داعش الإرهابي                                        زوارق الاحتلال تستهدف الصيادين جنوبي قطاع غزة    أمير تبوك يطلع على تقرير عن برامج جامعة فهد بن سلطان    أمير الشرقية يستقبل المدير التنفيذي لنادي الإبل    ورشة تدريبية عن انماط الحياة الصحية في تأهيل الملز بالرياض    مخرج عالمي يزور مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني    أمير الرياض بالنيابة يطلع على مشروعات النقل    رئيس جمهورية أوزبكستان يصل جدة    جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز تحقق تميزاً جديداً وتدخل للمرة الأولى تصنيف شنغهاي العالمي للجامعات 2022م    وكالة الشؤون النسائية بالمسجد الحرام توزع المظلات على قاصدات المسجد الحرام    ولي العهد يتشرف بغسل الكعبة المشرفة        أوقاف الراجحي تنهي برنامج توزيع التمور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مظاهرات تطالب بطرد الحكومة المنتهية ولايتها طرابلس تنتفض ضد الدبيبة
نشر في عكاظ يوم 03 - 07 - 2022

شهدت العاصمة الليبية طرابلس أمس (السبت) مظاهرات تطالب بطرد حكومة عبدالحميد الدبيبة المنتهية ولايتها. واقتحم متظاهرون مقر البرلمان الليبي في طبرق (شرقي البلاد) خلال الساعات الماضية احتجاجا على تدهور الأوضاع المعيشية والأزمة السياسية.
من جهتها، اعتبرت المستشارة الأممية إلى ليبيا ستيفاني ويليامز في بيان لها أمس، أن اقتحام مقر مجلس النواب في طبرق أمر غير مقبول، داعية السلطات الليبية إلى الحفاظ على الهدوء والتعامل بمسؤولية تجاه الاحتجاجات.
وانطلقت المظاهرات الجمعة، من طرابلس إلى عدة مدن؛ أهمها مصراتة وبني وليد بالمنطقة الغربية وبنغازي وطبرق والبيضاء شرقا وسبها جنوبا، وعبّر فيها المتظاهرون عن غضبهم بإحراق الإطارات قرب المباني الرسمية، ومن بينها مقر بلدية مصراتة، ومقر مجلس النواب في طبرق، ما دفع قوات الأمن للتراجع حتى لا يحدث صدام مع المتظاهرين الذين اقتحموا المقار وحرقوا بعض المستندات.
وطالب المتظاهرون برحيل الدبيبة فوراً وتسليم السلطة والإسراع في إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في كل المدن الليبية، وحل أزمة الكهرباء وإلغاء قرار الدبيبة رفع الدعم عن المحروقات، وتعديل حجم وسعر رغيف الخبز.
وذكرت مصادر إعلامية أن ثلاثة متظاهرين قتلوا على أيدي مليشيات موالية للدبيبة في العاصمة طرابلس فيما اعتقل آخرون، وأحرق متظاهرون في مصراتة مقر المجلس البلدي. ووفقاً للمصادر ذاتها، فإن مؤيدين للتيارات الإخوانية وموالين لرئيس الحكومة المنتهية ولايته حاولوا تشويه الحراك السلمي في العاصمة طرابلس، عبر دس عناصرهم ضمن المتظاهرين لرفع شعارات تحيد عن المطالب الحقيقية للحراك السلمي وارتكبت جرائم حرق للمقرات الحكومية.
ووصف مدير المركز العربي للبحوث والدراسات الباحث في الشؤون العربية بالقاهرة الدكتور هاني سليمان ل«عكاظ» ما يجري في ليبيا، بأنه مؤشر على تفاقم الغضب الشعبي تجاه زعماء ليبيا المتناحرين وعدم الوصول إلى حلول سياسية، متوقعاً أن تشهد الأيام القادمة عصيانا مدنيا ومزيدا من الغضب الشعبي.
واعبتر سليمان الانتفاضة الشعبية رسالة قوية لكل السياسيين في البلاد بضرورة العودة للوحدة وإنهاء الخلافات، متهماً المجتمع الدولى بعدم قدرته على بلورة المسار السياسي السليم داخل البلاد وحل الأزمة على مدار السنوات الماضية.
وحذر سليمان من خطورة الوضع العام في ليبيا، واستغلال بعض العناصر الإرهابية والمليشيات الإخوانية الغضب الشعبي في تنفيذ أهدافهم الإرهابية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.