اعتماد الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز سفيرًا لخادم الحرمين في البرتغال            توطين قطاع الأدوية يوفر 20 مليار ريال للاقتصاد السعودي    «مبادرة الاستثمار»: 2000 بعثة و5 آلاف مشارك في النسخة الخامسة                «قوات التحالف»: تحييد «الباليستية» والمسيرات بعملية عسكرية في صنعاء    الحل بتنفيذ اتفاق الرياض    وزير الخارجية يصل طرابلس للمشاركة في «دعم استقرار ليبيا»    مواجهة عربية للعملات الرقمية «المشفرة» في تمويل الإرهاب    اشتروا السلاح لأهل فلسطين    الأكراد .. شعب بلا وطن ونزاعات بدون حلول «1»        أكبر من الكرسي!!    ولي العهد يهنئ «كيرو» لتعيينها حاكماً عاماً لنيوزيلندا    الأخضر يتقدم 7 مراكز    مكافأة العربية تنهي أزمة الاتحاد مع الرخصة الآسيوية    بدء استعدادات السائقين السعوديين ل«رالي داكار 2022»    النمور في قمة التصحيح أمام الليث    ال «ثامنة» تقترب    وللقرود حظوظ    غيض من فيض    5 إستراتيجيات لتحسين نواتج التعلم        حريق عرضي في أحد مستودعات الحرس الوطني            الصويغ ل «عكاظ»: عملت بوصية القصيبي وقرأت كتاب «الشيخ»    فلاش باك لصفحة الفاشن    من عبق الأزقة نثروا الإبداع    عبدالله مناع: موسيقار الصحافة وعاشق البحر    «الأندامن» يستقبلون الغرباء بالنبال    ودي اصدق    عدنا إلى حياتنا الطبيعية.. فشكرا            «WHO» تراقب تحوراً جديداً لسلالة دلتا    «بلدي بيشة» يرفع الشكر لسمو ولي العهد    المؤتمر السعودي العالمي للاستعاضة السنية ينطلق نهاية أكتوبر    دشن القحطاني يسلط الضوء على الوسائل الإعلامية والرسائل الموجهة في كتاب جديد    شرطة الرياض: القبض على 3 مواطنين ومخالفين لنظام أمن الحدود سرقوا 6 مركبات    تحت شعار حملة " كيف كنت وين صرت " تقيم جمعية الجنوب النسائية برنامج للتوعية بالكشف المبكر لسرطان الثدي    الأمير بدر بن سلطان يستقبل مدير عام فرع وزارة الرياضة بالمنطقة    اخصائي معالجة القدم السكرية مصعب العايد يحذر من التهاون مع الخدوش والالتهابات البسيطة بالقدم السكرية    "الصحة": تسجيل 3 وفيات و46 إصابة جديدة ب"كورونا" وشفاء 54 حالة    رئيس هيئة الأركان العامة بمعرض سيئول الدولي للفضاء والدفاع    السديس يشكر أمير الرياض بالنيابة على جهوده المباركة في خدمة المنطقة وتطويرها    "الغذاء والدواء" الأمريكية تُقر تلقي الجرعة المعززة من "موديرنا" و"جونسون"    تعاون بين "عقارات الدولة" و"الأوقاف" لتعزيز الاستفادة من نظام المعلومات الجغرافية    فيديو صادم.. لحظة وقوع الانفجار الهائل في الصين اليوم    تدشين برنامج "صناعة الفارسات من الصفر للعالمية" في ثلاث سنوات    الغويد.. 90 عاما من الشموخ    عالم التدريب عالم أهل الهمم    "زوهو" تكشف عن تطبيقات وخدمات متطورة ضمن منصة "زوهو ون"، نظام التشغيل الخاص بالشركات    سعود بن نايف: ملتقى إمارات المناطق بالشرقية لتبادل الخبرات والمعارف    الإعلان عن الفائزين بجائزة الملك خالد الاثنين القادم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مجزرة حوثية تستنسخ نموذج الملالي و«داعش»
نشر في عكاظ يوم 18 - 09 - 2021

في أكبر مجزرة يرتكبها الحوثي بحق المختطفين المدنيين، أعدمت المليشيا الإرهابية في صنعاء، اليوم (السبت)، 9 مختطفين بينهم طفل، بزعم أنهم متورطون في العمل لصالح الحكومة اليمنية والوقف وراء قصف تحالف دعم الشرعية لموكب رئيس «المجلس السياسي الانقلابي» السابق صالح الصماد في أبريل 2018 والذي أدى إلى مقتله.
وكتب محامي الدفاع عبدالمجيد صبرة على صفحته في فيسبوك: «تمت المذبحة»، لافتاً إلى أن «أقارب الضحايا طلبوا نقل جثثهم ودفنهم في الحديدة». وقال المحامي إن «رئيس النيابة الجزائية المتخصصة بالحديدة لا يرد على اتصالات أقارب المتهمين بخصوص تسليمهم الجثث».
وفجرت الجريمة التي نفذها القضاء الحوثي دون محاكمات قانونية ضد المختطفين المدنيين، غضبا واستنكارا شعبيا وحقوقيا واسعا، إذ طالبت منظمات حقوقية من مقرر حقوق الإنسان المعني باليمن والمبعوث الأممي والأمين العام للأمم المتحدة، بالتدخل والضغط لإيقاف تنفيذ الأحكام الحوثية.
ووصفت المنظمات في بيان مشترك الأحكام الكيدية بأنها أوامر بالقتل وأن تنفيذها جريمة قتل عمد مكتملة الأركان، مؤكدين أن ما ينفذه الحوثي استنساخ لنموذج النظام الإيراني في تصفية المعارضين السياسيين، ولا يختلف عن جرائم الإعدام الميداني التي نفذتها التنظيمات الإرهابية مثل القاعدة وداعش في مناطق سيطرتهما.
وكانت مليشيا الحوثي أصدرت في أغسطس 2020، حكماً بإعدام 62 متهما في قضية مقتل صالح الصماد، بينهم 47 من قيادات في الشرعية وملوك ورؤساء وزعماء دول عربية وغربية في مسرحية كبيرة، لكن محكمة الاستئناف أيدت الحكم بإعدام المختطفين التسعة وبينهم طفل.
وكان أبناء محمد نوح -أحد الذين أعدموا- قالوا في رسالة قبل ساعات من الإعدام إنهم لم يلتقوا بوالدهم منذ اعتقاله في 2018، مؤكدين أن والدهم الذي يعمل مدرسا وينتمي لمديرية القناوص في شمال الحديدة ليس له أي دور في السياسة أو أي منصب ولا ينتمي لأي حزب.
وطالبوا المنظمات الدولية بالتحرك، مؤكدين أن والدهم اختطف ظلماً وجوراً وعذب وغيب قسراً 6 أشهر تعرض خلالها لشتى أنواع التعذيب، وظل مكان احتجازه غير معروف حتى إعدامه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.