أمير الجوف يستقبل المهنئين بعيد الفطر المبارك    المملكة تجسد تماسك الأسرة والحفاظ على هويتها    بالفيديو..صفارات الإنذار تدوي بتل أبيب..وهروب أشخاص من الشوارع    أجواء الحرب تخيم على مدينة اللد    بطلب السعودية.. «التعاون الإسلامي»: اجتماع طارئ لمناقشة تطورات فلسطين    رسمياً..نهائي دوري الأبطال في البرتغال بدلاً عن تركيا    وفاة وإصابة 8 أشخاص في حادث وميض لحظي بمطعم في الخبر (صور)    «الأرصاد» : أمطار رعدية ورياح نشطة على المدينة المنورة حتى الثامنة مساءً    أمريكا: 226 مليار دولار عجز في الميزانية    العيد في عسير .. باقات عطرية وفنون شعبية تنشر مظاهر الفرح    المجرور الطائفي .. فن وموروث شعبي تحتفي به الطائف في الأعيا    انطلاق مبادرة " عيدنا في حينا " بمحافظة البكيرية    «كشخة العيد» و«العيدية».. بهجة في قلوب الأطفال    لقاحات «كورونا» في السعودية تتجاوز 11.19 مليون جرعة    وزير التجارة يُكافئ مواطناً لإبلاغه عن منشأة تبيع حلويات منتهية الصلاحية بالمدينة المنورة    ولي العهد يزور الشيخ ناصر الشثري في منزله لتهنئته بحلول عيد الفطر    رئيس الوزراء البريطاني يهنئ المسلمين بعيد الفطر    "التحالف": اعتراض وتدمير 8 طائرات مسيرة و3 صواريخ باليستية أطلقت باتجاه المملكة    خادم الحرمين يؤدي صلاة عيد الفطر في نيوم (فيديو وصور)    الملك سلمان مغرداً: العيد بشارة الخير والرضى ويجسد لنا الأمل والتفاؤل والسرور    بالصور.. "شؤون الحرمين" تطيّب المسجد الحرام وتوزع هدايا العيد على المصلين    وزير الداخلية ينقل تحيات وتهنئة الملك سلمان وولي العهد لمنسوبي الوزارة    بدء تطبيق التحصين والفحص الإلزامي للعاملين بالمحلات الغذائية والصالونات    ولي العهد يُؤدي صلاة العيد في جامع الإمام تركي بن عبدالله بالرياض    وفيات كورونا في روسيا تقترب من 115 ألفاً    أمير القصيم يحتفل بالعيد مع جيرانه في الحي    النائب العام مهنئًا الملك سلمان وولي العهد: نعيش نهضة تنموية شاملة بكافة المجالات    الذهب يرتفع بدعم آمال بقاء أسعار الفائدة منخفضة    الدوري السعودي: الهلال يأمل في قطع خطوة أخرى نحو اللقب    سمو أمير الحدود الشمالية يشارك أيتام الجمعية الخيرية لرعاية الايتام بعرعر فرحة العيد    طقس العيد: هطول امطار رعدية مصحوبة برياح نشطة بمعظم مناطق المملكة    الملك سلمان عبر "تويتر": نحمد الله سبحانه أن جعل عيد الفطر المبارك بشارة الخير والرضى    المسلمون يؤدون صلاة عيد الفطر في مختلف أنحاء المملكة    500.000 ريال غرامة لمواطن ومقيم استوردا أجهزة استقبال مخالفة    تصرف كونتي يُقرب نجم الإنتر من برشلونة    تغريدة إيلون ماسك تهوي ببيتكوين    وزير الخارجية المصري يبحث مع نظيره الألماني ومسؤول أوروبي تطورات الأوضاع الفلسطينية    في أول العيد.. اقتران نادر للقمر وكوكب عطارد !    «سدايا» والمركز السعودي لزراعة الأعضاء يوقعان مذكرة تفاهم لدعم مبادرات المركز عبر منظومة توكلنا    وزير الحج والعمرة يهنئ القيادة بمناسبة عيد الفطر ونجاح موسم رمضان    تعديل موعد مباراتين في الجولة (29) لطرفي نهائي كأس الملك    "الحوامة في الدرعية" .. فعاليات خاصة لأطفال الدرعية احتفالاً بعيد الفطر    برامج رمضان.. وجهة نظر !    ميلان يمزق شباك تورينو بسباعية    نصنع الخير    واشنطن ترسل مبعوثاً مع تصاعد القتال بين إسرائيل وغزة    الشؤون الإسلامية تغلق 39 مسجداً مؤقتاً في 4 مناطق وتعيد فتح 14 مسجداً آخر    رئاسة المسجد النبوي ترفع كامل الاستعدادات لأداء صلاة عيد الفطر    عقوبات أوروبية على ساسة لبنانيين يعطلون تشكيل حكومة    وزير الداخلية يهنئ الملك سلمان وولي العهد بحلول عيد الفطر    خادم الحرمين وولي العهد يتبادلان التهنئة مع قادة الدول الإسلامية    هلال الطائف يباشر 4879 بلاغًا في شهر رمضان    وزير النقل يتفقد مطاري الرياض وجدة استعداداً لعودة الرحلات الدولية    شاليهات الرياض Sold out    منصة لفسح المحتوى الإعلامي    "الصحة": تسجيل 13 وفاة و1020 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وشفاء 908 حالات    خادم الحرمين الشريفين وولي العهد يُسجلان في برنامج التبرع بالأعضاء    ارتفاع أسعار النفط.. و"برنت" أعلى 69 دولارmeta itemprop="headtitle" content="ارتفاع أسعار النفط.. و"برنت" أعلى 69 دولار"/    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حليب الإبل دواء أم داء ؟
نشر في عكاظ يوم 16 - 04 - 2021

كان أهلها يقطعون آلاف الكيلومترات بحثاً عن مواطن «العُشب»، مرتحلين من مكان لآخر في البراري، وشرب حليبها مرتين في اليوم، الصباح الباكر ومع مغيب الشمس من كل يوم، وتقديم حليبها إكراماً للضيوف عند أهل البادية. للوهلة الأولى وعند دخولك لإحدى المدن وخروجك منها، تُشاهد على جنبات الطرق عدداً من الإبل جوارها خيام مُترهلة يقطنها عمال، خُصصت تلك الخيام لاستقبال عابري الطرق وتقديم حليب الإبل لهم بمقابل مالي فأصبحت حالياً ظاهرة وأمراً معتاداً.
في المقابل ينبه مختصون في الصحة من مخاطر هذه العادة، ويطالبون بعدم شرب حليب إبل الطرقات بعدما توسعت الظاهرة أخيراً نظراً لانتشار الأمراض المعدية، وعدم وجود اشتراطات وضوابط صحية لمثل هذا النشاط، وأكدوا ل«عكاظ»، أن هذا النوع من الحليب يسبب العديد من الأمراض، فالحليب الخام غير «مبستر» وإن كانت لا تصل خطورته إلى حد الوفاة لكنه يحتاج إلى علاج قد يستمر لأشهر.
مضاعفات خطيرة قد تنتهي بالرحيل
أستاذ علم البيئة الميكروبية والصحة العامة المشارك في قسم الأحياء بجامعة أم القرى الدكتور حسين حسن أبوالريش يقول إنه من الملاحظ منذ فترة انتشار ظاهرة شرب حليب الإبل المباع في الطرق السريعة، ويشاع عن الحليب الخام غير المعالج حراريا وغير المبستر أنه يختلف في الطعم، وأن عدم معاملة الحليب حراريا يساهم في الإبقاء على كامل المغذيات الموجودة في الحليب، وأنه أكثر فائدة للجهاز المناعي من الحليب المبستر.. كل هذا لم يثبت من الناحية العلمية، وعلى النقيض من ذلك فالمعروف علميا أن شرب الحليب الخام غير المعالج حراريا يعتبر أحد طرق انتقال العديد من مسببات الأمراض حيوانية المصدر إلى الإنسان.
وقال: الأمراض المنقولة بواسطة الحليب الخام كثيرة ومن أشهر الأمراض البكتيرية التي تنتقل من الحيوان إلى الإنسان عبر تناول الحليب الخام البكتيريا المسببة للدرن، البكتيريا المسببة للحمى المالطية، البكتيريا المسببة للحمى المعوية (حمى التيفوئيد)، أيضا السلالات الممرضة المعوية من الايشيريشيا كولاي التي تسبب اسهالا نزفيا قد يتفاقم إلى متلازمة مرضية قد تسبب الوفاة.
ويوضح أن جميع الأمراض السابقة قد ينتج عنها مضاعفات خطيرة، كما أن هناك عددا من الأمراض التي تنتقل عن طريق تناول الحليب الخام وإن كانت لا تصل خطورتها إلى حد الوفاة، إلا أنها في حد ذاتها قد تحتاج رعاية طبية وعلاجا، فضلا عن أن بعضها معدٍ قد ينتقل من شخص لآخر مثل التسممات الغذائية الناجمة عن الإصابة بأنواع السالمونيلا غير تلك المسببة للحمى المعوية وتسبب إسهالا قد يشفى تلقائيا وأحيانا يحتاج علاجاً بمضادات حيوية، وكذا التسمم الغذائي الناجم عن الإصابة بالبكتيريا العنقودية التي تسبب التهاب الضرع في المواشي ويكون الحيوان مصابا بها فتكون أعدادها مرتفعة بشكل كبير في الحليب وهذه البكتيريا تمثل خطورة إذ إن نموها في الحليب يمكنها من إفراز السم المعوي المسبب للإسهال.
أسئلة حائرة.. متى يتلوث الحليب ؟
من الإصابات المزعجة لحليب الإبل غير المبستر كما يقول الاختصاصي أبوالريش العدوى بالإسهال أو القيء الناجم عن التسمم الغذائي للبكتيريا، وهذه البكتيريا لا تسبب أمراضا للحيوان أو تكون موجودة في الحيوانات وإنما تصل إلى الحليب من التربة أثناء عملية الحلب أو النقل عندما تغيب الاشتراطات الصحية.والمشكلة الأخرى التي قد يحتمل أن تظهر في الحليب الخام أن صلاحيته ما بين 3 إلى 5 أيام حتى وإن حفظ على درجة حرارة 3 درجات مئوية وهنا يتبادر إلى الذهن السؤال الآتي: ما الذي يضمن أن عملية نقل وتخزين الحليب تمت بشكل آمن؟ وما الذي يضمن أن الحليب لم يمضِ على تخزينه في الثلاجة عند درجة حرارة 3 مئوية أكثر من 4 أيام؟ حتى وإن افترضنا أنه تمت معالجته حراريا، وما الذي يضمن أنه لم يتلوث أثناء عمليات النقل و التخزين بسبب غياب تطبيق الاشتراطات الصحية؟
الأعلاف.. هل سلمت من المواد المنشطة ؟
أشار الدكتور أبوالريش إلى أنه من المهم الأخذ في الاعتبار ما يتعلق بتناول الحليب الذي يباع في الطرق سواء كان غير معالج أو معالجا حراريا، فالمستهلك لا يعرف نوع «الأعلاف» التي تناولها الحيوان، هل أضيفت إليها مواد منشطة للنمو بغرض زيادة الإنتاج، أو خلطت بعدد من المضادات الحيوية بهدف حماية الحيوان من العدوى بمسببات الأمراض، وتواجد مثل هذه المواد المضافة بغرض زيادة إنتاج الحليب أو المضادات الحيوية بغرض حماية الحيوان من العدوى سيكون لها تأثير سلبي على صحة الإنسان؛ لأنها قد تتراكم في الحليب، نفس المادة أو أجزاء منها وفي الحالتين ستكون إضافة غير مرغوبة في مكونات الحليب الطبيعية، وهذه المواد المضافة قد تسبب خللا في التنظيم الهرموني للجسم أو يكون لها تأثيرات أيضا سلبية على الإنسان.
من كورونا إلى المالطية..لا تشربها غير مبسترة
مشرف مكافحة العدوى بالتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية، رئيس قسم مكافحة العدوى بمستشفى الرفيعة العام ‏عبدالرحمن الراشد أوضح أن أحد أسباب انتشار الأمراض هو بيع حليب الإبل على الطرقات في عدد من مدن ومحافظات المملكة، ويعود ذلك لأسباب عدة منها أن مزود الخدمة لا يوجد لديه كشف صحي ساري المفعول لخلوّه من الأمراض المعدية والسارية، وكذا الموقع غير مطابق للاشتراطات الصحية، فضلا عن الحاويات المستخدمة لنقل الحليب غير نظيفة ومكررة الاستخدام فيجب استخدام حاوية بلاستيك ذات استخدام واحد أو حاوية سهلة التنظيف والتعقيم، ويطالب الراشد البلديات ‏ببذل مزيد من الجهد لإيقاف هذا النشاط ووضع تصور خاص له مستقبلا بإصدار تراخيص وفق شروط صحية معينة.
من جانبها، تكشف ‏ ممرضة الصحة العامة بالطب الوقائي أبرار تركستاني أن شرب الحليب عموما دون معرفة مصدره خصوصا الحليب غير المبستر يؤدي إلى ما يسمى بالحمى المالطية ومسببها بكتيريا تنتقل من الحيوانات المصابة إلى الإنسان عن طريق تناول لحمها أو شرب حليبها، وأشارت إلى أن ‏متلازمة الشرق الأوسط التنفسية مرض تنفسي مسببها فايروس كورونا وتنتقل من الحيوانات المصابة إلى الإنسان ولم يفهم منشأ الفايروس تماما بعد، ولكن داء الحمى المالطية مسببها الأساسي شرب أو أكل لحم الحيوان المصاب، وتظهر الأعراض عادة ألما في العضلات والعظام والمفاصل وخمولا وارتفاع درجة الحرارة وصداعا مع فقدان الشهية وغيرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.