مقتل جنديين سودانيين بانفجار في معسكر للجيش    جامعة #الأميرة_نورة تنفذ برامج متنوعة علمية وتقنية    خلال 24 ساعة: 14 ألف إصابة جديدة بكورونا في الهند    إيطاليا: 84 ألف وفاة بفيروس كورونا    "المركز الوطني للأرصاد": استمرار نشاط الرياح السطحية المثيرة للأتربة والغبار على عددٍ من محافظات مكة المكرمة    هيئة الأمر بالمعروف بمحافظة الشماسية تُنفذ أكثر من 3 آلاف منشط في حملة " الخوارج شرار الخلق "    انخفاض أسعار المستهلك في اليابان    اهتمامات الصحف الليبية    داعش الإرهابي يتبنى التفجير الانتحاري المزدوج ببغداد    ولي العهد يهنئ الرئيس عبدالمجيد تبون بنجاح العملية الجراحية    «تاريخ الرواية النسائية السعودية».. كتاب جديد للمؤلف منيف الضوي    «قِوام».. أول حاضنة أعمال رقمية مرخصة في المملكة من منشآت    الكونغو الديمقراطية تكسب أنجولا في بطولة العالم لكرة اليد    حقبة بايدن.. معانقة الحلفاء .. أم العودة للأعداء !؟    أخطاء الحكام تعمد أم جزء من اللعبة ؟    هل عاودت أسعار العقار الارتفاع أم واصلت تراجعاتها ؟    نظام «مكافحة التحرش».. القانون يردع ويحفظ حقوق الآخرين    التعامل مع شخصية المدمن    فيفا يحذر اللاعبين والأندية من المشاركة في «الدوري السوبر الأوروبي»    خروج الريال «المذل» من الكأس يهدد مستقبل زيدان    مصر تخطو بقوة نحو التأهل لربع نهائي مونديال اليد    حكم أجنبي للسوبر.. يا حيف    «المساهمة المليونية».. «سندات مرفوضة» وأرامل ومطلقات ضمن المتضررين    «تحليل ملامح» لضمان مصداقية طالبي القروض    بأول إحاطة للبيت الأبيض: سنعزز القيود النووية على إيران    مليون ريال لإنشاء 7 مراكز صحية بالمدينة    بدء تسجيل الطلاب المستجدين بعد غد    وزير التعليم يدشن «ثانية التمكين الرقمي»    بكين تهنئ.. وتدعو إلى «الوحدة»        الترفيه: حفلات أسبوعية في «أوايسس الرياض»    رسالة عيد ميلاد من أحلام لأنغام    خرافة الإنسان    حول المسؤولية الوطنية للمبتعث    الصورة وانعكاسها الثقافي !    أمير الرياض يعزي ذوي الشهيدين الحربي والشيباني    الخوارج شرار الخلق    يا تطلقني يا تطلقها !    لماذا تعمل النساء غير المحتاجات مادياً ؟    ربط نسب توطين الطيران المدني بحجم الشركات    العلا.. عروس الجبال وحاضنة التاريخ والحضارات والآثار    تأجيل موعد جرعة لقاح كورونا الأولى لمن لديهم موعد مسبق    فحوصات وكشف عن بعد للمرضى بالمناطق النائية    مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يُنفذ مبادرة الحوار الرقمي " المعارف الرقمية وتأثيرها على المجتمع "    " فيفا " تُغرم " النصر " بسبب " مايكون "    غرامة تفرض عند إصدار بطاقة هوية بدل تالف للمرة الثانية    "النمر": 4 أسباب وراء انقطاع النفس الليلي يجب الحذر منها    #تعليم_سراة_عبيدة يُدشن حملة ” الصلاة نور”    #أمير_تبوك يستقبل مدير فرع #وزارة_العدل بالمنطقة    العواد يشكر القيادة بمناسبة صدور الأمر الملكي بتمديد خدمته على المرتبة الممتازة لمدة أربع سنوات    توجه لتعديل عدد ساعات العمل وإقرار إجازة اليومين خلال أيام    "المياه الوطنية" تدعو المتضررين من ارتفاع الفواتير لإجراء هام    في مبادرة تطوعية أبطال الصحة بعفيف ينظمون مبادرة " لشتاء دافئ "    أمانة جدة تنجز 6 مشروعات لتصريف مياه الأمطار خلال 2020    أمير تبوك يرأس اجتماع لجنة الدفاع المدني الرئيسية    احذر صيد الحيوانات المهددة بالانقراض.. عقوبات صارمة تنتظرك    5 ملايين غرامة لرمي ودفن النفايات بالمناطق المحمية    لحظة وداع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل هي عودة «الأوباماوية» ؟ النهج المتعدد الأطراف
نشر في عكاظ يوم 26 - 11 - 2020

التزم الرئيس الأمريكي المنتخب بايدن بأول تعهداته خلال الحملات الانتخابية، عندما أعلن أمس الأول عن فريق السياسة الخارجية والأمنية، ببناء أكثر الإدارات الأمريكية تنوعا في التاريخ الحديث، حيث تضمنت ألوانا وأطيافا من عرقيات مختلفة؛ أكد المراقبون أنه نسخة كربونية من إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق أوباما؛ كون الفريق المعين هم خريجو إدارة أوباما السابقة، وهي رسالة على تحوله بعيدًا عن سياسات إدارة سلفه ترمب، والتي رفعت شعار «أمريكا أولا»، والعودة مجددا إلى المشاركة الأمريكية على النطاق العالمي..
ويشير المراقبون إلى أن لاهتمام الرئيس المنتخب وإطلاق تعييناته باختيار فريق سياسته الخارجية، دليلا على أنه يريد توجيه رسالة إلى العالم بأن الولايات المتحدة عادت للساحة الدولية، من خلال وجود أشخاص ذوي كفاءة «لقيادة سلسلة من التحركات الصارمة والواضحة، التي تختلف عن سلفه ترمب»، بما يكفل عودة الدور الأمريكي للعالم، مع إعادة بناء للعلاقات مع الحلفاء، بحسب توجهات الحزب الديمقراطي.. وتطرح خيارات بايدن، بعد اختياره الفريق السياسي الخارجي، أسئلة عن توجهات إدارته السياسية في ما يتعلق بطبيعة توجهات الإدارة الجديدة الخارجية وقضايا الشرق الأوسط، خصوصا بعد انتقائه وجوها برزت في إدارة الرئيس الأسبق أوباما، وعادت مؤخرا إلى الواجهة السياسية.. وأعطى بايدن أهمية للمرأة في فريقه الجديد واختار سيدتين لتتوليا لأول مرة رئاسة وزارة الخزانة والاستخبارات الوطنية..
وكان بايدن، أعلن أمس الأول الثلاثاء عودة الولايات المتحدة «المستعدة لقيادة العالم». مقدماً أعضاء فريقه الرئيسيين الذين اختارهم لمهام الدبلوماسية والأمن في حكومته المقبلة. وتتضمن الدفعة الأولى من التعيينات شخصيات مخضرمة، مثل أنتوني بلينكن وزير الخارجية والسفيرة الأمريكية المقبلة في الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد التي قالت «إن الإدارة الجديدة ستنتهج النهج المتعدد الأطراف».
وأعاد بايدن جون كيري مرة أخرى للواجهة في مؤشر إلى التزامه بمكافحة «أزمة المناخ» من خلال تسلمه منصب المبعوث الخاص للمناخ الذي سيتولاه كيري، وزير الخارجية السابق.
كما عين بايدن أليخاندرو مايوركاس رئيساً للأمن الداخلي، وهو أول أمريكي متحدر من أمريكا اللاتينية يتولى المنصب، وأفريل هينز، التي تعتبر أول امرأة على رأس أجهزة الاستخبارات..
وباختيار هذه الشخصيات يشير جو بايدن إلى العودة إلى السياسة الأمريكية الأوباماوية السابقة، رغم أن بايدن رفض فكرة أن يكون فريقه نسخة عن رئاسة أوباما. وبحسب المصادر، فإن بايدن سيسعى منذ الأيام ال100 الأولى له في السلطة إلى إقرار إصلاح قانون الهجرة لتصحيح وضع 11 مليون شخص يقيمون بطريقة غير قانونية في الولايات المتحدة. فريق بايدن ذو أطياف وألوان عرقية متعددة. والسؤال هل هي عودة «الأوباماوية»، النهج المتعدد الأطراف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.