المملكة تستضيف فعالية "ليب" العالمية المتخصصة بالتكنولوجيا    ارتفاع سعر نفط خام القياس العالمي "برنت"    سمو أمير منطقة الجوف يقف على المشاريع التنموية ويؤكد أهمية التنفيذ وَفْق المعايير المعمول بها    " الأرصاد" تنبه من نشاط للرياح والأتربة المثارة على عددٍ من محافظات منطقة مكة المكرمة    بلدية العمرة تغلق 13 صالون حلاقة بمكة    بلدية الخفجي تواصل أعمالها في معالجة التشوه البصري    3300 جولة توعوية ل«هيئة الأمر بالمعروف» بالقصيم خلال إجازة عيد الأضحى    82050 إجمالي حالات الإصابة بفيروس كورونا بسلطنة عمان    أكثر من 2000 مستفيد من خدمات مركز تأكد في نجران    #تعليم_وادي_الدواسر يشكل لجنة لتنفيذ خطة العودة للمدارس    رئيس دولة يتطوع لتجربة لقاح كورونا الروسي على نفسه    حساب المواطن يوضح الطريقة الصحيحة لإرفاق عقد الإيجار لإثبات الاستقلالية    "أرامكو السعودية" تحدِّث أسعار البنزين: بنزين 91 ب1.43 وبنزين 95 ب1.60    "نزاهة": إيقاف مدير ميناء في قضية استغلال نفوذ    سمو أمير تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    تنبيه #عاجل من الأرصاد: هطول أمطار غزيرة على الباحة    #عاجل… #وزير_التعليم باستمرار الموافقة للمبتعثين على الدراسة عن بُعد في جميع المراحل الدراسية حتى نهاية عام 2020    رئيس منتدى الفكر العربي: مدعوون ألا نترك بيروت في نكبتها    اهتمامات الصحف الأردنية    الإعدام لنيجيري أساء في أغنية للرسول الكريم    إصابات ب #كورونا تلغي تدريبات أتليتيكو مدريد    لحوم فاسدة تقّدم للمرضى المنومين بمستشفى الرس العام وتحقيقات عاجلة لكشف الملابسات    الشؤون الإسلامية تنظم محاضرتين نسائيتين عن بُعد في الباحة    أمانة الرياض: لن نستخدم عيون القطط في تحديد المسارات لهذا السبب    الإعدام لنيجيري أساء في أغنية للرسول الكريم    تهدم منازل مسجلة لدي اليونسكو في صنعاء القديمة جراء الأمطار الغزيرة    رحيل أيقونة المسرح الجزائري نورية قزدرلي عن 99 عاما    الأمير بندر بن خالد الفيصل يعلن إستراتيجية وخطط هيئة الفروسية    الرئاسة العامة لشؤون الحرمين تختتم دورة "القاعدة المدنية" لتعليم القرآن الكريم عن بُعد    ما الفرق بين التبرع بالدم والحجامة؟.. طبيب يوضح (فيديو)    اهتمامات الصحف اللبنانية    الجيش الكويتي يؤكد سلامة واستقرار الحدود الكويتية الشمالية    بلدية الغزة بمكة المكرمة تُكثف حملاتها على المنشآت الغذائية    «الشؤون البلدية» تُعلن اشتراطات تجهيز بيع الأسماك.. وعقوبة رادعة للمخالفين    "يويفا" يجري قرعة تصفيات دوري أبطال أوروبا 2021    الهلال يواصل صدارته لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بفوزه على الفتح    الشباب يتغلب على التعاون في الجولة ال 24    إحباط مخطط إجرامي لتهريب ما يقارب طناً من الحشيش المخدر إلى المملكة    حصيلة رسمية: أكثر من 20 مليون إصابة ب #كورونا عالمياً    الصحف السعودية    2020 عام التمريض الشباب والفتيات.. إقبال متزايد على المهنة    غادة أبا الخيل: أحلم بالمساعدة في بناء أرشيف وطني    الفوتوغرافي البلوي: توثيق اللحظة جعلني محترفا    «هيئة الكهرباء»: 10 أيام لحل المشاكل.. أو الشكوى لدينا    المملكة ودعم لبنان.. بلا مِنّة ولا رياء    وكالة لمجمع كسوة الكعبة والمتاحف والمعارض    رئاسة الحرمين: منظومة رائدة للعمل.. بعد أسابيع    أمير القصيم: تقلّص المشاريع المتعثرة بصورة كبيرة    خادم الحرمين يهنئ رئيس ورأس الدولة التشادي بذكرى الاستقلال    عبدالله بكر قائد «العميد» التاريخي.. عاشق جدة العتيقة    محافظ الداير للبلدية: أنجزوا المشاريع في أوقاتها    «الصحة العالمية»: اللقاح الآمن لكوفيد 19 ممكن.. 32 قيد التجارب    السعودية والأخ الأكبر    جدة كذا أهلي وبحر    انفجار قرب حدود الكويتية العراقية يستهدف قاعدة أمريكية    أمير #عسير يلتقي الرئيس التنفيذي لمدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية    شؤون الحرمين تباشر التخطيط لموسم الحج القادم    الأمن العام يطور مختبرًا للأدلة الرقمية الجنائية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قصة مدينة في كتابين !
نشر في عكاظ يوم 06 - 07 - 2020

التاريخ مادة دسمة فيها ما هو من نسج الخيال ومكتوب لأجل إبراز وجهات نظر شخصية وخاصة ويتم فيها لي الحقائق وتشويه أو تجميل بعض الأحداث لأجل ذلك، وفي أحيان أخرى يكون الطرح علميا وممنهجا وموثقا بشكل موضوعي ومحايد ومحترم. وخلال فترة الحجر المنزلي انهمكت بقراءة العديد من العناوين المختلفة، في مواضيع مشكلة اخترتها للتثقف ولملء الفراغ في آن. وكم كانت مفاجأة أكثر من سارة عندما انتهيت من قراءة كتابين ممتعين عن مدينتي «جدة»، ووجدت في الكتابين متعة وإفادة في موضوع مهم. الكتاب الأول «أسطورة جدة أمنا حواء بين الأساطير والأديان والعلم» لمؤلفه محمد أنور مسلم نويلاتي، والكتاب في مجمله يعتبر وثيقة تاريخية في مدينة جدة عموما وعن أحد علاماتها التاريخية. وكان مبهرا ومستحقا للإشادة بذلك الجهد العلمي التوثيقي الهائل الذي قام به المؤلف القدير في البحث في صفحات أمهات الكتب والوثائق العثمانية والبريطانية والبرتغالية وكذلك في الأديان الإبراهيمية الثلاثة عن المعلومات الدقيقة التي جعلت من كتابه في النهاية قراءة ممتعة ومادة علمية وتاريخية محترمة. استخدم المؤلف لغة بسيطة ولكنها تحترم القارئ وتستند إلى العلم والتوثيق والمنطق بعيدا عن العواطف والأهواء. كل الأمل أن لا يكون هذا الكتاب هو الإصدار الأخير لمؤلفه، فلقد أخرج لنا هذا الكتاب كاتبا مميزا وصاحب أسلوب لافت ومهم وبالتالي الناس في شوق للمزيد منه.
أما الكتاب الثاني فكان إصدارا باللغة الإنجليزية يحمل عنوان «تاريخ جدة بوابة مكة في القرنين التاسع عشر والعشرين» للمؤرخة الألمانية المعروفة اولريك فريتاج مديرة الدراسات الإسلامية بالجامعة الحرة ببرلين في ألمانيا، والصادر عن جامعة كامبريدج البريطانية العريقة. استغرقت الكاتبة في كتابة هذا الكتاب المهم مدة تجاوزت 3 سنوات، غطت فيها دور جدة كنقطة استقبال أساسية لزوار العالم الإسلامي إلى قبلتهم مكة المكرمة شرفها الله، وكيف أن التغييرات التي حدثت في العالم الإسلامي عبر المائتي عام التي غطاها الكتاب انعكست على مدينة جدة نفسها بمعمارها ومطبخها وفنونها واقتصادها وتشكلت مع الوقت الشخصية الخاصة بهذه المدينة. جميل أن تقرأ كتبا مميزة عن إحدى أقدم مدن العالم بشكل منصف ومميز ومفيد. والكتابان إضافة مهمة لجزء مهم من تاريخ وطننا العزيز حفظه الله.
كاتب سعودي
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.