استقرار في أسعار النفط    صندوق التنمية العقارية: قدمنا قروضاً مدعُومة ل291 ألف أسرة خلال ثلاث سنوات    الدولار الأمريكي يقفز 22 قرشًا أمام الجنيه المصري خلال يومين    فيصل بن فرحان يؤكد التزام المملكة المستمر بدعم جهود التحالف الدولي ضد داعش    سعي لتبسيط ألعاب طوكيو المؤجلة    صاعقة رعدية تنهي حياة مواطن وعدد من الإبل في جازان (صور)    سمو أمير منطقة الجوف يعزي في وفاة رئيس مركز الحديثة    “الشؤون الإسلامية” تنشر قوائم المساجد المعتمد إقامة “الجمعة” فيها بالمدينة المنورة    فنون جدة تطلق جائزة ضياء للبورتريه    «ترحال» تحتفل بمئويتها مع العودة للحياة    وصول رحلات من واشنطن وهيوستن ونيويورك وبيروت ضمن الرحلات المخصصة لعودة المواطنين إلى مطاري الرياض وجدة    إستئناف الأنشطة التجارية و الخدماتية في الجزائر 7 يونيو    وزير الخارجية يؤكد دعم المملكة لجهود التحالف العالمي للقاحات والتحصين    «المظالم» يناقش خطة التقاضي عن بعد والتحديات المستقبلية    القبض على شخص تباهى بعرض مبالغ مالية لممارسة الرذيلة    محافظ حفر الباطن يتفقد مشروع تصريف مياه الأمطار    «الرياض» تنفرد بتفاصيل مشروع الضمان الاجتماعي الجديد    15 توصية في ختام المؤتمر الدولي الثالث للثقافة الرياضية    إنسانية المملكة تخفف جراح الشعب اليمني    3869 مسجداً تساند جوامع المملكة لتخفيف الزحام    وفاة الأمير سعود بن عبدالله ابن فيصل بن عبدالعزيز    الخميس المقبل.. إعلان تفاصيل “رالي داكار السعودية 2021”    هيئة تقويم التعليم تطرح مزيداً من الخيارات للاختبار التحصيلي    الصحة تهيئ مراكز لمعالجة مواعيد العيادات المؤجلة في الطائف    توجيه من وزير الشؤون الإسلامية بشأن موضوع «خطبة الجمعة»    الشؤون الإسلامية بنجران تكمل استعداداتها لاستقبال المصلين لصلاة الجمعة غداً    المياه الوطنية أنجزت 84 مشروعًا جديدًا حتى نهاية مايو 2020 بتكلفة تجاوزت 2,76 مليارات ريال    الهيئة الملكية لمحافظة العلا تشرف على عملية تطوير بيئي واسعة النطاق لإعادة التوازن الطبيعي في محمية شرعان    ضبط 825 مخالفة رفع أسعار الكمامات    إدارة المساجد بمحافظة الحرجة تحدد أكثر من 23 جامعاً ومسجداً لصلاة الجمعة    حزب العدالة والتنمية عدو الديمقراطية.. غليان داخل البرلمان التركي بعد رفع الحصانة عن 3 نواب معارضين    تشريح جثة "فلويد" يكشف إصابته بفايروس كورونا    «البيئة» تحتفي بيومها العالمي.. وتؤكد أهمية «التنوع الأحيائي»    تجهيز 816 مسجداً مسانداً لإقامة صلاة الجمعة بجازان    مؤشرا البحرين يغلقان على تباين    عشرات المستوطنين اليهود يقتحمون الأقصى    تعليم الطائف ينظم منتدى جلوب البيئي الثامن افتراضياً    جامعة الملك خالد تنفذ ورشة عن " أسس إعداد الأوراق البحثية والنشر "    الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يطبق تعديلات جديدة لمواكبة مستجدات كورونا    سمو أمير الجوف يرأس اجتماع لجنة تقييم سكن العمالة ويشيد بسرعة إخلاء مباني المدارس وتسليمها لإدارة التعليم    قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل خمسة فلسطينيين من محافظة قلقيلية    اهتمامات الصحف الروسية    6 مقاعد سعودية في لجان اتحاد غرب آسيا لكرة الطاولة    استئناف الدوري الروماني لكرة القدم 12 يونيو    “النقل” تباشر استخدام “الخط المدنيّ” في اللوحات الإرشادية بشوارع المدينة المنورة    صناعة الدراما السعودية تقتحم نيتفلكس بمخرجة سعودية    "التنمية الزراعية" يمول 33 مشروعًا ويؤجل أقساط 4398 مستفيداً    حسابات وهمية تستغل مستفيدي إعانة البحث عن عمل    مدرب الهلال يتمسك بوصول بلهندة    أدبي نجران ينظم محاضرة عن بُعد    أمير تبوك خلال لقائه السبيعي        صعوبات كبيرة تدفع الدوري الإماراتي إلى مصير الإلغاء    مؤتمر المانحين.. غوث المملكة الذي لا تحده الأزمات    المملكة تدين تفجيراً استهدف مسجداً في كابول    أمير تبوك يدشن مشروعين لأمانة المنطقة بقيمة تتجاوز ال174 مليون ريال    خالد الفيصل يثمن جهود القطاعات الأمنية والصحية في التعامل مع كورونا    الأميرة حصة بنت سلمان.. رئيسا فخريا للجمعية السعودية للمسؤولية المجتمعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قليل من الحياء يا أنقرة
نشر في عكاظ يوم 01 - 04 - 2020

كنا نشك بأن هناك هوسا لدى حاكم أنقرة اسمه المملكة العربية السعودية، وكنا نعتقد أن شبيه السلطان كلما استيقظ صباحا لم يكن له همّ سوى كيف سيصطنع أزمة مع المملكة، ولكننا اليوم بتنا متأكدين بأنه ودراويشه فرغت جعبتهم إلا من خيالات مريضة تحتاج إلى طبيب نفسي أكثر منها بحاجة إلى تحليل سياسي متماسك. حبذا من يجود علينا بإنجاز واحد حققه هذا الدعي على مدى سنوات خلت سوى مزيد من الأزمات مع الجميع فحول بلده إلى راقصة الحي أو عالمته (وفقا للتعبير الشعبي المصري) التي لا يهنأ لها بال إلا إذا أثارت مشكلة مع هذا وافتعلت خناقة مع ذلك وألقت بسماجتها على أولئك، يتفق الجميع على أنها وقحة الطباع، سليطة اللسان، لذلك يتجنبها الجميع ليس لأنهم يخافونها ولكن لأنها فقدت حياءها ولا يمكن أن تجادلها إلا إذا نزلت إلى مستواها. أزمة في ليبيا وإرسال للمرتزقة وحرب ضروس لا يعلم إلا الله متى تستطيع تركيا أن تخرج منها، هذا إذا خرجت. أزمة مع اليونان والدول الأوروبية مرة من أجل الغاز ومرة من أجل اللاجئين ومرة لأن أردوغان لم يتناول إفطاره هذا الصباح. أزمة مع موسكو وموقف أردوغان يشبه إلى حد كبير الإفيه الشهير للكوميديان الراحل عبدالفتاح القصري (أنا كلمتي عمرها ما تنزل الأرض أبدا..... خلاص حتنزل المرة دي بس اعملي حسابك المرة الجاية لا يمكن تنزل أبدا)، في كل مرة يصطنع أردوغان أزمة أو يدخل مدخلا لا قبل له به فيتراجع صاغرا أمام بوتين. فشل في سوريا وفشل في العراق وفشل في العلاقة مع واشنطن وفشل في التعامل مع حلف الأطلسي وفشل في الخروج من الأزمة الاقتصادية وفشل في إدارة شؤون حزبه. في آخر فصول هذه المسرحية الأردوغانية والمعادة للمرة الألف التي أصبحت مملة خرج علينا أحد دراويش أو بهاليل السلطان لكي يتهم المملكة العربية السعودية بأنها نشرت فيروس كورونا في تركيا، وهذا عقب أيام قليلة من قرار مدعي أردوغان بتوجيه الاتهام لمواطنين سعوديين في قضية جمال خاشقجي، وعندما وجد حاكم أنقرة بأن أحدا لم يلتفت إلى مدعيه وادعاءاته، هدته بنات أفكاره المريضة إلى هذا الاتهام الخزعبلي، مع أن المملكة قامت بحجر صحي لكل المعتمرين الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس اللعين وأعلنت عن ذلك في وقتها، بل ومنعتهم من السفر إلى بلادهم لكي لا ينتشر المرض، وبدل أن تقدم تركيا الشكر لهذه اللفتة الإنسانية كانت النتيجة غيابا للمروءة واستمرارا في الوقاحة. يمكن أن تتوقع أي شيء من حكومة فقدت كل قدرة على التحليل السليم للأفعال والأقوال وأصبحت تقتات على الأزمات، ولكن أردوغان يمكن أن يخدع بعض الشعب التركي لبعض الوقت ولكنه لن يخدع الشعب كله طوال الوقت. نعتقد أن حاكم أنقرة فقد الحياء ولم يعد يهمه إذا ما كانت ادعاءاته قابلة للتصديق أم لا.
* باحث سياسي
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.