كلوب: الحذاء الذهبي مهم لصلاح وماني    المولد يرد على بيان الاتحاد    3 شعراء ومنشد يحيون “ثاني” أمسيات صيف #أحد_رفيدة    "التحالف": إطلاق الميليشيا الحوثية صاروخًا باليستيًّا استهدف مدنيين ب"مأرب اليمنية"    تعرّف على آخر استعدادات وزارة الحج لاستقبال ضيوف الرحمن    حساب المواطن يوضح سبب انخفاض الدعم لبعض المستفيدين.. وهكذا يتم تعويض «القيمة المضافة»    حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس    «مدني عسير» ينتشل جثة مواطن سقط من مرتفعات «السودة».. وتنبيه مهم للمتنزهين    رابط نظام فارس لاستعراض الحالة الوظيفية والرتبة والعلاوة والراتب    خالد السليمان يسرد قصته: لهذا السبب تأمين السيارة راحة البال    وزير العدل يشدد على رؤساء محاكم الاستئناف أهمية التسبيب في الأحكام القضائية    أمير المدينة المنورة يدشِّن مستشفى متكاملاً تم تنفيذه خلال 59 يومًا    مدير الأمن العام يترأس اجتماع "لجنة الحج المشتركة"    رئاسة المملكة لمجموعة العشرين ومنتدى باريس يختتمان مؤتمراً رفيعاً    "الغذاء والدواء" تُصدر إنذار سلامة بسبب خلل بجهاز قياس الحرارة من طراز IM-9001    اهتمامات الصحف الليبية    بومبيو يجدد الدعوة لمجلس الأمن لتمديد حظر الأسلحة على إيران    خالد بن سلمان يبحث الشراكة الدفاعية مع وزير الدفاع البريطاني    نصر الله ذليل صاغر من الشيطان الأكبر.. إلى التسول    تعديلات نظامي مكافحة التحرش والعنوسة أمام «الشورى»    استعادة 200 ألف م2 من التعديات ب«الشعف»    السعودية تستحوذ على 17 % من إنتاج العالم للتمور    تشكيل مجلس إدارة هيئة الأدب والنشر والترجمة    التويجري .. مرشحا لإدارة «التجارة العالمية»    العيسى: السعادة تهتم بتوفير جودة الحياة للناس.. والرؤية المستنيرة تقود إلى تحقيقها    الأفضل في تاريخ كأس العالم... ثلثا أصوات آسيا للدعيع    بغداد تنتفض: خامنئي قاتل    «كورونا»: 3211 حالة تعافٍ جديدة و3036 إصابة    ولادة قيصرية ناجحة لمصابة كورونا في جازان    المبادرات الداعمة    بموافقة الملك.. ترشيح المقبل ممثلاً للمملكة في عضوية «الإلسكو»    «الترفيه».. تعيد جورج وسوف    السفير الياباني يعزي في وفاة فهد العبدالكريم    عريقات يدعو لتدابير دولية للرد على «مخطط الضم»    «الجزيرة».. أكاذيب تبث وسموماً تنفث    اعتماد تشكيل مجلس إدارة الجمعية السعودية للإدارة الصحية    12 مليون ريال لمشروع «تعاطف» في الباحة    أمانة القصيم ترفع (550) سيارة تالفة    أمير القصيم يدشن مركز الفحص الموسع بمدينة بريدة    بلدية #صبيا تغلق “38” محلاً مخالفاً للأنظمة والاشتراطات الصحية    كيف تقضي وقتاً نوعياً ممتلئاً مع طفلك ؟    طه حسين.. العقل العربي المؤجل    اللقاء الأول بوزير الإعلام    الأهلي يواصل التحضيرات.. وسوزا يعود خلال أيام    8 ملايين ريال غرامات ضد مخالفي نظام الاتصالات    عظيم ثواب الابتلاء    صديقي البارُّ بأمه...    الرابطة #السعودية للتزلج والرياضات المغامرة تطلق دورات تدريبية عن بعد    في الأهلي والاتحاد «غل» !    نادي الحقنة    حسابات أَنديتنا كنوز مدفونة!    حتى تصبح جامعاتنا عالمية    الأرشيف الرقمي بهيئة الإذاعة والتلفزيون ينضم ل(ICA)    أمير الباحة يعزي أحد منسوبي "واس" بالمنطقة في وفاة والده    خدمات للغذاء والدواء بجازان    وقف خيري ب12 مليونا    الجوازات توضح إمكانية سفر القاصر دون تصريح    رئيس جامعة الجوف يلتقي وكلاء الجامعة ومديري الإدارات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقدم سعودي باهر في التنافسية الرقمية بحسب تقرير المعهد الدولي للتنمية
نشر في عكاظ يوم 26 - 09 - 2019

• تقدم بمعدل 3 نقاط في الترتيب العام للمملكة، وتقدم يفوق ال10 نقاط في أكثر من مؤشر • المملكة تحرز المركز الأول عالمياً في مؤشر إجمالي الإنفاق العام على التعليم، والسابع في الأمن السيبراني شهدت النسخة الثالثة من تقرير التنافسية الرقمية العالمية، الصادر عن مركز التنافسية العالمي التابع للمعهد الدولي للتنمية الإدارية (IMD)، تقدماً في ترتيب المملكة العربية السعودية، بمعدل 3 نقاط، لتحلّ في المركز 39 عالمياً. هذا وحلّت المملكة في المركز الأول عالمياً في مؤشر إجمالي الإنفاق العام على التعليم، الذي يندرج ضمن مؤشر التعليم والتدريب، بينما حلّت في المركز السابع عالمياً في مؤشر الأمن السيبراني، الذي يندرج ضمن مؤشر تكامل تكنولوجيا المعلومات. الأمران اللذان ينعكسان على الجاهزية المستقبلية للمملكة، وطبيعة الأعمال ومفاهيم الابتكار فيها، ويرتقي بمستوى الخدمات ويسرّع وتيرتها. علاوة على ما سبق، شهد الأداء السعودي أيضاً قفزةً نوعيةً وتقدماً غير مسبوق في مؤشري البيئة التنظيمية الرقمية، وتوافر رأس المال للقطاع الرقمي، الأمر الذي يعكس تركيز الحكومة السعودية على تبني التحول الرقمي وكل ما تمثله الرقمنة من فرص وفوائد اقتصادية واجتماعية. ويعدّ ذلك نتيجة مباشرة للإستراتيجية الرقمية، وبرنامج التحوّل الوطني، والرؤية السعودية 2030. ويعتبر تقدم المملكة في القدرة التنافسية الرقمية نتيجة طبيعية كون المملكة تعمل وبشكل مستمر على تمكين عملية التحول الرقمي، وتطوير البنية التحتية الرقمية في مختلف الإستراتيجيات والمشاريع والمبادرات التي يتم تنفيذها في المملكة، خصوصاً بعد إطلاق وحدة التحوّل الرقمي عام 2017. ومن جانبه، قال مدير مركز التنافسية العالمية التابع للمعهد الدولي للتنمية الإدارية (IMD) البروفيسور أرتورو بريس: "تمكنت المملكة العربية السعودية من تحسين أدائها الرقمي العام في مؤشر 2019. ويتضّح من نتائج التقرير ومؤشراته بأن المنهج الذي تتبعه المملكة العربية السعودية يضمن التحول الرقمي لقطاع الشركات". وأضاف: «هنالك مؤشران شهدا قفزة نوعية وتقدماً غير مسبوق في الأداء السعودي، وهما البيئة التنظيمية الرقمية، الذي شهد قفزة هائلة من المركز 50 إلى 39 عالمياً، الأمر الذي يؤكد على الإستراتيجية الرقمية الموضوعة ضمن (رؤية السعودية 2030) التي بدأت المملكة بتطبيقها وحصد نتائجها، والأهم من ذلك، أننا نلاحظ تحسناً ملحوظاً في توافر رأس المال للقطاع الرقمي، وهو مؤشر تنتقل فيه السعودية من المركز 31 إلى 13 هذا العام. هذه التطورات الهيكلية ساهمت في تحسين الأداء العام لمؤشر مرونة الأعمال في قطاع الشركات السعودي بمعدّل 12 نقطة (من 48 إلى36) والذي يعتبر نقلة نوعية، وغير مسبوقة على مستوى الدول التي يشملها التقرير».
عالمياً احتلت الولايات المتحدة المرتبة الأولى في التقرير، وتبقى المراتب الخمسة الأولى بدون أي تغيير، حيث تصدّرت الولايات المتحدة الأمريكية متبوعة بكلّ من سنغافورة والسويد والدنمارك وسويسرا. أما في المراكز العشرة الأولى، فقفزت هولندا وهونغ كونغ وجمهورية كوريا إلى المركز السادس والثامن والعاشر على التوالي، بينما تراجعت النرويج إلى المركز التاسع، وانخفضت كندا من المرتبة الثامنة إلى المرتبة 11.
وعلى الصعيد الإقليمي، حلّت دولة الإمارات العربية المتحدة في المركز الثاني عشر عالمياً، وتحسّن أداؤها في كافة المؤشرات الرئيسية والفرعية، ومن ثم المملكة العربية السعودية في المرتبة 39، والأردن في المرتبة 50، وذلك بتراجع بمعدل 5 نقاط. ولا بد من الإشارة إلى أن التراجع في الأداء الأردني يعود إلى الركود في مؤشري الجاهزية المستقبلية، والتكنولوجيا.
ويشمل التقرير ما مجموعه 63 اقتصاداً حول العالم، ويقيس قدرتها الرقمية واستعدادها لاعتماد واستكشاف التقنيات الرقمية كمحرك رئيسي للتحول الاقتصادي في قطاع الأعمال والحكومة والمجتمع ككلّ. وذلك لأن التكنولوجيا لا تؤثر على كيفية أداء الشركات فحسب، بل تؤثر أيضاً على كيفية عمل البلدان وجاهزيتها للمستقبل، خصوصاً في الوقت الذي تستثمر فيه كافة الحكومات الوطنية في مختلف أنحاء العالم بكثافة في اقتصادها الرقمي لتعزيز التطور والازدهار. أما الهدف من ترتيب القدرة التنافسية الرقمية فهو تقييم مدى اعتماد الدول للتقنيات الرقمية التي تساهم في التحول في ممارسات العمل الحكومي ونماذج الأعمال والمجتمع بشكل عام، لما لذلك من أثر ونقلة نوعية في حياة المجتمعات.
وتم نشر النسخة الأولى من التقرير السنوي للتنافسية الرقمية العالمية في مايو 2017، وهو يحدد التحولات التكنولوجية السريعة التي تمر بها البلدان، ما يوفر أداة لصناع القرار في القطاعين العام والخاص لدراسة هذه التغييرات ومعالجتها. ويهدف التقرير إلى ترتيب القدرة التنافسية الرقمية للدول من خلال تقييم مدى اعتمادها وتطبيقها للتقنيات الرقمية ما ينعكس على ممارسات الحكومات ونماذج الأعمال والمجتمع بشكل عام. إضافة إلى ذلك، يسمح التقرير للشركات بإيجاد فرص أفضل لتعزيز وتحديد القيم المستقبلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.