بأمر الملك: تعيين السليمان عضواً في «كبار العلماء»    يسألونني:- وش قال لك الملك سلمان ؟    في زمن الحزم .. من لها غير سلمان ؟    «الأراضي البيضاء»: تخصيص 3.8 مليون لتطوير «إسكان المجمعة»    «الزكاة»: 9 أيام مهلة لتقديم إقرارات «المضافة»    الاستقصاء عن تسريبات الماء    ترمب: النظام الإيراني كاذب وحالته سيئة للغاية    خامنئي .. حساب «الحقل والبيدر» في الخليج باهظ    أصول رئيس وزراء بريطانيا الجديد تركية    إيران.. واللعب بالنار    أنثروبولوجيا اليهود: دعايات مضللة!!    الهلال يرفع القائمة الآسيوية    الأوروغوياني براغ مان ينتظر رد الشباب    خادم الحرمين يهنئ سلطان عمان والرئيس المصري    معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية يجتمع مع وزيرة الدولة للشؤون الخارجية السويسرية    مكة: ضبط شاحنتين مخالفتين.. وإزالة 22 حظيرة ومسلخاً    لجنة إشرافية لمتابعة تنفيذ اللائحة التعليمية وسلم الرواتب    مناصحة هيئة الترفيه!    الدولة.. مشروعية قيامها.. وتحديات استمرارها    لماذا الشعر؟    أمير القصيم: البنية الأساسية الموجودة في بلادنا وجامعاتنا تحتاج إلى تفعيلها واستخدامها    مدينة المجون!    أنا غني جداً..!!    بحضور الفيصل .. توقيع شراكات بين «السجون» و4 جامعات    جائزة لتجويد خدمات حجاج تركيا وأوروبا وأمريكا وأستراليا    قصة ال 100 مليار    أهالي طيبة يحتضنون طفلا رحل والداه في حادثة    ولادة أول طفلة ب«3 رؤوس» تحيّر الأطباء    الورم يهزم البحرينية صابرين بورشيد    سمو أمير منطقة الحدود الشمالية يستقبل المواطنين في جلسته المسائية    «الصحفيين العرب» ينفي زيارة صحفيين سعوديين وبحرينيين وإماراتيين إلى إسرائيل    توقف حركة المرور على الطريق السريع الرابط بين بيشة وخميس مشيط بسبب انقلاب شاحنة    الميموني يتفقد استعدادات موسم الحج في مركز البهيته    انطلاق مهرجان البُر في سوق بللسمر ويستمر أسبوعاً    سمو الأمير فيصل بن مشعل يرعى الحفل الختامي للنادي الصيفي بجامعة القصيم في نسخته الثانية    أمر ملكي: تعيين الشيخ عبدالسلام بن محمد السليمان عضواً بهيئة كبار العلماء    استعدادات الأندية السعودية : النصر يفوز وديًا على كالداس البرتغالي بهدف    إنطلاق 100 برنامج وخدمة مقدمة لضيوف الرحمن خلال موسم الحج    خروج 23 ألف وافد من سجلات هيئة المهندسين.. وارتفاع عدد السعوديين المسجلين    أكثر من 85 ألف استشهاد علمي خلال عام ترفع تصنيف جامعة الملك خالد    المعسكر البرمجي بجامعة الملك خالد ينظم ورشة "التفكير التصميمي"    11 نصيحة يجب اتباعها عند شحن الأجهزة الذكية لسلامة الأشخاص والأجهزة    اعتماد خطة تطوير الهاتف المجاني لتوعية الحجاج ب 8 لغات مختلفة    امير منطقة عسير يزور اسرة ال عواض بمنطقة عسير    ضبط 2.3 مليون منتج تجميلي مخالف في 4 مستودعات غير مرخصة بالشرقية    تنفيذ حكم القتل تعزيراً في مواطن قََتل والدته بخنقها بحديدة وذبحها بسكين    الأمير خالد الفيصل يُدشن الحملة الوطنية الإعلامية لتوعية ضيوف الرحمن « الحج عبادة وسلوك حضاري12»    أنمار الحائلي: التحدي كبير    رسميا .. عبدالفتاح آدم ينضم للنصر لمدة 5 سنوات    شكوى جماعية لوزير البيئة ضد ترقية 15 موظفاً ب"الأرصاد" دون وجه حق.. ومتحدث الهيئة يرد    الهلال ينجح في الحفاظ على “كاريلو”    قوات الاحتلال تهدم منازل قرب جدار عسكري على مشارف القدس    حالة الطقس المتوقعة على كافة مناطق المملكة اليوم الإثنين 2272019    إغلاق مركز لاستضافة الأطفال بالشرقية لتوظيفه معلمات مخالفة وتدريس المنهج المصري لأكثر من 200 طالبة    بريطانيا خائفة من نشر خلايا إرهابية مدعومة من إيران إذا تفاقمت الأزمة بين لندن وطهران    شاهد ماذا تستعمل دولة الإمارات في إنتاج الأسمنت ؟!    فيديو للحظة استقبال محافظة رنية لأولى طلائح الحجاج القادمين من اليمن    المحكمة الإدارية بالمدينة ترفض دعوى فني تمريض للحصول على بدل عدوى لهذا السبب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الإقامة المميزة».. هل تستقطب وتوطن استثمارات بمليارات الريالات؟
نشر في عكاظ يوم 11 - 05 - 2019

استقبل الوسط الاقتصادي بارتياح كبير مشروع «الإقامة المميزة» أو الجرين كارد الذي أعلن عنه سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان منذ 3 سنوات، لدعم خطط المملكة لأن تكون قاعدة للاستثمارات في المنطقة، وذلك استنادا إلى حجم الاقتصاد السعودي والناتج المحلى. يوفر المشروع الإقامة للمتقدم وأسرته كما يتيح له استصدار زيارة للأقارب واستقدام العمالة وامتلاك العقار ووسائل النقل، وذلك في مقابل ملاءة مالية جيدة للاستثمار في المملكة وهو النظام المطبق في غالبية دول العالم الكبرى.
400 مليار ريال تحويلات سنوية
وتنبع أهمية المشروع حاليا في ظل التوجه للحد من التحويلات المالية للأجانب في المملكة والتى تصل إلى 400 مليار ريال سنويا جراء تحويلات بنكية تصل إلى 120 مليار ريال، وخسائر بسبب التستر التجاري وتحويلات غير نظامية تصل إلى أكثر من 300 مليار ريال. يقول رئيس لجنة التثمين العقاري بغرفة تجارة وصناعة جدة عبدالله الأحمري ل«عكاظ» إن نظام الإقامة المميزة، أو الجرين كارد معمول به في معظم الاقتصادات العالمية المتطورة من أجل استقطاب الكفاءات العلمية والمهنية والأموال لدعم قدرات الاقتصاد على توليد الوظائف ورفع حجم الاستثمارات الخارجية كركيزة في تعزيز النمو الاقتصادي وضمان استمرار القوة الدافعة للتحول الاقتصادي. وأشار إلى أن السماح بتملك العقارات ووسائل النقل من شأنه أن يدعم الاستثمارات في هذه القطاعات الحيوية، مشيرا إلى أن التطبيق يجب أن يراعي كافة التجارب السابقة محليا ودوليا، وأشار إلى أن المملكة واعدة بالاستثمارات في مختلف القطاعات لاسيما بعد الإصلاحات الاقتصادية والتشريعية التي شهدتها في مختلف القطاعات أخيرا. وتوقع أن يسهم هذا النظام في استقطاب مستثمرين من دول عربية وإسلامية يملكون الملاءة المالية للاستثمار في المملكة التي تتجه إلى التحول إلى ورشة عمل للاستثمار فى مختلف القطاعات، ويحلم هؤلاء بالاستثمار بها للاستفادة من المزايا النسبية بها وهي انخفاض الأرباح على الاستثمار الأجنبي وحرية التحويلات المالية وترحيل الخسائر من عام إلى آخر.
توطين 100 مليار ريال
وشاركنا الرأي الاقتصادي خالد الضبيعي، مشيرا إلى أن نظام الإقامة المميزة سيسهم فى توطين استثمارات لا تقل عن 100 مليار ريال لاسيما في ظل إطلاق برنامج تطوير الصناعات الوطنية، مشددا على أهمية أن تكون المزايا للمستثمر القادر على تقديم مزايا نسبية وإضافة نوعية للاقتصاد الوطني. ولفت إلى أن المستثمر الأجنبي لا يجب أن يكون منافسا للمستثمر المحلي، وإنما داعما للاقتصاد الوطني. وقال إن توطين استثمارات الوافدين بالداخل من شأنه أن يدعم الاقتصاد الوطني الذي يمر بمرحلة تحول كبيرة حاليا منذ بدء العمل برؤية 2030. ومن جهته قال الاقتصادي خالد المبيض ل«عكاظ»: إن نظام الإقامة المميزة يوفر خيارات متعددة للمستثمرين الأجانب في المملكة في إطار رؤية 2030، مؤكدا على أهمية التركيز على القيمة المضافة التى يوفرها المستثمر الأجنبي للاقتصاد الوطني، وأشار إلى أهمية التركيز على العقول الواعدة، منوها بالطفرة التي يشهدها الاستثمار الأجنبي حاليا والذي شهد زيادة قدرها 100% خلال العام الماضي ليرتفع حجمه إلى 3 مليارات دولار، وحذر من إمكانية أن يحول البعض هذا المشروع الواحد إلى وسيلة لاستقطاب الأقارب للزيارة والعمرة فقط والمتاجرة بالتأشيرات، مؤكدا على أهمية أن يخضع التطبيق لرقابة مشددة، وأن تتم التحويلات المالية إلى الداخل أولا من خلال وضعها في البنوك، وأن تكون هناك خطة واضحة للبرنامج الاستثماري.
رقابة للتأكد
من التحويلات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.