فيصل بن مشعل يزور محافظ عنيزة معزياً    بنات الوطن يقتحمن الوظائف التقنية..!    الاقتصاد والتخطيط: إطلاق مشروع التعداد السكاني قريباً لدعم استراتيجية المناطق    المملكة تتقدم سبعة مراكز في مؤشر مدركات الفساد.. وتحتل المركز ال 10 بمجموعة العشرين    وزير الخارجية يبحث مع نظيره الفنلندي تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية    البيان الختامي لاجتماع الجزائر لوزراء خارجية آلية دول جوار ليبيا    لبنان يحتاج نحو خمسة مليارات دولار قروضاً عاجلة    قصف جنوني على إدلب ومسلحون يردون 40 عنصراً للنظام    العراق: عصابات إيران تواصل اغتيال الثوار    «حكم تاريخي» يُسعد أوساط الروهينغا    السومة يقود الأهلي لتحقيق الفوز على الرائد    ديوان المظالم: تفعيل إرسال التبليغات القضائية إلكترونيًا    تسجيل 28 مخالفة للذوق العام في عرعر    إقبال كبير على جناح وزارة التعليم في معرض بت 2020    تدشين ملتقى "تاريخ وحضارة مكة المكرمة عبر العصور"    غرفة جدة تستضيف فعاليات برنامج تأهيل النظار في نسخته الثالثة    "الصحة": لا حالات إصابة ب"كورونا الجديد" داخل المملكة    "الصحة العالمية": "من المبكر جداً" إعلان حالة طوارئ دولية بسبب كورونا المستجدّ    "الصحة" تطلق فعاليات الملتقى الأول لبرنامج وازن    بورصة بيروت تغلق على تراجع بنسبة 1.21%    " شرح كتاب عمدة الأحكام" درس علمي بتعاوني الدرب غداً    «أساطير في قادم الزمان».. أول مسلسل محلي بالرسومات اليابانية    «سكني» يطلق 9 مخططات للأراضي المجانية إلكترونيًا    استشهاد رجل أمن أثناء مداهمة أمنية في محايل عسير    طقس الجمعة.. رياح مثيرة للأتربة وانخفاض في درجات الحرارة على هذه المناطق    وزير الخارجية يبحث مع رئيس افغانستان العلاقات الثنائية بين البلدين    وزير الداخلية يُدشن الهوية الجديدة لمستشفى قوى الأمن بالرياض    «القوات البحرية» تستقبل الدفعة الأولى من الزوارق الفرنسية السريعة    نادي الفروسية يقيم حفل سباقه على كأسي الهيئة العامة للرياضة ووزارة الخارجية (فئة 3)    بمناسبة اليوم الدولي للتعليم: اليونسكو تعقد مؤتمرًا حول مستقبل التربية والتعليم غداً    تعليم المدينة ينفذ أولى برنامج "التحصيل الدراسي تحسين وتجويد"    "السعودية الدولية للجولف" تنطلق 30 يناير بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية    بورصة تونس تقفل على ارتفاع    بالفيديو والصور.. “العلا” تدخل موسوعة “غينيس بأطول عرض للمناطيد المتوهجة    باكستان تحث الأمم المتحدة لأداء دورها لحل القضية الفلسطينية    فرع هيئة الأمر بالمعروف والنيابة العامة بمنطقة تبوك يبحثان سبل التعاون    وزير الحج والعمرة يلتقي نائب مجلس النواب الإندونيسي    اللقاء الأول لمنسوبات الكلية التقنية للبنات بالخرج    فيصل بن نواف يستقبل مديري صحة الجوف والقريات    ماهي الموضوعات التي سيناقشها «الشورى» الأسبوع القادم؟    منتدى الرياض الاقتصادي يناقش "الهجرة العكسية" في مناطق المملكة    تركي آل الشيخ يرد على رفض الأهلي المصري استقالته من الرئاسة الشرفية    “طريف” تحت الصفر.. “الأرصاد”: هذه أدنى درجات الحرارة المسجلة اليوم في المملكة    المسحل: الأولمبياد تحتاج الكثير من العمل    مارثون المشي لمنسوبات التعليم وأندية الأحياء بالمدينة    مراقبة 16 شخصا في أمريكا بعد تعاملهم مع مصاب «كورونا»    الصين: وفاة 17 شخصًا وإصابة 571 آخرين بفيروس كورونا الجديد    بالفيديو.. “الخثلان” يوضح حكم تصوير الميت عند الغسل    الاتحاد يعلن التعاقد مع السواط رسمياً    أمير الرياض يدشن مشروعات في القويعية بأكثر من 180 مليوناً    هند الفهاد: منح الفرصة للممثلات السعوديات يثري السينما    الحربي والعتيبي يزفون هلال لعش الزوجية    فهد بن سلطان: «التجارة» عززت حماية المستهلك    جهتان تناقشان المهام المشتركة في جازان    بدر بن سلطان ورؤية 2030.. الإنجاز يتحدث    مفتي تشاد: المملكة هي السند لكل المسلمين بالعالم    جابر الخواطر    محافظ بيشة يلتقي أعضاء "بلدي بيشة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معهد إكسفورد يفضح تدخلات الملالي الرقمية.. والسعودية على رأس قائمة المستهدفين
نشر في عكاظ يوم 04 - 04 - 2019

وثقت دراسة من معهد أكسفورد للإنترنت التدخل الرقمي الإيراني في الدول العربية، إذ فحصت الدراسة 770 حساباً على موقع «تويتر» ينطلق مصدرها من إيران، والتي كشفته الشركة في أكتوبر من العام الماضي، وتزعم أغلبها أن تعود لمستخدمين في السعودية، لغرض التضليل.
ولفتت الدراسة إلى أن التدخل الإيراني في الدول العربية أصبح أكثر وضوحاً منذ احتجاجات الربيع العربي عام 2011، وعرجت على محاولات طهران لتوسيع نفوذها في المنطقة.
وتفحصت الدراسة التي أعدها ثلاثة باحثين من جامعة أكسفورد، ال 770 حساباً الناطقة بالعربية، وخرجت بنتائج مفادها بأن العربية هي اللغة الثالثة في مجموعة البيانات الإيرانية، وأن الهدف من تلك الحسابات ليس التواصل مع المستخدمين العرب بل الترويج لمواقع إلكترونية معينة، إضافة إلى أن 69% من الروابط التي تحملها تلك التغريدات باللغة العربية كانت لمواقع إخبارية «عربية» مؤيدة لإيران. كما تروج تلك المواقع الإلكترونية، الأكثر مشاركة من خلال التغريدات العربية بيانات مروجة للسياسة الإيرانية وتتضمن تحريضاً على السعودية وتدعم الرئيس السوري بشار الأسد.
وتؤكد الدراسة أن عمليات التدخل الرقمي استراتيجية حديثة تبنتها إيران لممارسة النفوذ في العالم العربي، إضافة إلى التدخل العسكري ودعم مليشياتها والموالين لمشروعها في المنطقة من الجهات الفاعلة غير الحكومية.
وفي أكتوبر من العام الماضي، نشر «تويتر» مجموعتين من البيانات تتضمن 3841 حساباً مرتبطاً بوكالة أبحاث انترنت و770 حساباً يعود إلى إيران، ما دفع أحد أشهر مواقع التواصل الاجتماعي في المنطقة إلى إيقافها بسبب «مشاركتها في عمليات تلاعب منسقة» مدعومة من طهران.
وغردت ال 770 حساباً الإيرانية بأكثر من 1.1 مليون تغريدة، وأنشأت إيران الحساب الأقدم في أغسطس من العام الماضي. ووفقاً للدراسة، فإن 40% من الحسابات أنشئت فقط في عام 2017، وبلغ إنشاء الحسابات الإيرانية ذروتها في الفترة بين ال مايو 2017 ويناير من العام الماضي، وهذه الفترة تتزامن مع الانتخابات الرئاسية الإيرانية، والاحتجاجات الشعبية في الشوارع الإيرانية. ويبلغ عدد متابعي الحسابات الإيرانية التي تغرد بالعربية مجتمعة 862003 حسابات، وكتب الحساب الأكثر متابعة في ملفه التعريفي أن موقعه الجغرافي هو المملكة العربية السعودية!
وأشارت الدراسة إلى أنه من بين ال 10 حسابات الإيرانية الأكثر متابعة تدعي 6 منها أن موقعها السعودية.
ويبدو أن تركيز نظام الملالي على التغريد بالعربية فاق تركيزهم على اللغة الفارسية (اللغة الرسمية في إيران)، إذ تأتي العربية ثالث لغة في كتابة التغريدات عبر حسابات إيران في مواقع التواصل الاجتماعي بعد الفرنسية والإنجليزية.
ونشرت الحسابات الإيرانية (عينة الدراسة) 154326 تغريدة مكتوبة بالعربية، وارتبط أكثر من 23 ألف وسم (هاشتاق) بالتغريدات باللغة العربية من تلك الحسابات، وركزت الحسابات الإيرانية في هاشتاقاتها في الهجوم على المملكة، حتى أن الدراسة أظهرت وسوما معادية للمملكة تقف خلفها حسابات إيرانية تدعي أنها سعودية.
وتأتي في المرتبة الثانية وسم «اليمن»، وتروج فيه تلك الحسابات الرواية الإيرانية وتدعم المليشيات الحوثية الموالية للملالي، وشاركت تلك الحسابات المشبوهة في وسوم بدول عربية أخرى كالعراق وسورية وفلسطين وليبيا.
وأكدت الدراسة أن 9 حسابات من الحسابات العشر الأكثر متابعة أخذت صفة إخبارية، واصفة نفسها بأنها «منصات إخبارية في دول عربية مختلفة» في محاولة لتضليل المتابعين عن مصدر توجيه تلك الحسابات التي يبدأ وينطلق في إيران.
وأشارت إلى ترويج العديد من تلك الحسابات لروايات معادية للمملكة، حتى أن أحد الحسابات نشر 4870 تغريدة لقصص وكتابات معادية للسعوديين، واكتشفت الدراسة أن من يدير عددا من الصفحات المعادية للسعودية، والتي تظهر وكأنها صفحات محلية أشخاص من إيران.
ورغم ميل المستخدمين العرب في مواقع التواصل الاجتماعي إلى استخدام اللغة العربية بلهجاتها المتنوعة، إلا أن الحسابات الإيرانية تعتمد على اللغة العربية الفصحى.
وتناولت الدراسة أدلة رقمية على تورط الحسابات الإيرانية «المشبوهة» والتي تدعي أنها عربية في عدة دول عربية، وتستهدف المستخدم العربي لتمرير دعاية الملالي ومهاجمة أوطانهم.
ووافقت لجنة أخلاقيات البحوث بجامعة أكسفورد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.