هل يلزم إعادة تسجيل المستفيد من الدعم حال إلغاء السجل التجاري؟..«حساب المواطن» يوضح    مصادر: إتلاف بضائع المسارات التي سلكها الباصق على عربات التسوق ببلجرشي    شاهد.. “السديس” يقدم عبوات “زمزم” لمنسوبي القطاعات الأمنية والعسكرية تقديراً لجهودهم    إصابات كورونا حول العالم 940 ألفاً والوفيات أكثر من 47 ألفاً    بعد عزلهما.. أمانة العاصمة المقدسة تطهِّر حوش بكر والمسفلة وتعقِّم الشوارع داخلها    هطول أمطار رعدية في 7 مناطق بالمملكة    عدد الوفيات بكورونا في استراليا 23 والاصابات 4976 حالة    “الصحة” تحث على استخدام تطبيقات التوصيل للتسوق للوقاية من “كورونا”    «مدني تبوك» ينقذ 4 أشخاص إثر حريق بإحدى الشقق السكنية        تحقيقاً لرؤية المملكة 2030    بهدف التخفيف من آثار كورونا        من أعمال الصيانة والنظافة بمساجد منطقة القصيم    كارينيو حريص على متابعة تدريبات اللاعبين    بتوجيه ودعم مباشر من الأمير محمد بن سلمان        للتصدي لفيروس كورونا    ترامب: خطورة كورونا تجاوزت خطورة الإرهاب    تحذير من استخدام «ZOOM» للاجتماعات.. سرقة الحسابات وتنفيذ عمليات عن بعد    الرياض: «المدني» ينقذ محتجز «بني تميم»    القبض على 5 مواطنين رموا إحدى المركبات الرسمية بالحجارة    تونس تطلق مهرجاناً فنياً افتراضياً    السدحان حلاق خصوصي في زمن «كورونا»    «الصناعات العسكرية» تعلن عن تسهيلات للشركات لمواجهة تداعيات «كورونا»    دعم أجور السعوديين بالقطاع الخاص لمدة سنتين    أمير تبوك يطلق «يداً بيدٍ»    خادم الحرمين يبحث والرئيس التونسي التطورات الراهنة    «سكني»: توفير 2962 وحدة في مشروع جديد في المدينة    الأزمات تكشف أن المملكة السعودية الأفضل    القبض على 5 مواطنين ومقيم تباهوا بفيديوهات مخالفة «منع التجول»    مبادرة «فنوننا في منازلنا» في جمعية الثقافة بأبها    30 طلبا لأسر متضررة من كورونا في بلجرشى    عطل طارئ في تطبيق «واتساب».. تعذر تحميل الوسائط    سوريا.. قصف إسرائيلي لمطار الشعيرات في حمص    السعودية.. تاريخ حازم أمام التحديات    آداب القلوب    تشارلز بعد تعافيه: كورونا غريب ومحبط.. ويبعث الحزن في النفس    مهددة بالسجن والغرامة.. إيناس عزالدين: مرضي أعراضه تشبه «كورونا»!    الرئيس المصري يبعث رسالة لنظيره الكيني حول تطورات ملف سد النهضة    إعلان مهم من «التجارة» بشأن سداد رسوم السجلات التجارية    أمير الشمالية يكّرم ممرضة ومواطنين لمبادراتهم الإنسانية    صحفنا الورقية في زمن كورونا!!    جبل شدا: علوٌ في الحياة وفي الممات    فيصل بن فرحان يستعرض مع بومبيو الجهود الدولية لمواجهة تفشي وباء كورونا    الرئيس العام لشؤون الحرمين : وزارة الصحة تبذل الغالي والنفيس في مواجهة فيروس كورونا    علاج الجميع على نفقة الدولة.. حقوق الإنسان واقع في المملكة    العلكمي في حوار مع ملتقى السلطة الرابعة بعسير    النجمة رحلة التألق والخفوت    تأجيل الأولمبياد ورطة الأخضر 97    أمير تبوك يوجه بإطلاق حملة "يدًا بيد" بالمنطقة    "الصحة": تسجيل 6 حالات وفاة و157 إصابة جديدة بفيروس كورونا وتعافي 99 شخصًا    أمير الرحمة يوصي بحسن التعامل مع عمال النظافة : "الله الله في عمال النظافة ومن في حكمهم أينما كانوا"    أسس إنسانية تسير عليها المملكة    وزارة الاعلام : تدشين منصة للتسجيل المهني لدعم الإعلاميين    معالي وزير التعليم يرعى بطولة ألعاب القوى والتي تنظمها جامعة جدة    حرم سمو أمير منطقة الرياض تزور مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني    قرار الكاف : حرمان الهلال السوداني من جماهيره في أربع مباريات مقبلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أضف تعليقاً إلغاء الرد
الجافورة تُغير قواعد اللُعبة
نشر في مكة الآن يوم 27 - 02 - 2020

هو مكمن للغاز الصخري، يُغير قواعد اللُعبة في خريطة الغاز العالمية، ونحنُ في عصر الطاقة الذهبي وعام رئاسة المملكة لمجموعة العشرين، ودورها الريادي في استشراف المستقبل الواعد، في ظل امتلاك المملكة لخامس أكبر احتياطي للغاز التقليدي بالعالم، وهو ما يجعلنا نشعر بالفخر ونحن نرى قوامنا الاقتصادي محط أنظار العالم، برؤية استثمارية طاقتها (بشرية وطبيعية) بتوجيه خادم الحرمين الشريفين وقائد التغيير سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان - حفظمها الله-، وتحويل المملكة من بلدِ مُعتمد على مصدر النفط إلى بلد استثماري، وعملاق اقتصادي يستغل موارده كافة في تنويع مصادر الدخل، ليُصبح "حقل الجافورة" إحدى مكامن ثلاثة بالمملكة إلى جانب منطقة "الربع الخالي" ومنطقة "حزم الجلاميد" شمالي السعودية، والتي يعود زمنها للعصر الجوراسي، واهتمت به أرامكوا منذ اكتشافها أثناء عمليات التكسير الحفري عام 2014 لتُطوره في العام الحالي بحجم 200 تريليون قدم مكعب من الغاز الرطب، واستثمارات تصل إلى 110 مليارات دولار، لينطلق إنتاجه مطلع عام 2024، بمنطقة الأحساء، بطول 170 كلم، وعرض 100 كلم، في ظل توقع زيادة الطلب على الغاز بنسبة تقارب 50% بحلول عام 2040 وفق شركة "بريتيش بتروليوم"، اضافة إلى أن الغاز الطبيعي يعمل على تغذية القطاعات الصناعية التي تخلق فُرص عمل، ليُسهم في تحرير مليون برميل تقريبًا من النفط ومشتقاته، وتوفير صافي دخل سنوي بنحو 32 مليار ريال، ورفد الناتج المحلي الإجمالي بنحو 20 مليار دولار (75 مليار ريال) سنوياً.
إذاً نمتلك بُحيرة غنية بالغاز غير التقليدي التي يتطلب استخراجه وسائل علمية وتقنية مُتقدمة تُعرف بالتكسير الهيدروليكي، للحفر تحت ضغط عالٍ جداً داخل طبقات المكمن مما يؤدي إلى تكسيره وإخراج الغاز المحبوس بين الصخور، لتسبق احتياطات السعودية التي تُقدر بحوالي 507 تريليون قدم مكعب (الاحتياطات المثبتة سابقا 307) الولايات المتحدة ب 43 تريليون قدم مكعب، والتي تنتج الأخيرة احتياطي 464 تريليون قدم مكعب من موارد الغاز الطبيعي المؤكدة، وتضم حوالي 308 تريليون قدم مكعب من موارد الغاز الصخري، لتُزيحها المملكة عن مرتبتها الرابعة، وفق إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، وتشغيله بكامل طاقته التي من المتوقع ان تصل إلى 3 مليار قدم مكعب في اليوم عام 2036.
ولكن ما سر اتجاه المملكة لتلك الخطوة الأن، رغم امتلاكها لخامس أكبر احتياطي للغاز التقليدي في العالم؟، والجواب اعتمادها على ثلاثة قواعد في رؤيتها 2030وتحولها الوطني2020، أولاها: قلة تكاليف انتاجه وقلة الانبعاثات الكربونية، ونسبة الغاز الغير تقليدي أكثر وغالباً ما يكون (حر) غير مصاحب للنفط وتلك ميزة عن الغاز التقليدي المصاحبة للنفط، واحتوائه على نسبة عالية من الايثان، جوهرة الصناعات البتروكيماوية، اضافة إلى سوائل الغاز والمكثفات اللازمة للصناعات البتروكيماوية، وهو ما يُثبت للعالم قدرتنا على غزو المُستقبل بصناعة الطاقة والاستفادة من ثروتنا في إنتاج الكهرباء والمياه المُحلاة والتعدين، كافة القطاعات الاقتصادية.
وأخيرًا: إنه لوسام وتاج سبقت به المملكة أميركا ودولاً عًظمى أوربية لم تبدأ بتطوير احتياطاتها من الغاز الغير تقليدي واستيراده من روسيا، وأن ثاني أكبر احتياطات الغاز الصخري يوجد في الجزائر ولم يبدأ استثماره بعد، وأن دولة الإرهاب إيران تمتلك احتياطات غاز تقليدي وغير تقليدي خلال 40 عامًا لم تستثمر في الغاز لديها وما زالت تستورد الغاز من تركمستان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.