فهد بن سلطان يستقبل مدير البنك المركزي بتبوك    أمير الباحة يلتقي عدداً من المواطنين    «مجلس التعاون»: التحول الرقمي ليس خياراً بل ضرورة حتمية    تطورات إيجابية في القطاع العقاري وبناء 344 ألف وحدة جديدة خلال 2020    خلال شهر رمضان.. المياه الوطنية تضخ أكثر من 10 ملايين م3 من المياه يوميًا لجميع المناطق    وزيرا خارجية مصر وروسيا يؤكدان أهمية تهيئة المناخ لاستئناف المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني    توقعات طقس أول أيام رمضان: أمطار رعدية وغبار على 7 مناطق    جامعة حائل تحدد آلية إجراء الاختبارات النهائية    لجان الترائي في 10 مواقع بالمملكة تستعد لتحري رؤية هلال رمضان    أمين العاصمة المقدسة يطَّلع على سير عمل مشروعات المواقع التاريخية    تعاون بين "موهبة" وجامعة الملك عبدالعزيز لتقديم مواد للطلبة الموهوبين من خلال مسار الدراسة المزدوجة    تفاصيل مسلسل موسى للنجم محمد رمضان    الأردن تسجل 3565 إصابة و82 وفاة جديدة بفيروس كورونا    أمين #الشرقية يبحث أوجه التعاون المشترك مع مجلس شباب المنطقة    أمير الرياض يطلع على عرض لمحميتي الإمام عبدالعزيز بن محمد والملك خالد الملكية    «موبايلي» تهنئ القيادة بحلول شهر رمضان المبارك    شرطة الرياض تضبط مواطنا تباهى بحيازة مواد مخدرة ومبالغ مالية    "الكهرباء": تركيب واستبدال أكثر من 10 ملايين عداد ذكي خلال 14 شهرًا    تدشين حملة رب اجعل هذا البلد آمنا    رئيس مجلس الشورى يهنئ رئيسة مجلس النواب بمملكة البحرين    برعاية خادم الحرمين.. انطلاق التصفيات النهائية لمسابقة حفظ القرآن الكريم بجوائز تتجاوز 3 ملايين ريال    "قوات أمن العمرة": لن يسمح الوصول إلى المسجد الحرام إلا بتصريح    إغلاق 18 مسجداً بسبب إصابات كورونا وإعادة فتح 16    "الشؤون الإسلامية" توجّه بجمع صلاة التراويح والقيام مع العِشاء وألا تتجاوز 30 دقيقة    الاتحاد يُكافئ كاريلي    وزير الموارد البشرية يدشن حملة "نتراحم معهم"    محافظ المخواة يكرم الفائزين والفائزات بمسابقة مدرستي الرقمية    الفيصل يدشن حملة "فكرٌ آمن.. لوطنٍ آمن"    سمو أمير الشرقية يستقبل نائب وزير التعليم    نائب أمير منطقة حائل يؤكد على تطوير المواقع الأثرية والتراثية    إغلاق 93 منشأة مخالفة في جدة    "الغذاء والدواء": خطة تفتيش استثنائية على سلع رمضانية    البرلمان العربي يدين استمرار ميليشيا الحوثي باستهداف المملكة    ألمانيا تعتبر أن التطورات في إيران "غير إيجابية" بالنسبة للمحادثات النووية    "الشورى" يوافق على تعديل مادتين من نظامي التقاعد المدني والعسكري    بالفيديو.. لوشيسكو: الهلال سيفوز بالدوري وأرفض تدريب أي فريق سعودي آخر    "سعود الطبية" تحذر من مضاعفات السكري الكاذب.. وتوضح أعراضه وأسبابه    45613 مستفيداً من خدمات طب الأسنان    رفض استئناف النصر ضد قرار إيقاف حمدالله    الخارجية الفلسطينية : تخاذل المجتمع الدولي شجع جيش الاحتلال والمستوطنين على تنفيذ اعتداءات مشتركة وعلنية    الهند.. ثاني بلد في عدد إصابات كورونا    سمو أمير منطقة جازان يستقبل مدير عام شرطة المنطقة    محمد عبده يفتتح سهرات "سوالف رمضانية 2" على روتانا    وفاة الأمير بندر بن فيصل بن سعود آل سعود    تخفيف صلاة التراويح في الحرمين الشريفين إلى 5 تسليمات    «المرئي والمسموع»: إعفاء تذاكر الأفلام المحلية من المقابل المالي    توزيع 1269 سلة غذائية رمضانية في باكستان    لاعبو النصر يستعدون للآسيوية بمعسكر مغلق    «الأمن البيئي»: إيقاف (62) مخالفًا لنظام البيئة    المملكة تدعم مقترح تخصيص صندوق النقد الدولي لحقوق سحب جديدة ب(650) مليار دولار    جدة..القبض على طبيب مزيف يبيع أدوية للإجهاض    جاهزون للانطلاقة    العراق يتحضر لاستضافة خليجي 25    المسحل يعقد اجتماعاً مع نظيره الإسباني في مدريد لمناقشة اتفاقية التعاون بين الاتحادين    رسمياً .. تزكية أحمد غدران رئيساً للقادسية    للمرة الأولى بعد الأزمة.. العاهل الأردني والأمير حمزة معا    أوستن يعلن دعمه لإسرائيل.. واشنطن: إيران مصدر الإرهاب    ارتفاع أسعار الذهب في السعودية.. وعيار 21 عند* 184.18 ريال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البابا فرنسيس يختتم زيارته إلى العراق
نشر في جازان نيوز يوم 07 - 03 - 2021

وجه البابا فرنسيس تحيّة إلى العراق في القداس الذي أحياه في أربيل، آخر محطات زيارته التاريخية إلى العراق، قائلا إن هذا البلد "سيبقى دائما معي وفي قلبي".
واختار البابا أن يختم قداسه برسالة أمل، حيث ذكر: "في هذه الأيام التي أمضيتها بينكم، سمعت أصوات ألمٍ وشدّة، ولكن سمعت أيضا أصواتا فيها رجاء وعزاء.
وختم بالقول: "سلام، سلام، سلام. شكراً"، ثم "الله معكم" باللغة العربية.
وحضر 10 آلاف شخص آخر قداسا للبابا في العراق، والذي أقيم في ملعب في مدينة أربيل، شمالي البلاد.
والقداس كان أخر حدث رسمي للبابا قبل عودته إلى روما صباح غد الاثنين.
وروى سكان مسلمون ومسيحيون في مدينة الموصل العراقية، الأحد، للبابا فرنسيس معاناتهم تحت الحكم الوحشي لتنظيم داعش وبارك البابا عزمهم على النهوض من وسط الرماد.
وزار بابا الفاتيكان، في إطار زيارته التاريخية للعراق، الموصل بهدف الدعوة لتضميد الجراح الطائفية وللصلاة من أجل من فقدوا أرواحهم من جميع الأديان.
وسار البابا (84 عاما) مارا بأطلال بيوت مهدمة وكنائس إلى ساحة كانت يوما قلبا نابضا للمدينة القديمة هناك. وجلس محاطا بأنقاض المباني وبقايا الدرجات الخرسانية والكنائس العتيقة المهدمة، وهي مبان معظمها في حالة لا تسمح بالدخول إليها لخطورتها.
وقال المطران نجيب ميخائيل رئيس أساقفة أبرشية الموصل وعقرة الكلدانية للبابا: "معا نقول لا للتطرف. لا للطائفية.. ولا للفساد".
ودمرت معظم مدينة الموصل القديمة بسبب معارك شرسة شنتها القوات العراقية وقوات التحالف الدولي لطرد تنظيم داعش المتطرف.
وصلى البابا، الذي بدا عليه التأثر بحجم الدمار المحيط به، لكل من فقدوا أرواحهم في الموصل.
وقال: "إنها لقسوة شديدة أن تكون هذه البلاد، مهد الحضارات، قد تعرضت لمثل هذه العاصفة اللاإنسانية التي دمرت دور العبادة القديمة، وألوف الألوف من الناس، مسلمين ومسيحيين ويزيديين وغيرهم، هجروا بالقوة أو قتلوا".
وتابع: "اليوم وعلى الرغم من كل شيء، نحن نؤكد من جديد قناعتنا بأن الأخوة أقوى من قتل الإخوة، وأن الرجاء أقوى من الموت، وأن*
السلام أقوى من الحرب.*
تنطق هذه القناعة بصوت أكثر بلاغة من صوت الكراهية والعنف. ولا يمكن أن يُخنق وسط الدماء التي تسبب في إراقتها هؤلاء الذين يشوهون اسم الله ويسيرون في طرق الدمار" في إشارة مباشرة فيما يبدو لتنظيم داعش.
وأحيطت زيارته بإجراءات أمنية مكثفة. ورافقت موكبه شاحنات عسكرية مزودة بمدافع آلية واختلط رجال أمن بملابس مدنية بالناس في الموصل بينما برزت مسدساتهم من حقائب على صدورهم.
ثم تلا البابا صلاة كرر خلالها التركيز على أحد أهم أهداف زيارته، وهي أول زيارة بابوية إلى العراق، وهو أن من الخطأ على الدوام الكراهية أو القتل أو شن الحرب باسم الرب.
واجتاح مسلحون متشددون من داعش، الذي حاول تأسيس دولة خلافة في أنحاء المنطقة، شمال العراق في الفترة بين عامي 2014 و2017 وقتلوا مسيحيين وأيضا مسلمين ممن عارضوا نهجهم.
خائفون من العودة
عانت الطائفة المسيحية العراقية، وهي من بين الأقدم في العالم، بشكل خاص من سنوات الصراع وأصبح تعداد أفرادها نحو 300 ألف انخفاضا من حوالي 1.5 مليون قبل الغزو الأميركي للعراق في 2003 وما تلاه من عنف وحشي من المتطرفين.
وروى الأب رائد عادل كلو، مسؤول كنائس الموصل للسريان الكاثوليك وراعي كنيسة البشارة التي دمرت في الموصل، كيف نزح في 2014 مع نحو 500 أسرة مسيحية بينما لم يبق الآن سوى أقل من 70 أسرة.
وقال "غادرت المدينة في 2014 مع رعية متكونة من حوالي 500 عائلة مسيحية هاجرت معظمها إلى الخارج والبقية الباقية تخاف العودة والذين يسكنون المدينة اليوم من المسيحيين لا يتجاوزون السبعين عائلة".
وتابع قائلا: "لكني اليوم أسكن مع مليوني مسلم ينادوني أبونا رائد، أعيش رسالتي معهم وأعمل مع مجلس أسر وعوائل الموصل من أجل تعزيز رسالة التعايش السلمي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.