آثار مبادرة تحسين العلاقة العمالية    مشوار الحياة    زيادة رخص التقييم العقاري.. وتوزيع المنشآت حسب الاحتياج    العثور على ديناصور بطول 37 متراً    تسريب مواصفات حواسيب أبل    السفير الرويلي يبحث مع مسؤول فرنسي سبل تعزيز العلاقات    رديف الجوهرة سابع ملعب في التاريخ يحتضن الديربي    الاتفاق يسابق الزمن لتجهيز دوكارا    اليابان تجدد عزمها إقامة الأولمبياد رغم الحديث عن الإلغاء    منتخب النرويج يفوز على الجزائر في بطولة العالم لليد "مصر 2021"    المصيري يتلقى التهاني بتخرج ولاء    كشافة شباب مكة تزور ادارة الأمن والسلامة بالشئوون الصحية    جهود الهلال الأحمر السعودي    قرارات وزارة العدل.. نقلة نوعية واحترافية    500 ألف ريال غرامة مخالفة التدابير الصحية في المنافذ    امين العاصمة المقدسة يكرم كشافة شباب مكة    للمرة الثالثة..كورونا يؤجل فيلم جيمس بوند    الجامعات السعودية نحو آفاق مستقبلية أرحب    أكاديميون ومشايخ: الأثيوبي أفنى عمره لخدمة العلم والطلاب    "المسعودي" يُهدي كتابه إدارة الأزمات إلى أمين العاصمة المقدسة    داء الحسد وخطورته    فيتامين «سي» يخفض خطر «مرض باركنسون»    4 أعراض لارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم    مشروع سعودي عالمي متخصص في الأبحاث الطبية    بريطانيا.. سلالة كورونا المتحورة أشد فتكا    سي إن إن: إيفانكا ترمب وزوجها من البيت الأبيض إلى شقة بالإيجار!    أولويات في إدارة بايدن.. وزير دفاع أسود وامرأة تتولى «الخزانة»    بالصور.. الفغم يُتوج الفائزين في بطولة الطائرات اللاسلكية    محمد بن عبدالعزيز يعزي بوفاة شيخ آل وبران بمحافظة الريث    "النيابة" تحدد القضايا الجزائية التي تحال لها عند انتهاك حقوق الملكية الفكرية    الأمين العام للجامعة العربية يرحب بدخول معاهدة حظر الأسلحة النووية حيز النفاذ    نيوم تعلن عن مجموعة من الدورات التدريبية للباحثين عن عمل ولمن هم على رأس العمل    سمو نائب أمير منطقة الرياض يعزي ذوي الشهيدين الحربي والشيباني        ولي العهد يهنئ رئيس جمهورية أفريقيا الوسطى بمناسبة إعادة انتخابه لفترة رئاسية جديدة    خادم الحرمين الشريفين يهنئ رئيس جمهورية أفريقيا الوسطى بمناسبة إعادة انتخابه لفترة رئاسية جديدة    قوات الأمن العراقية تطلق عملية أمنية واسعة للقضاء على بقايا تنظيم "داعش " الإرهابي    انفجار في محطة بجنورد للبتروكيماويات شمال شرق إيران    "ساما" و"الموارد البشرية" توقعان مذكرة تعاون لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب    انخفاض معدل البطالة بين السعوديين 14.9%    "الصحة": تسجيل 213 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 188 ووفاة 4 حالات    المركز الوطني للأرصاد: رياح نشطة وأتربة مثارة على محافظتي الوجه وأملج    "التجارة" تعزز منظومة التشريعات بإصدار ودراسة أكثر من 20 نظاما خلال 2020    هل ينجح الحوار الليبي في حل معضلة المناصب السيادية؟    خطبتا الجمعة من المسجد الحرام والمسجد النبوي    رسمياً.. إعلان موعد سحب قرعة مجموعات دوري أبطال آسيا 2021    رابطة العالم الإسلامي تدين التفجير الانتحاري الإرهابي المزدوج في بغداد    جامعة #الأميرة_نورة تنفذ برامج متنوعة علمية وتقنية    «أغنية لهذا المأتم»: الحب والصداقة وجهان لدافع واحد    أخطاء الحكام تعمد أم جزء من اللعبة ؟    أمير الرياض يعزي ذوي الشهيدين الحربي والشيباني    خرافة الإنسان    الخوارج شرار الخلق    يا تطلقني يا تطلقها !    لماذا تعمل النساء غير المحتاجات مادياً ؟    #أمير_تبوك يستقبل مدير فرع #وزارة_العدل بالمنطقة    أمانة جدة تنجز 6 مشروعات لتصريف مياه الأمطار خلال 2020    لحظة وداع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أدعياء الطب البديل ينقلون الإيدز
اختصاصي يطالب بعدم الخلط بين العلاج التقليدي وممارسات المشعوذين
نشر في الوطن يوم 01 - 10 - 2015

فيما حذرت وزارة الصحة من مدّعي العلاج الشعبي الذين يمارسون الطب التكميلي بصورة غير نظامية، وينقلون الأمراض المعدية كالتهاب الكبد الوبائي والإيدز، دعا اختصاصي إلى عدم الخلط بين الممارسات الطبية التقليدية أو التداخلية أو البديلة مع الممارسات التي يعتمدها المشعوذ، والأفاك.
وقال أستاذ الطب البديل بكر لنجاوي، ل"الوطن" إن "الطب البديل يعالج عددا كبيرا من الأمراض المستوطنة والمستعصية، إضافة إلى فعاليته في عدد من عمليات التجميل مثل شد الجلد وإنقاص الوزن"، مشيرا إلى أن نسبة الإقبال عليه في المجتمعات العربية تقترب من 60% إلى 70%.
وأضاف، أن "الطب البديل له فروع عدة، ومصطلحات علمية، وقد انتقل إلى الغرب عبر الرحالة العرب، فباتوا يستخدمونه أكثر منا، حتى أنهم يدرسونه بالجامعات".
وأوضح الدكتور لنجاوي أن "متخصصي الطب البديل يصرح لهم بالعمل بترخيص من وزارة الصحة، ومن أهم العلاجات التي يستخدمونها أجهزة طبية، ومعالجات مستخرجة من مواد طبيعية مثل الزيوت، والمكملات الغذائية، والعلاج بالماء والحرارة، ويستخدم بعض الأطباء المعالجة بالتأمل، والتفكر، والمعالجة بالصلاة، والدعاء، والرقية، واليوجا، وتمارين التنفس، والاسترخاء، والتصور، والتخيل، والعلاج بالطاقة الحيوية، والإبر الصينية".
عدم الخلط
واعترف أستاذ الطب البديل بوجود مدعين للطب التكميلي يمارسون العلاج بصورة غير نظامية، ويروجون لممارساتهم العلاجية من خلال رسائلهم الدعائية المضللة، ونبَّه إلى أنه "من المهم جدا عدم الخلط بين الممارسات الطبية التقليدية كانت أو التداخلية أو البديلة مع الممارسات التي يعتمدها المشعوذ، والأفاك والدجال، والمتاجر بصحة الناس بغير علم ولا معرفة".
ونصح المرضى باستشارة الطبيب المعالج أولا، وعدم زيارة مواقع غير مرخص لها بمزاولة مهنة التداوي بالطب التكميلي، ودعا الأطباء والمعلمين والممارسين في المجال الصحي الحديث إلى التعرف على البدائل الطبية المتوافرة خارج النظام الصحي قدر الإمكان، للإفادة منها والبحث في إيجابياتها وسلبياتها، لأجل مصلحة المريض بالدرجة الأولى.
معوقات مختلفة
وحدد لنجاوي المشكلات التي تواجه الطب البديل، وقال "من المعوقات التي تواجه هذا النوع من الطب عدم تعاون الجهات المعنية في توفير الأدوية الطبيعة، إضافة إلى صعوبات تواجه الأطباء في استخراج التصاريح، وعدم مساعدة أطباء الطب العام، وافتقاد بعضهم لفهم حقيقة الطب البديل، إضافة إلى افتقاد هذا النوع من العلاج للترويج الإعلامي كما بالدول المتقدمة".
وطالب بسن قانون يحمي أطباء الطب البديل، ويصنف مهماتهم، ويمنع ممارسة المهنة دون شهادات علمية.
الصحة تحذر
وكان المركز الوطني للطب البديل والتكميلي التابع لوزارة الصحة قد حذر أفراد المجتمع من مدّعي العلاج الشعبي الذين يمارسون العلاج بصورة غير نظامية، ويروجون لممارساتهم العلاجية من خلال رسائلهم الدعائية المضللة عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، ووسائل الإعلام الأخرى، مستغلين حاجة المرضى للعلاج.
وأوضح المركز في بيان له صدر أخيرا، أن "الممارسات التي يتم تداولها في بعض وسائل الإعلام لعلاج مجموعة من الأمراض عن طريق إخراج الدم من فروة الرأس بالوخز بالإبر، أو علاج الأبهر، أو غيرها ثبت أنها من الممارسات التي لا يوجد لها أي أساس علمي يؤكد جدواها، فضلا عن أنها غير مرخصة من الجهات الطبية المتخصصة، إضافة إلى أن مدّعي العلاج بها لا يحملون مؤهلات علمية معتمدة، أو ترخيصا من المركز الوطني للطب البديل والتكميلي، مما قد يتسبب في انتشار الأمراض المعدية كالتهاب الكبد الوبائي والإيدز، وأمراض أخرى كفقر الدم والشلل وغيرها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.