وزير المالية يوضح تأثير قرار دمج المؤسسة العامة للتقاعد في "التأمينات الاجتماعية"    "التجارة" تشهّر بفرع شركة لبيعها مواد غذائية فاسدة بمكة المكرمة    أسعار النفط تواصل تسجيل مستويات قياسية جديدة    قوات الاحتلال تعتقل تسعة فلسطينيين من رام الله والبيرة    «الحصيني» يتوقع تأثر 5 مناطق بارتفاع درجات الحرارة والأمطار    "الوزراء" يعقد جلسته برئاسة خادم الحرمين ويتخذ عددًا من القرارات    إحباط تهريب 250 ألف قرص كبتاجون للسعودية بجهود الأمن اللبناني    أمير عسير يرعى اتفاقية تعاون بين جامعة الملك خالد والجامعة الإلكترونية    هل إلحاح المرأة المطلقة بالدعاء أن يرد الله زوجها اعتراض على القضاء والقدر؟.. "الخضير" يوضح    أكثر من 2200 مستفيد من مركز طب الأسنان التخصصي بحفر الباطن    هل بخاخات حساسية الصدر من موانع تلقي لقاح كورونا؟.. الصحة تجيب    أكثر من 3700 مستفيد من خدمات الرعاية المنزلية في الشرقية    اهتمامات الصحف المغربية    لازوردي: غداً آخر يوم للاكتتاب في الأسهم الجديدة    130.3 مليار دولار استثمارات السعودية في سندات الخزانة الأمريكية بنهاية أبريل    اهتمامات الصحف الفلسطينية    "العنف الأسري" يتفاعل مع شكاوى معنفة الرياض    قمة بين بايدن وبوتين في جنيف    تسجيل 624 موقعاً أثرياً جديداً بالمملكة    "الأخضر السعودي "يتأهل للتصفيات النهائية المؤهلة للمونديال    المملكة تتخذ إجراءات استباقية ووقائية لحماية الأشخاص ذوي الإعاقة من كورونا    كوريا الجنوبية تسجل : 545 إصابة جديدة بكورونا وحالة وفاة واحدة    "الزراعة" تواصل تفتيش محلات بيع المبيدات والصيدليات البيطرية بتبوك    المسحل يزور تمبكتي بعد تعرضه للإصابة    فيصل بن سلمان يشيد بدور الأمن الصناعي في الحفاظ على المنشآت    واشنطن تؤيد سياسة الرياض تجاه اليمن    القصبي يؤكد حرص المملكة على تنمية علاقاتها في المجالات الإعلامية مع مصر    القتل تعزيراً لإرهابي أنشأ خلية مسلحة في الدمام    معالجة الفاقد التعليمي قد تستغرق خمس سنوات    تطوير 26 محطة وقود في المدينة    أمير جازان يدشّن مبادرة «اعرف حقك»    خالد الفيصل يتوج الفائزين في تحدي أيام مكة للبرمجة والذكاء الاصطناعي    ختام بطولة جدة للرياضات اللاسلكية    القصبي يبحث تعزيز العلاقات الإعلامية مع الأردن    إيطاليا لتأكيد بدايتها القوية أمام سويسرا    وضع أسس الشراكة بين صندوق الشهداء و«هدف»    ورحل العالم الجليل    150 وزيراً ومفتياً وعالماً يؤيدون قرار المملكة تنظيم الحج    فتيات سعوديات يتأهلن ل«فن» المكياج السينمائي    السيسي يدعو أمير قطر لزيارة مصر.. وتسوية الملفات العالقة    صحة مكة تكرم الزميل جبريل    لقاحات كورونا قد تثير مشاعر الغيرة    تأييد عالمي لإجراءات السعودية لحج هذا العام    عسير : ضبط وافدين بحوزتهما 618 قرص إمفيتامين مخدر    السفير الرويلي يستقبل بعثة الكاراتيه ويهنئ الحامدي    كيف تصبحين أنثى على «تويتر» ؟    أمير تبوك يرفد سوق العمل ب 7071 خريجاً وخريجة    عبدالله بوشهري: أخيراً عدنا ل«كان» السينمائي        فرنسا تفوز علي ألمانيا في أفتتاح مشوارهم باليورو    ولكن أخلاق الرجال تضيق!    تدشين مبادرة حقوق الإنسان    اجتماع لدعم أبناء وبنات الشهداء والمفقودين    ( الكاتبة "فاطمة السلمان" تصدر كتابها "الملاب" )    الأمير تركي بن طلال يستمع إلى الاحتياجات التنموية والخدمية والصحية لأهالي مركز العرقين    مليار جنيه إسترليني خسائر الأندية الإنجليزية.. الأكبر في تاريخ الدوري    صعب أنسى    أمير تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشعراء العرب السود مختارات إلى الفرنسية
نشر في الوطن يوم 07 - 05 - 2021

أطلقت جامعة بروكسل (ULB) في بلجيكا، ضمن إصدارتها، المجلد الأول من انطولوجيا «الشعراء العرب السود»، ضمت مختارات من قصائد الشعراء العرب السود، من القرن السادس إلى القرن الثاني عشر الميلادي، ترجمها المستعرب البلجيكي اكسافيز لوفييان، الذي عد الشاعر الجاهلي عنترة بن شداد شاعره المفضل، مشيدًا بفروسيته وشجاعته، معرجًا على قصة حبه لابنة عمه عبلة، موضحًا قيمة شعر هذه الشريحة من المجتمع العربي كنص أدبي يعبر عن المهمشين وعلاقتهم بالمجتمع بكل ما فيه من تراكمات تاريخية، وحمولات نفسية ضمن أنساق ثقافية، سعى لتفكيكها علميًا.
الفخر بالبشرة
اتكأ المترجم والباحث لوفييان على ابن خلدون وهو يقدم هؤلاء 20 شاعرا وشاعرة، للقارئ الفرنسي والغربي، ذاكرا أن بن خلدون رأى «أنه لطالما كان الشعر هو الفن المفضل لدى العرب، كان الشعر هو أرشيفهم وعلومهم وتاريخهم وحكمتهم». وأشار لوفييان إلى أن عددًا قليلًا من بين الشعراء العرب الذين انتقلت قصائدهم إلى الأجيال القادمة، من ادعى فخره بأصولهم وبشرتهم السوداء، والتي غالبًا ما ترتبط بالعبودية. وأضاف لوفييان «سيجعلك هذا الكتاب تكتشف موافقهم من واقعهم والحياة التي خاضوها، وهي شهادة حقيقية على حالتهم الاجتماعية في الجزيرة العربية»، وذهب لوفييان إلى أنه «في الواقع، كان العالم العربي دائمًا على اتصال بإثيوبيا (الحبشة) أولاً، ثم مع بقية أفريقيا».
المرارة والكبرياء
يقدم الكتاب أبياتًا من نتاج الشعراء المشهورين مثل عنترة بن شداد، الفارس الشجاع قبل الإسلام، الذي أصبح بعد عدة قرون بطلاً لملحمة عظيمة، وشعراء أقل شهرة من عنترة مثل السُّلَيْك التميمي، أحد الشعراء الصعاليك والذي عرف بنسبته إلى أمه «السُّلَكَة» وهي سوداء ورث منها اللون، وهي شاعرة متمكنة وقد رَثته بمرثية حسنة. وهو أحد أشهر الشعراء الصعاليك، ولقب بالرِّئبال والرئبال كما جاء في معجم القاموس المحيط «رِئْبالُ: الأَسَدُ، والذئْبُ، ومن تَلِدُهُ أُمُّهُ وحْدَهُ»، وكأيّ صعلوك آخر، كان فاتكًا عدّاءً يُضرب المثل فيه لسرعة عدوه حتى أنّ الخيل لا تلحقه لسرعته وكان يُضرب فيه المثل فيُقال «أعْدَى من السُّليك»، وله وقائع وأخبار كثيرة ولم يكن يُغير على مُضَر وإنما يُغير على اليمن فإذا لم يُمكنه ذلك أغار على ربيعة. ويُقال أنه كان يأتي لوالدته السُّلكة كل يوم بالطعام فتأخر عليها ذات يوم واستمر انقطاعه عنها مدة ثلاث أيام فعلمت أنه مات من انقطاعه وقامت برثائه في قصيدة جميلة. ويصفه الكتاب بأنه كان يمزج في قصائده بين شعر الحرب وشعر الحب والثناء والسخرية والمرارة والكبرياء والصمود والمقاومة.
السخرية من الذات
بالإضافة إلى عنترة والسليك والشنفرى، حوى الكتاب قصائد لشعراء آخرين منهم، خفاف بن الندبة، سحيم عبد بني الحسحاس، عبدة بن الطبيب، ونصيب الأصغر، أبو دلامة، علي بن جبلة العكوك، سديف بن ميمون، ابراهيم بن المهدي، وغيرهم، لافتًا إلى أن بعض هؤلاء الشعراء الذين لم يترددوا في السخرية من الخلفاء مثل العكوك، سخروا من لون بشرتهم أيضًا على نحو ما فعل أبو دلامة.
إحساسهم الخاص
إضافة لقوة مضمون قصائد معظم هؤلاء الشعراء المحمولة على قيم الاحتجاج والتمرد على النبذ الاجتماعي، أكد المترجم أن للقصائد جمالها الذي لا يمكن إنكاره، ذاكرًا أن هذه القصائد تشكل شهادة حقيقية من الداخل حول الوضع الاجتماعي للسود في المجتمع العربي عبر القرون، كما أن بعض هؤلاء الشعراء كانوا يستجيبون للشعراء الذين يسخرون منهم أحيانًا، ويمدحونهم أحيانًا، من خلال خلق إحساسهم الخاص، والاستعارات الخاصة بهم، وروح الدعابة الخاصة بهم. واختتم كتابه بعض القصائد التي كتبها شعراء غير سود يتناولون السود في شعرهم كأبي نواس والمتنبي وولادة.
إكسافيز لوفييان
أستاذ في جامعة بروكسل الحرة (ULB)
يدرس الأدب واللغة العربية
نشر عدة أبحاث عن الأدب العربي
اشتغل على علم اللهجات العربية من شرق إفريقيا وتشاد
ترجم عشرين كتابًا (روايات، قصص قصيرة، شعر، مسرح) لمؤلفين عرب
كتب
«الربيع العربي والأدب من الخيال إلى الواقع» 2013
-«أبناء عنترة. تمثلات أفريقيا والأفارقة في الأدب العربي المعاصر»2012.
«الدين والأدب العربي المعاصر. بعض وجهات النظر النقدية» 2012.
ترجمات
«شلومو الكردي» لسمير نقاش (2014).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.