ولي العهد يتشرف بغسل الكعبة المشرفة    سمو رئيس هيئة الفروسية وسمو محافظ الطائف يستعرضان الخطط المتعلقة بموسم سباقات الخيل    64 مليار ليرة عجز بميزانية تركيا    «الإحصاء»: التضخم في السعودية يرتفع 2.7 %    «ساما» للممولين: طوروا أساليب توعية «الصغيرة والمتوسطة»    لماذا تنجو إيران بأفعالها ؟!    الولايات المتحدة.. شعبوية.. استقطاب ودعوات انفصال    وداعاً.. أبي الغالي    هاتوا الذهب يا صقورنا    جولة إعلامية لطرفي"نزال البحر الأحمر" للملاكمة قبل مواجهتهما المرتقبة السبت المقبل    «هيئة التقويم» تعتمد إستراتيجيات السنوات ال 5    الأمطار الغزيرة تغلق الطرق الزراعية في المدينة    باحث تشادي يناقش «الشعر السعودي الحديث»    يوم دولي للشباب    أعطال تكييف وتسربات في سقف جامع بريدة الكبير    حذارِ من المتربحين بالعيون    توجيه بالقبض على مطلق نار بإحدى المحافظات    التفاعلات السلبية للأدوية تهدد التزام المرضى        ارتفاع حصيلة قتلى انفجار يريفان    إعادة تموضع                            ترتيب الدوري الإنجليزي بعد ختام الجولة الثانية    يوفنتوس يهزم ساسولو بثلاثية في الدوري الإيطالي        تمديد تكليف محمد بن زيد عسيري مديراً لقطاع محايل الصحي    تحرك لرصد الصفقات العقارية الشاذة                جاهزية للمختبرات المدرسية بتعليم جازان    ترحيل 385 طنا من مخلفات الأمطار بعسير            أغنية «تريو» تلامس طلاباً في الجامعة                الخوجة يلقي مئة قصيدة للقمر في أدبي الباحة    "في جو من الندم الفكري".. دروس مجانية في التواضع    مناورات صينية تزامناً مع زيارة وفد الكونغرس الأميركي لتايوان        الشائعات من أخطر الآفات    الرجولة الحقيقية    صرخة المبالغة في الديات                        أمير الرياض بالنيابة يستقبل عدداً من المواطنين ويستمع إلى مطالبهم وشكاواهم    أمير الشرقية يتسلم تقرير المجاهدين    الصومال تعزّي مصر في ضحايا حريق كنيسة أبو سيفين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



برعاية جامعة الدول العربية وشراكة المنظّمات والهيئات العربيّة والدّوليّة المؤتمر الدولي للقوانين والأنظمة والتشريعات والسياسات والتخطيط اللغوي 13 – 15 نوفمبر 2022 — 19 – 21 ربيع الآخر 1444ه
نشر في الوكاد يوم 14 - 05 - 2022

وجه الاستاذ الدكتور علي موسي العسيري مؤسس مجلس اللغة العربية في دبي الدعوة للمشاركة في المؤتمر القادم وهنا تفاصيل :
"إنّ العربيّة بخير ما دام النّاطقون بها عارفين بفضلها وإمكاناتها .. حافظين لتراثها ورسالتها .. مؤمنين بدورها ومكانتها .. مقتنعين بأهمّيّة تجديدها وتعزيز انفتاحها على الثّقافة العالميّة .. فاللغة إن لم تتنفس فنًا وابداعًا وابتكارًا، ضمرت وتكلست .. ولغتنا طالما أبدعت وقدّمت للعالم منتجَّا إنسانيًّا فذًّا في عصور الانفتاح .. فهي قادرة على الإبداع من جديد إن نحن فتحنا لها النوافذ .. وأطلقنا الطّاقات الهائلة الكامنة في ثنايا حروفها البديعة وبلاغتها المعجزة".
معالي السيد أحمد أبو الغيط
الأمين العام لجامعة الدول العربية – ( 18 ديسمبر 2021 أكسبو دبي )
الجهات المدعوة للمشاركة والحضور من دول العالم المختلفة
* الحكومات
* الوزارات
* البرلمانات ومجالس الشورى
* المنظمات والهيئات العربية والدولية
* المؤسسات الحكومية والأهلية ذات العلاقة
* الشخصيات الرسمية (أصحاب القرار وصناعه)
* المشرعون والقانونيون
* المختصون
* الباحثون والعلماء (المعتمدون فقط)
* خبراء على المستوى الوطني والعربي والدولي
كيفية المشاركة في المؤتمر
* تقديم تقارير لغوية محلية – وطنية – عربية – دولية
* تقديم دراسات ذاتية لغوية
* التعريف بالقوانين والتشريعات والأنظمة والسياسات اللغوية
* عرض تجارب دولية في مجال السياسات اللغوية
* تقديم مبادرات أو مشاريع وطنية في مجال السياسات اللغوية
* تقديم أبحاث ودراسات جادة تتعلق بمحاور المؤتمر
التّواريخ والمواعيد الرّسميّة
نحثّ الجميع على التّسجيل المبكّر لتسهيل مشاركتكم وحضوركم والتّواصل معكم.
* تاريخ انعقاد المؤتمر: 13 – 15 نوفمبر 2022م الموافق لِ 19 – 21 ربيع الآخر 1444ه.
* آخر موعد لتسلّم الملخّصات والمشاركات كاملة: 15 أغسطس 2022م.
* آخر موعد لتسلّم المشاركات من الدّول والمنظّمات: 15 أغسطس 2022
الرّؤية العميقة للسّياسات اللغويّة عند أصحاب القرار وصنّاعه
قرّر أحد الحكّام أن يقوم بإصلاح الدّولة، فجمع كلّ مستشاريه، وطلب منهم أن يدلي كلّ برأيه، وتنوّعت الآراء، فمنهم من رأى البدء بإصلاح السّياسات والخطط، ومنهم من رأى البدء بالإدارة، ثمّ التّجارة والاقتصاد، والجيش والأمن، والزّراعة والصّناعة، وغيرها من الميادين الحيويّة. ولم يتحدّث كبير مستشاريه، فطلب منه الحاكم أن يدلي برأيه فقال:
"ابدأ بإصلاح اللغة، فالنّاس بها يتحدثّون ويتواصلون ويتعاملون ويعملون ويفكّرون ويبدعون ويبتكرون ويطوّرون وينتجون، وبها يدارون ويحكمون ويوجّهون ويأمرون، وبها تتحقّق السّيادة والاستقلال والوحدة الوطنيّة والعدالة والمساواة بين أفراد المجتمع، وبها يتمّ إعادة إنتاج المجتمع والمحافظة على الأجيال القادمة من الذّوبان والانصهار في ثقافات ومشاريع خارجيّة تهدّد الأمن والاستقرار واللحمة الوطنيّة، وباللغة يتمّ توطين العلوم والتّقنيّات والصّناعات وترجمة المعارف المختلفة، وبصلاح اللغة تصلح السّياسة والخطط والإدارة والاقتصاد والتّجارة والأمن والتّنمية وتتطوّر الدولة وتحافظ على هويتها ووحدتها واستمرارها واستقلالها، وتستطيع أن تنافس الأمم والشّعوب وأن تكون قدوة للدّول التي تحافظ على لغتها الوطنيّة الموحّدة والجامعة في جميع مؤسّساتها الوطنّية والأهليّة، التي تتمسّك بثوابتها ومرجعيّاتها وتراثها وثقافتها وتاريخها، في الوقت الذي تطوّر فيه علاقاتها الدّوليّة وتنهض بقدراتها المختلفة، وتركّز على سرعة نموّها ومَنَعتها الدّاخليّة وهيبتها العالميّة"
* نموذج تسجيل المشاركين
* نموذج تسجيل الحضور فقط
* نموذج إضافة مؤسسات اللغة العربية
* الملف التعريفي للمؤتمر
* الجهات المنظمة للمؤتمر
* جدول أعمال المؤتمر
* المتحدثون في المؤتمر
* مرجعيات السياسات اللغوية
* إرشادات وتعليمات
* الشركاء الإعلاميون
* الرعاية والدعم والتبرع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.