أمير تبوك يطلع على تقرير الأعمال الرقابية لحماية المستهلك    قبول 990 متدربا في الدبلوم والبكالوريوس بتقنية ابها    الجبير: بناء منشآت حديثة في المنطقة الشرقية لإعادة تدوير جميع أنواع النفايات    بلدية الخبر تزيل مباني مخالفة وتعديات بحي الصواري بالعزيزية    الحوار الوطني يستعرض تجربته المحلية والدولية في إرساء دعائم المواطنة    محافظ الطائف يدشن المؤتمر الوطني الحادي عشر لداء السكري والمعرض المصاحب له    رئيس مجلس الشورى يستقبل السفير المعين لدى جمهورية بنجلاديش    مدير فرع وزارة العمل بمكة المكرمة يستقبل القنصل العام الباكستاني بجدة    منتدى الرياض الاقتصادي يناقش الإصلاحات المالية وأثرها على التنمية بالمملكة    "تحذير المؤمنين من صور المنافقين " محاضرة بتعاوني تبوك غداً    وزير الخارجية يلتقي رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر    اهتمامات الصحف التونسية    مجلس الشيوخ الأمريكي يقر قواعد محاكمة ترامب    المنشآت الصغيرة تمثل 98 % من القطاع الخاص.. و77% منها في النطاق الأخضر    الفهد يشكر القيادة بمناسبة الموافقة على نظام العمل التطوعي    حملات رقابية لمُكافحة الأسواق العشوائية بمكة المكرمة    “المالية” تُعلن إتمام تسعير الطرح السادس من السندات الدولية بنجاح بإجمالي 5 مليارات دولار    «الخدمة المدنية» توضح مزايا المادة 25 بعد التعديل    إدانات للتدخل التركي في لبيبا وتزويد الحوثي بالأسلحة    نجاح زراعة 40 غرسة إلكترونية لقوقعة الأذن    أكثر من 840 مقلع عن التدخين في عسير    المملكة تستنكر بشدة الهجوم الإرهابي في شمال بوركينا فاسو    5 برامج تستهدف رفع التحصيل الدراسي في التعليم المستمر ل3248 طالبة    هل تعود ملكية بئر «مسجد القبلتين» في المدينة إلى أحد الصحابة؟.. باحث تاريخي يوضح    الذهب يتراجع مع ارتفاع الدولار وانحسار المخاوف بشأن فيروس في الصين    المجمع القرآني بالباحة يفتح التسجيل بدورات تحفيظ القرآن الكريم    ارتفاع حصيلة ضحايا فيروس كورونا في الصين إلى 9 وفيات و440 مصابا    وفد إسلامي رفيع يزور مواقع الإبادة الجماعية للمسلمين واليهود في “سربرنتسا” و”أوشفيتز”    الأهلي المصري يواجه الهلال السعودي 28 مارس    أكثر من 282 ألف مستفيد من خدمات مستشفى الملك عبدالله ببيشة    انتفاضة الشباب تهدد قمة الهلال وسط ترقب النصر    صحة المدينة المنورة تواصل تقديم خدماتها للمعتمرين والزوار    الاتحاد الآسيوي ينقل مباريات من دوري الأبطال خارج إيران    حديث شائع في الزواج لا يصح    "الجبير": السعودية لا تتلقى أي درس من أحد    مسار إضافي بمشروع نفق التحلية    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأربعاء    فيصل بن مشعل: القطاع الحكومي مسؤول عن تفعيل دور المتحدثين الرسميين        خلال افتتاحه منتدى الرياض الاقتصادي تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين    يلتقي خلالها المسؤولين والأهالي        لوحة لفان غوخ وأمامها السلاح الذي يعتقد أنه انتحر بواسطته        الجدول الزمني لمتابعة أعمال التحديث    تشكيل حكومة جديدة في لبنان    «الأخضر الأولمبي» يختم استعداداته لأوزبكستان    مهرجان الأمير سلطان العالمي للجواد العربي ينطلق.. اليوم    النصر ينتظر رد «الآسيوي» على مشاركة «المواليد»    محمد خير يحتفل بزواج ميادة وسعيد    عودة    السعودية تصون لغة «الضاد»    سعود بن نايف: تنبهنا لمخاطر التطرف مبكراً    الصحة : «طفيليات» عجّلت برحيلها    الفنان تامر عاشور لمعجبيه: «مستنيكم في جدة»    مغني الروك البريطاني أوزبورن يعلن إصابته بشلل الرعاش    اختتام تصفيات الطالبات في مُسابقة الملك سلمان لحفظ القرآن    نائب أمير الرياض يستقبل مساعد أمين المنطقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خلال ملتقى الصحة العالمي .. وبمشاركة دولية واسعة المملكة منصة استثمارية صحية بقيمة 150 مليار ريال
نشر في التميز يوم 11 - 09 - 2018

نجح ملتقى الصحة العالمي الذي افتتحت فعالياته يوم الإثنين في تحويل مدينة الرياض إلى منصة استثمارية عالمية لتعزيز قدرات الرعاية الصحية للمملكة، وسط مشاركة نوعية من أبرز العلامات التجارية المزودة للخدمات الطبية المحلية والإقليمية والدولية.
وافتتح معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، ملتقى الصحة العالمي وسط حضور كبير من الزوار والمتخصصين، ومختلف الجهات الحكومية المسؤولة عن القطاعات الصحية المختلفة، كما استعرض تجارب الدول المشاركة في المعرض المصاحب للملتقى الذي يعد الأول والأكبر من نوعه على مستوى المملكة.
ومن المزمع أن يستمر ملتقى الصحة العالمي في فعالياته حتى يوم الأربعاء (12 سبتمبر 2018) بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، ويفتح أبوابه للزوار يومياً من 9 صباحاً وحتى 5 مساءً، وهو بتنظيم من شركة إكس إس لتنظيم المؤتمرات والمعارض المتخصصة بالإشتراك مع شركة إنفورما الجهة المنظمة لمعرض ومؤتمر ((Arab Health.

----- المشاركة الفاعلة
وأوضح عادل عبد الشكور، الرئيس التنفيذي لشركة إكس إس لتنظيم الملتقيات والمعارض المتخصصة بأن المشاركة الكبيرة من الدول (25 دولة) في أول معرض من نوعه يقام على مستوى المملكة، يؤكد أنها وجهة استثمارية صحية مهمة من قبل العلامات التجارية الطبية الإقليمية والدولية، وقال :"هناك توافد كبير من قبل المتخصصين والزوار والمعنيين بالرعاية الصحية، بهدف الإطلاع على أحدث التطورات في مجال الخدمات الصحية، والاستفادة من أفضل الممارسات والمعايير العالمية التي أبرزتها العلامات التجارية المشاركة في المعرض، وهو ما يمثل لهم فرصة للتعرف عن قرب حيال أكبر أسواق الرعاية الصحية وأسرعها نمواً على مستوى المنطقة، وحوله إلى منصة لعقد الصفقات الإستثمارية لتعزيز قدرات الرعاية الصحية السعودية".
وأكد بيتر هول، رئيس شركة إنفورما، بأن ملتقى الصحة العالمي عزز من قدرات الرعاية الصحية السعودية الإستراتيجية، من خلال القيمة المعنوية للمعرض والمتمثل في تبادل الخبرات المتطورة في قطاع الرعاية الصحية، وقال :" ما يعطي المعرض أهمية كبيرة، أن وزارة الصحة تعمل ضمن برنامج التحول الوطني 2020 على توفير فرص محفزة للمستثمرين في مجال الصحة وتذليل الصعوبات والمعوقات، لتنمية استثمارات القطاع باعتبار ذلك أحد أهم الأهداف المستقبلية التي تعمل وزارة الصحة على تحقيقها بكل شفافية أمام المستثمرين والراغبين في الاستثمار في القطاعات الصحية".


----- احتضان المستقبل

ومن جانبه أشار معالي وزير الصحة خلال افتتاح الفعاليات صباح اليوم الاثنين بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات بمنطقة الرياض، أن حجم استثمار المجال الصحي في المملكة يتجاوز 150 مليار ريال، وأوضح حزمة تحديات تواجه القطاع كارتفاع التكاليف المالية المستمرة و الأمراض المزمنة.
ويضيف بأن الخدمات الصحية المقدمة من قبل الشركات ستكون منفصلة عن وزارة الصحة، وسيكون دورها منوط بالتنظيم والإشراف على القطاع الصحي، وقال :" إن ملتقى الصحة العالمي سيعقد سنوياً، وسيكون منصة جاذبة للإستثمار".
وبدأت جلسات اليوم الأول للمؤتمر "احتضان المستقبل"، إلى جانب الدكتور ستيفن لاروس، شريك ومدير إداري في شركة بوسطن الاستشارية السويدية، والدكتور ديفيد هايس، رئيس الإستراتيجية الدولية ومدير العلاقات التجارية لمقدمي الخدمات في ماي كلينك بمينسوتا الأمريكية، وماثيو هيمسلي العضو المنتدب لدى بايبر وشركاه بمينيا بولس مينسوتا الأمريكية، وبينيلوب داش، الشريك الرئيسي لماكينزي وشركاه البريطانية)، وستيف لارسون، الشريك الرئيسي والعضو المنتدب، وزميل بي سي جي.
وأكدت متحدثي جلسات اليوم الأول، بأن نظم الصحة والرعاية الملائمة للمستقبل تتطلب إستراتيجية واضحة ومحددة المعالم من أصحاب المصلحة الرئيسيين في جميع انحاء العالم، وخاصة في ظل بروز تحديات تواجه القطاع كزيادة فئة المسنين في المجتمعات العالمية والخليجية، ومدى استجابة الأنظمة الصحية لموجه الأمراض غير المعدية التي يمكن أن تحدث، وتكاليف الرعاية الصحية، بالإضافة إلى الطبيعة المتغيرة للصحة.
كما استعرضت جلسات اليوم الأول آليات استخدام أحدث الأدلة للاسترشاد بها في القضايا الأكثر أهمية والأولويات الفورية لسياسات الرعاية الصحية، كما شدد أغلبهم على أهمية وضع رؤى السياسات العامة من مختلف قطاعات الرعاية الصحية، واتخاذ القرارات التي تتماشى مع سياق أحدث التجارب العالمية في مجال تحول النظام الصحي.
وقدمت خلال مؤتمر "احتضان المستقبل" استراتيجيات صحية معنية بالتأثير على التغييرات الحاصلة في السياسات والتي من شأنها تهيئة إنشاء بيئة نظم صحية مستدامة، مشددة على أهمية تسهيل الفرص للشراكات الاستراتيجية والتشغيلية والأكاديميه بين الأطراف المعنية، موصين بحشد الدعم لرؤية المملكة 2030 وخطتها التحويلية للرعاية الصحية في المملكة.

----- التجارب العالمية
ومن جهته أشار مدير عام مجلس الصحة لدول مجلس التعاون سليمان بن صالح الدخيل، إلى حرصهم على المشاركة في مثل هذه اللقاءات الدولية والإقليمية للالتقاء مع التجارب العالمية، والتنسيق وتعزيز التعاون مع المنظمات العربية والدولية العاملة في المجال الصحي، بالإضافة إلى تحديد مفاهيم القضايا الصحية والعلمية المختلفة والعمل على توحيدها وترتيب أولوياتها، وتبني تنفيذ البرامج المشتركة للدول الخليجية، وتقييم النظم والاستراتيجيات الحالية في مجال الرعاية الصحية ودعم التجارب الناجحة والاستفادة منها في الدول الأعضاء.
وما يعطي ملتقى الصحة العالمي أهمية مشاركة عدد من الكيانات الحكومية، كالشركة الوطنية للشراء الموحد للأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية "نوبكو"، ومكتب الإتصال الألماني السعودي للشؤون الإقتصادية، ومجلس الضمان الصحي التعاوني، والهيئة العامة للإستثمار، ومستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، ومجلس الصحة لدول مجلس التعاون، والجمعية السعودية للأشعة التداخليه، والجمعية السعودية لطب نقل الدم، والمركز السعودي لسلامة المرضى، والمجلس السعودي للجودة، والمركز السعودي لإعتماد المنشآت الصحية، والجمعية السعودية للتكنولوجيا الطبية الإشعاعية، والجمعية السعودية للكيمياء السريرية، والجمعية السعودية لأمراض الدم، والجمعية العلمية السعودية للهندسة الطبية، ومشاركة عدد من الدول الرئيسية المشاركة كالصين، وتركيا، وباكستان، وهولندا، وبريطانيا، والولايات المتحدة الأمريكية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.