أمير المدينة يُدشّن 3 مراكز إسعافية جديدة    الصندوق الثقافي يدعم 20 مشروعًا ثقافيًا بقيمة 76 مليون ريال    فيصل بن سلمان يطلع على خدمات المركز الطبي للقوات المسلحة في ساحات المسجد النبوي    السند يترأس اجتماع اللجنة العليا للحج بالرئاسة العامة بمكة    "الصحة" تطلق المرحلة الثانيه لبرنامج الابتكار الصحي في الحج"هاكثون"    «البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن» يعلن عن تقديم حزمة مشاريع حيوية لليمن ممثلةً بمبلغ 600 مليون دولار    أمير حائل يوجّه باستمرار العمل أثناء إجازة عيد الأضحى    استشاري مكافحة العدوى: لقاحا «الشوكية» و«الإنفلونزا» إلزاميان قبل الحج لهذا السبب    بكين تندد بمحاولات الناتو تشويه سمعتها    القبض على إرهابيين وضبط 12 صاروخاً في بغداد    القيادة تهنئ رئيسي الصومال وبوروندي بذكرى استقلال بلديهما    هاتريك دوري.. وهبوط متوقع!    اعتماد 1.4 مليار ريال قروض تمويلية بالقطاع الزراعي    ورشة فنية لذوي الإعاقة بمكتبة الملك فهد    وزارة الصناعة والثروة المعدنية لقاءً يستعرض الفرص التعدينية مع الشركات والمستثمرين بفرنسا    وزير التعليم يلتقي بوزير التربية والتعليم المصري    النفط يرتفع وسط مخاوف الإمداد وترقب معطيات اجتماع أوبك +    ولي العهد يعلن عن تطلعات وأولويات قطاع البحث والتطوير والابتكار للعقدين المُقبلين    أصحاب الفضيلة يردون على استفسارات الحجاج    تجّهيز كامل الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام وساحاته لحجاج بيت الله الحرام    أمير تبوك يقف على جهود خدمة ضيوف الرحمن بمنفذ حالة عمار    الاتحاد السعودي يحتفي بالمدربين الوطنيين المنجزين بالمنتخبات الوطنية والأندية    مدير عام السجون يدشن مشروع تطوير وتنفيذ وتشغيل نظام تقني لإدارة إجراءات النزلاء    وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري يلتقي برئيس الأركان الفرنسي    السعودية تشارك في افتتاح مؤتمر الشبكة البرلمانية لحركة دول عدم الانحياز    المجلس الأعلى للقضاء يقر تشكيل المحاكم ويوجه 128 قاضياً للعمل    النصر يدعم صفوفه بصفقة جديدة    صدور موافقة كريمة بترجمة خطبة عرفة إلى 14 لغة    سمو محافظ الأحساء يستقبل رئيس المحكمة الجزائية بالمحافظة    دارة الملك عبد العزيز توقع مذكرة تعاون مع شركة وسط جدة للتطوير    نائب وزير الخارجية يستقبل سفير المملكة المتحدة لدى المملكة    جامعة الأميرة نورة تحتفل بتخريج أكثر من 7 آلاف خريجة    الرئيس السيسي : مصر واجهت موجات عاتية من الإرهاب الأسود    سمو أمير نجران يوجّه باستمرار العمل في الإمارة والمحافظات والمراكز التابعة لها خلال إجازة عيد الأضحى    نظام الوساطة العقارية الجديد.. نقلة نوعية للسوق العقاري في المملكة    هيئة التراث توقّع اتفاقية تعاون مع شركة نون لدعم البائعين المحليين في القطاع الحرفي    سمو أمير منطقة حائل يوجّه باستمرار العمل أثناء إجازة عيد الأضحى المبارك    أمانة مكة تواصل تعزيز أنسنة المدن وتحسين المشهد الحضري    «الصحة»: 698 إصابة جديدة ب«كورونا».. وتعافي 1003 حالات    إجراء 1500 عملية قلب في مركز الأمير فيصل بن خالد لأمراض وجراحة القلب بعسير    تجمع المدينة المنورة الصحي يُطلق ثلاثة مراكز للرعاية العاجلة على مدار الساعة    إجراء 985 عمليةً جراحية بمستشفى الملك سعود بعنيزة    «الإحصاء»: انخفاض معدل البطالة للسعوديين إلى 10.1 %    عقوبات من لجنة الانضباط ضد بانيجا وتاليسكا    صناديق «الريت» وتكلفة التمويل    رياح مثيرة للأتربة تؤثر على الرؤية بعدة مناطق    مدير الشؤون الإسلامية بالشرقية يشكر القيادة الرشيدة بمناسبة ترقيته للرابعة عشرة    شرطة الرياض : القبض على 8 مقيمين لترويجهم لعمليات نقل خاص وحملات حج وهمية    جامعة شقراء تنظم ملتقى البحث والابتكار المجتمعي وتطلق مبادرة لدعم الباحثين في التخصصات الاجتماعية والإنسانية    إيغالو سابع الهدافين    الرواية في السينما السعودية    .. ويستقبل أمين المنطقة ورئيس هيئة التراث        سبُّورة العُبَّاد    رحم الله علوي الصافي    توحيد الجهود لتعزيز حقوق الإنسان بدول الخليج            







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صندوق «مساجدنا» يحقق 50 مليون ريال خلال عامين ونصف العام
نشر في الرياض يوم 29 - 05 - 2022

أطلق صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الرئيس الفخري لجمعية العناية بمساجد الطرق المرحلة الثانية لصندوق مساجد الطرق الوقفي والذي يستهدف في مرحلته الحالية إلى تحقيق 50 مليون ريال لتنمية رأس مال الصندوق، وقال سموه: إن هذه الجمعية تسير بخطى ثابتة في عملها أكسبها ثقة عظيمة لدى محبي العمل الخيري وسهلت السبل للوصول إليها ومكنت الجميع من دعمها من خلال الوسائل المشروعة ونحن قبل عامين تقريبا أطلقنا بمعية أخي معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للأوقاف المهندس أحمد بن سليمان الراجحي المرحلة الأولى من الصندوق بحضور عدد من أصحاب المعالي والفضيلة ومختصي العمل الخيري وكانت مرحلة تأسيسية حالفها التوفيق بفضل الله وحققت كمرحلة أولى أكثر من 25 مليون ريال وهو الرقم المخطط له، واليوم بفضل الله وصلنا إلى 50 مليون ريال، حيث نأمل أن يحقق الصندوق 100 مليون ريال خلال الثلاثة أعوام المقبلة، وتسير الجمعية بفضل الله في مشروع استدامتها بخطة واضحة المعالم نسعى من خلالها أن تتوقف الجمعية بعدها عن جمع التبرعات لتكون مشاريعها المستدامة وأبرزها الصندوق الوقفي هي الرافد الرئيس لدعم مصاريف النشاط والمصاريف التشغيلية.
وتعد الصناديق الوقفية فكرة مبتكرة للمساهمة في تحقيق الاستدامة المالية للجهات غير الربحية وفق خارطة طريق متكاملة تهدف لتمكين هذه القطاعات وتعزيز مساهماتها في تنمية المجتمع ومنح الفرصة للمساهمين للمشاركة في تنمية الأوقاف من خلال استثمار الأموال والاستفادة من عوائد الصندوق للصرف على برامج ومشاريع الجهات والكيانات غير الربحية كما تهدف هذه الصناديق لتطوير نماذج جديدة بآليات استثمار مختلفة تحقق مبدأ الحوكمة والشفافية والإفصاح في إدارة الأوقاف.
ويعد الصندوق الوقفي لمساجد الطرق أول صندوق وقفي يخدم المساجد الواقعة على الطرق السريعة ورابع صندوق أُطلق في المملكة العربية السعودية وهو صندوق استثماري عام وقفي مفتوح ومطروح طرحاً عاماً يهدف إلى تعزيز الدور التنموي للأوقاف الخاصة من خلال المشاركة في دعم الرعاية بالمساجد عبر تنمية الأصول الموقوفة للصندوق واستثمارها ويعود بالنفع على مصارف الوقف والأصل الموقوف.
الراجحي: نريد الجمعيات أن تعمل مثل هذه التجربة
وأكد معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ورئيس مجلس الهيئة العامة للأوقاف المهندس أحمد بن سليمان الراجحي بأن جمعية مساجدنا على الطرق هي جمعية نوعية واحترافيتها بالعمل لأنها تخصصت في مجال معين - ولله الحمد - أبدعت في هذا المجال وتنوع أعضاء المجلس كان له الدور الكبير في ذلك وزملائي في الهيئة العامة للأوقاف قاموا بتقييم هذه الجمعية وحصلت بفضل الله على تقييم عالٍ جداً فأشكر القائمين عليها من سمو الرئيس الفخري صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز وأعضاء المجلس إلى الإدارة التنفيذية ونحن في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لدينا عمل وطموح مع كل جمعية ناجحة لديها حوكمة وعمل احترافي أن نعمل متشاركين لمشروع استدامة مالية فبحمد الله استطعنا إقناع المسؤولين في الدولة لتوفير رأس مال للمشاركة في دعم الجمعيات الناجحة من خلال برامج وقفية وكل ما نريد عمله أن لا تكون الجمعيات كل همها توفير مصادر التمويل نريدها تعمل مثل هذه التجربة في الأوقاف ومن خلال هذه الأوقاف تؤمن تكاليفها التشغيلية وتبدع في احترافية العمل ونحن نحرص في هذه البرامج أن نعطي الثقة حتى يطمئن صاحب البذل بأن ماله ذهب بالطريق الصحيح فأحث كل من سمع عن هذا المشروع المساهمة في هذا الصندوق.
ابن منيع: الصندوق الوقفي
صدقة جارية ومستمرة
من جانبه قال معالي المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله بن سليمان بن منيع إن هذه الجمعية قامت بإيجاد صندوق الإنماء الوقفي في المساجد وهذا الصندوق أول غرض منه هو الاطمئنان على سلامة هذه الجمعية وأن سلامتها تكمل في إيجاد موارد ثابتة لها ولا شك أن هذا إن شاء الله تعالى سيتم لهم لأن النية خالصة والعمل خالص لوجهه الكريم والله سبحانه وتعالى يقول: (وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون) ومن رؤية الله سبحانه وتعالى عمل عبده توفيقه وإثابته وتهيئة أسباب نجاح ما يتجه إليه وفي نفس الأمر نهيب بإخواننا القادرين على مساعدة إخوانهم الذين قاموا بهذه الجمعية ليس غرضهم كسبا ولا ربحا وإنما غرضهم هو الربح والكسب من رب العالمين وأنتم يا إخواننا القادرين على مساعدتهم والوقوف معهم محتاجون إلى ما هم محتاجون إليه من التقرب إلى الله سبحانه وتعالى ورسولنا - صلى الله عليه وسلم - وصفهم كالجسد الواحد ووصفهم كالبنيان المرصوص وبناء على هذا نحن نأمل من إخواننا المساهمين إعانة وتقديم عمل هذه الجمعية والوقوف معها ولا شك أن الأمر كما قاله - صلى الله عليه وسلم - بل هو ما قاله - صلى الله عليه وسلم - (إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من الثلاث صدقة جارية وعلم ينتفع به وولد صالح يدعو له) والصدقة الجارية مثل هذا الوقف فحينما تجعل في هذا الوقف مبلغا معينا قل أو كثر وهو محبوس على هذا العمل ويستثمر لصالح هذا العمل.
لا شك أن هذه صدقة جارية وصدقة مستمرة.
المطلق: أدعو إخواني
للمشاركة في هذا الوقف
ودعا معالي المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء الأستاذ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق بقوله هذه الجمعية المباركة التي رأينا آثارها ولمسنا نجاحاتها في إصلاح المساجد التي على الطرق الطويلة التي يحتاج إليها الناس وهي جمعية تقوم على التبرعات وقد افتتحت بالتعاون مع شركة الإنماء حسابا وقفيا مفتوح لعامة الناس يضعون فيه جزءًا من المال يصرف ريعه في العناية بمساجد الطرق نظافة وصيانة والمساجد بيوت الله والاهتمام بها اهتمام بعمود الإسلام وبهذه الشريعة المباركة التي يقف لها الناس في أسفارهم وما من شك أن الإنسان إذا وجد مسجداً نظيفاً فإنه يؤدي الصلاة وهو منشرح صدره بكل حيوية ونشاط وأدعو إخواني أن يشاركوا في هذا الوقف الذي يصرف ريعه في هذا العمل المبارك في عمارة بيوت الله التي يقول الله في شأنها (إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر وآتى الزكاة).
ابن حميد: كل من سمع عن هذا المشروع سيبادر
وقال المستشار بالديوان الملكي وإمام وخطيب الحرم المكي الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد أحسب أن المتبرعين بمجرد أن يسمعوا عن هذا العمل الجليل سيبادرون، لأن أولا المشكلة يحسها ويعرفها الجميع وبلادنا خيرة سواء على مستوى الدولة أو على مستوى القطاع الخاص أو القطاع الخيري وأدركت من الإخوة في مجلس الإدارة أن لهم طرقهم وهي طرق حميدة مشروعة في استقطاب أمثال هؤلاء الرجال ومن خلال حتى أدوات التواصل الاجتماعي وهذه كلها وسائل للتحصيل المطلوب.
الخزيم: الصندوق الوقفي أفضل أعمال الجمعية وأكثرها نفعًا
من جانبه أكد معالي نائب رئيس شؤون الحرمين سابقًا وعضو الجمعية العمومية بمساجدنا على الطرق الدكتور محمد بن ناصر الخزيم بأن العناية بمساجد الطرق تعد من العناية في الركن الثاني من أركان الإسلام وهو الصلاة ومن توفيق الله للقائمين على جمعية العناية بمساجد الطرق أن سخروا جهدهم ووقتهم لاختيار أفضل السبل للعناية بمساجد الطرق المنتشرة في أنحاء المملكة فأصبحت المساجد التي تشرف عليها هذه الجمعية مساجد نموذجية في النظافة والإضاءة والصوت والتصميم والمظهر فأصبح المصلي فيها يؤدي صلاته بكل راحة واطمئنان.
ومن أبرز أعمال الجمعية وأكثرها نفعًا إنشاء صندوق الإنماء الوقفي وهو صدقة جارية لكل واقف ويصرف ريعه على أعمال الجمعية لضمان استمرار عملها وتحقيق أهدافها النبيلة.
والجمعية تطلق الحملة الثانية لجمع خمسة وعشرين مليون ريال لهذا الصندوق الذي تستثمر عوائده وتصرف على أعمال الجمعية تحت إشراف مجلس إداراتها ولجانها المختصة الذين تم اختيارهم من خيرة أبناء الوطن حسبة وعلما وخبرة ونحمد الله على أن الجمعية نالت ثقة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وهيئة الأوقاف والداعمين لها لذا فإني أرغب كل قادر ومحب للخير إلى المشاركة في هذا الصندوق الوقفي الذي يخدم بيوت الله على الطرق وأن يوقف ما يستطيع لينفعه في حياته وبعد مماته ويظل صدقة جارية له وأن يهدي كل واحد صكوكًا وقفية فيه لوالديه وأقربائه وأصدقائه في كل مناسبة وذلك صدقة جارية لهم.
الماجد: هذا العمل يخدم ركنًا من أركان الإسلام
كما أكد رئيس المجلس الوقفي بالجمعية فضيلة الشيخ سليمان بن عبدالله الماجد أن هذا العمل يخدم ركنًا من أركان الإسلام وهو الصلاة كما قال العلماء والفقهاء: بأن أفضل الوسائل لما يؤدي لأفضل المقاصد وهذا تهيئة للعبادة وتهيئة للصلاة فهي حقيقة تعد من جملة ما هو من أعظم المقاصد ويعظم الأجر بقدر ما يكون الهدف المقصد فيه أعظم وأكبر بإذن الله عز وجل وسرني وأعجبني الحقيقة هذه المؤسسية والحوكمة والشفافية والتكافؤ الكبير بين أعضاء مجلس الإدارة، وكذلك أيضا مكنز الخبرات الموجودة في أعضاء المجلس خبرات إدارية وخبرات هندسية ومجموعة من الوجهاء والمتمكنين في العمل الخيري وهذا الحقيقة دعم وأمر كبير في مسيرة هذه الجمعية وتتابع هذه المشروعات أيضا أمر سار لكن مع ذلك هذا العمل يحتاج إلى الدعم المعنوي والدعم المادي والدعم التطوعي بالبدن كل هذه ما تحتاجه مثل هذه الجمعيات.
العيسى: ابتعدنا عن الأوقاف التقليدية واتجهنا لمسارات مبتكرة
من جانبه أعرب رئيس مجلس الإدارة المهندس أحمد بن محمد العيسى عن حمده لله عز وجل أن امتن علينا بخدمة بيوته والتي يشرف كل مسلم بخدمتها والاهتمام بها كما دلت على ذلك النصوص القرآنية والسنة النبوية الشريفة كما نحمده سبحانه أن سخر لنا خدمة مسار مهم أوصى به رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو الصدقة الجارية التي تنفع الباذل حياً وميتاً ونحن اليوم في جمعية مساجدنا على الطرق اتجهنا بقيادة سمو الرئيس الفخري الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز لهذا المسار رغبة في تعظيم النفع واستمراره وابتعدنا عن الأوقاف التقليدية التي رأينا في الوقت الحالي أنها قد تتعطل لأي سبب كان وأصبحت تشكل عبئاً كبيراً على الجهات الخيرية من حيث إدارتها ومتابعتها كما أنها تفقد قيمتها بعد مدة زمنية بسيطة لكن بفضل الله في مسار الصناديق الوقفية والتي تعد حديثة في المملكة العربية السعودية وجدنا ونحن بعد مرور عام ونصف أن هذه الصناديق هي الخيار الأسلم والأفضل لمسار الاستدامة المالية كونها محوكمة ومراقبة من جهات متخصصة وتديرها شركة مميزة أثبتت قدرتها العالية على رفع معدل الاستثمار وإدارته بشكل مميز يضمن بإذن الله استمرارية الأعمال وأداء الرسالة بالعناية المستمرة بمساجد الطرق وستكون بتوفيق الله أداة فاعلة لدعم عمل الجمعية في كافة المسارات (البناء - الصيانة والنظافة - إعادة التأهيل) لما يزيد على 4000 مسجد على الطرق في المملكة، وسيكون داعما ومعينا على تحقيق رؤية الجمعية المتمثلة في أن تكون المساجد على الطرق ومرافقها وملحقاتها نموذجية ومستدامة بشكل يلائم مكانة بيوت الله، إذ سيساعد الصندوق على العناية بها بما يتلاءم مع أهمية وشرف ومكانتها.
الصالح: الصكوك الوقفية مورد رئيس للصندوق وثقافة إهداء مبتكرة
وذكر نائب رئيس مجلس الإدارة بالجمعية الأستاذ فهد بن أحمد الصالح أن الصكوك الوقفية أحد مسارات برنامج المال الرابح لتعزيز ثقافة الهدية التي حث عليها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بقوله: "تهادوا تحابوا" وروي عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: "إن الهدية تأخذ بالسمع والبصر والقلب" وإيمانا بدور الهدية في ديننا الحديث وتأثيرها الاجتماعي بين الأفراد والجهات فقد رأت الجمعية أن تكون الهدية ذات مدة طويلة لا تنقضي ولا تنخفض قيمتها وذلك بتقديم هدية تعبر عن مشاعر المتبرع بها بأصدق الوسائل وذلك من خلال المساهمة في الصندوق الوقفي ويتميز الصك الوقفي أنه وسيلة للبر العاجل من فئات الناس وطريق للأجر المستمر غير المنقطع ويمكن إهداؤها في جميع المناسبات وفي كل الأوقات وتحمل صفة الثبات لأنها شهادة ويمكن الاحتفاظ بها وأنها ذات قيمة رمزية ومجال لإثبات الأثر الطيب وفي تقديمها تغيير لثقافة الهدية وديمومة المحبة كما أنها سهلة الانتشار ويمكن تحويلها إلكترونيا وأنها غير محددة القيمة وإنما تحدد عدد الوحدات الموقفة وتناسب جميع الفئات المجتمعية كما أنها تنمي الرباط العاطفي لها وتجذير للنفع العام والأجر الدائم.
إدارة الصندوق
يعمل الصندوق بإدارة متكاملة تضمن الإنفاق على الوجه الصحيح ووضع العوائد في المسارات المحددة حيث يشرف على الصندوق هيئة السوق المالية من حيث الترخيص والإشراف والرقابة والهيئة العامة للأوقاف من حيث الحوكمة، وكذلك الترخيص والرقابة ويعمل على إدارته شركة الإنماء للاستثمار وأمين الحفظ شركة نمو المالية للاستشارات المالية ومراجع الحسابات شركة محمد العمري وشركاؤه وترتبط أعمال الصندوق بمجلس إدارة متنوع ومعتمد من هيئة السوق المالية.
مجلس إدارة مستقل
وللصندوق الوقفي مجلس يرأسه الرئيس التنفيذي للإنماء كابيتال ويتشكل من عضوين من مجلس إدارة جمعية مساجدنا على الطرق وعضوين من الإنماء كابيتال وعضوين مستقلين وبحضور لممثل الالتزام بالشركة وتتمثل أعمال المجلس في الموافقة على جميع العقود والقرارات والتقارير الجوهرية التي يكون الصندوق العام طرفاً فيها والإشراف والموافقة أو المصادقة على أي تضارب مصالح يفصح عنه مدير الصندوق والتأكد من أداء مدير الصندوق لمسؤولياته بما يحقق مصلحة مالكي الوحدات وفقاً لأحكام لائحة صناديق الاستثمار وشروط وأحكام الصندوق ومذكرة المعلومات وتدوين محاضر الاجتماعات التي تبين وقائع الاجتماعات والقرارات التي اتخذها المجلس والمصادقة على تعيين المحاسب القانوني للصندوق وإصدار القرارات المتعلقة بنسبة توزيع غلة الوقف وصرفها واعتماد سياسة الاستثمار كما يلتزم أعضاء المجلس بالعمل بأمانة وحسن نية واهتمام ومهارة وعناية وحرص وأن لا تقل اجتماعات المجلس عن مرتين سنوياً.
أنواع الاستثمار
تنقسم الاستثمارات في الصندوق إلى ستة مسارات متنوعة منها الأسهم وتشمل أسهم الشركات المدرجة والطروحات الأولية وحقوق الأولوية والطروحات النقدية وبنسبة لا تزيد على 25 % وفي النقد كصفقات المرابحة واستثمارات في أسواق النقد بنسبة لا تزيد على 100 % وفي صناديق المرابحة والصكوك بنسبة لا تزيد على 40 % وفي صناديق المؤشرات المتداولة وصناديق الاستثمار بحد أعلى 15 % وفي أصول وصناديق العقار المدرة للدخل وتشمل الصناديق العقارية المتداولة بحد أعلى لا يزيد على 80 % وكذلك في استثمار الملكية الخاصة ورأس المال الجريء بحد أعلى 30 %.
ويتميز الصندوق الوقفي بالمرونة في الاستثمار حيث يقوم الصندوق بتنويع الاستثمارات بهدف المحافظة على قيمة رأس المال الموقف وتنميته عن طريق تنويع الاستثمار من حيث الأصول والمخاطر كما يتميز باستدامة الوقف حيث يقوم الصندوق العوائد النقدية مما يدعم مصارف الوقف ويتوجب على مدير الصندوق توزيع 70 % من العوائد النقدية بحد أدنى ويتميز أيضاً بإدارة محترفة من شركة استثمارية تتمتع بالخبرة والدراية والإمكانات العالية ومما يميزه أهمية مصارف الوقف، حيث تصرف على العناية بالمساجد والاعتناء ببيوت الله يعد من أهم المسؤوليات الاجتماعية، كما أن الصندوق يلتزم بحفظ الوقف وسجلات الموقفين حيث يقوم مدير الصندوق بتوثيق وحفظ سجلات خاصة بالموقفين وتزويدهم بتقارير سنوية عن الصندوق ومصارف الوقف وللرقابة والحوكمة مساراً مهما في الصندوق حيث تخضع الصناديق بشكل عام للرقابة الداخلية والخارجية من الجهات الإشرافية.
ويعمل مدير الصندوق على تنويع محفظة الوقف على فئات متعددة من الأصول بما يحقق المحافظة على الأصل الموقوف والسعي لتحقيق نمو معتدل يلبي احتياجات الوقف المتجددة وذلك بتلبية احتياجات الصندوق بتوزيع عوائد نقدية دورية لصالح الجهة المستفيدة لتتولى صرفها على مصارف الوقف ويستحق مدير الصندوق أتعاباً سنوية قدرها 0.75 % من صافي قيمة أصول الصندوق.
ويتم تقييم صافي قيمة أصول الصندوق مرة كل ربع سنة ميلادية وتقيم الأصول وفقاً للتكلفة التاريخية والقيمة السوقية للأصول المقتناة وفقاً لنوع كل أصل على حده مضافاً إليها العوائد النقدية والنقد الموجود في الصندوق ناقصاً الديون إن وجدت.
تقارير الواقفين
وتأكيداً لثقة الشركاء وإيماناً بدور الواقفين فإن مدير الصندوق يرسل إشعار تأكيد للمشترك (الواقف) وتقرير يبين الأموال المشترك بها وعدد الوحدات المشترك بها وصافي قيمة الأصول للوحدة بنهاية هذه الفترة والقوائم المالية المراجعة للصندوق وذلك خلال مدة لا تتجاوز سبعين يوماً من نهاية فترة التقرير، كما أن التقارير تتاح من خلال الموقع الإلكتروني لمدير الصندوق ويرسل تقرير الصندوق إلى العنوان البريدي أو الإلكتروني المحفوظ في سجلات الواقف كما أن التقارير تتاح عند الطلب دون مقابل.
برنامج المال الرابح
برنامج نوعي تسعى من خلاله الجمعية إلى تنمية مواردها المالية لدعم الصندوق الوقفي وأطلق عليه اسم المال الرابح بقول رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حينما أوقف الصحابي الجليل أبو طلحة رضي الله عنه بستاناً له فقال: "ذلك مال رابح" وكل تجارة مع الله تعد رابحة إن صلحت نية المتصدق فكيف إذا كانت تلك الأموال مبذولة بسخاء لخدمة أحب البقاع إلى الله.
آلية دعم الصندوق، ويمكن المشاركة في صندوق مساجد الطرق الوقفي من خلال متجرها الإلكتروني (جمعية العناية بمساجد الطرق (msajidona.org)
الجدير بالذكر أن جمعية العناية بمساجد الطرق هي جمعية أهلية غير ربحية تعمل بترخيص من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وهي مبادرة مجتمعية قام بها مجموعة من أبناء هذا البلد المعطاء ممن يحمل هم خدمة أحب البقاع إلى الله.
ولديها مجلس وقفي يترأسه القاضي بالمحكمة العامة وعضو مجلس الشورى سابقاً فضيلة الشيخ سليمان بن عبدالله الماجد وعدد من الأعضاء المميزين الذين يمتلكون خبرة عريقة في الاستثمار وتنمية الأصول والعمل في القطاع الثالث.
م. أحمد الراجحي
د. صالح بن حميد
الشيخ عبدالله بن منيع
د. عبدالله المطلق
الشيخ سليمان الماجد
د. محمد الخزيم
م. أحمد العيسى
فهد الصالح
أحد مساجد الطرق التي أقامتها الجمعية على أعلى مستوى من النظافة والاهتمام


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.