#صبيا ” تركيب لوحات على أحد الشوارع بإسم الشهيد ” عبده لخامي “    "أمانة جدة": تطوير الواجهة البحرية بتكلفة 229 مليون ريال    العراق يسيطر على منفذين حدوديين مع إيران ويشدد أمن الحدود...    تشيلسي يسقط بثلاثية ضد شيفيلد يونايتد    مليون و900 ألف ريال ل نجوم النصر بهذه الحالة    أمير الحدود الشمالية يطلب تقريرًا عاجلًا عن حالة الطفلين جواهر ووائل #المفقودين_جواهر_ووائل    بلدية #طريب تضبط وتغلق مصعناً مخالفاً للحلويات    تركي بن طلال يطلق مشروع مشروع التوعية الصحية المجتمعية    الشورى يبحث تأثير القيمة المضافة على السوق العقاري    "الصحة" تكشف نسب الحالات الجديدة: 86% من البالغين و37% إناث و10% أطفال و4% كبار السن    اتحاد القدم يكشف موعد نهاية عقود اللاعبين المُمددة    يونيو يسجل كأعلى شهر في صرف تمويلات بنك التنمية للمنشآت    "سكني" يواصل تسليم "الفلل الجاهزة" في 22 مشروعاً خلال يونيو    لبنان تُسجل 86 إصابة جديدة بفيروس كورونا    مخالفة 2403 مركبات في مواقف ذوي الاحتياجات الخاصة    العميم: الصحافة الثقافية ساهمت في إثراء المشهد الأدبي    «اثنينية الحوار» تناقش تسويق التنوع الثقافي والحضاري للمدن    وزير الخارجية الجزائري يدعو إلى وقف إطلاق النار في ليبيا    المملكة تشارك في الذكرى السنوية ال25 لضحايا مجزرة الإبادة الجماعية التي حدثت في مدينة سربرنيتسا    اعتصام داخل برلمان تونس لسحب الثقة من الغنوشي    جامعة المؤسس تعلن جاهزيتها لقبول أكثر من 13 ألف طالب وطالبة    لمواجهة كورونا.. ولي عهد دبي يعلن حزمة تحفيزية جديدة بقيمة 1.5 مليار درهم    حائل: الإطاحة ب4 أشخاص وثقوا تعاطيهم لمواد مخدرة بفيديو عبر «التواصل»    مركز إدارة الأزمات والكوارث الصحية.. جهود متواصلة للتصدي لفيروس كورونا    مقترح بإلغاء تحديد قيمة اسمية لإصدار أسهم الشركات السعودية    "سلمان للإغاثة" يدشن وحدة ضخ للمياه بالطاقة الشمسية في شبوة    إطلاق مسابقة "جولة وجائزة" الثقافية بتعليم عسير    ملتقى "آفاق معرفية" بجامعة بيشة يطلق فعاليات أسبوعه الرابع الاثنين المقبل    هيئة الأمر بالمعروف بمحافظة بلجرشي تفعل حملة "خذوا حذركم"    فيديو .. ظهور الوحش الغامض في الصين .. ورعب بين الجميع    أمير المدينة يطلّع على مشاريع شركة المياه الوطنية في المنطقة    فوز ابتكار لطالب من تعليم عسير في مسابقة "منشآت"    أضف تعليقاً إلغاء الرد    أمير عسير يثمّن جهود صحة عسير لتصدرها تقييم عيادات “تطمّن”    فيديو.. غداً أول جمرة القيظ الأحر في السنة ومدتها 39 يوماً    هل يجوز قول«أعوذ بالله من غضب الله»؟.. «الشيخ المصلح» يجيب    روسيا تسجل 6611 إصابة جديدة بفيروس #كورونا    كيف تكون الأضحية عن الميت؟.. الشيخ "السلمي" يجيب meta itemprop="headtitle" content="كيف تكون الأضحية عن الميت؟.. الشيخ "السلمي" يجيب"/    «التجارة»: ضبط 23 محطة وقود امتنعت عن البيع للمستهلكين ورفعت أسعارها    اهتمامات الصحف الجزائرية    متحدث "التجارة": ضبط 23 محطة وقود امتنعت عن التعبئة للمستهلكين ورفعت أسعارها    الأمم المتحدة تنوه بمشاركة المملكة في "معرض مكافحة الإرهاب"    شفاء 747 حالة من كورونا في الكويت    لاعب الأهلي السابق: خسرنا العديد من الألقاب بسبب التحكيم    النصر يرد على فكرة ضم الإيكوادوري    مدرب الاتحاد يقرر معاقبة المولد    الصحف السعودية    .. وتُعزي رئيس كوت ديفوار في وفاة رئيس الوزراء    الحج في ظل وباء كورونا    «العبلاء».. مقر إنتاج الذهب في العصر الإسلامي الأول    تدشين حملة "خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا "    محافظ مؤسسة التقاعد يشكر القيادة بمناسبة تمديد خدمته أربع سنوات    بالصور.. هيئة تطوير المدينة تفتتح مسجد الجمعة بعد ترميمه وتهيئته للمصلين    السديس يدشن خطة رئاسة الحرمين لموسم الحج    وفاة الفنان المصري محمود رضا    القيادة تعزي رئيس الإمارات وحاكم الشارقة في وفاة أحمد القاسمي    سمو نائب أمير جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد "سعيدي"    تسمية أحد شوارع صبيا باسم الشهيد عبده لخامي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الهيئات الثقافية والمدينة الإعلامية.. رأسمالنا الرمزي وقوتنا الناعمة
نشر في الرياض يوم 06 - 02 - 2020

إن هذا الحراك الثقافي المستمر يعطي رسالة واضحة أن انبثاقة الوعي وتجدّدها مستمرة في إشعاعها المعرفي والحضاري متّخذة من إنسان هذه الأرض منطلقاً ومرتكزاً لمشروعاتها ورؤاها المستقبلية..
الحراك الثقافي الذي تعيشه المملكة يؤكد أن الثقافة مُعطى إنساني عالمي يتجاوز الشكل التقليدي لمفهوم الثقافة باعتبارها ظاهرة عالمية «كوسموبولوتانية» بل وتُعدُّ سلاحاً من أسلحة العولمة الآخذة في التمدُّد وتوسيع نطاق حضورها في شتى مناحي وحقول الحياة ورأسمالياتها الرمزية.
وليس بخافٍ على أي متابع ما تمثّله الثقافة من قيمة عالية لدى الدول المتحضّرة التي نجد أنها جعلتها في قلْب استراتيجياتها سواء الاقتصاية أو السياسية أو حتى العسكرية.
وبعيداً عن تعدُّد مفاهيم الثقافة وكثرة تعريفاتها وتفريعاتها؛ وصعوبة القبض على تعريف واحد جامع ومانع لها؛ إلا أنها في النهاية ملمح حضاري لا غنى لأي دولة عن استثماره وتوظيفه في خدمة أرضها وإنسانها باعتبار أن الثقافة مرتبطة بعدة معانٍ أجملها الكاتب البريطاني الذائع الصيت تيري إيغلتُن في كتابه الصادر حديثاً «الثقافة»؛ حيث ربط مفردة الثقافة بكونها تعني تراكماً من العمل الفني والذهني وبالصيرورة التي يحصل بها الارتقاء الروحاني والذهني وبالقيم والعادات والتقاليد والممارسات الرمزية التي يوظفها الرجال والنساء في الحياة؛ وأخيراً الطريقة الكلّيّة المُعتمَدة في الحياة؛ ويشير إيغلتُن إلى الناقد الفذ تي. إس. إليوت حيث يستخدم الأخير مفردة «الثقافة» أحياناً بطريقة توصيفية تعني «طريقة الحياة لجماعة محددة تعيش معاً في مكان واحد بعينه» ويلفت إلى أن هذا التعريف للثقافة ليس بالطبع أفضل التعريفات المتاحة وأكثرها فطنة ومقبولية إلا أنه يخلص إلى أن صياغة إليوت لمفهوم الثقافة تتقاطع تقاطعاً صارخاً مع استخدامه المعياري للمفردة عندما يتحدث عن الثقافة، ذلك المعطى الذي يجعل الحياة مستحقّة للعيش؛ فالثقافة بحسب رؤية إليوت هي أمر يختص بالعادات، والدين، والفن والأفكار، وهي الشيء «الذي يجعل أي مجتمع مجتمعاً بحق».
بالأمس -وفي خطوة مهمة تؤكد الصولة الجسورة لقيادتنا المظفّرة واعتنائها بالثقافة وتثمين دورها الحضاري والتاريخي- قرر مجلس الوزراء إنشاء عدد من الهيئات وهي: (الأدب والنشر والترجمة، والمتاحف، والتراث، والأفلام، والمكتبات، وفنون العمارة والتصميم، والموسيقى، والمسرح والفنون الأدائية، والفنون البصرية، وفنون الطهي، والأزياء) وتفويض سمو وزير الثقافة رئيس مجالس إدارات الهيئات بممارسة اختصاصات تلك المجالس؛ وهو ما اعتبره سمو وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود أن هذه الهيئات الثقافية تؤسس لبنية تحتية متينة لقطاعاتنا الثقافية، وهي بداية لمرحلة جديدة ومهمة من تاريخ ثقافتنا، وقدم سموه شكره لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد على دعمهما للثقافة والمثقفين.
ولا شك أن هذا القرار والقرار الآخر الذي تلاه المتضمن توقيع سمو وزير الثقافة مشروع أكبر مدينة متخصصة في الإعلام والتي ستكون وجهة مميزة عالمياً ومتعددة اللغات بالإضافة لكونها مركزاً إعلامياً وثقافياً وتقنياً رائداً في المنطقة. ويشمل المشروع قطاعات في الثقافة والإعلام والتقنية، والتي تؤثر بشكل مباشر على الصناعة الإبداعية المستقبلية، كالنشر والبودكاست والأفلام، ووسائل التواصل الاجتماعي، والإعلان الرقمي والتعليم الرقمي والواقع المعزز وتطوير المحتوى، والتصوير والتصميم والأزياء والصحف والمجلات والإذاعات والمحطات التلفزيونية، وغيرها. ويقدم المشروع خدمات متنوعة لتغطية احتياجات قطاعات الثقافة والإعلام والتقنية، كالاستديوهات، وخدمات تمكين الثقافة، والمكاتب، والمناطق السكنية والتجارية، والضيافة، وحاضنات أعمال.
ويستهدف المشروع -كما جاء في سياقه الخبري- شبكات وسائل الإعلام في المنطقة، وكبريات منصات التجارة الإلكترونية، وتقنيات الأقمار الصناعية، والهيئات الدولية والإقليمية المتخصصة، والمشروعات الإنتاجية الواعدة والهيئات الوطنية المتخصصة في قطاع الثقافة والإعلام والتقنية والابتكار والمعرفة، وتعطي الفرصة لتطوير وتعزيز فرص النمو للشركات الواعدة الصغيرة والمتوسطة. ومن المتوقع أن يساهم المشروع في الناتج المحلي، ويخلق وظائف مباشرة وغير مباشرة، ويتسع لأكثر من 1000 منشأة.
لا شك أن هذا المشروع وما سبقه من مبادرات ومشروعات تؤكد دعم خادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الملكي ولي العهد لمسيرة البناء والتنمية والازدهار لتحقيق المحاور الرئيسة الثلاث التي تعتمد عليها رؤية 2030 «مجتمع حيوي واقتصاد مزدهر ووطن طموح». والثقة تتجدد بأن يكون هذا المشروع وجهة مميزة عالمياً ومتعددة اللغات، ومركزاً إعلامياً وإبداعياً وتقنياً وثقافياً رائداً.
إن هذا الحراك الثقافي المستمر يعطي رسالة واضحة أن انبثاقة الوعي وتجدّدها مستمرة في إشعاعها المعرفي والحضاري متّخذة من إنسان هذه الأرض منطلقاً ومرتكزاً لمشروعاتها ورؤاها المستقبلية في ممازجة رائعة بين ثقافته الأصيلة المتجذّرة في التاريخ وبين متطلّبات واستحقاقات المرحلة التي نعيشها حاضراً بما تشكّله من تحديات في عالم آخذ في التمدّد والتعولُم ولا يقبل بغير الإبداع والوثبات الحضارية الفارقة لتندغم في نسيجها الكوني الفسيح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.