كليات عنيزة توقع اتفاقية تعاون مع جامعة الأمير سطام    خطبتا الجمعة من المسجد الحرام والمسجد النبوي    شرطة مكة تكشف تفاصيل ضبط المعتدين على حارس مدرسة بالكامل    مركز الملك سلمان للإغاثة يشارك في مهرجان منظمة التعاون الإسلامي في أبوظبي ويبرز جهود المملكة الإنسانية    ريال مدريد يثق في الجمع بين بوغبا وهازارد    فيديو.. لقطات ساحرة لنجم ريال مدريد القادم أمام خيتافي    الروقي: الجدولة الغريبة سر معاناة الهلال    «المعلمي» يلتقي رئيسة لجنة التحقيق بجرائم الحرب المحتملة في سوريا    “الأرصاد” تصدر تنبيها عاجلا بشأن التقلبات الجوية على منطقة نجران    وصول مضيفة “الخطوط السعودية” الناجية من هجوم سريلانكا إلى جدة    جروهي يشكر إدارة الاتحاد ويؤكد: سأعود قريبًا    أمير جازان يعطي شارة البدء لانطلاق "صيد سمك الحريد" بجزر فرسان    اهتمامات الصحف الباكستانية    "أضاحي" يعقد اجتماعه التحضيري الأول للجنة الأمنية    أمانة منطقة عسير تشارك وزارة العمل مبادرة ” الأولوية لهم “    السجن يختتم أنشطة المعهد الصناعي بالخبر    نادي عرعر يعلن تنظم بطولة شهداء الواجب الرمضانية الثانية    قلعة مارد الأثرية ... حصن الجوف المنيع    محافظ وادي الدواسر يعقد اجتماعاً بقادة القطاعات الأمنية بالمحافظة    "المرأة السعودية" تسير بطموح وتمكين في رؤية 2030    سمو ولي العهد يهنئ رئيس جمهورية توغو بذكرى استقلال بلاده    سفارة المملكة بالمجر تحذر المواطنين من احتجاجات الأربعاء المقبل    شاهد.. جراح سعودي يجري عملية تبديل الغضروف الرقبي خلال 30 دقيقة    بالفيديو.. وزير الشؤون الإسلامية يظهر تأثراً شديداً وهو يستعرض جهود الأمير خالد الفيصل    اهتمامات الصحف الليبية    بالفيديو.. متهور يقطع الإشارة ويُسبب حادثاً شنيعاً        فيما أشار إلى انخفاض الاعتماد على النفط خلال الربع الأول من 2019م وارتفاع الإقبال على سوق العمل.. وزير الاقتصاد:    الأمير خالد بن سلمان خلال لقائه وزير الدفاع الروسي    د. العيبان خلال استقباله سفيرة بلجيكا    فرحة بايرن ميونيخ        من أعمال الفنانة منديلي    الدكتور العمر والخريجون    تضمن التنويه بتنفيذ الأحكام الشرعية ب(37) إرهابياً من الفئة الضالة    دشنه آل الشيخ قبل ستة أشهر                المملكة تواجه الإرهاب بالحزم والعزم    الطائف تحتفي بعرّاب المسرح السعودي    «المالية» تعلن إقفال طرح برنامج الصكوك لشهر أبريل ب11 مليار ريال    ” تعليم الليث ” يعتمد حركة النقل الداخلي ل643 معلمًا ومعلمة    أمير الباحة يوجّه بتمديد عقود موظفات الجامعة للعام المقبل    حساب المواطن يكشف عن صدور نتائج الأهلية للدورة ال18 لشهر مايو المقبل    جدول إمامة المصلين لصلاتي التراويح والتهجد في شهر رمضان في المسجد الحرام    فتح باب التطوّع بأعمال الدفاع المدني خلال الحج    جلسات وورش متخصصة مصاحبة لحفل جائزة مدير جامعة الملك خالد للتحول الرقمي    وكيلة جامعة الملك خالد تكرّم مجتازات برامج وكالة الجامعة للتطوير والجودة    إنقاذ رضيعة ابتلعت قطعة معدنية أصابتها باختناق شديد    الغذاء والدواء تضبط أدوية مجهولة المصدر تجاوزت قيمتها مليون ريال باستراحة بالرياض    تعرف على شروط الحصول على 20 ألف ريال من سند محمد بن سلمان    "مدن" توقع اتفاقية لإطلاق منتج تمويلي مشترك لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة وروّاد الأعمال بالمملكة    الأمير بدر يعلن عن إنشاء دار نشر سعودية مستقلة    إطلاق مبادرة "أتمتة الخدمات الاجتماعية للأشخاص ذوي الإعاقة"    حادث انقلاب بالباحة يسفر عن حالتين وفاة وإصابتين تجاه قلوة    الأمير خالد بن سلمان يلتقي وزير الدفاع الروسي بموسكو    سموه يتحدث مع الخريجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«إثراء».. أيقونة المعرفة ومحط الأنظار
نشر في الرياض يوم 29 - 07 - 1439

يحتضن مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء" اليوم الأحد المشاركين في القمة العربية التاسعة والعشرين، والتي تعقد في مدينة الظهران ويعد المركز الذي دُشّن بتشريف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في ديسمبر العام 2016م، صرحاً للتواصل الثقافي والحضاري مع العالم تماشياً مع رؤية المملكة 2030 في التحوّل لمجتمع المعرفة.
اقتصاد المعرفة
يحرص المركز على إثراء المجتمع السعودي بمصدر معرفي هائل، ودعم الأفراد في مجالات الفنون والعلوم والابتكار، كي يصبحوا روّاداً للمملكة في مسيرة التحوّل إلى الاقتصاد المعرفي، كما يقوم بتقديم تجارب واسعة للزّائر من خلال عروض محلية تعد منصّةً للإبداع، تُجمع فيها المواهب للتعلّم ومشاركة الأفكار، مستعيناً ببرامج متنوعة لتخصصات مختلفة وشراكات وثيقة مع مؤسسات ثقافية محلية وإقليمية ودوليّة، والتي أساسها العلم والثقافة والترفيه تعزيزاً لنوعية الحياة في المجتمع.
رعاية الإبداع
يسعى إثراء إلى تحسين الحياة الثقافية في المجتمع، والجمع بين المعرفة والإبداع، ليصبح وجهةً ثقافيةً متعددة الأبعاد، تهدف إلى إلهام وتحفيز روّادها في مختلف المجالات، حيث إن أقسام البرامج تم تصميمها لتحفيز حب الاستطلاع وتوفير الفرص ورعاية المواهب، حتى يساهم كلٌ منهم من خلال هذه المبادرة في تطوير جيلٍ من المفكّرين والمبدعين في المملكة.
إبراز المواهب الوطنية
يحظى المركز بتصميم فريد يوفّر مساحة لتلبية شغف المواهب الوطنية وتمكينها وإبراز تقدّم المملكة على المستوى العالمي، من خلال توفير فرص غير مسبوقة للطاقات الشابّة، وإبرازها محليّاً وعالميّاً، بما يمكنّهم من المساهمة في مسيرة التقدّم الحضاري بالبلاد عن طريق برامج ومبادرات محفّزة.
بناء الجسور
ضمن جهود المملكة لترسيخ علاقاتها ومكانتها الاستراتيجية عالمياً، يهدف "إثراء" من خلال مبادرة "جسور" إلى تقديم المواهب المحلية في محافل عالمية وتعزيز الجوانب الثقافية والاجتماعية، وإظهار الصورة المشرقة للوطن في المجالات الثقافية والفنيّة، وتتيح هذه المعارض الفرصة للفنانين بعرض أعمالهم في عدد من أبرز المتاحف والمعاهد العالمية العريقة، لتسليط الضوء على إبداعاتهم وبناء روابط بين هؤلاء الفنانين والمؤسسات الفنية من حول العالم.
إثراء العطاء
يوفّر إثراء فرصاً للعمل التطوعي بوصفه العمل الأساسي للمواطنة، حيث يُعتبر وسيلةً لبناءِ المهارات الشخصية وتوفير الخبرات العمليّة عبر تقديم فرص تطوعيّة إثرائية لتبادل المعلومات وتطوير المهارات وتغذية الإبداع والتواصل الحضاري مع العالم، وذلك بهدف ترسيخ ثقافة التطوع في جميع مناطق المملكة وتعظيم دورها في بناء مجتمع قويّ ومتماسك.
أقسام إثراء
تشمل أقسام مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي وسائل تعليمية عملية وجماعية فريدة في مجالات العلوم المختلفة التي تناسب جميع الفئات العمرية.
ويضم المركز مكتبة لتكون نموذجاً فريداً في الأوساط الثقافية، حيث تحتوي المكتبة على 250 ألف كتاب باللغتين العربية والإنجليزية مابين مطبوعٍ ورقمي، كما تتيح للزائر استعارة الكتب التي تصل طاقتها الاستيعابية إلى نصف مليون كتاب، وما يميزّ مكتبة إثراء هو توفير فرص للتواصل مع مختلف شرائح المجتمع من خلال البرامج التفاعلية والأنشطة التي تقدمها.
بالإضافة إلى برج المعرفة الذي يقدم 2000 ورشة عمل سنويّاً في جميع مجالات المعرفة كالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وبناء المهارات للأفراد، وذلك بالشراكة مع أفضل المؤسسات التعليمية العالمية والمحلية المتخصصة.
حيث إن المركز سيساهم في تنمية المحتوى العربي الرقمي وتوفير مصادر ذات جودة عالية للشباب من خلال الألعاب التفاعلية والأفلام المتحركة.
ويوفّر مختبر الأفكار مساحة للإبداع وخلق الأفكار الجديدة وتحويلها إلى نماذج ومنتجات قابلة للتسويق، حيث يحتوي المختبر على 60 عملاً إبداعياً ومكتبة تعرض 600 مادة مصنعة ذات مزايا ابتكارية، تُقام فيها 300 ورشة عمل سنوياً لتكون مرجعاً في توليد الأفكار والمشروعات الإبداعية.
ويأتي المتحف برؤية بانورامية لإعادة اكتشاف الثقافة السعودية في رحلة تاريخية عبر 4 معارض فنية، يركز كل منها على نطاق معيّن من التعبير والفهم الثقافي، ينطلق فيها الزائر بدءاً من الفن السعودي المعاصر، ثم الهوية والتراث السعودي، مروراً بالفن والحضارة الإسلامية، وانتهاءً بالتاريخ الطبيعي لشبه الجزيرة العربية.
ويعتبر متحف الطفل، المخصّص للأطفال حتى سن الثانية عشرة، الأول من نوعه في المملكة، ليصبح مكاناً لتطوير مهاراتهم المعرفية والشخصية من خلال المعارض والأنشطة التي تساعدهم في اكتشاف ذاتهم وبناء ثقتهم من خلال التجارب التعليمية المسليّة.
ويعرض المسرح الذي يحتوي على 900 مقعد، أعمالاً سعودية وعروضاً فنيّة من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى الأعمال السينمائية والأفلام الوثائقية التي تعرضها سينما إثراء، بهدف دعم ورعاية المواهب الشابة في المملكة بالمجال السينمائي.
وينهض قسم الأرشيف بمهمّة إدارة وحفظ السجلات والوثائق التي ترصد تراث المملكة وتاريخها الاجتماعي من مقتنيات نادرة وتاريخية مع العديد من الصور والأفلام الوثائقية، ويعرض الأرشيف قصّة أرامكو السعودية من خلال عرض البدايات الأولى للشركة مروراً بنجاحاتها المبكّرة وصولاً إلى حاضرها الزاهر اليوم.
ويعمل معرض الطاقة على استخدام التقنية الحديثة والوسائط المتنوعة، ليتمكّن الزوار من التمتّع برحلة تتمحور حول النفط والعلوم والطاقة والتكنولوجيا.
القاعة الكبرى
تعتبر القاعة الكبرى في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء" والتي تحتضن اجتماع قادة الدول العربية المشاركين في القمة 29 تحفة معمارية في تصميمها وتعتبر هذه القاعة التي سبق وأن احتضنت حفل تدشّين المركز بتشريف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- العام 2016م.
وتعد هذه القاعة نافذة "إثراء" على العالم، وتحفة معمارية فريدة في تصميمها، ونقطة اتصال إثراء مع الثقافات الأخرى من خلال إقامة المعارض والفعاليات الزائرة من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى المؤتمرات التي تستهدف 500 ألف زائر سنوياً.
وتقع القاعة الكبرى بالقرب من المدخل الرئيسِ للمركز، كما أن هناك واحة تابعة لها، وهي عبارة عن ساحة خارجية تتميّز بجدار نباتي، ومدرّج روماني يتم استخدامه في الفعاليات المصاحبة.
وتجمع القاعة الكبرى في تصميمها الحداثي، ما بين المعادن الصمّاء والزخارف التاريخية بمساحة تقدّر ب1600 متر مربع، حيث تم صنع أرضيتها من خشب نبات البامبو المعاد تدويره، ويبلغ عرضها 30 متراً، ويصل طولها إلى 45 متراً، كما تتمتّع بزوايا منحنية وإضاءة باهرة من الألواح النحاسية المثقوبة.
وتتكون القاعة من مساحات كبيرة خالية من الأعمدة تتسّع لأكثر من 2000 شخص، والتي تحيط بجدرانها شاشات تلفزيونية ضخمة، إضافةً إلى شاشات تلفزيونية أخرى معلّقة في مختلف جنبات القاعة، وتتمتع أيضاً بتصميم داخلي يبهر الناظرين، مغطّى بالنحاس الذي يحمي أنظمة تقنية معقدة توفّر المرونة في الإضاءة، وتسهّل تعليق القطع الفنية، بالإضافة إلى القدرة على التحكم بهندسة الصوت.
ويهدف تصميم القاعة الكبرى إلى الاحتفاء بتنوّع الثقافات حول العالم، والتي تتضح جليةً من خلال استضافة المناسبات الثقافية والمؤتمرات الرسمية.
القاعة الكبرى في المركز
Your browser does not support the video tag.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.