الأسهم الأوروبية تغلق علي انخفاض    الجبير: لبنان لن ينعم بالسلام إلا بعد نزع سلاح حزب الله    تتويجاً لجهود المملكة.. الأمم المتحدة تصدر قرارا يطالب بالوقف الفوري للانتهاكات على الروهينغا    تيلرسون يوجه بضرورة عودة زيمبابوي إلى السلطة المدنية    النصر يصالح جماهيره بخماسية في شباك الرائد    القيادة تهنئ ملك المغرب وسلطان عُمان ورئيس لاتفيا بذكرى اليوم الوطني لبلادهم    مدرب اوراوا : علينا احترام الهلال لنحقق نتيجة إيجابية    الهلال يختتم إعداده للنهائي الآسيوي و اللاعبون يدخلون المعسكر    هطول أمطار رعدية على بعض مناطق المملكة    إدارة مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل تنشر أسماء المسجلين على الموقع الإلكتروني للمهرجان    خطيب «الحرم»: سؤال المرأة أهل العلم عن دينها حق لا يستغنى عنه    الهلال يلتقي أوراوا ريد دايموندز الياباني غداً في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا 2017    وكيل محافظ العقيق ينقل تعازي القيادة لذوي الشهيد وكيل رقيب ضاوي الغامدي    إيران تستغل العمل الإنساني في العراق لتمويل الإرهاب    "أبا الخيل": إحالة قضية الاستيلاء على تأشيرات الاستقدام إلى هيئة مكافحة الفساد    بادرة تكريم الخليوي وعودة الجماهير للملاعب    لجنة التحكيم: أكثر من 400 بيت لم تحقق المواصفات و200 قيد النظر    تعليم حائل يستضيف 45 إدارة تعليمية لإقامة برنامج " تطوير البيئة المدرسية في المرحلة الابتدائية "    «زوجات الديبلوماسيين» يطلعن على مشروع «سلام» للتواصل الحضاري    السعودية تجدد التأكيد على الوقوف مع أفغانستان ضد الإرهاب    عمدة "ريان الطائف": حان وقت تحلي المواطن بصفة "رجل الأمن" في مركبته    إزالة 16 بسطة عشوائية من سوق الخضار في الطائف    فيصل بن خالد للمواطنين: أبوابي مفتوحة للجميع وسأكون عوناً لكم    بريطانيا: سنعمل مع شركائنا الدوليين لملاحقة المسؤولين عن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا    «الشقردية» خلصوا التذاكر: وينك يا أوراوا؟    الفصائل الفلسطينية تجتمع في القاهرة لبحث المصالحة    بالصور ..أمين محافظة الطائف يسقبل مدير العلاقات بمكتب الدعوة والارشاد    القبض على 13 شخصا في مداهمة لمعمل حلويات داخل شقة بمكة المكرمة    خادم الحرمين يشيد بجهود هيئة السياحة في خدمة التراث الإسلامي    "الداخلية": لا صحة لفرض رسوم 500 ريال على من لا يحمل هوية    أمير الباحة ينوه بتوجيه خادم الحرمين بمتابعة المشروعات    اليمن: تدخلات إيران السافرة تستدعي موقفاً عربياً مسانداً للمملكة    الذهب يرتفع مع تراجع الدولار    خبراء وأكاديميون يناقشون معايير الاعتماد الأكاديمي الجديدة    النيابة العامة: الموظف المُدان بالرشوة يُعزل ويمنع من تولّي الوظائف العامة    وزارة الاتصالات وسيمنز توقّعان مذكرة تفاهم    وظائف شاغرة بفروع شركة سيمينس بالرياض وجدة    أدبي جدة .. يودع رفيق المسيرة ل 33 عاما .. عبدالله قايد    وزير الصحة: المباني المستأجرة ستنتهي خلال ست سنوات    استشاري: السكري السبب الرئيسي للوفاة بين النساء    المنتخب السعودي للمبارزة ينطلق في كأس العالم    8 إصابات إثر تصادم 3 مركبات في عقبة سنان بالمجاردة    صحة المدينة تدشن "أوتار" لتحاليل مركز السموم    «تعليم الرياض» يكشف ملابسات تعرض طالب بالتربية الخاصة لإصابات متفرقة بجسمه    سلطنة عمّان تحتفي بالذكرى السابعة والأربعين ليومها الوطني    المؤسسة الدولية الإسلامية تدعم أهداف التنمية المستدامة    سلمان.. «عزم» في الداخل و«حزم» للخارج    البلوي يحذر الطلاب من سموم مواقع التواصل    أمير نجران يرعى كلنا الحد الجنوبي    فيصل بن خالد يستقبل أسرة الفرطيش    «الشورى»: حريصون على توفير حياة كريمة لذوي الشهداء    تناول المكسرات.. يجنبك هذا الخطر!    اختتام فعاليات «الرؤية العمرانية لحاضرة الدمام»    وزير «الشؤون الإسلامية»: محتوى التوعية ثابت ومن المهم تجديد الوسائل المستخدمة    «الغذاء والدواء» تحذّر من استهلاك مياه «روكان» و«الدار»    أسبوع الموضة العربي يفتتح دورته الخامسة    فاطمة الناصر ... الخاضعة والمتمردة    وزير الشؤون الإسلامية: ثوابت الشرع والعقيدة الإسلامية لا تتغير ولا تتبدل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أهمية وفائدة ضريبة القيمة المضافة
نشر في الرياض يوم 20 - 08 - 2017

ضريبة القيمة المضافة "VAT" وهي ما سيتم تطبيقها بداية من العام القادم 2018، ويمكن تلخيص تعريفها "هي ضريبة غير مباشرة، وكأنها نوع من أنواع الضريبة على الاستهلاك، وتشمل معظم السلع والخدمات التي يتم شراؤها، وهي ضريبة مركبة تفرض على فارق السعر التكلفة من سعر البيع، وأول ما ظهرت في عام 1954، والنسبة تختلف من دولة لدولة طبقاً لما تقررها، فهي ليست موحدة أو ثابتة فيمكن تغييرها، وهي تختلف عن ضريبة المبيعات، فالمبيعات تؤخذ من عملية البيع النهائية، أما ضريبة القيمة المضافة فهي تؤخذ من كل مرحلة يكون بها "قيمة مضافة" فالمصنع يصنع السلعة وتكون جاهزة ب 100 ريال ويؤخذ عليها ضريبة فتضاف على تاجر الجملة وتصبح 105 "الضريبة هنا 5 ريالات 5 %" وتاجر الجملة يبيعها لتاجر التجزئة ب 130 ريالاً، ويدفع ضريبة تاجر أيضاً توازي ما يغطي بها أيضاً قيمة الضريبة التي دفعها في البداية للمصنع ويضيف عليها قيمة الضريبة وهكذا، حتى تصل للمستهلك مهما تعددت مراحل التناقل للبيع، ويدفعها المستهلك في النهاية، وهذا متعارف عليه وليس بجديد، فأي تكاليف تحمل السلعة. فالتاجر "غالباً" لا يقتطعها من أرباحه التي قد تتأثر.
الآن ما هي فائدة وأهمية ضريبة القيمة المضافة؟ هي لا تذهب للتاجر وهي ليست ربحاً له كما يردد البعض، بل هي "إيراد" للدولة، والدول تتبع ذلك عادةً في رفع مستوى الدخل لها وهذا جانب إيجابي حين تكون النسبة للضريبة متدنية كحال ضريبة القيمة المضافة التي ستقر 5 %، ولن تمس ما يقارب 90 سلعة ضرورية وهذا يعني عدم مساس محدودي الدخل أو السلع الأساسية، أيضاً يمكن تقنن سلوكنا الاستهلاكي الذي يتضح وفق ما نشهد من قروض استهلاكية "تفوق 355 مليار ريال اليوم". أن تقنن الشراء إلا وفق ما تحتاج، ويكون لها أثراً إيجابياً لن يؤثر على الجميع ولكن ستحد حتى وإن كانت فئة قليلة، أيضاً أهمية استشعار أن دفع نسبة من المشتريات كإيراد للدولة يعزز الحس الوطني بأن يكون لك مواطن ومقيم بهذه البلاد يدفع شيئاً قليلاً مما يحصل عليه من خدمات وسلع منخفضة ومدعومة، والدعم سنوياً يكلف الدولة ما لا يقل عن 350 مليار ريال، رغم أن ضريبة القيمة المضافة لا تمس السلع الأساسية، ولكننا نحتاج ترشيداً في الاستهلاك الذي أصبح طاغياً جداً. يجب أن لا ينظر أننا دولة غنية وأننا لا نحتاج هذه الضريبة هذا غير صحيح، فيجب تنويع مصادر الدخل وهي تشكل رقماً صغيراً "القيمة المضافة" مقارنة بما تقدمه الدولة، ولكن يجب أن نتفهم ونتعود على المشاركة مع الدولة في الأعباء وإن كانت يسيرة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.