سمو أمير منطقة تبوك يرفع الشكر لسمو ولي العهد بمناسبة تدشين عدد من المشروعات السكنية والطبية    النفط يكسر حاجز 75 دولاراً لأول مرة منذ أكثر من عامين    القيادة تهنئ الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بمناسبة فوزه بولاية ثانية    أمانة نجران تغلق 18 منشاة تجارية مخالفة للإجراءات الاحترازية    الأرصاد: رياح سطحية مثيرة للأتربة بمكة والمدينة وسحب رعدية على جازان وعسير    القبض على شخصين ثبت تورطهما في كسر زجاج المركبات وسرقة محتوياتها في الرياض    عميد سابق لكلية الآداب يروي واقعة لطلاب منعهم أستاذهم من دخول المحاضرة .. وتباين في الآراء حولها    ابن حثلين: تخصيص 22 يونيو يوماً عالميا للإبل    نصائح مهمة من «مدينة الملك فهد الطبية» لمرضى نقص المناعة    اللاجئون والأخبار الزائفة: بين تعزيز خطاب الكراهية ضدهم والتعاطف معهم    الأهلي يكشف عن رئيسه التفنيذي الجديد    وكيل وزارة الداخلية للشؤون العسكرية يتفقد لجان القبول والتسجيل بكلية الملك فهد الأمنية    المبعوث الأممي إلى جنوب السودان يؤكد أن العنف الطائفي تسبب في سقوط 80% من الضحايا المدنيين    مصر تسجل 509 إصابات جديدة بفيروس كورونا    الفضلي: 8 % عائد استثماري لمؤسستي «التقاعد» و«التأمينات»    مشروع لتطوير البنية الرقمية لتحويل المملكة إلى مركز إقليمي    إنجلترا وتشيكيا يبحثان عن التأهل وكرواتيا أمام شبح الخروج المبكر    أربع وديات للهلال في معسكر النمسا    إيقاف صائدي وعل جبلي في بلجرشي    تشجيع البحث والابتكار كمدخل لتنفيذ الرؤية    مؤتمر «تمكين المرأة» يبحث الدور الريادي لخادم الحرمين    خادم الحرمين الشريفين يُهنئ الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بمناسبة فوزه بولاية ثانية // فقط    دعوة المواطنين والمقيمين للإبلاغ عن مخالفي الإقامة والعمل    الفيصل يشهد توقيع اتفاقيات لسوق المزارعين والتوطين    مجلس الوزراء الكويتي يدين المحاولات الحوثية لاستهداف مدن المملكة بالمسيرات    استمرار مناورات «مخالب الصقر 4» السعودية والأمريكية    رئيسي يرفض مباحثات «من أجل المفاوضات» ولقاء بايدن    حماية الحياة الفطرية    الدفاع الجوي.. بالمرصاد مسيّرات الحوثي.. أضغاث أحلام خامنئي    عبدالعزيز بن تركي: 6.5 مليار ارتفاع قيمة القطاع الرياضي    لوكوف: انتظروني «يا بعد حيي»    الخيال: تفعيل «الاستئناف» يعزز حق اللجوء إلى القضاء    بأمر الملك.. ترقية وتعيين 15 قاضياً بديوان المظالم    منصور بن فرحان يقدم أوراق اعتماده سفيراً لدى قطر    والدنا الغالي.. أنت في قلوبنا وعقولنا    مدير صحة منطقة مكة ل عكاظ: اللقاح شرط العاملين في الحج.. والتحول المؤسسي لم يتأخر    التسامح والمرونة عند الخلافات    شركة البحر الأحمر توقع اتفاقية أبحاث رئيسية مع «كاوست» لتعزيز المنظومة البيئية    ولي العهد يعزي رئيس زامبيا في وفاة كاوندا    ضبط 196 ألف مستحضر ومنتج تجميلي بمنشأتين غير مرخصتين    مدير فرع "الخارجية" بمكة يستقبل القنصلين اليمني والبنغلاديشي    بلجيكا تحبط آمال فنلندا وتتأهل لثمن نهائي يورو 2020 بالعلامة الكاملة    الولايات المتحدة تعلن خطة تخصص 55 مليون جرعة لقاح مضادة لكوفيد-19 على العالم                        مساجد الأسواق.. والإغلاق !    أمير حائل يستقبل الأمين العام لجائزة الأميرة صيتة للتميز        تطوير منظومة الفنون التقليدية    277 ألف حالات خلع الأسنان وجازان تتصدر    جمعية رؤية الأهلية للمكفوفين بالمدينة المنورة تحتفل بالكفيفات الخريجات.    العناية الفائقة    دراسة حديثة: مكملات زيت السمك تساعد في مكافحة الاكتئاب    اليمين المتطرف يتقدم بالانتخابات جنوب فرنسا    ورشة تدريب على القراءة النوعية في أدبي أبها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البرامج الحوارية الفنية.. أزمة غياب المنافسة والمذيعين.!
نشر في الرياض يوم 09 - 09 - 1438

يفتقد الجمهور وبشكل واضح هذا العام البرامج الحوارية التي تستضيف نجوم الفن والإعلام للغوص معهم في تفاصيل مهمة عن عملهم وفصول كثيرة من حياتهم، كما يفتقد مقدمي هذا النوع من البرامج الأوائل كنيشان، وفاء الكيلاني، أو طوني خليفة.. الذين غابوا جميعاً بينما لم يبق سوى شخص وحيد جديد تماماً على اللعبة هو علي العلياني.
حيث يبرز على المشهد خلال هذا العام في رمضان مذيعون لم نعتد عليهم بهذا النوع من البرامج كعلي العلياني، علا الفارس، ومنذ مدة داوود الشريان، في حين يغيب أهل الاختصاص في هذه اللعبة ممن صنعوا لها قوالباً جديدة غيرت معالم البرامج الحوارية وأعطتها شكلاً مختلفاً.
وبرغم تعبير الجمهور عن اشتياقه كثيراً للبرامج الحوارية مع تلك الأسماء في رمضان، والتي تستضيف نجوماً متنوعين ونادري الظهور، إلا أنه وعاماً بعد عام يقل عدد هذه البرامج حتى وصلنا في هذا الموسم لبرنامج واحد متصدر وهو "مجموعة إنسان" بقيادة علي العلياني الذي اختلفت الآراء حوله بين معجب ومتحفظ، والسبب اعتياد الجميع عليه كصحفي ومذيع ومُحاور اجتماعي درجة أولى، ليصبح اليوم مُحاور برامج فنية درجة ثانية، حيث ظهر بحسب آراء غالبية متابعيه في "تويتر" بشكل أضعف من المعتاد، برغم الذكاء الحواري الذي يمتلكه، ولكن فقدانه للخبث الذي يملكه نجوم هذه البرامج أضعفه، وقد يكون السبب الأهم لذلك أنه يلعب في منطقة غير منطقته.
من جهة أخرى تفاجأ الجميع بوجود علا الفارس في رمضان عبر برنامج "يا هلا رمضان" الذي كان يقدمه علي العلياني سابقاً في روتانا خليجية قبل انتقاله ل "mbc"، حيث حاولت القناة استقطابها في محاولة لتعويض غيابه إلا أنها أخفقت حتى اللحظة في لفت الأنظار إليها وكأن البرنامج غير موجود أساساً على خارطة البرامج الرمضانية وهو ما يعيدنا لآراء سابقة بشأن علا الفارس التي كانت تؤكد أنها وبرغم ما تمتلكه من جماهيرية إلا أنها مناسبة فقط لقالب النشرة الإخبارية وتفتقد الكاريزما المطلوبة لتحمل برنامجاً كاملاً وحدها.
أخيراً ومع أزمة غياب البرامج الحوارية الساخنة والمثيرة وأزمة غياب المنافسة بين هذه البرامج التي كانت محتدمة قبل سنوات قليلة لا بد أن نلحظ أن هناك أزمة أكثر خطورة، وهي إصرار كافة المحطات على استقبال نفس الضيوف، ليس هذا وفقط بل أيضاً تكرارهم من عام لآخر دون تجديد في الأسماء، والأسباب التي تخفى عن الجميع أن الأجور هي المحرك الأول لذلك، حيث يخدم كل مذيع ومعد أصدقاءه من المشاهير ويتجاهل من لا تربطه بهم علاقات شخصية ولذلك نجد الأسماء هي نفسها لا تتغير.
علا الفارس
وفاء الكيلاني


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.