السومة: لا بديل عن الفوز أمام شباب الأهلي    القيادة تهنئ رئيس تركمانستان بذكرى استقلال بلاده    السيتي يتحرك لخيار رابع لحل مشاكله الدفاعية    انتقادات قاسية لمدافع بايرن بسبب السوبر الأوروبي    اهتمامات الصحف المصرية    اهتمامات الصحف العراقية    لجنة الاقتصاد والطاقة تناقش التقرير السنوي للمركز السعودي لكفاءة الطاقة    ترامب يختار "إيمي كوني" لخلافة القاضية جينسبيرغ في المحكمة العليا    اهتمامات الصحف السودانية    رئيس وزراء اليابان الجديد يؤكد استعداده للقاء كيم    "كفى" تنظم مبادرات توعوية بأضرار التدخين في احتفالات اليوم الوطني    لجنة التنمية الاجتماعية ب #سراة_عبيدة تنظم برنامج لاجتياز اختبار القدرات    #حالة_الطقس: تدني الرؤية الأفقية بوسط وشرق المملكة #صباح_الخير    تراجع الإصابات المحلية بكورونا في كوريا الجنوبية لأقل عدد منذ 44 يوما    ألمانيا تسجل 2507 إصابات جديدة بفيروس كورونا    مصر تسجيل 112 إصابة بفايروس كورونا    الوطن في الذكرى التسعين للشاعر سعيد الغامدي    القبض على 15 مخالفاً لأنظمة أمن الحدود غرب مدينة الرياض    رئيس الجامعة الإلكترونية تهنئ القيادة بحلول الذكرى ال90 لليوم الوطني السعودي: نستذكر الأمجاد والتضحيات.. وريادة الحاضر الزاهر    تدشين الكاميرات الحرارية المطورة بالمسجد الحرام    "العودة" لقاءٌ ثقافيٌ بأدبي جدة الأحد المقبل    جسفت #عسير تحتفل باليوم الوطني في خميس مشيط    الباطن يتعاقد مع خيري وزكريا سامي    «السديس» يوجه بعودة الزيارة للمرافق الخارجية التابعة لرئاسة الحرمين    النفط يُسجّل انخفاضاً وسط مخاوف من موجة ثانية ل"كورونا"    #أمانة_عسير : ضبط مايقارب 3500 كجم من المواد الغذائية الفاسدة بإدارة عمالة مخالفة    «الداخلية» بقطاعاتها كافة تحتفي باليوم الوطني    كورونا يؤجل مهرجان «السامبا» بالبرازيل    المغربي اوزارو يوافق على شروط العودة للاتفاق    إمام الحرم المكي: نعيش في ظل العدالة والعيش الرغيد تحت الحكم الرشيد    الصحة وجه ساطع في مسيرة التنمية    تسعون عاماً من المجد والفخر والعز والسؤدد..    يوم الولاء للوطن    وطنية السعوديين فاخرة    روبوت عملاق بطول 18 مترا    «وسطاء معتمدون» لتوظيف وإسناد السعوديين بالقطاع الخاص    تقويم التعليم: اختبارات تحصيلية عن بعد ل 200 ألف طالب    زعيم كوريا الشمالية يعتذر على قتل «منشق» جنوبي    مقتل 22 شخصا إثر تحطم طائرة عسكرية في أوكرانيا    منزلاوي: المملكة من أكبر الجهات المانحة.. ولا تميز في مساعداتها الإنسانية    عادل إمام يرفض المشاركة في «موسم رمضان»    نبيلة عبيد تعلق على «احتفال خطوبتها»    3 فائزات بمسابقة «الواعدات» بجدة وتكريم القصبي    شباب حائل يحتفي باليوم الوطني    عفوية نادين نجيم أمام مكر الرجال الثلاثة في قعدة رجالة    «تكتل» حكومي من 16 جهة لتطوير القطاع السياحي    المملكة ثاني مورد نفط للصين    الاستدلال بأحاديث ضعيفة وموضوعة لتعظيم الزوج في مادة الثقافة الإسلامية في جامعاتنا (3)    الفرحة فرحتان    كلمة البلاد    أمين تبوك يزور بلدية ضباء ويطلع على مشروعاتها التنموية    "التجارة" ترخص لأكثر من 1,7 مليون منتج في تخفيضات اليوم الوطني    20 مرشدا يُعرفون بمواقع جدة التاريخية    4 عوامل تضاعف خطر الأزمة القلبية    محافظ الأحساء يؤدي صلاة الميت على الأمير سعود بن فهد بن جلوي    "حرس الحدود" ينقذ طفلين ووالدتهما من الغرق بالمدينة المنورة    صدور الموافقة على تنظيم آلية طلبات العلاج في الخارج    أمير الرياض: المملكة تعيش مرحلة مشرفة من العطاء المتواصل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العراق تشييع الهاشمي.. سلاح الميليشيات يفرض سطوته على هيبة الدولة
نشر في المدينة يوم 07 - 07 - 2020

شيع عراقيون، الثلاثاء، في العاصمة بغداد، جثمان الخبير الأمني هشام الهاشمي، الذي اغتاله مسلحون مجهولون مساء الاثنين، في حادثة أثارت موجة غضب داخل العراق وخارجه، حيث تعالت الأصوات المطالبة بالكشف عن منفذي العملية.
وحمل أصدقاء الهاشمي وأفراد عائلته نعشه على الأكتاف وساروا به نحو مثواه الأخير، وسط دموع الحزن والأسى على مقتله، الذي قوبل بتنديد محلي ودولي. وقال الباحث في الشأن الإيراني، سرمد البياتي، إن أصدقاء الهاشمي الذين لم يستفيقوا من صدمة اغتياله، يطالبون رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بالكشف عن مرتكبي الجريمة، باعتباره شخصية عامة. واعتبر البياتي أن اغتياله كان بمثابة "اغتيال للاصوات الداعية لنزع سلاح الميليشيات". وهزت حادثة اغتيال الهاشمي، المختصص في شؤون الجماعات المتطرفة والمسلحة، الرأي العراقي والدولي، بحسب زميله نجم القصاب. وقال القصاب إن حادثة الاغتيال ليست الأولى وقد لا تكون الأخيرة، إذا ما استمرت الميليشيات المسلحة بتهديد أمن العراقيين وفرض سطوة سلاحها على هيبة الدولة.
وكان الهاشمي قد اغتيل، الاثنين، عندما كان في سيارته أمام منزله بحي زيونة بالعاصمة بغداد. وأظهرت لقطات فيديو سجلتها إحدى كاميرا المراقبة المثبتة في المكان مسلحا يتقدم صوب مركبة الهاشمي حيث فتح النار عليه وقتله. ووصف مسؤولون في الحكومة العراقية الحادث بعملية قتل متعمد، دون أن يوجهوا أصابع الاتهام إلى جماعة معينة.
وعلى خلفية الاغتيال، قرر مجلس القضاء الأعلى في العراق تشكيل هيئة تحقيقية تختص بجرائم الاغتيالات. وذكر المجلس في بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية، أنه "تقرر تشكيل هيئة تحقيقية قضائية من ثلاثة قضاة وعضو ادعاء عام تختص بالتحقيق في جرائم الاغتيالات في العاصمة بغداد وفي بقية المحافظات وبالتنسيق مع وزارة الداخلية". وعمل الهاشمي مستشارا بشكل غير رسمي لحكومة رئيس الوزراء الحالي مصطفى الكاظمي، كما كان وثيق الصلة بالساسة والنشطاء ومسؤولي الجماعات المسلحة، إلى جانب عمله مستشارا سابقا لحكومة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي.
وكان للهاشمي كتابات في عدة موضوعات، من بينها الشؤون السياسية وتنظيم داعش ودور الفصائل المدعومة من إيران في العراق.
وكان مقربون من الهاشمي قد قالوا إنه أبلغهم قبل أسابيع من وفاته، بأنه يخشى أن تستهدفه ميليشيات مدعومة من إيران، والسبب أن الهاشمي كان معروفا بانتقاده لنشاط الميليشيات. ونشر زعيم تيار مواطنيون العراقي، غيث التميمي، عبر حسابه الرسمي في موقع تويتر، محادثة جرت بينه وبين الخبير الأمني العراقي هشام الهاشمي قبل تعرضه للاغتيال. وتكشف تلقي الأخير تهديدات بالقتل من ميليشيات حزب الله العراقي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.