سمو أمير منطقة تبوك يستقبل وكيل الإمارة والوكلاء المساعدين المهنئين بعيد الأضحى المبارك    مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعًا عند مستوى 7530.31 نقطة    «إيجار»: أكثر من مليون عقد سكني وتجاري في الشبكة.. 31% منها تسدد شهرياً    الوحدة على أعتاب إنجاز تاريخي للتأهل إلى آسيا.. الفرسان ينهون تحضيراتهم للقاء الرائد    ماتيوس: بايرن مرشح بقوة للفوز على برشلونة    شرطة #الرياض: القبض على شخص تورط بسرقة عدد من المركبات واستخدامها في جرائم سطو    تعميم مهم من «وزير التعليم» بشأن مستحقي الترقية للمرتبة ال13 فما دون    "صناعة الأفلام والرسوم المتحركة" و "التصوير الضوئي" ضمن برامج العام الدراسي الجديد في جامعة الأميرة نورة    دوري محمد بن سلمان .. سر إطلاق مُسمى " احفظ شعارك " ب الجولة ال24    هوية حكم ديربي الاتحاد والأهلي    شركة "علم" تشتري كامل أسهم "تبادل" من صندوق الاستثمارات العامة    ماكرون: انفجار المرفأ فاقم أزمة لبنان الاقتصادية والسياسية    لجنة إشرافية لتنفيذ خطة عودة الدراسة في "وادي الدواسر"    تشابه عجيب بين ملامح نجمة يوفنتوس وممثلة مصرية    "شؤون الحرم": انتهاء الصيانة الدورية للكعبة المشرفة    "الصحة" تعلن تسجيل 1599 حالة تعافٍ جديدة من "كورونا"    مكة تتصدر إصابات كورونا الجديدة ب 125 وإجمالي الحالات الحرجة بالمملكة 1816    سلوى الجراش تطلب دعم جمهورها لمواجهة كورونا    أمير القصيم يلتقي المسؤولين والمهنئين بعيد الأضحى المبارك    أرامكو: حققنا أرباحاً قوية رغم الظروف.. وعازمون على الخروج من الجائحة أكثر قوة    نائب أمير منطقة جازان يستقبل رئيس محكمة الاستئناف والقضاة    وصول الطائرة الرابعة ضمن الجسر الجوي الإغاثي السعودية لمساعدة لبنان    845 جولة تفتيشية رقابية على المرافق التجارية والحيوية بالجبيل الصناعية    أمير الرياض يستقبل أمين المنطقة ومدير صحة الرياض    سمو أمير الحدود الشمالية يرأس اجتماع وكلاء الإمارة والمحافظين .    سمو أمير منطقة الباحة يدشن جمعية "رافق " لرعاية الأيتام بالمخواة    "التعليم" تعلن نتيجة حركة النقل الداخلي للمعلمين والمعلمات غداً    بدر بن سلطان يُهنئ مدير عام فرع «الموارد البشرية» بمناسبة تعيينه    "الإحصاء": أكثر من 66% من الشباب والفتيات السعوديات لم يسبق لهم الزواج    زلزال بقوة 4.3 درجات يضرب غرب الجزائر    موعد حساب المواطن الدفعة 33    «أمانة المدينة» تخصص مواقع مطورة ل«الفود ترك»    "الربيعة": نعود لأعمالنا وشعارنا "ألبس كمامتي/ لن أصافح/ أترك مسافة كافية"        اهتمامات الصحف التونسية    وزيرة الإعلام اللبنانية تتقدم باستقالتها    رد فعل غير متوقع من ترامب بعد تحدي مراسلة له    عقب نهاية الموسم..رسالة من راموس لجماهير ريال مدريد    نادي كتاب الطفل بمكتبة الملك عبدالعزيز يوثق العلاقة بين الثقافة والطفل    الكويت تسجل 713 حالة شفاء من كورونا    مكة.. «كفى» تقدم العلاج لأكثر من 2000 شخص تركوا التدخين    اختتام فعاليات مبادرة "فرحة العيد" بمحافظة العقيق    فيضانات الصين تدمر المزارعين وتهدد بارتفاع أسعار المواد الغذائية    أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة ورياح نشطة على 10 مناطق    الأمن البيئي يباشر التحقيق بمقطع الفيديو المتداول لمجموعة أشخاص يصتادون الطيور في المتنزهات العامة    وزير السياحة يطلع على المقومات الاستثمارية والسياحية في أبها    خادم الحرمين يهنئ رئيسة سنغافورة    هل يكسر العقيد رقم «المجنون»    المعمري ناسكة في محراب العلم    صرف الدفعة الثانية لدعم العاملين في نقل الركاب    جازان: دعوات إلى فك الارتباط بين المجالس البلدية والأمانات    أيامنا المدمرة    انفصال الكليات.. عودة للأمام    ماذا يفعل الوزير ماجد القصبي ؟!    تعقيم وتعطير المكبرية ومنبر الخطيب بالحرمين    السفارة في بيروت تشرف على توزيع المساعدات    " أكاديمية الفنون" في تعليم الطائف تنفذ برنامجها التدريبي "لغة العصر" عن بعد    بعد «قراءة متعمقة».. أمريكي يعلن إسلامه على يد الشيخ السديس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القوي الأمين في الإدارة!
نشر في المدينة يوم 22 - 02 - 2020

هل تعجبت -عزيزي القارئ- يوماً من منظمات تطبق فيها أحدث نظريات الإدارة؛ ومع هذا تنتقل من فشل إلى فشل؟!.
وهل تساءلت عن أسباب تراجع وتدهور مؤسسات تعمل ظاهرياً بكامل طاقتها وعتادها دون سبب مفهوم؟!. حسناً دع عنك كل كتب الإدارة وأدبياتها، وتعالَ معي الى قاعدتين قرآنيتين عظيمتين يغفل عنهما كثير من الناس مع أنهما أساس الكفاءة المهنية لأي عمل، أولاهما قوله تعالى «إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِين» ثم قوله عز وجل : «قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ». الأولى تؤكد أن القوة والأمانة هما جناحا النجاح العملي في أي مهمة، تعززهما الثقة والعلم كما جاء في الآية الكريمة الثانية.. ولا أريد أن أحيلك إلى حقائق علوم الإدارة لتأكيد صحة تأثير هذه الصفات، فكلام العزيز الحكيم هو أصدق الكلام وأثبته، لكنك لو قلبت النظر في واقع أي منظمة، وراجعت سجلات إداراتها لوجدت أن أعظم الخطوات والنجاحات والتحولات الكبرى فيها تمت على أيدي أناس تميزوا ب(القوة والأمانة) ثم ب( الثقة والعلم).
. القوة وحدها لا تصنع قائداً ناجحاً، ولا تصح ما لم تضبطها وتقننها وتوجهها الأمانة، فبالأمانة تصبح قوة خير لا قوة شر وبطش أو قوة خبط عشواء.. ومفهوم القوة المنضبطة بضوابط الأمانة لا يعني الحزم والجرأة في الحق فقط، بل هو أوسع وأشمل من هذا بكثير، فهو الذي يرفع القائد عن خيانة الأمانة وسوء استخدام السلطة، ويقفز به فوق سقطات المصالح الخاصة، والعلاقات الشخصية، ينزهه عن كل التوجهات العصبية والمناطقية والطائفية الى ما فيه خير الناس وحفظ حقوقهم ومصالحهم.. لأن ‏الرئيس الضعيف بالمقابل هو غير أمين بالضرورة، فوقوعه تحت حماية قطعان المنتفعين الذين ييممون وجوهم شطره.. يجعله لا يقوى على إصلاح خطأ، ولا يجسر على دفع مظلمة، أو نصرة مظلوم، وكيف يفعل هذا وهو واقع تحت سيطرة ثعالب المناصب، لا يسمع إلا لهم، ولا يقبل نقداً إلا منهم (على افتراض وجود نقد بينهم).
. إن الصلاح الخلقي أو التعليم العالي لا يعنيان قدرة الإنسان على الادارة، فالقوي الأمين الواثق بحسب معيار التوظيف القرآني هو من يفهم المسئولية على أنها تكليف لا يعني أكثر من خدمة الناس، والإحسان اليهم بقضاء مصالحهم وحفظ حقوقهم.. وقد كان عمر رضي الله عنه يقول وهو القوي الأمين العادل:»اللهم إني أشكو إليك جَلَدَ الفاجر وعجز الثقة». وجلَد الفاجر هي القوة بلا أمانة، وعجز الثقة هي الأمانة بلا قوة.
. أخيراً لا بد من التأكيد على أن القاعدة القرآنية العظيمة لا تقف عند حدود الاختيار أو عند من يمتلكون القرار فقط، بل تشملك أنت أيضاً في كل انتخاب أو اختيار.. فلا تغرنك قرابة أو مصلحة خاصة، بل احرص على اختيار أو انتخاب الأصلح والأكفأ.. لا تستأجر قوياً دون أمانة فيظلمك، ولا أميناً دون قوة فيخذلك!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.