شرطة الاحتلال الصهيوني تعتدي على المتواجدين ب«الأقصى» بعد صلاة الفجر    خطيب المسجد الحرام: كلما قويت معرفةُ الله في قلب العبد عظُم إقبالُه عليه    “الطيران المدني” يصدر توضيحاً بشأن ارتفاع أسعار مواقف مطار جدة الجديد    راكب يرفض التفتيش على باب الطائرة.. و”السعودية” تُؤكد أنه إجراء نظامي    اللواء البلوي: «السيف الذهبي» يعزز التعاون العسكري مع فرنسا    رئيس الأركان يطلع على العروض العسكرية لصقور الجو    الطب الشرعي السوري يفحص جثة “القتيل” بمنزل عجرم فور وصولها    “ساما” تُوقف نشاط شركتين في الوساطة بإعادة التأمين    تنامي الوعي وتوفر البديل يحدان من الاحتطاب والإضرار بالبيئة في تبوك    نائب وزير الخارجية الإندونيسي يستقبل سفير المملكة لدى إندونيسيا    الأرصاد": نشاط في الرياح السطحية على عدد من محافظات منطقة مكة المكرمة    اهتمامات الصحف المصرية    النفط مستقر مع تبديد نمو صيني ضعيف لتفاؤل اتفاق التجارة    إيران: خامنئي يؤم خطبة الجمعة لأول مرة منذ 8 سنوات    هطول أمطار رعدية في 6 مناطق بالمملكة    تنبيه عاجل… هطول أمطار غزيرة مع رياح بسرعة مثيرة على المدينة المنورة    بغلف: آسيوية الهلال ضعيفة.. والعالمي متسيد البطولات    ضمن مبادرات ملتقى مكة الثقافي.. جامعة المؤسس تطلق «مستشارك اللغوي»    أنا أفكر إذن أنا موجود    معنى أن يبيع الإنسان روحه للشيطان    أفراح الصادقي بزفاف عبدالرحمن    الرياض تتصدر قضايا «إثبات عدم الدخول بالزوجة».. ب 7 حالات    ما دور مرافق المريض؟    5 مهيجات للقولون العصبي    جانب من اللقاء    الأمن يقبض على أحد المتظاهرين خلال أعمال الشغب المرافقة للاحتجاجات    هيئة الإحصاء: 3 فبراير بداية مرحلة «ترقيم المباني»    اجتمع بأمين منطقة الرياض ووكلاء الأمانة ومنسوبي جمعية «بصمة تفاؤل» وعدد من الأطفال المتعافين من السرطان            محلل الجزيرة القانوني الوادعي:    متحف عسير الإقليمي    أخضر اليد    الأمير عبدالعزيز الفيصل    مساجد الطرق مظهر حضاري            من التدشين    صحة «العشرين» تبحث تحديات أنظمة الرعاية    أندية الحي بتعليم جازان تشارك بمهرجان جازان    فارس كرم يثير غضب السعوديين على مواقع التواصل    غريفتثس: اتفاق الرياض ودور المملكة يعد رئيسياً في تحسين الوضع الأمني باليمن    الأمن العام: السجن والغرامة لتجاوز مهلة «الأسلحة والذخائر»    فضيلة التسامح.. من شِيَم الناجح!    دحر الإرهاب الإيراني    مشروع تعديل نظام «التخصصات الصحية» على طاولة «الشورى»    خالد بن سلمان: قاعدة «برنيس» المصرية محور رئيس لمواجهة التهديدات    وزير التعليم يبحث مع السفير الأفغاني قبول طلاب المنح    ذكريات الزمن الجميل!    انعقاد مؤتمر الزهايمر الدولي الرابع ٢٧ يناير الجاري    أمير الرياض يستعرض خدمات الأمانة مع أمين المنطقة والوكلاء    نائب وزير الدفاع يرأس وفد المملكة في افتتاح قاعدة برنيس العسكرية بمصر    الغذاء والدواء تكشف مدى خطورة دواء "باراسيتامول" على الأطفال .. آمن وفعال إذا استخدم بشكل صحيح    طريقة تعديل المهنة من القطاع العام إلى الخاص    الاتحاد يتعادل بهدف مع أوليميبك آسفي المغربي في ربع نهائي كأس محمد السادس    السفير المعلمي وأعضاء وفد المملكة لدى الأمم المتحدة يقدمون واجب العزاء لوفد سلطنة عُمان الشقيقة    جانب من جولة سموه    الملك يوافق على جعل الأميرة هيفاء بنت عبدالعزيز مندوبًا دائمًا للمملكة لدى "اليونسكو"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حرمان الأطفال والمراهقين من النوم الجيد
نشر في المدينة يوم 16 - 12 - 2019

أظهر تقريرٌ إحصائي أمريكي حديث (أكتوبر 2019)، أنّ أقلّ من نصف أطفال المدارس فقط يتحصّلون على عدد ساعات نومهم المطلوبة يومياً، أي أنّ أكثرهم يُعانون من الحرمان المُزمن من النوم.. ويُقصد بعدد ساعات النوم المطلوبة، (9 ساعاتٍ ونصف يومياً) كمعدّلٍ متوسّط للأطفال والمراهقين، بحسْب الإرشادات الصّحية.
وبمقارنتهم بالأطفال المحرومين من النّوم الكافي، تبيّن أنّ الأطفال الذين ينامون بشكٍل جيّد وكافٍ، أكثر اهتماماً وقدرةً على تعلّم الجديد، وأداءِ واجباتهم المنزلية، والاهتمامِ بارتفاع أدائهم الأكاديمي، إضافةً إلى انضباط مزاجهم وسلوكهم، وهو ما يتمّ اختصاره في معنى «ازدهار» الطالب وفقاً للدكتور «تساو»، الذي تحدّث خلال فعاليات الاجتماع السّنوي للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال هذا العام.
وبناءً على تواترِ الدراسات والتقارير العلمية، أصدرت «الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال» إرشاداتها الطبية (عام 2014) بضرورة تأخيرِ وقت بداية الحصّة المدرسيّة الأولى إلى الساعة (8:30 صباحاً) على أقلّ تقدير، لإعطاء وقتٍ كافٍ لأطفال المدارس للنّوم خلال ساعاتِ الليل، كما أقرّت «الأكاديميةُ الأمريكية لطبّ النوم» التوصيات بأهمّية تأخير وقتِ بداية اليوم الدراسي للأطفال والمُراهقين، ليُصبح المعدّلُ الجديد (8:45 صباحاً)، نظراً لضررِ الوقت التقليدي (حوالي 7 صباحاً) على صحّة الأطفال البدنية والنفسيةِ وعلى تحصيلهم الدراسي.
من المهم معرفة أن السّاعة الحيوية لدى المُراهقين، تميلُ بصورةٍ واضحةٍ لتأخير مرحلةِ النوم بالليل إلى حوالي السّاعة (11 مساءً)، فكان من غير المنطقي علْمياً وعمَلياً واجتماعياً، إجبار الأطفال والمراهقين -وبخاصة في هذا العصر- على النوم مُبكّرا (8 أو 9 مساءً)، كما أنّ من المعروف فطرياً وعلمياً، أنّ الساعةَ الحيوية (البيولوجية) لجسم الإنسان، ليستْ مُهيّأةً للعمل أو الدراسةِ في وقت مُبكّرٍ من الصباح، كما هو حاصلٌ حالياً، بل تكون في بداية كفاءَتها ونشاطِها من حوالي الساعة (9) صباحاً.
أرى ضرورةَ اهتمام الأهل بضبطِ الأوقاتِ التي يقضيها أطفالُ المدارس في استخدام الأجهزة الذكّية ومشاهدةِ التلفاز مساءً، وتأهيلِهم تدريجياً للنوم حوالي الساعة (11 مساءً) أو قبلها، كما أُكرّر اقتراحي بضرورةِ تأخير أوقاتِ بدء الدّوام الدراسي إلى حوالي الساعة (8:45 صباحاً)، واعتمادِ أُسس عِلْمية واجتماعية وتوعوية، تضمنُ نوم الأطفال والمُراهقين لساعاتٍ كافيةٍ خلال الليل، ثم استيقاظهم للمشاركة المُتأنّية في النشاطات الصّباحية التعبديّة، وتناولِ وجبة إفطارٍ جيدة، قبل انخراطهم في نشاطهم الدّراسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.