تدشين مسار خيبر السياحي    انطلاق غضا عنيزة 44    الديوك أول المتأهلين    عبدالله بن زايد يشعل «تويتر» بتعليقه على الحكم البرازيلي    الاحتلال الغاشم يقتحم عدة قرى في جنين شمال الضفة الغربية    تعليمات من المرور تتعلق بالسفر برا والطقس    دوريات الأمن تضبط 22 مخالفًا لنظام البيئة    تطبيق الهوية الجديدة لمركبات نقل السيارات وسحب المركبات    الرئيس النيجري يلتقي النائب بالمجلس الرئاسي الليبي    الأهلي يواصل صدارته لممتاز السلة بعد ختام الجولة التاسعة    مشروع إدارة الهوية الرقمية على طاولة الشورى    الجامعات تنتفض.. والطلاب: الموت لولاية الفقيه    مليشيا إيرانية تستهدف قوات أمريكية شرق سورية    "تعليم صبيا" يحصد 11 ميدالية في مسابقة "بيبراس موهبة"    مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 678 سلة غذائية في محلية أمبده بولاية الخرطوم السودانية    الولايات المتحدة تحظر رسمياً معدات اتصالات صينية    تشكيل المنتخب السعودي أمام بولندا..رينارد يعول على النجعي والعمري    إطلاق منصة "فعاليات السعودية" لتسهيل وسرعة وصول الزوار إلى مواقع الفعاليات    خدمات النقل الترددي في منفذ سلوى.. إقبال كبير واستعدادات وجهود عالية    اهتمامات الصحف التونسية    القصبي: نظام المعالجات التجارية في التجارة الدولية يساعد في تعزيز تنافسية المنتجات الوطنية وجذب الاستثمارات    الحملات الميدانية المشتركة: ضبط (15713) مخالفاً لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود خلال أسبوع    البورصة المصرية تربح 19.5 مليار جنيه في أسبوع    "التواصل الإستراتيجي" في وزارة الدفاع تشارك في برنامج التعايش الإعلامي لوزارات الدفاع الخليجية في الكويت    سمو أمير المنطقة الشرقية يرعى حفل تخريج طلاب جامعة الأمير محمد بن فهد غداً    أشهر إسلامه قبل أيام.. رحالة ياباني يزور مجمع كسوة الكعبة المشرفة    مناقشة سبل التعاون بين "الشؤون الإسلامية" والمركز الإسلامي الأرجنتيني    مستجدات "كورونا".. ارتفاع الحالات الحرجة وانخفاض الإصابات الجديدة والوفيات    700 مراجع لمستشفى سلوى العام منذ انطلاق كأس العالم        أسبوع الموسيقى في السعودية ينطلق الأسبوع المقبل في الرياض    زلزال بقوة 5 درجات يضرب شبه جزيرة كامشاتكا الروسية    زيلينسكي مهاجماً رئيس بلدية كييف: أداؤه سيئ    وعد من نيمار للجماهير بعد إصابته    موعد مباراة فرنسا والدانمارك..القنوات الناقلة والتشكيل المتوقع    28 نوفمبر إنطلاق النسخة الخامسة من مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور    "رسم ونغم" أمسية فنية بمنطقة تبوك    ألف زائر وزائرة لمهرجان أحد المسارحة للتسوق والترفيه خلال 20 يومًا    الأرصاد: أمطار من متوسطة إلى غزيرة الأسبوع المقبل على مكة والمدينة وتبوك    "المرور": يجوز للزائر القيادة بالرخصة الدولية أو الأجنبية سارية المفعول    "بوليسيتش" يفوز بجائزة رجل مباراة إنجلترا وأمريكا في كأس العالم    طقس اليوم.. أمطار رعدية في مكة وأجواء غائمة وأمطار متفرقة بالرياض    تسجيل القطيف في شبكة المدن المبدعة نابع من تمتعها بقوة النشاط الثقافي    الصين تسجل 35183 إصابة جديدة بكورونا    كوريا الجنوبية تسجل أكثر من 50 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا    مصر.. إخلاء سبيل الفنانة منة شلبي بكفالة مالية    مفاجأة.. الكشف عن سبب جائحة كوفيد    "أطفالنا يقرؤون".. رحلة ثقافية تُثري تجارب الأطفال في جازان    ترقية وكيل محافظة بيش إلى المرتبة الحادية عشر    احذروا التعجل في الطلاق    أمير الجوف: الإعلام السعودي ينقل الحقائق بالصورة الواقعية الموضوعية    محمد بن سلمان رأسُ الحربة.. اللاعبُ الأوّل    المركز الوطني للعمليات الأمنية يتلقى (2,123,570) اتصالاً عبر رقم الطوارئ الموحَّد (911) خلال شهر ربيع الآخر من عام 1444ه    رئيس هيئة الأركان العامة يفتتح ملتقى القيادات التعليمية الأول بوزارة الدفاع بالرياض.. وهذه أهدافه    مطر ربي ومطر الحكومة    «بئر غرس».. معلم تاريخي نبوي    قائد القوات المشتركة يستقبل رئيس الأركان العامة اليمني    فهد بن محمد يلتقي أهالي الخرج.. ويستقبل رئيس جامعة سطام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



النشوز في مناهجنا الدراسية (2)
نشر في المدينة يوم 29 - 06 - 2019

أواصل الحديث عن درس «النشوز» في مادة «الفقه» للمستوى السادس النظام الفصلي للتعليم الثانوي المسار العلمي والإداري للعام الدراسي 2018/2019؛ إذ نجد مُعدِّي المنهج فسّروا آيتي نشوز الزوجة والزوج بمعاقبة الزوج لزوجه الناشز بضربها ضربًا بدنيًا، وبمكافأة الزوج الناشز بإقراره على نشوزه بمطالبة زوجه التنازل عن حقها في النفقة أو المبيت، لئلّا يُطلِّقها!!
فآية نشوز الزوجة بدأت علاج نشوز الزوجة بالوعظ والنُصح، وإذا لم تستجب يكون الهجر في المضجع الذي له دلالته النفسية والتربوية على المرأة، فإذا لم يجدِ هذا العلاج يكون بالضرب أي بالمفارقة والابتعاد عن البيت، (واضربوهن) في الآية ليست بالمدلول الفعلي للضرب البدني، لأنّ الضرب هنا هو المباعدة أو الابتعاد خارج بيت الزوجية، ويؤيد هذا المعنى ما قام به الرسول صلى الله عليه وسلم عندما غضب من زوجاته؛ إذ طبّق المعنى الصحيح للضرب في الآية، وهو المفارقة والمباعدة، بتركه بيت الزوجية ولم يمارس الضرب البدني؛ لذا جاء قوله عليه الصلاة والسلام: (لا تضربوا إماء الله)، الذي يتفق مع قوله تعالى: (فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان)، وقوله: (وعاشروهن بالمعروف)، والقرآن لا يناقض نفسه، والسنة لا تناقض القرآن، فكيف يقول الله جل شأنه: (واضربوهن)، والرسول صلى الله عليه وسلّم يقول: «لا تضربوا إماء الله»؟.. والضرب البدني للزوجات لا يتفق مع قوله تعالى: (ولقد كرّمنا بني آدم)، وأصبح يمارسه رجال الأسرة ضد نسائها، وقد يصل الأمر إلى ضرب بعض الأبناء لأمهاتهم!
فكل هذه التجاوزات ناتجة عن إعطاء معنى الضرب في آية النشوز معنى الضرب البدني، مع أنّ لكلمة ضرب في القرآن الكريم، ومعاجم اللغة معنى المفارقة والمباعدة، مثل: (ضرب الدهر بين القوم) أي فرّق وباعد بينهم.. و(ضرب عليه الحصار) أي عزله عن محيطه.. و(ضرب عنقه) أي فصلها عن جسده.. فالضرب إذن يفيد المباعدة والانفصال والتجاهل.
وهنالك آيات كثيرة في القرآن تتابع نفس المعنى للضرب أي المباعدة، منها: (وَلَقَدْ أَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقاً فِي الْبَحْرِ يَبَسًا لَّا تَخَافُ دَرَكًا وَلَا تَخْشَى) (طه:77)، أي أفرق لهم بين الماء طريقًا.
أمّا عن نشوز الزوج، قال ابن عادل قال الكَلْبِيّ: نشوز الرَّجُل للزوجة: ترك مُجَامَعَتِها، وإعراضُهُ بوجْهه عَنْها، وقلة مُجَالَسَتِها» (الكلبي: تفسير اللباب، 5/ 377).
فالنشوز هو الخروج عن الواجبات التي تطلب من الزوجين في إطار الأسرة، فكل من الزوجين له حقوق وعليه واجبات، فإذا ما تخلى عن واجباته أُعتبر متمردًا وناشزًا.
أمّا عن حل نشوز الزوج فقد بيّنه القرآن الكريم في قوله تعالى: (إِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا وَالصُّلْحُ خَيْرٌ وَأُحْضِرَتِ الْأَنْفُسُ الشُّحَّ وَإِنْ تُحْسِنُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا) (النساء:128) بالصلح وتقوى الله، فإن رفض الزوج العودة إلى زوجته، وإعطائها حقوقها في النفقة والمعاشرة الزوجية، يتفرقا، أي الانفصال، ولم يقل يتخالعا، وهناك فرق بين الخلع والفراق المتمثل في الطلاق.
إنّ نشوز الرجل أخطر وأشد على حياة الأسرة من نشوز المرأة, لأنّ المرأة لا يوجد لديها من ينفق عليها وعلى أولادها إن كانت فقيرة، وليس لديها عمل، بينما الزوج لا يتضرر ماليًا لنشوز الزوجة، كما لا يتضرر جسديًا وجنسيًا، لأنّه يجوز له الجمع بين أكثر من زوجة، بينما المرأة تتضرر ماليًا وجسديًا وجنسيًا من نشوز زوجها، من حيث الإنفاق، ومن حيث إرضاء رغبات الجسد ومتطلباته، خاصة إن كانت شابة، فقد تنزلق في ارتكاب الفاحشة لإرضاء رغبات جسدها، لأنّه لا يجوز لها الجمع بين زوجين، ومن هنا نجد أنّ الفاروق رضي الله عنه، عندما تبيّن له أنّ الزوجة قد تُفتن إن غاب عنها زوجها أكثر من أربعة أشهر، أمر بأن لا يغيب الجند عن زوجاتهم أكثر من أربعة أشهر، وقد اجتهد الإمام أحمد بن حنبل في هذه المسألة، وأعطى للمرأة المهجورة والمعلقة حق طلب فسخ عقد زواجها من القاضي إن مضى على هجر الرجل لها، أو تعليقه لها مدة ستة أشهر.
وهكذا نجد أنّ معدي بعض مناهجنا الدراسية يُفسِّرون بعض الآيات بما يحملونه من فكر واجتهادات شخصية، مخالفين العدل الإلهي المتمثل في المعنى الصحيح لآيات القرآن الكريم.. والسؤال هنا: لمصلحة مَن يُوجّه معدو مناهجنا الدراسية الدينية هذا التوجه؟!.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.