الفقد الأليم في زمن كورونا !    «الموارد البشرية»: تم الوقوف على عمل أحد حراس الأمن تحت أشعة الشمس وضبط المخالفة بحق المنشأة    الوحدة والشباب مع من؟    الحصار.. جناية البشرية على نفسها    عيد إيلاف    حضور افتراضي يعكس بهجة العيد بمنطقة جازان عبر شبكات التواصل الاجتماعي    الاستحواذ السعودي على وكالات الأنباء العالمية    أهل كورونا.. كم لبثتم ؟!    الأرصاد": رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة تبوك    ولي العهد يقدم – عبر الاتصال المرئي – التهنئة لمنسوبي وزارة الدفاع بمناسبة عيد الفطر    الشملي تحتفل بالعيد افتراضياً.. والمحافظ يشيد بوعي الأهالي    «توكلنا» يضيف خاصية السماح بممارسة رياضة المشي لمدة ساعة في اليوم    «العيد» يسترجع أغنياته الخالدة    «من دروس هذا البلاء».. لفتة جميلة في خطبة الشيخ «بن حميد» (فيديو)    الشيخ عبدالكريم الخضير يوضح ضوابط صيام الست من شوال    محافظ خميس مشيط يعايد أبطال الأمن والصحة    وفاة سائق مركبة وإنقاذ 5 في سيل وادي باغش بأبها    خطوات الحصول على «تصريح تموين» داخل الأحياء من «توكلنا»    تحديد موعد عودة الدوري الإيطالي    رئيس ليون: قرار إلغاء الدوري الفرنسي غير موفق    بايرن يتجاوز فرانكفورت وينتظر دورتموند.. الثلاثاء    في نفس يوم عودة الطيران بين تركيا وإسرائيل.. أردوغان ببجاحة: فلسطين خط أحمر    فنانون: بأيّةِ حالٍ عُدتَ يا عيدُ    نتنياهو يخضع للمحاكمة    وانغ يي: التعاون يفيد واشنطن وبكين.. والمواجهة تضرهما    "واس" ترصد التزام أهالي منطقة جازان بتطبيق منع التجول الكلي في أول أيام عيد الفطر المبارك    أمين منطقة الجوف يقدم التهنئة للعاملين بالميدان    نائب أمير القصيم يهنئ خادم الحرمين وولي العهد    إقامة صلاة العيد في الحرمين الشريفين وفقاً للأعداد والضوابط المتبعة والاحترازات الصحية    أمير نجران: كلمة الملك انطلقت من رجل حمل همّ بلاده وشعبه والأمتين العربية والإسلامية    خادم الحرمين: نرى الأمل في قادم أيامنا متحلين بالعزم والإيجابية لنتجاوز كل بلاء    فنون أبها تحيي ثاني العيد بالشعر و الطرب    سمو أمير المدينة المنورة يُهنئ مشائخ وأئمة المسجد النبوي بعيد الفطر المُبارك    وكيل محافظة المجاردة يهنئ القيادة الرشيدة بعيد الفطر المبارك    وزير الصحة الجزائري يؤكد أن رفع الحجر الصحي عن البلاد ضرورة لا بد منها    بالصور .. أمير القصيم يرسل الهدايا لجبرانه في منازلهم بمناسبة عيد الفطر    طقس الإثنين.. رياح شديدة على 7 مناطق    «الشيخ الخثلان» يوضح أفضل صيغ التهنئة بعيد الفطر    تسجيل 2399 إصابة جديدة بفيروس كورونا و11 حالة وفاة وتعاف 2284 حالة    لجنة التنمية الإجتماعية تنفذ مبادرة «عيدكم مبارك» لمعايدة رجال الأمن والممارسين الصحيين بالمجاردة    "واس" ترصد التزام أهالي الباحة بتطبيق أمر منع التجول في أول أيام عيد الفطر    الجامعة العربية تدعو إلى الحوار السياسي ووقف القتال في ليبيا    الرئيس الأمريكي يهنئ المسلمين بعيد الفطر    محافظ الهيئة العامة للجمارك يُهنئ القيادة الرشيدة بعيد الفطر المبارك    محمد عبد الجواد يرفض استئناف الدوري السعودي    الدكتور عبدالله الربيعة يهنئ القيادة الرشيدة بعيد الفطر المبارك    خادم الحرمين الشريفين    التقى عدداً من الوزراء    مدرب الاتفاق خالد العطوي ومرافقيه        بجانب اتجاه دول العالم إلى فتح اقتصاداتها وتدوير عجلة الإنتاج..مختصان ل«الجزيرة»:        مقتل 21.. وتفكيك خلية إرهابية في سيناء    بابا حطاب.. آسر قلوب أطفال الخليج    كيف ستقلل «الممرات» تكاليف شحن البضائع ؟    خطوة تشعل غضب ترامب.. فنزويلا: وصول ناقلة نفط إيرانية إلى المنطقة الاقتصادية الخاصة    أنت تكذب..!    «جسفت» تختم مسابقة الإبداع التشكيلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





احتراق طواقم التمريض
نشر في المدينة يوم 22 - 04 - 2019

نشر موقع (نيرس) الأمريكي المختص بمهنة التمريض، نتائج تقريرٍ حديث جاءت من أهم نتائجه معاناة نسبة (16%) من الكفاءات التمريضية من «الاحتراق الوظيفي»، إلا أن هذا النوع من الاحتراق ارتفعت نسبته إلى (41%) لدى طواقم التمريض التي شعرَت بصورة خاصةٍ بالانفصال عن بيئةِ العمل وعدم التقدير الإداري.
وكان من أكثر الكفاءات التمريضية تعرّضًا للاحتراق الوظيفي، طواقم التمريض العاملين في أقسام الطوارئ، حيث ارتفعت نسبتهم إلى (20%)، نتيجة زيادةِ الضغوط والمُتطلّبات المهْنية والتقنية والإنسانية العاطفية، وتعقيدات أنظمة السجلات الصحية الإلكترونية، في مواجهة قلّة الموارد وضبابية المُستقبل، وشعورهم بالإهمال الإداري، وانحسارِ الرُّوح المعنوية، مما قد يؤثر سلباً على رعاية المرضى.
من الضروري الانتباه إلى أن «الاحتراق الوظيفي» يزحفُ تدريجياً وبدهاء، مما يجعلُ من الصّعب التعرّف على أعراضه، على الرّغم من بعض الإشارات البدنية والعقلية الأوليّة، وهو يختلف في طبيعته عن التوتر العابر والإرهاق المؤقّت، بالدرجة العالية من الإنهاك البدني والاستنزاف الذهني وأعراض نهائية منها: الأرق المُزمن
وتداعياته المُزعجة من رداءة جوْدة النوم وفرْط الإرهاق خلال النهار، والتأخّر في إنهاء الأعمال الوظيفية التي لم تكن تشكّل عبئاً، وتكرّر التأخّر والغياب عن الدوام، وكثرة النسيان وقلّة التركيز، وتعكّر المزاج ونوبات الغضب، ومن ثمّ الدخول في مرحلة الاكتئاب، وفقدان الشعور بالاستمتاع بمباهج الحياة، وطُغيان التشاؤم وفقدان الثقة بالنفس واللجوء للعُزلة المَرَضية، فضلاً عن أعراض عُضوية منها الصّداع وخفقان القلب، وآلام الصّدر وسوء الشهية للطعام واضطرابات الجهاز الهضمي ونقصان الوزن، وتكرّر الإصابة بنزلات البرد أو الإنفلونزا نتيجة ضعف نظام المناعة.
ومع ازياد الحاجة لكوادر تمريضٍ مؤهّلين تأهيلاً عالياً، من الضروري الارتقاء بهذه المهنة الحسّاسة، وتهيئة بيئات عملٍ تحرص على عدم إقصاء كوادرها، بل انضمامهم كلاعبين أساسيين في الرعاية الطبية، واستطلاع آرائهم والاهتمام بها، وتشجيعهم على التعاون المستمر بصورةٍ مهنية مع غيرهم من المُمارسين الصحيين، واجتذابهم عن طريق رفع رواتبهم الشهرية وزيادة بدَلاتهم وتسليمهم حقوقِهم دون مُماطلة ولا الحاجة لرفع دعاوى قضائية، فضلاً عن رصد العوامل التي تتسبب في احتراقهم الوظيفي في عمر مُبكرة، وإفساح المجال للحديث عنها وطرق علاجها بمهنية دون تحفّظ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.