حالة الطقس المتوقعة اليوم الأربعاء    جانب من الاجتماع    وقف على موقع إحباط العملية الإرهابية في مركز المباحث وزار شرطة الزلفي    برعاية خادم الحرمين الشريفين وبعنوان «آفاق مالية واعدة»    تنظيم داعش الإرهابي يتبنى الاعتداءات الآثمة    جانب من الاستقبال    رأس وفد المملكة في اجتماع وزراء الشباب والرياضة العرب.. سمو رئيس هيئة الرياضة:        خادم الحرمين    بدء التسجيل نهاية الشهر الجاري    أثناء عملية التنظيف        جانب من المحاضرة    التقى المشاركين في برنامج الإمامة في رمضان بالخارج        مجلس تبوك يشيد بالعملية الاستباقية في الزلفي    دماء الأبرياء لن تضيع    استمرار صرف بدل طبيعة عمل لمنسوبي «المراقبة» ل 5 سنوات    مجتبى السويكت.. دمر وخان.. وحاول الفرار لأمريكا    الجبير يبحث مع وزير خارجية بولندا قضايا إقليمية ودولية    نائب أمير القصيم يطلع على برنامج تطوير وزارة الداخلية    «ساما» و«العدل» توقعان اتفاق الربط الإلكتروني لبرنامج «تنفيذ»    محمد هاشم ينعش «الفصحى» في أسماع الجيل الجديد    باقي على الزين.. تكة    هيئة كبار العلماء: الأحكام مدققة.. كفلت العدالة وتحقق مصالح العباد    خوجة ورامي يطلقان أغنية جديدة احتفاء برمضان    أمير الجوف يتسلم تقرير «شؤون الأسرة»    تحذير حكومي: «فياغرا الإنترنت» مزيفة.. تهدد بالوفاة    40 زراعة ناجحة للأذن التجميلية في «سعود الطبية»    عقار للسكري يقي من مآسي الفشل الكلى    نائب وزير الدفاع يصل إلى روسيا في زيارة رسمية    ويسألونك عن الريتز !    أهلاويون رغم أنفك    نائب أمير الشرقية يدشن حزمة من مشاريع الترفيه بالمنطقة    الشروخ    قدامى أبها وال وائلة يكرمان المخضرم شقيقي أبها    البحرين ترحب بإعلان واشنطن بشأن العقوبات المفروضة على صادرات النفط الإيراني    السوبر الإسباني.. 6 مواسم في «السعودية»    السديس: إقامة الحدود الشرعية أمان للمجتمع ورادع للمعتدين    بالصور ????انطلاق الملتقى الرياضي الأول بالقوات البحرية    الأمير محمد بن عبدالرحمن يزور مركز مباحث محافظة الزلفي الذي تعرض لهجوم إرهابي    تنفيذ تجربة لتغذية الحرم المكي بالكهرباء من محطة كدي الاحتياطية    تعليم تبوك يختتم مسابقة القارئ الماهر    فيصل بن بندر يفتتح "قيصرية الكتاب" بمنطقة قصر الحكم    "الشورى" ل"الطيران المدني": يجب إلزام الشركات بتطبيق الضوابط المتبعة عن تأخر الرحلات الجوية    السفارة في واشنطن تحذر من أشخاص ينتحلون صفة موظفيها للاحتيال على المواطنين    رئيس الاتحاد عقب التعادل مع لوكوموتيف: لنا ضربة جزاء واضحة.. وسنحارب من أجل التأهل    49 وظيفة شاغرة في إدارة التشغيل والصيانة للمنشآت العسكرية بالعيينة    وزير الدفاع السريلانكي يكشف هوية منفذين الانفجارات التي حدثت في البلاد .. كانت هجمات انتقامية    رضيعة سعودية تموت اختناقا بين يدي والديها في طائرة ماليزية جوا بين ماليزيا واستراليا    الجيش اليمني يشن هجمات مضادة في قطاعات "حمك وعزاب" ويستعيد مناطق أخرى ويكبد خسائر كبيرة في أرواح وعتاد الحوثيين    موعد صرف الدفعة الثانية من عطاء سند محمد بن سلمان    دوريات الأمن بجدة تقبض على مقيم عربي بدا عليه الارتباك فوجدوا بحوزته قطعة حشيش    بالفيديو .. سرقة وطريقة اخفاء المسروقات احترافية .. خادمة تسرق مواطنة مسنة وتخفي المسروقات في مخدة    "جامعة الإمام" تفتح باب التقديم على وظائف تعليمية بالمعاهد العلمية    "الغذاء والدواء" تبدأ الأسبوع المقبل تطبيق لائحة جديدة لضبط كمية الملح في المخبوزات    بالأسماء .. منح 60 مواطن ميدالية الاستحقاق من الدرجة الثالثة لتبرعهم بالدم 10 مرات    جامعة الملك خالد تفتح القبول للمرحلة الثانية من برامج الدراسات العليا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المنيف ل "المدينة" : لدينا نظام خاص للحماية من العنف ضد المرأة
نشر في المدينة يوم 17 - 01 - 2019

نفت د.مها المنيف، المدير التنفيذي ومؤسسة برنامج الأمان الأسري الوطني في تعليقها على قضية رهف أن تكون للرغبة الشخصية بالهجرة علاقة بموضوع الولاية أو التعنيف.. لأن خيارات مناهضة الولاية أو التعنيف كثيرة والهجرة آخرها وأسوأها.. وقالت إن استخدام رهف لموضوع الولاية والتعنيف كان للحصول على حق الهجرة فقط، وقد ذكرت معلومات خاطئة، وهنا نضع الإيضاحات التالية.
نظام مكافحة العنف ضد المرأة
العنف ضد المرأة وكثير من الدول تفتقر لنظام متخصص في هذا المجال ومنها كندا، هذا النظام صدر عام 2013 ويجرم العنف ضد المرأة.
بناء على هذا النظام وضعت المملكة خدمات للنساء المعنفات منها خط تبليغ 1919 يعمل 24 ساعة ودور إيواء ومراكز استماع وتدخًّل لحماية المرأة.
تحاول المراكز ودور الإيواء إصلاح ذات البين بوسائل اجتماعية ونفسية عدة أحدها هو طلب توقيع المعتدي على تعهد بعدم التعدي على الضحية وبحال التكرار يتم تطبيق النظام عليه بالسجن والغرامة.
بناء على إحصائيات 2017 فإن 60-70 ٪ من بلاغات العنف ضد المرأة الواردة إلى 1919 والتي تم التدخل بها من قبل مراكز الحماية ودور الإيواء قد تم حل المشكلة بين الأفراد المتنازعة ومن بين هذه الحلول وليس حصريًا هو توقيع التعهد.
تبقى 30٪ من البلاغات يستمر العنف فيها، إما لمشكلة اضطرابات بالمعتدي أو الضحية أو لمشكلات قبلية إلخ.
هذه النسبة تعتبر من النسب الجيدة في العالم لصعوبة حل المنازعات الأسرية لما يحكمها من أمور عدة كوجود الأطفال والقبلية واعتماد بعض النساء اقتصاديا على الرجل.. الخ.
العنف ضد المرأة آفة عالمية تشتكي منها جميع الدول.. الدول التي عملت على هذا الملف من بدايات القرن الماضي ما زالت تعاني منه. وجود قانون وخدمات للمرأة تقلل من حدة العنف وتحمي المستضعفين، لكن لا تستطيع القضاء عليه.
هروب النساء أو الهجرة هو أسوأ الحلول والدراسات تؤكد ذلك لكن التبليغ عن العنف والمتابعة مع الجهات المختصة وتمكين المرأة اقتصاديا واجتماعيا هو الحل الأمثل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.