91 عاما والوطن يتجدد    توضيح من هيئة الزكاة للمكلفين بالضريبة المضافة    سكني: تسليم دفعة جديدة لمستفيدي الحاكمية في واجهة الدمام    سفارة أمريكا باليمن: إعدام مليشيا الحوثي للمدنيين عمل همجي    مانشستر يونايتد يتجاوز وست هام في الوقت القاتل    المانع: عدد المستفيدين من الخدمات الصحية بمستشفى الملك خالد بالخرج خلال الثلثين (الأول-الثاني) لعام2021م بلغ (373745) مستفيدا    "الزكاة" تدعو المكلفين لتقديم إقرارات الضريبة عن أغسطس    نتائج النصر مع مينيز في 6 أشهر    فيصل بن فرحان يلتقي وزير خارجية الهند ويعقدان جلسة مباحثات رسمية    «التعليم»: 3.5 مليون طالب وطالبة يؤدون اختبارات تعزيز المهارات    وزير التعليم يؤكد نجاح المملكة في تحويل تحديات الجائحة إلى مرحلة استثنائية من الإنجازات    #وظائف صحية وهندسية شاغرة لدى شركة النهدي    النصر يقيل مدربه البرازيلي    ضبط قائد مركبة يسير بسرعة عالية في طريق مزدوج    بمشاركة 45 دولة.. المملكة تستضيف بطولة كأس العالم لرفع الأثقال للشباب بجدة    "الداخلية": أكثر من 26 ألف مخالفة للإجراءات الاحترازية من فيروس "كورونا" خلال أسبوع    «صفقة الغواصات» تتفاقم.. أزمة دبلوماسية متعددة الجنسيات    "شرطة مكة" تلقي القبض على مواطن اعتدى على آخر بإطلاق النار عليه    بالصور.. المملكة تسلم تونس 5 مولدات أكسجين لمواجهة "كورونا"    هيئة تقويم التعليم والتدريب تمنح الاعتماد المؤسسي الكامل لمركز التدريب العدلي    العسومي: البرلمان الأوروبي يروج ادعاءات باطلة حول حقوق الإنسان في الإمارات    السعودية.. 17.7 مليون تلقوا جرعتين من لقاحات كورونا    جامعة الملك عبدالعزيز تدشن منصة الاحتفال ب اليوم الوطني 91    قائد قوات الدفاع الجوي يرأس وفد وزارة الدفاع للمعرض الدولي للمعدات بالمملكة المتحدة    سوق الأسهم السعودية يغلق منخفضاً عند مستوى 11397 نقطة    رحيل باولينيو يحسم مصير أحد لاعبي الأهلي    تكثيف الجهود للقضاء على مخالفي أنظمة الإقامة والعمل بالمدينة    في أولى أمسيات الشباب حوار البواكير بأدبي أبها    أمانة الشرقية تنفذ أطول جدارية بالدمام والخفجي بمناسبة اليوم الوطني    اختبار جديد لميسي أمام جوارديولا    معرض الثقافة العدلية يختتم فعالياته في حائل    تحصين 90% من الطلبة.. التعليم تحقق 5 مستهدفات رئيسة مع بداية العام الدراسي    فلكية جدة ترصد «قمر الحصاد»    ريال مدريد ضيفاً ثقيلاً على فالنسيا    بخدعة إسرائيلية.. الاحتلال يعتقل أسيري «جلبوع»    أمانة العاصمة المقدسة تزيل 3562 سيارة تالفة من شوارع مكة    النيابة وهيئة الملكية الفكرية توقعان اتفاقية تعاون لإحالة قضايا مخالفات حقوق المؤلف ونظام العلامات التجارية للنيابة    اليوم الوطني91: الأنصاري يثمن عالياً جهود خادم الحرمين وولي عهده في ازدهار الوطن وتطوير المواطن السعودي    الذهب يرتفع من أدنى سعر في شهر    روسيا.. الحزب الداعم لبوتين يتجه للفوز في الانتخابات البرلمانية    ربط صحن المطاف بالدور الأرضي بمسار خاص للأشخاص ذوي الإعاقة في المسجد الحرام    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأحد    أمريكا: القبض على رجل أطلق النار على كائنات فضائية    السعودية.. (تغيير.. يُعزّز البقاء والارتقاء)..    رئيس نادي الإبل: لا صحة لوجود هجن تعود ملكيتها لولي العهد    السعودية الثانية عالمياً في مؤشر التعافي من كورونا    عائلة ضحايا الضربة الجوية في كابل تطالب واشنطن بالتعويض    صحة حفر الباطن: إطلاق خدمة اسألني عن اللقاح في المجمعات التجارية    هنيدي يفاجئ جمهوره: اعتزلت للتفرغ كمطرب شعبي        آل الشيخ: طهرنا المنابر.. اليوم الوطني لم يكن عيداً حتى يُحرّم من البعض            تعزيز التعاون بين دارة المؤسس و«الوثائق الموريتانية»    أمير تبوك يواسي أسرة الخريصي في فقيدهم    «هي لنا دار».. أحدث أعمال عبد الله آل محمد بمناسبة اليوم الوطني السعودي        اليوم الوطنى يوحد «خطبة الجمعة» بمساجد المملكة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الإصلاحيون في إيران يسعون لتحقيق حرية الصحافة
نشر في الجزيرة يوم 09 - 08 - 2000

أعلن أعضاء من دعاة الاصلاح بالبرلمان الايراني انهم سيحاولون التوصل الى حل وسط بشأن تخفيف القيود المفروضة على الصحافة بعد ان تدخل الزعيم الايراني الأعلى آية الله علي خامنئي في اللحظة الأخيرة ليضطر المجلس الى تعليق القضية لأجل غير مسمى.
وكان من المقرر ان تعقد الأغلبية البرلمانية المؤيدة للاصلاح جلسة يوم الاحد لمناقشة وتعديل القانون الحالي والاقتراع عليه وهو مشروع القانون الذي مرره البرلمان السابق الذي كان المحافظون يسيطرون عليه قبل حله وانعقاد البرلمان المنتخب الجديد.
الا ان الأعضاء اضطروا الى تعليق مشروع القانون بعد التدخل المفاجئ من جانب علي خامنئي الذي له القول الفصل في جميع شؤون الدولة.
ويقول الاصلاحيون ان اجهاض مشروع القانون أمر غير قانوني على الرغم من انهم يسلمون بوضعية آية الله خامنئي في الدستور الايراني.
وقالت النائبة سهيلة جيلود ارزادة لرويترز لو وضعنا في الاعتبار القلق الذي أبداه الزعيم فبوسع من تقدموا بمشروع القانون طرح مشروع آخر أو نسخة معدلة منه في وقت آخر .
وفي ظل غياب الأحزاب السياسية الحقيقية أصبحت الصحافة ساحات معارك رئيسية في الصراع الدائر في ايران بين الاصلاحيين والمؤسسة الدينية المحافظة.
وقال علي شكوريراد وهو عضو بارز في البرلمان ان رفاقه من الاصلاحيين يسعون الى عقد اجتماع مع آية الله خامنئي للاعراب عن قلقهم ومحاولة التوصل الى حل وسط.
ونقلت الصحف عنه قوله الزعيم أحد أعمدة النظام, ليس بمقدور أحد ألا يكترث بآرائه, ثمة حاجة الى اجراء مناقشة مقنعة بين النواب والزعيم لازالة سوء الفهم .
وعقد بضع مئات من أعضاء ميليشيا الباسيج الاسلامية بجامعة طهران اجتماعا حاشدا بحرم الجامعة تأييدا لآية الله خامنئي.
وردد المتظاهرون الذين ارتدى بعضهم أكفانا بيضاء للاعراب عن استعدادهم للموت في سبيل خامنئي هتافات معادية للنواب الاصلاحيين وطالبوا بضرورة ان يطرد من البرلمان كل من يحاول الاساءة اليه.
وقال زعماء مجموعة الأسواق الذين كانوا يمثلون القوة الاقتصادية التي مولت الثورة الاسلامية الا ان سيطرتهم انحسرت في الآونة الأخيرة انهم سيغلقون متاجرهم الثلاثاء اعرابا عن التأييد لخامنئي.
وقال العضو البرلماني الرفيع محمد نعيميبور ان القيادات البرلمانية ستعقد خلال اليومين القادمين جلسة طارئة لعلاج هذه المشكلة الا انه لم يتضح ما اذا كانت الحركة الاصلاحية ستعيد طرح هذه القضية على البرلمان.
وقال خامنئي في الرسالة التي وجهها يوم الأحد الى البرلمان اذا اخترق العدو صحافتنا سيمثل هذا خطرا عظيما على أمن البلاد وعلى معتقدات الشعب الدينية ولا أجد من الصواب التزامي الصمت.
قانون الصحافة الحالي نجح الى حد ما في الحيلولة دون حدوث هذا البلاء والمشروع المقترح يفتقر للمشروعية وليس في مصلحة النظام والثورة .
وأحدث قرار اجهاض مشروع القرار عاصفة من الانتقادات في قاعة المجلس مما اضطر البرلمان لاغلاق مكبرات الصوت ومطالبة النواب بالتزام الهدوء وتشابك بعض النواب بالأيدي قبل اخراجهم من الجلسة.
ومن شأن المشروع المقترح الذي كانت موافقة المجلس الجديد عليه شبه مؤكدة ان يجعل من الصعب مقاضاة الصحفيين ورؤساء التحرير بشأن مضمون مقالاتهم الصحفية.
وبدا ان خطوة خامنئي تفرض مزيدا من الضغوط على الصحافة التي تعاني بالفعل من حملة جماعية من تكرار اغلاق الصحف واعتقال صحفيين بارزين.
واحتجزت الشرطة الايرانية يوم الاثنين الصحفي الاصلاحي البارز أحمد زيد ابادي وصادرت مقالات وكتبا ومواد أخرى من منزله بأمر من محكمة الصحافة المتشددة.
ويعمل زيد ابادي حاليا لصحيفة همشاهري المعتدلة ورفض في وقت سابق امرا بالمثول أمام المحكمة.
وبعد انتخاب خاتمي عام 1997م انتشرت الصحف الاصلاحية التي أخضعت كل جوانب المجتمع الايراني للتعليق والنقد.
لكن المحافظين نجحوا في رد الهجوم واجهاض الصحف الاصلاحية من خلال سيطرتهم على السلطة القضائية وقوات الأمن ومؤسسات السلطة الأخرى.
وفي ابريل نيسان أغلقت الهيئة القضائية المتشددة 18 صحيفة مؤيدة للاصلاح بعد ان شكا خامنئي من ان عناصر صحفية أصبحت أداة للعدو وتم اغلاق المزيد من الصحف منذ ذلك الحين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.