أميركا تفرض عقوبات على سبعة من أفراد حزب الله الإرهابي    ولي العهد في قلبي    المجدد محمد بن سلمان    شركة نادك توفر وظائف تقنية وإدارية شاغرة لحملة البكالوريوس بمدينة الرياض    ذكرى البيعة ال4 تلهب مشاعر رواد «السوشال ميديا»    وزير الخارجية يستقبل نظيره التركي    الهلال يستعد للباطن والإصابة تبعد الطريس    تحديد موعد حسم برشلونة للصفقة الأولى    بوفون يعلن الرحيل عن اليوفي    الفتح يمدد عقد كويفا سنة إضافية    فيصل بن يزيد: مستقبل الهلال مطمئن.. و«الأزرق» في أيدٍ أمينة    برشلونة وتعادل بطعم الخسارة أمام ليفانتي    شرطة الرياض: القبض على (10) أشخاص سرقوا مركبات وتاجروا بها    الديوان الملكي: الخميس أول أيام عيد الفطر    «الداخلية»: تعديل جدول تصنيف عقوبات مخالفات تدابير كورونا    بتوزيع جديد.. محمد عمر يحيي ذكرى «قيثارة الشرق» بأغنية العيد    هيئة كبار العلماء: تسجيل الملك سلمان وولي العهد في برنامج التبرع بالأعضاء سنة حسنة ندعو الجميع لسلوك جادتها    عكاظ مع قوة أمن الحرم.. كل شيء يبعث على الاطمئنان    كوفيد في 24 ساعة: 999 إصابة جديدة والوفيات 13    الهند بين فكّيْ «كمّاشة»    الزهراني يرصد السلوكيات المخالفة ب «الإغلاق»    «الهيئة العامة للإعلام» : 10 آلاف ريال غرامة لأحد المشاهير بث محتوى خادشاً للحياء    11 قتيلا داخل مدرسة روسية    ارتفاع أسعار النفط وسط مخاوف نقص إمدادات الوقود    تقنية التايم لابس لمراقبة حركة الحشود في المسجد الحرام    الأحوال المدنية: لا تتعاملوا مع أي شخص أو جهة يدعي تقديم خدماتنا    جمعية مكافحة السرطان تختتم حملتها الرمضانية لعام 1442ه    منظمة التعاون الإسلامي تدين بأشد العبارات الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الشعب الفلسطيني    استنساخ تجربة الرياض    تأثير الهاتف الجوال على تخطيط المدن    قادة كشافة تعليم مكة المكرمة يقدمون 9000 ساعة تطوعية في خدمة ضيوف الرحمن بالمسجد الحرام    نائب أمير الرياض يتلقى تعازي وليي عهد البحرين والأردن والشيخ عبدالله بن زايد    من الإقليمية إلى المنافسة العالمية    رمضان وصناعة المحتوى    لا تبكِ.. اليوم عيد !    العيد.. موسم الفرح    نثرات عقلية!    ع ل ق    تطهير 104 بؤر بعوض ناقل للضنك بالمدينة    برنامج للاستدامة البيئية في مكة والمشاعر المقدسة    الأمين العام لمجلس التعاون يرحب بقرار وزراء الخارجية العرب بشأن العدوان على القدس    اقتحام للأقصى وتدنيس لقبور المسلمين.. قوات الاحتلال تواصل انتهاكاتها لأراضي فلسطين (فيديو)    باكستان تنفي السماح بإقامة قواعد عسكرية على أراضيها في أعقاب انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان    شهيدان في قصف إسرائيلي على قطاع غزة    نسخ ولزق رسائل العيد !    خادم الحرمين وولي العهد يُسجلان في برنامج التبرع بالأعضاء    حملة توعوية للحث على الالتزام بالإجراءات الاحترازية    "الشؤون الإسلامية" تهيئ 20 ألف جامعاً ومسجد إضافي لصلاة عيد الفطر المبارك بمختلف المناطق    فرع التجارة بنجران ينفذ 2560 جولة رقابية على المراكز التجارية ومنافذ التسوق    "الشؤون الإسلامية" تنهي ربط كاميرات المراقبة للمواقيت ومساجد المشاعر المقدسة بمركز المتابعة بالوزارة    الأمم المتحدة تدين أعمال العنف في الأراضي الفلسطينية المحتلة    السعودية: ارتفاع التسهيلات المقدمة للشركات المتوسطة والصغيرة إلى 182.2 مليار ريال    "أمانة الباحة" تنفذ أكثر من 22 ألف جولة وتغلق 82 منشأة مخالفة للإجراءات الاحترازية    آلية توثيق تلقي لقاح كورونا في توكلنا بعد أخذه بأمريكا أو كندا    ارتفاع أسعار الذهب في السعودية.. وعيار 21 عند* 193.48 ريال    لم تستغل حتى الآن.. 5 ثغرات أمنية خطيرة في حواسيب ديل    ذكرى البيعة الرابعة لولي العهد فرحة لكل مواطن    حرس الحدود يحتفل بتخريج 1385 في دورة الفرد الأساسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاستهانة بالزوجة
د. محمد بن إبراهيم الحمد
نشر في الجزيرة يوم 05 - 04 - 2013

من الأزواج من يستهين كثيراً بزوجته، فلا يراها إلا هملاً مضاعاً، أو لقى مزدرى تذروه الرياح.
فلا يعتد بكلامها، ولا يستشيرها في أي شيء من أمره، ولا يأخذ برأيها إن هي أشارت، وربما احتج على سوء فعله بأن القوامة للرجل، وبأن المرأة ناقصة عقل ودين!
ومن صور الاستهانة بالزوجة أن يحقِّرها بين أبنائها، وأن يصفها بالخَرَق وسوء التدبير، وضعف العقل، والجهل بأساليب التربية.
ومن صور الاستهانة بالزوجة ذمُّ أهلها أمامها سواء كانوا والديها، أو إخوانَها، أو أعمامَها، أو غيرهم من أقاربها؛ فترى بعض الأزواج يزري بهم، ويذمهم لخطأ وقع من بعضهم، وربما ذمهم بما هم منه براء.
إلى غير ذلك من صور الاستهانة مما سيرد ذكره فيما بعد - إن شاء الله -.
وهذا المسلك خطأ كبير؛ فالمرأة إنسان مكرَّم، لها عقل، ولها رأي، ولها مكانة.
بل إن كثيراً من عقليات النساء لَتَفُوق بعض الرجال بحصافة رأيها وحسن تدبيرها.
وما التأنيث لاسم الشمس عيب
ولا التذكير فخر للهلال
ولا يغب عن بالنا ما كان من أمر أم المؤمنين أم سلمة - رضي الله عنها - في قصة الحديبية، وذلك عندما قال النبي - صلى الله عليه وسلم - لأصحابه: «قوموا فانحروا ثم احلقوا» فما قام منهم رجل واحد، حتى قال ذلك ثلاث مرات، فلما لم يقم منهم أحد دخل على أم سلمة، فذكر لها ما لقي من الناس، فقالت أم سلمة: يا نبي الله! أتحب ذلك؟ أخرج ثم لا تكلم أحداً منهم كلمة، حتى تنحر بدنك، وتدعو حالقك، فيحلقك، فخرج فلم يكلم أحداً منهم، حتى فعل ذلك، نحر بدنه، ودعا حالقه، فحلقه، فلما رأوا ذلك قاموا فنحروا، وجعل بعضهم يحلق بعضاً حتى كاد بعضهم يقتل بعضاً غمَّاً.
فانظر إلى حصافة رأي أم سلمة - رضي الله عنها - وانظر إلى أخذ النبي - صلى الله عليه وسلم - برأيها.
فالزوج العاقل الكريم يُعْنَى بزوجته، ويرفع من قدرها، ويستشيرها في بعض الأمور سواء في حياته العامة، أو فيما يخص المنزل من أثاث ونحوه، ولا يلزم من ذلك أن يأخذ بكل ما تبديه.
ثم إن المروءة والدين يقضيان بألا يسيء الزوج إلى أهل زوجته بذم؛ لأن ذلك يؤذيها، وإن من إكرامها إكرامَ أهلها، وإن من أيسر حقوقهم عليك أيها الزوج أن تحفظ الذمام، وألا تنسى المعروف؛ فلقد أحسنوا بك الظن، وأودعوك فلذة أكبادهم؛ فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان؟ فذم أهل الزوجة نكران للجميل، وجحود للفضل.
وإن كان هناك من عيب أو نقص في بعض الأهل فالواجب يقضي بالمبادرة إلى النصح والتصحيح بدلاً من الثلب والتجريح.
قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: «استوصوا بالنساء؛ فإن المرأة خلقت من ضِلَع أعوج، وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه؛ إن ذهبت تقيمه كسرته، وإن تركته لم يزل أعوج؛ استوصوا بالنساء خيراً» رواه البخاري ومسلم.
- جامعة القصيم - كلية الشريعة والدراسات الإسلامية - قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.