هل إرفاق «عقد الإيجار» يفيد المتزوج بزيادة مبلغ الدعم؟.. «حساب المواطن» يرد    "السعودية للكهرباء": تركيب العدادات الذكية يسير وفق الخطط الموضوعة    اهتمامات الصحف الفلسطينية    الأهلي يكسب الاتحاد بهدفين مقابل هدف في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين    القيادة تهنئ رئيس تشاد بذكرى استقلال بلاده    حالة الطقس المتوقعة اليوم الاثنين    تعليم وادي الدواسر يدعو أولياء الأمور للاستفادة من خدمة النقل المدرسي    الأرصاد تنبه بهطول أمطار غزيرة على منطقة عسير    الشؤون الإسلامية تنظم سلسلة محاضرات "عن بعد" بالمنطقة الشرقية    وفاة الفنان السوري طوني موسى متأثراً بإصابته ب كورونا    التعليم والهيئة السعودية للفضاء تُطلقان البرنامج الصيفي «9 رحلات للفضاء»    الرئيس العام لشؤون الحرمين يصدر قراراً بإنشاء وكالة الرئاسة لشؤون مجمع كسوة الكعبة المشرفة والمعارض والمتاحف    ألمانيا تسجل 436 إصابة جديدة بفيروس كورونا    #إيجار : أكثر من مليون عقد سكني وتجاري في الشبكة.. 31% منها سدادها شهري    «الأرصاد»: أمطار رعدية على جنوب وغرب المملكة    500 عائلة تتسلم مساعدات عاجلة من «مركز الملك سلمان للإغاثة»    إصابة 16 لاعباً مغربياً بفيروس #كورونا    بعد 1440 دقيقة لعب و2880 يوماً.. #الأهلي يعادل رقم #الاتحاد    فوز لوكاشينكو بفترة رئاسة أخرى في روسيا البيضاء    الحج سيرة ومسارات تنهض بمستجدات التفكير والإدارة    قبائل الصومال تتحد ضد "فورماجو": لن تحكمنا قطر    عاجل… #كورونا يحصد أرواح 731 ألفاً حول العالم وعدد المصابين يقترب من 20 مليوناً    مسؤول ب«الغرف التجارية» يوضح أكثر المراحل التعليمية تأثراً حال اعتماد «التعليم عن بُعد»    اليوم.. «التعليم» تعلن نتائج حركة النقل الداخلي للمعلمين    وليد أبو بكر : القصة القصيرة جداً من التبعيّة نحو الاستقلال...    الدمام: مصادرة 8 أطنان أغذية من شقة «الحلويات»    العطرجي: لا يعرفون كيف يحرر الخبر !    هيئة الصحفيين: المتحايلون بمسمى «إعلامي».. سيحاسبون بالقانون    أمير تبوك يستقبل المهنئين بعيد الأضحى    استعدادا لإسدال الثوب.. اكتمال صيانة الكعبة المشرفة    أرامكو: توزيع أرباح 70.32 مليار ريال للربع الثاني من 2020    تفوق «كاسح» للزعيم أمام النموذجي    استحداث وكالات جديدة بأمانة العاصمة المقدسة    النائب العام يعايد منسوبي النيابة العامة افتراضياً عن بُعد    التجربة الحضرمية !    هيئة الاتصالات: نخطط لتوفير 10 جيجاهرتز لتلبية الاحتياجات الرقمية    بيروت.. وماذا بعد ؟    ولعت بين الزملاء !    عمل المرأة: الزوايا الخافتة !    هل يعيش نصر الله في لبنان ؟    الحركة الثقافية والفنية في المملكة.. الواقع والمأمول    وكالة روسية: مؤشرات التحقيق في حادث انفجار بيروت بين «التفجير» و«الإغارة»    دوري محمد بن سلمان.. 4 مباريات و11 هدفًا والديربي أخضر    المسحل: مايكون وقع على تعهد بالالتزام بالحجر لمدة 7 أيام أسوة بغيره وهذا نظام وقاية    ترقب إعلان أرامكو ل أسعار البنزين الجديدة    قرار بإنشاء وكالة الرئاسة لشؤون المكتبات والمطبوعات والبحث العلمي    مصرع 10حوثيين في جبهة قانية واندلاع مواجهات في محافظة البيضاء    وزارة التعليم والهيئة السعودية للفضاء تُطلقان البرنامج الصيفي ( 9 رحلات للفضاء )    أمير نجران: المملكة تسابق العالم لفعل الخير    أمير القصيم: لا خوف على الوطن بتكاتفنا    بدر بن سلطان يُهنئ مدير عام فرع «الموارد البشرية» بمناسبة تعيينه    سمو الأمير فيصل بن بندر يستقبل سمو أمين المنطقة ومدير صحة الرياض    "الإحصاء": أكثر من 66% من الشباب والفتيات السعوديات لم يسبق لهم الزواج    "الربيعة": نعود لأعمالنا وشعارنا "ألبس كمامتي/ لن أصافح/ أترك مسافة كافية"    تعرف على التدابير الوقائية لمنع انتشار "كورونا" بين طلاب وطالبات المدارس    تعديل مسمى بوابة "منظومة التعليم الموحدة" إلى "مدرستي"    سمو نائب أمير منطقة جازان يستقبل رئيس محكمة الاستئناف والقضاة    الأمن البيئي يباشر التحقيق بمقطع الفيديو المتداول لمجموعة أشخاص يصتادون الطيور في المتنزهات العامة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استشارات
نشر في الحياة يوم 26 - 01 - 2012


علاقته بأمي مشبوهة!
أنا سيدة أبلغ من العمر (27) عاماً، متزوجة منذ أكثر من ثلاثة أعوام ومن شاب كانت تربطني به علاقة منذ دراستي الجامعية، فأنجبت منه طفلاً واحداً زاد من حبي له ولأسرتي، وكنا نعيش طوال هذه المدة بسعادة من دون وجود ما يعكر صفوها، حتى جاء اليوم الذي لم أكن أتوقعه طوال حياتي ومنذ أن توفي والدي وقررت والدتي العيش معنا، عشت في قلق وتوتر الأعصاب نحو تصرفات أمي تجاه زوجي حتى انكشف الأمر أمامي وعلمت بوجود علاقة بينهما، ومنذ ذلك الوقت وأنا أعيش صامتة ومذهولة، هل أبلغ أمي بما علمت أم أبلغ زوجي بذلك وأوضح له انزعاجي من هذا الميول وأطلب الطلاق منه وأنهي حياتي وحياة طفلي، وأضيف لسمعتي وسمعت بيتي العار والفضيحة؟ فأنا أعلم بأن زوجي لن يطلقني بسهولة ولن تعترف أمي بصدق الإحساس الذي أشعر به، ولا أخفي عليك فأنا لم اتخذ قراري حتى الآن ولثقتي بك وبآرائك، أنتظر الجواب بفارغ الصبر.
- ربما يكون اهتمام زوجك بوالدتك هو من باب الاحترام لك أنت أولاً قبل كل شيء، بحكم أنها عمته ووالدة زوجته، واهتمامها به هي أيضاً طبيعي لأنه زوج ابنتها ونسيبها، وعلى رغم إحساسي بهدوء أعصابك واتزانك في اتخاذ القرار، إلا أنني أخاف من أن يكون هذا الاتزان لم يكن منذ بداية مشكلتك، فمن خلال سؤالك لم تتطرقي إلى الكيفية التي علمت منها وجود هذه العلاقة غير الطاهرة والمشبوهة، أم أن غيرتك على زوجك كانت هي السبب في وصولك إلى هذه المرحلة من الشك، ولكن مع كل ذلك ومهما كانت الأسباب عليك التروي في تصرفاتك وعدم مواجهة أي من الطرفين، وعوضاً عن ذلك أنصحك بأن تعرضي نفسك على طبيب نفسي، فربما يكون الأمر غيرة مرضية وفي هذه الحالة تستدعي المعالجة والمتابعة مع الطبيب النفسي التي تتطور أحياناً لدرجة الشك أو الوساوس القهرية، وذلك ناتج عن حبك الزائد لزوجك، وإذا ثبت لك فعلاً وجود هذه العلاقة غير الطبيعية، فحاولي أن توضحي لوالدتك مدى انزعاجك من هذا الاهتمام بزوجك من دون أن تغضبيها، وبطريقة غير مباشرة، فقرارك بيدك إذا ثبت لك فعلاً صحة ما تزعمين، كما أنصحك بمصارحة زوجك بملاحظاتك وتضايقك من تصرفاته وإثبات ذلك بالدليل القاطع إن وجد لا سمح الله وتهديده بالانفصال منه إذا لم يحافظ على شرفك وحرمة محارمك، مع الاحتفاظ بعلاقتك بوالدتك فإلى من تلجئين إذا تم طلاقك منه؟ خاصة وأنك ذكرت بأن والدك توفي رحمه الله. قال تعالى «ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهناً على وهن وفصله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إليَّ المصير» آية 14 سورة لقمان، وقال تعالى «وإذ أخذنا ميثاق بني إسرائيل لا تعبدون إلا الله وبالوالدين إحساناً وذي القربى واليتامى والمساكين وقولوا للناس حسناً وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة ثم توليتم إلا قليلاً منكم وأنتم معرضون» آية 83 سورة البقرة.
شرط في الصيانة يحيرني!
أمتلك إحدى الشركات الصناعية في مجال الأغذية، ونعمل حالياً على إعداد عقد مع إحدى الشركات الأجنبية المصنعة لماكينات تصنيع منتجاتنا، وقد طلبت هذه الشركة الأجنبية أن يكون التزامها بالعقد بتوفير قطع الغيار لمدة عشر سنوات فقط من تاريخ تشغيل هذه الماكينات إنتاجياً، وتمسكت هذه الشركة بهذا البند من العقد بادعائها تطويرها المعدات في المستقبل، فهل هذا البند يشكل خطورة علينا؟
- تتمسك الكثير من الشركات الأجنبية بمثل هذه الشروط حتى تضمن عدم تصنيع هذه الماكينات مستقبلاً أو لعدم وجود هذه القطع في مخازنها فترة طويلة، أو للخوف من عدم بقاء هذه الشركة مستقبلاً لسبب أو لآخر، ولكن من الأفضل لك أن تلزم هذه الشركة بتوفير قطع الغيار من دون تحديد فترة زمنية لهم، مع إضافة شرط تحسين آلية هذه الماكينات إذا دعت الحاجة من دون التأثير على إنتاجيته، مع تقديمها قائمة بأسعار قطع الغيار لمده زمنية محددة لتضمن عدم ادعائهم بارتفاع أسعار هذه القطع، لأن تحديد مدة تزويدك بقطع الغيار لمدة 10 سنوات فقط، تعني أن نهاية هذه الماكينات أو العمر الافتراضي لها هو 10 سنوات فقط ويمكن القياس على ذلك ودراسة الموضوع جيداً أو البحث والاتجاه لمصادر أو مصانع أخرى في النشاط نفسه، تنتج وتصنع هذه الماكينات وربما بمواصفات وجودة أحسن وشروط ميسرة فلا تعتمد على مصنع واحد.
زوجي مات فهل لي المهر؟
أنا فتاة وطالبة في المدرسة الثانوية بالصف الثاني، تبقى لي عام واحد وأمتحن الشهادة الثانوية، وعمري 18عاماً، أحبني ابن عمي وهو تاجر بالسوق وحالته ميسورة واستمرت علاقاتنا العاطفية لأكثر من ثلاث سنوات، فمنذ أن كنت بالصف الثالث متوسط، شعر أهلنا بتلك العلاقة العاطفية، واقترحوا على ابن عمي أن يعقد علي شرعاً، وبذلك يكون قد تزوجني بدلاً من إطالة العلاقة العاطفية هذه، وخوفاً من المفسدة والشبهات وحديث المجتمع، وبالفعل تناقشت مع ابن عمي في ذلك الاقتراح الذي صدر من أهلنا، ووافقته على الزواج منه بشرط أن يدخل علّي بعد إكمال جلوسي لامتحان الشهادة الثانوية أي بعد عام من عقد زواجنا تقريباً، وأيضاً وافقني عشيقي وابن عمي هذا، وخطبني رسمياً من أسرتي، وبعدها بقليل تم عقد قراننا واكتملت الفرحة بين أسرتينا بتلك الزيجة ودفع لي مهراً خمسون ألف ريال، وبعد ستة أشهر من زواجنا وقبل أن يدخل علّي زوجي هذا توفاه الله، وحمدنا الله على ذلك، لأن الموت حق، وسألنا له الجنة بعد وفاته، وبعد إكمالي عدة وفاة زوجي شرعاً، كانت المفاجأة أن أهل زوجي يطالبونني وأفراد أسرتي باسترداد كامل المهر الذي دفعه لي المرحوم زوجي بحجة أنه لم يدخل علي شرعاً، فهل يجوز لهم ذلك بحسب شريعتنا السمحة؟
- من المعلوم شرعاً أنه إذا توفى الزوج قبل أن يدخل بزوجته وجب لها جميع المهر المسمى بمجرد وفاة زوجها، لأن المهر يتم استحقاق الزوجة له كله بموت الزوج كما لو تم دخوله بها، سواء في ذلك ما دفع منه وما لم يدفع، وليس لوالد الزوج ولا لأمه استحقاق شيء، وذلك بإجماع الفقهاء ( راجع في ذلك فقه المذاهب الأربعة، ما يتأكد به المهر كاملاً ص 846).
وحيث أن الأمر كذلك فإن المهر الذي دفعه لك زوجك المتوفى في عقد زواجك منه، هو من حقك شرعاً وتستحقينه كاملاً، بعد وفاة زوجك هذا على رغم عدم دخوله بك شرعاً.
ولا يحق لأهل زوجك المتوفى أن يطالبونكم باسترداد أي جزء من المهر الذي تم به عقد قرانك على ابنهم المتوفى، كما أن لك جميع حقوق الزوجة في الميراث.
محام ومستشار قانوني
بريد إلكتروني [email protected] فاكس :026600047
يجيب عن استشاراتكم الهاتفية على الهاتف: 026633366


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.