أسعار النفط ترتفع مع قرب تشغيل شبكة خطوط أنابيب وقود رئيسة في أمريكا    مطالب تاليسكا للانضمام إلى الهلال    الاتفاق يستعد للشباب بعودة المصابين    "مدني جازان": سقوط مقذوف حوثي على قرية حدودية    المدير التنفيذي لهيئة الإعلام والاتصالات بجمهورية العراق يزور المتحف الدولي للسيرة النبوية بالمدينة المنورة    ٣٨جامعًا تستقبل مصلين العيد في شرورة ومراكزها    500 كادر أمن ليلة ختم القرآن بالحرام    استشهاد 20 فلسطينيا بينهم 9 أطفال وإصابة 95 آخرين    "التحالف": اعتراض وإسقاط طائرة دون طيار مفخخة أطلقت باتجاه مطار أبها    خروج أميركا من أفغانستان ليس نهاية وإنما بداية    نجاح السعودية في التعامل مع «المثيرات»    واشنطن: نسعى لضمان عدم امتلاك طهران للسلاح النووي    وزير الداخلية يواسي آل الزايدي    المملكة تزهو في ذكرى بيعة أمير الشباب    الإسباني «خافيير كاباناس» مدربا ليد الخليج    النفيعي يبدأ عمله بترتيب الأهلي من الداخل    «السيتي» ينتظر هدية ليستر لحسم اللقب    الفتح يبقي كريستيان كويفا حتى 2023    الإصابة تبعد الهزاع عن الاتفاق 10 أيام    الأهلي يتعادل مع نظيره الزمالك في الدوري المصري    «حساب المواطن» يوضح آلية احتساب قيمة الدعم واستحقاق التابعين    إيقاف 138 مواطنا ومقيما بتهمة فساد في 12 وزارة    الشكري: العيد الخميس فلكيا    "تنمية الرياض" تدرب وتؤهل أكثر من "600" من الأيتام المحتضنين وأسرهم الكافلة    900 ريال عقوبة الوقوف أمام مخارج الطوارئ    أمن الدولة: المتبرع لجهات مجهولة عرضة للمساءلة    «الروح والرية» دراما القضايا العائلية المعقدة    «رؤية 2030» تحوّل كبير في مسيرة المملكة    المعطاني يصدر «عروض نقدية في الأدب السعودي»    الجامعات السعودية عالمية    شهد: المستخلصات الطبيعية بديلا عن المبيدات الحشرية    موانئ السعودية تسجل نمواً لافتاً في أحجام المناولة بنسبة 8% خلال أبريل    إصداران جديدان للظاهري    «أعلام من الحرمين».. يوثق سيرة عطرة وتاريخا لا يموت    بركات قراءة القرآن في رمضان ..!    المدير التنفيذي لهيئة الإعلام والاتصالات في جمهورية العراق يزور المسجد النبوي    توضيح من أمانة جدة بشأن مبادرة رسم وطن    محمد بن عبدالرحمن يرفع شكره وتقديره للقيادة على تعزيتهم ومواساتهم بوفاة والدته    "إثراء" يعايد زوّاره ويقيم معرضًا في قاعته الكبرى    ارتفاع عدد الجرعات المُعطاة من لقاح كورونا في المملكة ل 7.7 مليون جرعة    الدفاع المدني يحذر من مخاطر الألعاب النارية ..    سفارة المملكة في جورجيا تكشف اشتراطات السفر إليها    "الصحة": تسجيل 13 وفاة و986 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وشفاء 1076 حالة    رئيس الوزراء السوداني يلتقي بمسؤول أممي    قناة أهل القرآن تتوج 16 فائزاً في ختام برنامج "دار الرضوان"    "سبايس إكس" تطلق مهمة قمرية مدفوعة بواسطة عملة "دوج كوين" المشفرة    الخارجية الفلسطينية: جلسة مغلقة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة الأوضاع في القدس    أمر ملكي : تعيين معالي الأستاذ سهيل بن محمد بن عبدالعزيز أبانمي محافظاً لهيئة الزكاة والضريبة والجمارك بمرتبة وزير    طريقة الاعتراض على المخالفات المرورية التي لا توجد صورة لها    حقيقة فرض رسوم جمركية على الأمتعة الشخصية الجديدة للمسافر    ارتفاع أسعار الذهب في السعودية.. وعيار 21 عند 193 ريال    "الأرصاد": هطول لسحب رعدية ممطرة على معظم مناطق المملكة    خبير أورام: علامة خارجية تدل على السرطان    ألمانيا تُقصر لقاح "جونسون أند جونسون" على من هم فوق الستين    الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف: بتوجيه ولي العهد نعمل على إعادة الصقور لأرضنا    في رحيل عادل التويجري    سمير غانم في حالة حرجة بسبب كورونا    "الصقري": محمد بن سلمان مهندس مستقبل المملكة المشرق الزاهر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثالث طائرة مصرية تصل اليوم وهيئة شعبية في الخرطوم لانقاذ المنكوبين . الكويت ترسل مساعدات إلى ضحايا الفيضانات في السودان
نشر في الحياة يوم 14 - 09 - 1998

تشكلت في الخرطوم هيئة قومية شعبية للمساعدة في انقاذ السودان من آثار كارثة الفيضانات والسيول التي اجتاحت البلاد أخيراً. وفيما اعلنت الكويت عن ارسال مساعدات عاجلة الى السودان، واصلت مصر تقديم مواد الاغاثة والأدوية، كما ارسل الأردن مساعدات عاجلة لانقاذ ضحايا الفيضانات.
الكويت
وأعلن مجلس الوزراء الكويتي أمس عن ارسال معونات عاجلة الى السودان بأمر من أمير الدولة الشيخ جابر الأحمد الصباح. وجاء في بيان صدر عقب الجلسة الاسبوعية للمجلس أمس ان الشيخ جابر أمر بارسال مواد إغاثة وتموين انسانية في شكل عاجل الى السودان وذلك "مساعدة للشعب السوداني الشقيق ومساهمة في رفع المعاناة عنه جراء الظروف الانسانية الصعبة التي يتعرض لها".
ولا تزال العلاقات الديبلوماسية بين الكويت والسودان معلقة منذ الغزو العراقي للكويت عام 1990، لكن خطوات اتخذت نحو التقارب مع الخرطوم. اذ استقبلت الكويت مسؤولين من الحكومة السودانية خلال السنتين الماضيتين كما أعادت الاتصالات البريدية مع السودان الشهر الماضي.
طائرة مصرية
الى ذلك، تصل اليوم الى الخرطوم طائرة مصرية محملة ثلاثين طناً من مواد الاغاثة لدرء آثار الفيضانات والسيول التي ضربت السودان خلال الاسبوعيين الماضيين. ويصل على متن الطائرة وفد مصري رفيع المستوى يقوده وزير الصحة الدكتور اسماعيل سلام وعدد من الأطباء.
وتعتبر الطائرة الآتية اليوم الثالثة في اطار الدعم المصري للسودان الذي يأتي في اجواء تحسن في العلاقات بين القاهرة والخرطوم. واهتمت القيادة السودانية باستقبال المساعدات المصرية، فأشاد مسؤول العلاقات الخارجية في المؤتمر الوطني الحزب الحاكم الدكتور عبدالله سليمان العوض بالدعم المصري والليبي لمتضرري السيول والفيضانات، وقال انه ساهم في تخفيف وطأة الكارثة ووجد ترحيباً من الشارع السوداني.
وفي الخرطوم، وجهت الهيئة القومية للانقاذ من أثار الفيضانات والسيول، التي أعلن عنها أمس، نداء الى الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية وكل المؤسسات الاقتصادية الاقليمية والدولية لتقديم العون والمساعدة لانقاذ المنكوبين من ضحايا الفيضانات. واعلنت ان خسائر البلاد بسبب الفيضانات بلغت 150 بليون جنيه سوداني نحو 75 مليون دولار.
وتضم الهيئة شخصيات مستقلة لا تشغل أي وظائف حكومية من بينها الدكتور عبدالله الطيب والدكتور عون الشريف قاسم مديرا جامعة الخرطوم سابقاً، والوزراء السابقين علي شمو والدكتور حسين سليمان أبو صالح ومأمون بحيري وأحمد زين العابدين.
وحذرت وزارة الصحة السودانية من أن الأوضاع الصحية ستسوء خلال الأسابيع المقبلة نتيجة السيول. وقال وكيل الوزارة الدكتور بشير ابراهيم ان أكثر من عشرة ملايين سوداني سيتعرضون لمخاطر صحية بسبب السيول والفيضانات. وقال في مؤتمر صحافي ان الوزارة تطمع في العون الأجنبي والشعبي، وأشاد بالمساعدات التي وصلت من مصر والأردن.
المزارع
وقال رئيس اتحاد المزارعين ان الفيضانات غمرت عشرات الآلاف من الأفدنة وبلغت الخسائر 150 بليون جنيه سوداني. وأشار الى تأثير ذلك في زيادة أسعار الخضار والفاكهة.
وانتقد عضو مجلس قيادة الثورة السابق النائب العميد صلاح كرار معالجة الحكومة والولايات لكارثة الفيضان ودعا لاعلان ولايتي النيل والشمالية مناطق كوارث لاستقطاب العون الأجنبي. ونبه الى الدمار الكبير الذي لحق بالبنى الأساسية ومرافق الخدمات في شرق السودان.
وكانت وزارة الطرق والكباري شيدت جسراً موقتاً مكان جسر القدمبلية الذي انهار أمام السيول العارمة، لكن الجسر الموقت انهار أيضاً بفعل السيول التي أخذت معه شاحنة كبيرة محملة بالسلع. والى أن يتم تركيب معبر موقت فستظل حركة النقل في طريق الخرطوم - بورتسودان معطلة وسيؤثر ذلك في تمويل العاصمة مواد أساسية مثل الوقود والدقيق. اضافة الى أن هذا الطريق يربط وسط السودان بشرقه حتى الميناء الرئيسي على البحر الأحمر.
الى ذلك دعا والي الشمالية بدوي الخير الحكومة الاتحادية الى ارسال مزيد من المساعدات، خصوصاً ان الخسائر في ولايته كانت كبيرة بلغت نحو 35 مليون دولار


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.